تيسير سليمان العفيشات
tssf19@gmail.com
Blog Contributor since:
11 December 2009

كاتب عربي من الاردن مقيم في نيوزلاندا

 More articles 


Arab Times Blogs
من سرق عمان

كلما يممت وجهي صوب شاطئ البحر على مرمى قلب من بيتي هذا الذي يسمونه شاطئ الأنس ( تكابونا ) بشوق مكابر هزموه منذ أعوام سبعة أخترق سقف البحر واستلقي على صهوة رموش غادة تطل من بعيد . خوفي من العبث بأحشاء البحر.. فأرتد الى قلبي أحمله على يدي .. ونزيف من خاطري أريقه دما قان على ذرى هزيمتي قبل سبعة أعوام .

هناك في عمان الحبيية تلك الغانية الهيفاء ذات الجدائل السبع التي لا تعرف حديث البحر ولا تستمع الى وشوشات أمواجه في المساء قبل أن يدلف الليل بخطاه الثقيلة، وأثناء لحظة ... يرحل الكلام على صهوة القمر .. تتلصص عيناي دائرة البوح المضمخ بالنور وهو يتراقص على جنين الموج قبل أن يلده البحر . أية أحزان يا هذي المارة بجانبي تأخذك أناشيد تسسلل من وقع خطاك على حبات الرمل الناعم ، أكان صلاة غيم هذا الحزن أم عفو رذاذ المساء ؟

 أنا الآن في قلب عمان أذرع الشوارع والحواري والأزقة اشم رائحة المدى في دفئه وصقيعه في لوعة الوجوه وتلك الأبتسامات على الشفاه التي اغتالها المجرمون وسرق بداهاتها اللصوص وهتك براءة براءتها الطغاة ..إيه أيهاذا الحنين اللعين ما بين مد وقطع ووصل وجزر هي لهفة جنون ومجون أقبض بكفي ّ حفنة من ماء البحر يا عمان وأقرأ عليها تعويذة خلاصك من أسر طال أمده يا مدينة النور والحبور والدهشة والسرور أيتها الباكية بكاء من فقدت وحيدها . هؤلاء الذين قيدوك بسلاسل تيجانهم من جبل القصور وشدوا وثاقك بخيط من وهم وسرقوا خبز بنيك وباعوا احلامهم ودمائهم يا العار والشنار في كزينوهات العم سام ثمة دعاء من قلب يرتل قرآن الفجر في محرابك يا عمان يرفعها الى قلبك العامر بالجلال والزهو والكبرياء .. فلا تبتأسي واخلعي عنك سرابيل الوجل التي ألبسك ايها هذا المغولي الممتطي صهوة الدجل في هذه المدينة التي تغسل أقدامها المنافي 

 مدينة منفية في قلب كل أردني أشعلته الحرائق .. ثمة أشياء لا زالت تجرح ذاكرتي يا ربت عمون رائحة قهوة البدوي تتسرب الآن الى خلايا نضوجي الذي تأخر كثيرا .. لن تبعثرني حكمة فقدك ولا تلك الرجفة في أوردتي التي تتسرب قشعريرة تنفذ عميقا عميقا قبل أن تنضج الأحلام من ذا الذي يملئ الكأس ويشرب نخبا يليق بعمان ويوزع دفقا من أحاسيسه يشعل الفتيل من . من يرد اللهفة البكر لعروس العروبة التي حاولوا ذبحها بليل وضحى لا يمر الكفر من ابواب قلوبكم يا ابناء وطني فأنتم قدر هذا الوطن إلعنوا كل أولئك الذين يكفرون بالخبز المعجون بدموع أطفالكم كل الذين سرقوا نسائم الصبح الذين يريدون وأد الأمل في عيني جائع هم الذين كفنوا الشمس في رأدة الضحى وأحرقوا تلك الطائرة الورقية التي أشرعة جناحيها ذات صباح .

عن أي أنساب يتحدثون؟ عن أية عمامة وأتاوة يتحدثون؟ وهم من نصب المقصلة ليقطعوا رأس التاريخ صار التاريخ عاهرة ترتدي ثوب طاهرة .. آه يا عمان لن يأكل حيطانك الجراد الذي أنجبه البغض والحقد والخيانة والعمالة في رمل الصحارى المقدسة ذرعت طرقات الكذب منذ الرصاصة الأولى والثورة الأولى عاينت جسد الكلمات ألفيتها .. كلمات بلا رؤوس. وتفحصت قامات الحروف ألفيتها بلا أردان .. عبرت كل دروب التاريخ وكل خمارات الشعر .. وكل اسفار نبيذكم وكسرت كل جرار الخمر التي اسكرت شوخ العهر والدجل وكتاب النفاق والكذب ولصوص الوقت الذي سرقوا أحلام النرجس والأقحوان وعبير الزعتر البري ..

 أنا لا ابحث عن حقيقتكم بل عن سوآتكم في أرضي الصابرة .. آه يا ميشع يا ابن مؤاب ما هذا النزف الذي يتهادى من جبينك .. أي رهان خاسر على ابن العم الذي عثروا عليه حين انتكاسة فأقاموا له مذبحا وكنيس في أرض كانت نجمة الصبح في كفك يا ميشع يا جدي ويا سيد مؤاب .. لن أجد غير نخب ستشربه القبيلة ، في طول البلاد وعرضها .. لقد فاضت دنان القهر . واهترأت كل الطبول ولم يعدا ثمة ما ينزع من قوس الصبر .. لم نعد كائنات أكلها الحزن فتقاطرت أوجاعها الى مرجل يغلي من الصمت..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز