هشام الصميعي
semai_hicham@yahoo.fr
Blog Contributor since:
08 December 2009

كاتب مغربي

 More articles 


Arab Times Blogs
يا شباب

لا أحد ينكر أن المغرب يتغير أكتر من أي وقتى مضى بعد ال 20 من فبراير مغرب الترامواي النضالي  .و سرعة الجماهير  إنها لحظة تاريخية في أن  تـحرك  الجماهير الزمن الراكض لتصنع التغيير بإرادتها الحرة عبر التظاهر السلمي والشعارات السلمية ،من كان يتصور أن تهتف الجماهيرفي الشارع  بأن يسقط الاستبداد... وليسقط الفساد، من كان يعتقد يوما ان تتحرر الجماهير من وصاية احزاب  الكراسي وسماسرة التزكيات الأنتخابية ومن تركة وتريكة  حنوط  زعامات الأحزبونات، من كان يحلم بان تكسر الجماهيير جدار الخوف المخزني لتقول بصوت واحد  يتردد بصداه من بن جدية و باب الحد الى شارع القدس ومن قلب طنجة : الجماهيرتريد محاكمة ناهبي المال العام...بالفور يا شيفور .. تغيير الدستور، الهمة ديكاج... المغاربة ما شي نعاج   .

 

أنا كدلك أسجل لحظتي التاريخية على رأي مشهد الشيخ التونسي هرمنا ....وفي هده اللحظة التاريحية بالدات  ويا لها من   لحظة وما بينها  أعظم من أن يصبح الشعب  سيدا لنفسه حرا أبيا يرى مايريده لنفسه وليس ما كتب له أن يلعب أو يلعب به و يتعلم فيه الكوبرادور لحسانة فريوس ليتامة ،10 فبرايرهي شهادة ميلاد للمواطن المغربي و شهادة وفاة لمفهوم الرعية الخانع، 20 فبراير أخرجت الميت من الحي انه انبعاث جماهيري ،الشعب اصبح سيدا لقراراته  و خلع منه وصاية المخزن، تحرر من محضر المقدم و استنطاق البوليس السياسي   بتعبير ادق بعد 20 فبراير غدى الشعب يؤمن أكتر من أي وقت مضى بفكرة الحق المناهض لاختيارات من نهبوا الوطن و جرحوا بممارساتهم التنفيدية أو التعليمية أو  بأحكامهم الظالمة كرامة المواطن... الكرامة تلك الكرامة المهضومة  التي ادا ارادها الشغب   يوما فقد  نشد الحياة. أسد ميت أفظل من كلب ميت على حد قول الكواكبي.

 

 المغاربة يريدون حياة كريمة خارج أي تنميط  لا خميني ولا ستاليني ولا استساخ لبا حنيني، ببساطة يريدون دولة مدنية في ظل ملكية برلمانية تكفل الحقوق وتسند هوية المغرب الحضارية المتعددة المغرب الغني بمكوناته الأمازيغية و العربية  ، يريدون مساواة و اقتسام عادل للثروات يريدون مغربا يشعرون فيه بأنهم مغاربة و ليس بينهم من هو أكتر مغربيتا منهم ليحضى بالامتياز ويصفع من شاء ..  التاجر يريد عدالة ضريبة.. والمتقاضي يريد قضاء مستقل....والشاب يريد عملا....و المواطن يريد حقا مكفولا بالدساتير....

 

ربما الخوف على مصير المغرب هو الدي جعل من 20 فبراير لحظة تاريخية جذابة للتفكير و أخد العبر، فإما مغرب قوي بعدالته ومساواته وتقته في المستقبل  أو مغرب تهلكه الظلمات عنيف أو مظهد بالخوف ، لدلك اقولها دائما وكما قلتها لاصدقائي في راس الدرب  و الى مول الحانوت لي حدانا ورددتها على ساعي البريد الدي حمل لي آخر رسالة الأسبوع الماضي أيضا أقول :20 فبراير هي ضمير حي  لمغرب اليوم هي مكنسة نمودجية  لرموز المافيا السياسية ...وعلى رقبتي وإن لم تخرج عن أهدافها فستكون سكة للقطار المغربي الجديد خارج انتخابات البيع و الشراء  وبورصات الأصوات مغرب ينهي رؤساء جماعات  ومستشاريين كبار لكن للأسف أميين وغارقيين شيكات أييه أوليدي  مغرب ينهي ما أصبح يزعج مستقبلنا من نهب و استبداد وفساد  ... هي لحظة تاريخية مكنسة  .

 بالبالة و الشطابة لمغرب الاستبداد   ..10 على 10 يا شباب .  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز