باسل محمد يونس
bassel86@yahoo.fr
Blog Contributor since:
30 October 2010

أخصائي في القانون الجزائي الدولي الإنساني العام
باريس



 More articles 


Arab Times Blogs
ببالغ الحزن وعميق الأسى ننعي إليكم نبأ وفاة قناة الجزيره

من المؤكد أن حكام  قطر فقدوا الكثير من القدرة في التأثير على المحيط العربي بعد السقوط المدوي في "ديربي" المهنيه، الموضوعيه و المصالح، اجبروا الجزيره على الانتحار و خسروا جراء ذلك ما يسمى "بالقوه الناعمه" لقناة كانت مصدر رعب لكل من تضعه في بالها لما كانت تتمتع به من رصيد مصداقيه و حرفيه لدى الشارع العربي "باستثناء الوضع القطري"، كي لا يشذوا عن أن لكل قاعده استثناء.

 الدور الهائل لقناة الجزيرة القطرية في تحريك عجلة النقاش السياسي العام، وفتح الباب أمام المعارضة السياسية والفكرية والثقافية العربية للإدلاء بوجهات نظرها، ورفع سقف الحوار ليلامس كل ما لم تعتد آذاننا على سماعه، منتقدي الجزيره كانوا يعتبرونها مجرد  أداة ضغط  تستخدمها  قطر في وجه معارضيها من  الدول الأخرى لتحقيق مكاسب سياسيه و تنفيذ لاجنده معينه عدا عن الرغبه في منافسه النفوذ السعودي في المنطقه.   

اليوم و للأسف  نقول أن مياه الجزيره قد بدأت بالجفاف و ملوحة مياهها آخذه في الارتفاع و فرص الحياة فيها  مماثله لفرص الحياة في البحر الميت.

 لا أخفيكم سراً أني لم أفاجأ كثيراً كوني كنت من متتبعي  الجزيره، و كان لدي بعض التوجسات،  كنت أسأل نفسي بشكل دائم  لماذا الجزيره الجهه الوحيده من يعرض تسجيلات القاعده؟ هل من مصلحتنا عرض تلك التسجيلات ؟

 التي و بشكل مباشر توظف امريكياً  لدعم فكرة العدو الوهمي"التطرف الاسلامي الذي حل محل الشيوعيه"  التي لطالما اعتمدوا عليها لتبرير سياساتهم، بحيث تكون فزاعه تسهل عملهم في تجييش شعوبهم ضد ما يسمى بالحرب على الارهاب "على أساس أن جرائمهم في غزه و العراق ... ألخ " عباره عن أفعال حضاريه و من أجل ترسيخ مبدأ حب الحياة، الذي تم نسخه أمريكياً  و سرقته عن تيار السما الزرقا لصبي قريطم و ثورة الفجل و عدادات الأيام على شاشة المستقبل.

ما سر التعتيم الاعلامي على زيارات شيمون بيريز " بطل عناقيد الغضب في قانا الأولى1995 " و غيره من المسؤولين الاسرائيلين لقطر؟ بينما ينشر غسيل السلطه الفلسطينيه بتسريب وثائق على شاكلة ويكيليكس و فضح مستوى  علاقات  تلك السلطه "الغير شرعيه " مع الاسرائيلين، و لو اني لست ضد فضح ما يسمى بالسلطه الفلسطينيه، لكن هل أتى هذا التصرف ليخدم مبدأ المهنيه المزعوم؟ أو أنهم في موقع يسمح لهم بانتقاد الآخرين في هذه النقطه بالذات ؟ فاذا كان بامكان الفلسطيني ايجاد العذر على أنه طرف ضعيف فما هو عذر مملكة الغاز و النفط في الموضوع الاسرئيلي ؟

ما سر عرض اشرطه واعداد تقارير مماثله لنفس الأشخاص الذين تم تحميلهم مسؤولية أحداث نيويورك على الفور من قبل الأميريكيين "غالبيتهم من الجنسيه السعوديه" عن كيفية تحضير و تنفيذ غزوة نيويورك، و من بعدها عرض هذه الشريط من أغلب وسائل الاعلام الغربيه نقلا عن  الجزيره" المروج لها هنا  في الغرب على أنها ال  CNNالعربيه" وفق ما يدعم الروايه الأمريكيه؟ و على مبدأ شهد شاهد من أهله، هل كان هذا لخدمة القضايا العربيه أم لحسابات شخصيه لأمير قطر و موزته؟؟؟

 ما الأسباب التي أدت لاستقاله الصحفي المميز، اللامع، حافظ الميرازي "مدير مكتب الجزيره في واشنطن سابقا" ؟ هو صرح أن استقالته كانت لأسباب مهنيه، كان  قد  وضع حد لمسيرته في قناة العربيه على الهواء مباشره، عندما أعطى موعد الحلقه القادمه في ميدان التحرير لمعالجة الشأن المصري و تأثيره على الوضع في السعوديه و الموقف السعودي مما يحدث في مصر؛ عندما قال في الأسبوع القادم ان كانت العربيه مستقله  فسوف نلتقي و الا ؟؟؟ طبعا لم نلتقي لكنه انتصر لمبادءه و برهن أن اموالهم لا تسطيع  شراء كل شيء.   

  ما هي الدوافع المهنيه للمسرحيه التي كان أبطالها علي الظفيري و المفكر عزمي بشاره ؟ بدا خلالها المفكر بشاره أقرب الى طباخ،  متجاوزاً الشيف رمزي في التكيف مع الطلب و الوجبه المطلوبه، لكن هنا أطباق بنكهه سياسيه مميزه... هل قضايا بهذا الحجم من الاهميه تعالج بالقطعه و حسب طلب الزبون؟؟؟ شيل الأردن و ركز على سوريا ؟؟؟ شو الشغله بلا فلفل و مع كمون  ؟؟؟ كتر ملح و زيد بهار ؟؟؟ و هون بلا طحينه و هون كتر حامض ؟؟؟ عدا عن الاشرطه المفبركه لدرجه بدل أن نفوت بالحيط، فات الحيط فينا و لم يعد أحد يصدق أي شريط و لو كان حقيقياً بالفعل... أهكذا تكون المهنيه أم أنها الترجمه العمليه للدور المرسوم لقناة الجزيره ضمن نظريه الفوضى الخلاقه ؟؟؟

أنا لست ضد من يتظاهر بشكل سلمي من أجل مطالب محقه و مشروعه، هل الشعب السوري يقبل أن تركب جهات خارجيه و تستثمر مطالبه من أجل خدمه أجنده خارجيه أو استعمالها كوسيله للضغط  من أجل حصول جهات أخرى على مكاسب على ظهر أو باسم حقوق الانسان السوري أو غير السوري؟؟؟

  طرحت على نفسي السؤال التالي: لماذا لم يهبوا لنجدة غزه أو البحرين أو اليمن ؟؟؟ هل ينظرون للمواطن السوري أو الليبي على أنه أكثر حضاره و له حق الحياة و حب الحياة أكثر من غيره ؟

 لماذا عوضاً عن ايقاف المجازر في غزه و لبنان قاموا على وجه السرعه بشحن القنابل الذكيه و الفوسفوريه... ألخ  للنازيه الجديده "اسرائيل" هؤلاء ليسوا ببشر و لا يستحقون الحياة ؟؟؟ هل أهل غزه بشيعه لكي نقول أنهم يريدون التخلص من الشيطان و الخطر الصفوي الفارسي ؟؟؟ أو لانهم هكذا يسمح بارتكاب المجازر بحقهم في لبنان ؟؟؟ هل هناك خيار لمن يوصفون بايرانيي لبنان "كما يودون تسميتهم" سوى حمل السلاح من أجل رد القصف الهمجي الاسرئيلي و ممارسات الاحتلال ؟؟؟ ألم تبرهن التجربه أن اسرائيل لا تفهم و لا تحترم الا القوي ؟؟؟ 

 سوف اذهب معكم للنهايه هؤلاء ايرانيون و لهم مخطط فارسي خطير، ليكونوا خط ايراني متقدم في جنوب لبنان، و يمثلون تهديداً حقيقياً للحمل الاسرائيلي الوديع، لماذا لا تقطعٌون الطريق عليهم و يتم تطبيق القوانين الدوليه التي وضعت و أقرت تحت اشرافكم و سيطرتكم ؟  التاريخ يقول حتى الآن على الأقل أن العداله يصنعها المنتصرين ؟ ألستم أصحاب القوه و مجلس الأمن... لنسحب منهم  تلك الحجه و نطبق القرارات الدوليه، عندها لن يبقى لهم أي عذر أو ذريعه.

 هل مقياس العربي الجيد و هنا استشهد بتعبر الصحفي البلجيكي  MICHEL COLLONفي آخر مقابله تلفزيونيه له على القناة  الفرنسيه الثالثه في 21/03/2011 أن  العربي الجيد هو من ينفذ الأوامر بغض النظر عن الانتهاكات الخطيره، و من يرفض الأوامر ساعتها يجتمع مجلس الأمن و تقوم الدنيا و لا تقعد؟؟؟ هل تساؤلاتي هذه غير مشروعه و تعبر عن لغه خشبيه عفا عنها الزمن ؟؟؟ أليس من حقي رفض أن يركب حثاله من المهربين و السلفيين و غيرهم من الخارج مطالب سلميه محقه و يحولوها الى مطالب للجهاد كأننا في  أجواء قندهار و تورا بورا  و زرقاوي و عرعور ... فتاوى من هنا و من هناك على أساس مذهبي مقيت ؟؟؟

 أنا لا أخون أحد و لست في أي موقع يسمح لي بذلك، و لا يوجد لدي أي نيه أو رغبه في ذلك، لكن أن يأتي من يدعي بأنه شيخاً يصفق له الكثيرون " يصف الغالبيه الدرزيه الكريمه و غيرها من المذاهب  في سوريا بأفظع الأوصاف فهنا من واجبي التنبيه لخطورة هذا الشيء و كون الأمر لم يعد مجرد مطالب محقه و سلميه".    

   في  آخر حلقه من حلقات جفاف الجزيره :  نقل عن مصادر مقربة من غسان  بن جدو، إنه تقدم بكتاب الاستقالة خطيا منذ أيام لعدد من الاأسباب، أهمها «أن قناة الجزيرة أنهت حلماً كاملاً من المهنية والموضوعية، وباتت تلك المهنية في الحضيض، بعدما خرجت الجزيرة عن كونها وسيلة إعلام، وتحولت إلى غرفة عمليات للتحريض والتعبئة». ومن الأسباب أيضا، بحسب أوساط بن جدو ، هو أن ما يجري في قناة الجزيرة من سياسات تحريضية لا مهنية أمر غير مقبول على الإطلاق، خاصة في ظل المفصل التاريخي الذي تمر فيه المنطقة، كما أن تعاطيها مع الملفات المتراكمة في المنطقة يضع كل ما نسجته الجزيرة بعرق أبنائها في الساحات والميادين، محل شك واستفهام كبيرين.

لا أؤد أن يظن أحد أني اكتب هذه السطور بغرض الانتقام... لكني أمام وقائع معاكسه لكل مع هو مهني، لا أنكر أني كنت من أشد المعجبين بهذه القناة مع بعض الشكوك التي زالت فتره تغطية غزو العراق و استشهاد مصوري الجزيره على الهواء مباشره، لكن يبدو أنه و للأسف الشديد أنها كانت مجرد سحابة صيف. هل يرضى من استشهد في سبيل نقل الحقيقه من مصوري الجزيره أن تضيع دمائهم بهذا الشكل الرخيص ؟؟؟    

  كتب الدكتور أسعد أبو خليل في ٢٣/04/  2011  مقال بعنوان الرقص على وقع قصف الـ«ناتو»: الإعلام العربي والثورات  

 جاء فيه أن " الجزيرة استضافت رئيس هيئة الأركان المُشتركة الأميركي، كي يُحدّثنا عن الانتفاضات العربيّة: من يتصوّر أن تستضيف محطة إعلاميّة غربيّة قائداً عسكريّاً عربيّاً للحديث في مواضيع السياسة الداخليّة الأميركيّة؟ وغطّت وسائل الإعلام العربيّة كلّها (السعوديّة التمويل والقطريّة على حدّ سواء) عمليّة القمع الوحشي في البحرين، والاجتياح السعودي للبحرين (من يُطالب السعوديّة بالرحيل كما طالبت أبواق السعوديّة القوّات السوريّة في لبنان بالرحيل ـــــ بعدما أتاها الأمر من الرياض؟).







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز