توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
شايف..و.. خايف..!!

مياه كثيرة جرت في النهر  خلال شهر صمتت فيه ،والصمت أبلغ ...!!عندما تختنق الكلمة بالضجيج ...!! ،ويختلط الرعاع بالحجيج..!!

 أحداث متلاحقة في البيت العربي المهترئ ،تزداد قسوة ،وضراوة في الطريق إلى تغيير مستحق..!! من أنظمة.. عفنة.. صدئة..!! لا يختلف اثنان على قذارتها ،ودمويتها لكن محركات التغيير عن بعد أثبتت أنها أكثر قذارة ،ودموية..!! فهي التي أوجدتها.. وهي تقوم باستغلال   بشع لطموح المستضعفين إلى الحرية من أجل مصالحها  الأنانية ...لذا كان من الطبيعي ان يكون التغيير داميا متعسرا  ..اقرب ما يكون إلى الفتنة ..  وهو أشبه  بخضار (الدفيئات) اليانعة التي تزدهي قليلا أمام المغفلين ،ثم تذبل بسرعة وتغادر إلى أقرب مكب للقمامة بلا طعم أو نكهة..!!

مرة أخرى... فلينظر أي ثورجي يزايد علينا عروبة ووطنية إلى تونس التي لم تهدأ بعد 5شهور من هروب بن على وتعيش على مزاج عدة مئات في فوضى خلاقة..!!و كأن هناك من لا يزال ينفخ عن خبث في نار البوعزيزي..!!

وليتأمل حال مصر العسكر التي تتقيأ الآن انفلاتا امنيا ،وطائفيا أحلى من السكر، و لأجل عيون الست(عبير) التي أعز الله بها السلفيين ..!!يقتل من يقتل ،ويحرق من يحرق ،ويسكر من يسكر..!!

لن أزيد الصورة بشاعة مع احترامي لكل ميادين التحرير ،ونواياها  لكن جهنم التي نراها الآن في ليبيا ،واليمن ،وسوريا مبلطة بالنوايا الحسنة..!!

خرجت الآلاف البريئة  تطالب بإسقاط النظام فأسقطت (البسوس) الجميع في حرب تمزق و انقسام..!!

نصف ليبيا الشرقي بدعم الناتو مشكورا سيحرز في النهاية نصرا مؤزرا ويدمر نصفها الغربي..!! ومن يقرأ التاريخ جيدا  يعرف أن استعانة ملوك الطوائف على بعضهم بالفرنجة أضاعهم ،وأضاع الأندلس إلى الأبد..!!

الناتو يصرح بانه لن يخرج من زنقة القذافي قبل 50سنة... يا فرحتك يا عبد الجليل...!! ويا خيبتك يا عمرو موسى ..!!

الشعب السوري في دمه يخيفه الاختيار بين أخوان البتانوني  ،وأعوان   بشار

والشعب اليمني ممزق.. طفش من عيشته ...بعد أن أغوته كاميرات الجزيرة ،وخذله  (علي) الملتصق على كرسي الانتظار ..!!

إلا أن أهم ما استوقفني بعيدا عن التمزق الليبي والالتهاب السوري والورم اليمني..والروماتيزم المصري  والكحة التونسية!! خبر المصالحة بين الفتى عباس ،والأميرة حماس ..!! ،وخبر مقتل الطريد( أسامة )على يد الداهية(  اوباما) بعد عشر سنوات  في باكستان الندامة..!!

مقتل بن لادن لن يحل مشاكل أمريكا... بل سيزيدها تعقيدا والقاعدة ستصبح قواعد..!!

أما خبر المصالحة ،فقد كان للحق مفاجأة سارة لي ،وللكثيرين  في وقت الاحتراب العربي الداخلي الذي صدرنا  نحن بلا فخر عينات منه قبل سنوات ..!!    ولن ادعي ما يدعيه ثلاثة أرباع المحللين الأخيار من أنهم توقعوا ،واستوثقوا بالنظر إلى خلع مبارك وزعزعة الشبل بشار..!!

أعتقد أن الأمر أكبر من ذلك بكثير... ،فقد التقت مصالح الأضداد    ،وتوصلت إلى قناعة براجماتية مفادها أن لا مستقبل لحماس ،وفتح في ظل استمرار المخفي (الانقسام) ابن عم سيء السمعة (النظام) ،والذي فاز عن جدارة أربعة أعوام متتالية بلقب شيطان العام..!!

لكم تمنيت  هذه اللحظة إلى درجة حلمت بها في ليال كثيرة..كيف لا ،وهي المنقذ الوحيد من هلاك محتم لا يبقي رأسا في حماس ،ولا كبيرا في فتح..!!عدا غالبية مقهورة (تروح بين الرجلين )..!!

قلت عفويا لألف من طلابي الأبرياء وقفوا تحت الشمس ساعة التوقيع: اني داع فأمنوا...اللهم ثبت القلوب على  الاتفاق ،وصف النفوس من الشقاق ...خرجت (آااااامين )من أفواههم أصدق ،واطهر من هدير أول الصفوف من غلاة المنافقين..السارقين ....الناهبين..!!

 لكن بصراحة أقول ما اشعر به لا ما اتمناه أن المصالح التقت  ، ولم تلتق  النفوس بعد ،وهذا ما يخيفني ،ويجعلني كمن ينتظر ما سيحدث لكلام الليل عند طلوع شمس النهار..!!

لم تقنعني كثيرا وصلة القبلات بين الحماميس ،والفتاتيح ،والرئيس خاصة أن السوابق ،والشواهد التاريخية تؤكد أن كل لقاء فلسطيني مغمس بالتبويس  لايعمر طويلا..!!

ما يقنعني ،ويقنع  (الغلابه )هو  الإصرار من الشقيقين على تحدي العقبات المتوقعة ،وتجاوزها إلى ترجمة عملية /وسريعة للمصالحة على الأرض  ،فالمصالحة في رأيي فرض عين على كل حمساوي ،وفتحاوي لا فرض كفاية..!! وهي جهاد نفس ،ورجوع إلى الحق... ،فمن قتل أو ظلم أو افترى توجب عليه أن يكفر عما اقترف حسب الشرع الديني ،والفرع الاجتماعي وألا يبقى ما جرى من لقاء ،وتوقيع مجرد حبر على ورق..!!

ما يخيفني.. هو الألسنة الطويلة للغربان  من هنا ،ومن هناك التي قد تنسف بكلمة عابرة ما اتفق عليه.

وما يخيفني أيضا هو  نذالة أمريكا ،وتبعية أوروبا ،وسفالة إسرائيل المستفيد الاول من تجارة الانقسام ..!! ،والتي لم ،ولن يعجبها قطعا اتفاق المصالحة  ،فشمرت عن ساعديها ،ومنعت كما هو متوقع عن السلطة مستحقات الضرائب ..!!،فوقعت المصيبة على راس أصحاب الرواتب ..!! ومن هنا عتبي على العم (فياض) الذي لطالما أفرحنا بتصريحات ..!! عن تخلصنا من عجز المصروفات...!!

والسؤال : كيف ستقوم غدا الدولة العتيدة والسلطة لا تزال إلى اليوم على الحديدة...؟!!

ألم يكن  جديرا بحكوماتنا ،وخبرائنا بدل التطاحن والاقتتال ...!!   طوال الأعوام الماضية البحث عن مصادر تمويل دائمة بدلا من إتباع طريقة(حسنة لله)كل شهر..!!

أتمنى على من لا يخيب عنده رجاء  أن يخيب شكوكي ،وتخوفاتي  ،ويثبت القلوب على مصالحة ،ولو عرجاء تخرج بنا من نفق الانقسام المظلم إلى بر الأمان .. كفانا تمزقا  وكفانا ما نرى حولنا من مصائب أهلنا..

اللهم يا منان.... إنا نستعين بك على ما ينتظرنا ...فأعنا ووحد صفوفنا وانزع الغل من  قلوبنا..انك أنت المستعان

اللهم... من أراد بالمصالحة خيرا فاختره لنا وليا مرشدا ،ومن أراد بها شرا فالفظه من رحمتك شقيا مفسدا..!!

اللهم أمين .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز