رامي رامي
jankeeez@yahoo.com
Blog Contributor since:
21 October 2010



Arab Times Blogs
أكلة خرا... السعودية تتوسط

نعم هي أكلة خرا كما عودتنا المهلكة السعودية.. وفيما يلي نماذج من أكلات " مأكولات" الخرا التي اطعمتنا اياها المهلكة من خلال تدخلاتها و لعب دور الوسيط بين الدول العربية و الاشقاء العرب :

- أولا: لعل أبرز " وساطة" سعودية هي التي تمت في اتفاق مكة المكرمة, وتضمن هذا الاتفاق على ان لا يتفق احد! وهذا ما تم بين حركتي فتح وحماس ..حيث زادت السعودية من حدة التوتر واشعلت نار الفتنة بين الاشقاء الفلسطينيين ولقد ثبت ذلك بفشل الاتفاق بل وزيادة مستوى التوتر بين الحركتين .. ويقول الكثير من ابناء الشارع الفلسطيني " لو ما تدخلت السعودية عشان تتوسط, كانوا حلوها من زمان".. واللحمدلله حلت المسألة مؤخرا ونتمنى ان تستمر العلاقة طيبة وأخوية بين الحركتين الشقيقتين.

 ثانيا: حاولت السعودية اطعامنا الخرا مجددا " بالوساطة" للحكومة الامريكية وغيرها من الحكومات الغربية المستعمرة لابقاء والحفاظ على المناضل البطل صاحب الضربة الجوية الاولي اللي صرعنا فيها حسني باشا مبارك وابقائه رئيسا لمصر رغم عن انف شعبه بل ودعمته السعودية بكل ثقلها المالي والسياسي ولكن هيهات من اصرار الشعب المصري البطل.

 ثالثا: مسلسل الوساطات السعودية غير المنتهية لحكومة الحريري الطفل ومن قبل, الحريري الأب.. تشكيلة خرائية واسعة من صحون المقبلات الخرائية حضرتها لنا وما زالت تحضرها السعودية لأطعامنا اياها على أساس " الفتنة الطائفية" بين الاخوة اللبنانيين السنة واشقائهم الاخوة الشيعة من جهة اخري والاخوة المسيحيين من جهة متباينة. حيث يشعر ملك المهلكة ان نفوذ وشعبية حزب اللات تتزايد في الشرق الاوسط لان الكل صار يهتف بأسم الشيخ حسن ويلعن اسم الملك عبد الله, وطبعا كلاهما أخرا" اسوأ" من بعض. وطبعا فمهلك السعودية يجب عليه الرضوخ لاوامر اسيادة البريطان والامريكان .. ليس بالامر الغريب فملك المهلكة ينتمي لسلالة بني اسرائيل. ويعادي ايران بحجة المذهب الفارسي الطامع في صحاريه ونفطه الشخصي... ( مع ملاحظة نجاسة كلا الطرفين, السعودية وايران).

 رابعا: بدعة " الوساطة" بين المعارضة اليمنية والرئيس المتخلف والذي لا يصلح لوظيفة بائع فلافل, على عبدالله صالح.. تضمنت الوساطة ان يقوم صالح بالتنازل عن العرش اليمني بعد فترة محددة من الزمن وتسليم صلاحياته لاحد اعوانه الاشد خراءا منه! لتقدم السعودية للشعب اليمني العظيم طبقا من " طاوة" وهو طبق فول على الطريقة اليمنية, لذيذ جدا ولكن السعودية تحاول تقديمه كطبق من الخرا....

خامسا: الوساطة السعودية الصهيونية لدى الجزائر لاعادة تصدير الغاز الجزائري لمصر, حيث انقطعت العلاقة الجزائرية المصرية بعد حادثة مباراة كرة القدم بين البلدين الشقيقين.. وتأتي " وساطة" المهلكة السعودية ليس حبا في الاخوة العربية بل قلقا على مصلحة اسرائيل.. حيث ان مصر ما شاء الله عليها لا تحتاج لاستيراد الغاو من الجزائر, فمصر لديها الكثير ولكن حكومة مبارك انذاك احتاجت المزيد من الغاز لتصديره الى شقيقتهم اسرائيل! لتطعم بذلك السعودية الخرا لأشقائهم المغذبين الفلسطينيين, غلما بان اسرائيل تبيع الغاز المستورد من مصر الى الفلسطينيين بثمانية اضعاف سعر السوق!

سادسا: تطورت " الوساطة" السعودية مؤخرا لتتوحل الى وساطة عسكرية! فقد ابتلعت جحافل الجيش السعودي البحرين ابتلاعا وكأن البحرين اصبحت امارة من امارات ال سعوط الاشقياء.. ولعل هذه " الوساطة" هي الاشد في اطعام الخرا منذ عدة سنوات... ولماذا؟ لان الشعب البحريني المسالم وبأغلبيته الشيعية يريدون حقوقهم المدنية أسوة بالاخوة السنة.. علما بأن معظم سنة البحرين يناصرون المطالب الشيعية ويحثون المهلكة البحرينية على الالتزام بها..فلماذا جن جنون الملك اليهودي السعودي؟؟ وما الذي ادخله في هكذا " وساطات"؟؟ الا لعنة الله عليه.

 من يدقق في هذه " الوساطات" يجد ان المهلكة السعوطية كانت وما زالت تقدم خدمات جليلة لبني صهيون واعوانهم الامريكان والانجليز, على حساب المواطن العربي المسكين, كيف لا وهو الملك عبد الانجليز بن سعوط؟! فألى اين تتجه المهلكة؟..

صدق القائل: اني ارى رؤوسا قد اينعت وحان قطفاها.. فنسأل الله عز وجل ان يعجل بيوم حساب أل سعود اليهود ويأخذهم أخذ عزيز مقتدر هم ومذهبهم الوهابي المثير للفتن والنعرات الطائفية ونسأله عز وجل ان يعجل أيضا بهلاك شيوخ وملل ( جمع ملا) الفتنة في ايران والعراق..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز