مخلص الخطيب
mokhlesselkhatib@aol.com
Blog Contributor since:
14 May 2008

محلل بشؤون السياسة والمجتمع
محاضر جامعي تاريخ العرب والإسلام بفرنسا
مدير معهد عالي للتجارة والسياحة بفرنسا
ماجستير تاريخ العصور الوسطى
ماجستير إدارة أعمال الشركات الخاصة

 More articles 


Arab Times Blogs
سوريا ... توقفوا أيها المعارضين
لكثرة ما نسمع ونشاهد ونقرأ من أخبار صحيحة وغير صحيحة ، دقيقة وغير دقيقة ، موضوعية وغير موضوعية ، منطقية وغير منطقية ، عما يحدث في بعض مدن سوريا ، عن طريق شاهدي عيان يتناسلون على الفضائيات ، بتنا نتأثر بما هو صحيح وبما هو محرض ، وهذا ما يدفع للتفكير ملياً قبل أن نصيغ رأياً ونلحقه برأي مخالف .

مثلا ، أقر مجلس الوزراء السوري القرارات الآتية التي سيوقع عليها رئيس الجمهورية :

إلغاء قانون الطوارئ
وتعويضه ، كما هو الوضع في الدول الغربية المتحضرة ، بقانون حالة تأهب مستمر مجمّد ، ولا يتم تفعيله إلا ضد عدو أو كوارث طبيعية كبيرة أو عمليات إرهاب أو مظاهرات غير مرخص لها .


إلغاء محكمة أمن الدولة العليا
والانتهاء من الحكم التعسفي بالسجن لأصحاب الرأي ، وإلغاء الحرمان من منح جوازات سفر ، والسماح لمن هم في الخارج لأسباب تتعلق بحرية التعبير بالعودة إلى سوريا ، والإعفاء عن كل المساجين السياسيين...


قانون تنظيم حق التظاهر السلمي
وتعويضه ، كما هو أيضاً الحال في الدول الغربية المتحضرة ، بعدم قيام أي مظاهرة قبل تقديم طلب بالتظاهر والحصول على موافقة وزارة الداخلية ، وعدم تسرب أي نوع من أنواع العنف خلال المظاهرة ، وحرص الشرطة على حماية الشعب من كل مندس أثناء المظاهرة المسموح بها ، ومنع أي مظاهرة بدون رخصة مسبقة .


لابد من الملاحظة بأن الأمور بدأت تسير كما طالب المتظاهرون غير المحرضين ، وللأسف رحل شهداء ظلما وعدوانا وإثما ، ومازال بعض "المعارضين" يحرضون على الفتنة ، معتبرين أن ما اتخذ من قرارات غير كاف ، ولم يفهموا أن كل شيء في الحياة يحصل تدريجيا .

لابد من الاعتراف بجميل النظام لإعادة حقوق الشعب التي كانت مسلوبة ، واعتراف بجميل [ قلة ] من المعارضين الذين اعتبروا هذه القرارات خطوة ثانية في سبيل الإصلاح ، بعد خطوة منح الجنسية للإخوة الأكراد .

الأمل قائم بتحقيق المطالب السياسية ، كإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين والسماح بالعودة لكل من أكره على هجر سوريا الغالية ، والعمل على إلغاء المادة 8 من الدستور في إطار تنظيم الحياة الحزبية ، والبدء بدراسة تطبيق المفاهيم الجديدة في بلادنا كالحرية بكل أنواعها والديمقراطية والتعددية الحزبية والتنافس بين الآراء السياسية دونما صراع والانتخابات النزيهة والفهم النهائي أن لكل استحقاق يوم بداية ويوم نهاية من رئيس البلدية لرئيس الجمهورية .

المطالبة بوقف المظاهرات باتت ضرورية حتى نشجع الرئيس الشاب والحكومة الجديدة على تحقيق المطالب بهدوء بالغ ، على كل الأحوال قامت وزارة الداخلية بالتحذير من مظاهرات الشغب والموت التي حرض عليها بعض المندسين وشارك بها قوات الأمن دونما شك .

لتعد الحياة العادية إلى سوريا قبل أن يفوت الأوان ويضطر النظام لاستعمال حقه بحماية الشعب السوري ضد أعداء سوريا المحرضين ، أيا كان مشربهم .

لتعد الحياة الطبيعية إلى سوريا ، بعودة الهدوء والعمل وترك أيام الجمعة لإقامة الصلوات لا للخروج بمظاهرات .

عسى نعيش حياة كالتي شهد عليها كاتب وأخ فلسطيني علاء ابو هادي حين صرح أنه يخجل أن يقول أن سوريا وطنه الثاني ، برغم كونه كذلك في حقيقة الأمر ، إنه شعور الفلسطيني الذي ولد وعاش في سوريا بكل طمأنينة ، وتزوج من سورية ويرى أن الحياة في سوريا ، وفي أحلك الأوقات ، تبقى حياة رغيدة . إنه شاهد عيان يكتب مباشرة من سوريا ومن حمص ، فكيف لا نصدقه أكثر من شهود العيان الذين أصبحوا يتكاثرون بسبب عدم وجود قانون حرية للإعلام والصحافة كلنا ننتظره ، وبسبب منع الصحفيين والمصورين من دخول سوريا ، وهذا ما ننتظر إصلاحه كذلك .

عاشت سوريا حرة أبية محمية بفضل شعبها ، بكل أديانه وطوائفه وأعراقه ومشاربه الفكرية ، والسلام على من اتبع الهدى ورضي بالحكمة والعقل السليم والمصالحة حلا لكل مشاكل سوريا






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز