محمود عريقات
mahm1313@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 April 2011



Arab Times Blogs
ردي على هذيان الملحق الثقافي في السفارة الفلسطينية في الصين

اضطراري لكتابة هذه الرسالة للرد على الهذيان المستمر من طرف هذا الانسان جاء بعد صبر طويل , كنت اظنه سيعود الى رشده و يكف عن تقولاته الباطلة بحقي , و كان حسبي في ذلك قول الشاعر :

و ان بليت بشخص لا خلاق له ***فكن كانك لم تسمع و لم يقل

 قول المتنبي:

و اذا اتتك مذمتي من ناقص***فهي الشهادة لي باني كامل

و قول الامام الشافعي رحمه الله:

يخاطبني السفيه بكل قبح***فاكره ان اكون له مجيبا
 يزيد سفاهة فازيد حلما***كعود زاده الاحراق طيبا

 و قوله ايضا :

 قالوا سكت و قد خوصمت قلت لهم***ان الجواب لباب الشر مفتاح
  و الصمت عن جاهل او احمق شرفا***و فيه ايضا لصون العرض اصلاح
اما ترى الاسد تخشى و هي صامتة***و الكلب يخسى لعمري و هو نباح

و قول العرب :

 قالوا الاشاقر تهجوكم فقلت لهم***ما كنت احسبهم كانوا و لا خلقوا
و هم من الحسب الداكي بمنزلة***كطحلب الماء لا اصل و لا ورق
لا يكثرون و ان طالت حياتهم***و لو يبول عليهم ثعلب غرقوا

 و لكن يبدو ان سكوتي اوهمه انه على حق و انه لا احد سيتجراء عليه بحكم وظيفته و مركزه, و طبعا واهم هو , فاللقب لا يرفع من قيمة الانسان بل الانسان نفسه من يرفع من قيمته, فكن انسان و تذكر قول الشاعر:

يا صغير ما يكبرني لقب***و ما يصغرني اذا نكرني صغير
ما اخذنا الصيت من جمع الذهب***و لا نسابة شيخ او قرابة وزير

فقبل ان تتهجم على الناس انظر الى نفسك و قومها,لتعلو بها,فقيل قديما:فاذا اردت منازل الاشراف فعليك بالاسعاف و الانصاف, فالناس تقيم الانسان لدينه و لادبه و اخلاقه و لاصله, الا تذكر قول احدهم:

 كن ابن من شئت و اكتسب ادبا***يغنيك محموده عن النسب
و قول اخر:

 لا تقل اصلي و فصلي ابدا***انما اصل الفتى ما قد حصل

فاين ادبك و انت تتقول على الناس بالباطل و تسيء اليهم فالامام الشافعي قال:

 احفظ لسانك ايها الانسان***لايلدغنك انه ثعبان

 و قول اخر:

 و ما من كاتب الا سيفنى***و يبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء***يسرك في القيامة ان تراه

الا تعلم ان حسن الاخلاق و السلوك الحسن خير لك من تعمد الاساءة للغير يا هذا, الا تعرف ان الخير يقابله خير و الشر يقابل بالشر, الم تقراء قول الشاعر:

ازرع جميلا و لو في غير موضعه***ما خاب قط جميل اينما زرعا
ان الجميل و ان طال الزمان به***فليس يحصده الا الذي زرعا

 الم تقراء قوله تعالى"كل نفس بما كسبت رهينة", الم يخبروك ان من سل سيف البغي قتل به,و ان ظل السلطان سريع الزوال,و دوام الحال من المحال,و لم تسمع قول الرسول عليه السلام:"الظلم ظلمات يوم القيامة و الظلم مرتعه وخلم", اتعرف ان:

لسان الفتى عن عقله ترجمانه***متى زل عقل المرء زل لسانه
فزلة لسانك هي زلةعقلك يا هذا, الا تعلم ال الكلمة اسيرتك فاذا خرجت من الفم اصبحت اسيرها, الم يقولوا لك انك:

 اذا كنت عن ان تحسن الصمت عاجزا***فانت عن الابلاغ في القول اعجز
فليس كل من هز الحسام بضارب***ولا كل من اجرى اليراع فكاتب

, فغير مبادئك و اساليبك تغير حباتك, قديما قالت العرب:الانسان حيث وضع نفسه, فان وضعها اتضعت و ان رفعها ارتفعت و انت وضعتها , فدعك يا هذا من الحسد, فالحسود لا حي فرجى و لا ميت فينسى, و تذكر فان من غربل الناس نخلوه, و اعلم ان من لم يتق الشتم يشتم, و لا يضر السحاب نباح الكلاب, و لا يعجبنك اقبال الناس اليك فانهم مع الدهر عليك و ما اتوا الا لمرادهم فيك, فتذكر ان جولة الباطل ساعة و جولة الحق الى قيام الساعة .

 لكن يبدو انك لا تعي و لا تدرك كل هذا و تستمر بهذيانك الذي ان دل على شيء يدل على خلل في تفكيرك, فلا تفريق لديك بين عملك و اهوائك, و البادىء بالاساءة للغير هو انسان فاقد للكرامة, فصدق الشاعر حين قال:

 اذا قل ماء الوجه قل حياؤه***و لا خير في وجه قل ماؤه

و قال اخر :

 اذا لم تخشى عاقبة الليالي ***و لم تستحي فاصنع ما تشاء

 و هذا حالك .

 فلا تعلو بنفسك و تواضع و اعرف حجمك, فقال حكيم: لا ترفع سعرك فيردك الله الى ثمنك, فاللبيب من الاشارة يفهم و العبد يقرع بالعصا فايهما انت؟!و لا يغرنك ما تتبؤه من مركز الان فالشيء الوحيد الثابت في هذه الدنيا هو التغيير, و لا تتباها بلقبك, فالالقاب ليست سوى وسام للحمقى و الرجال ليسوا بحاجة لغير اسمهم, فصدق المتنبي عندما وصف كافور بقوله:

صار الخصي امام الابقين بها***فالحر مستعبد و العبد معبود

 الرسول الكريم عليه الصلاة و السلام قال :"اذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا", فالتزم الصمت و دعك من الاساءة للاخرين,فمن كان بيته من الزجاج فلا يرشق الناس بالحجارة, لكن صدق القائل:

الناس صنفان موتى في حياتهم***و اخرون ببطن الارض احياء

 احترم الناس تحترمك الناس فمن هاب الرجال تهيبوه***و من حقر الرجال فلن يهاب, وقال قائل: تواضع تكن كالنجم لاح لناظر***على صفحات الماء و هو رقيق , و لا تكن كالدخان يعلو بنفسه***على طبقات الجو و هو وضيع , و اعلم يا هذا ان الحق حق و لا يضيع , فالحق ابلج فاعرف من تنازعه***و دع وساوس افكار واقوال , فانصحك ان تجلس حيث يؤخذ بيدك و تبر و لا تجلس حيث يؤخذ برجلك و تجر .

 اما المدافعين عنك و المهاجمين لشخصي و هم يجهلونني فاقول لهم كما قالت العرب: لو كل كلب عوا القمته حجرا لاصبح الحجر بمثقال , او كما قال الشاعر : و اذااصيب القوم في اخلاقهم***فاقم عليهم ماتما و عويلا , و عموما الطيور على اشكالها تقع, و كل اناء بما فيه ينضح . اما ادعاؤك بانك صاحب فضل على الطلاب فيذكرني بقول الشاعر :

 فوا عجبا كم يدعي الفضل ناقص***وواسفا كم يدعي النقص فاضل

 عدم قيامك بمهام وظيفتك و عدم ادائك للامانة التي ائتمنتك الدولة عليها هو بحد ذاته خيانة لهذه الامانة , فالفرزدق قال :

لا شيء شر من سريرة خائن***يجيء بها يوم ابتلاء المحاصل
هي العار في الدنيا عليه و بيته***بها يوم يلقى الله شر المداخل

و قول احمد شوقي :

 و اودعت انسان و كلبا امانة***فضيعها الانسان و الكلب حافظ

اما لؤمك في التعامل و حقدك فهو دليل على عدم صلاحيتك و على عدم اهليتك للتعامل مع البشر, فقال حكيم : احذروا الحقود اذا تسلط و الجاهل اذا قضى و اللئيم اذا حكم , و قال الشاعر : الا ابلغ لديك ابا دلامة***فلست من الكرام و لا كرامة , جمعت دمامة و دمعت لؤما***كذلك اللؤم تتبعه الدمامه , اذا لبس العمامة قلت قردا***و خنزيرا اذا نزع العمامة , فان تك قد اصبت نعيم الدنيا***فلا تفرح فقد دنت القيامة ,و قال اخر :فنعم المرء انت لدى المخازي***و بئس المرء انت لدى المعالي , جمعت اللؤم لا حياك ربي***وابواب السفاهة و الضلال. و لمعرفتي باخلاقك انصحك اما بمحاولة اصلاح حالك و هذا احسبه من المحال , او بعدم التعامل مع البشر و هذا اقرب للواقع , فالشاعر الحطيئة قال : تنحى فاقعد مني بعيدا***اراح الله منك العالمينا , الم اوضح لك البغضاء مني***و لكن لا اخالك تفعلينا , حياتك ما علمت حياة سوء***و غيابك قد يسر الصالحينا . فالصفات التي ذكرت ليست بصفات رجل , فانظر الى نفسك في المراة فماذا ترى؟!و صدق الشاعر حين قال : قل للذي كان لولا خط لحيته***يكون انثى عليها الدر و المسك. اما محاولات اظهار نفسك بانك مظلوم, فهذه و الله تدعو للشفقة على حالك, فقالت العرب : وجدت الفتى يرمي سواه بدائه***و يشكو اليك الظلم و هو ظلوم. و قبل الختام ادع القارىء العزيز مع قصيدة لشاعر عربي ذهب اسمه عن خاطري , تعطي وصفا لشخصية هذا الملحق الثقافي كما يسمى.:
ايا ذا الفضل و اللام حاء***و يا ذا المكارم و الميم هاء
و يا انجب الناس و الباء سين***و يا ذا الصيانة و الصاد خاء
و يا اكتب الناس و التاء ذال***و يا اعلم الناس و العين ظاء
تجود على الكل و الدال راء***فانت السخي و يتلوه فاء
لقد صرت عيبا لدار البغاء***و من قبل كان يعاب البغاء
و شاعر اخر قال :
ايا كاتبا طاب في الرجاء***و طابت مساعيك و الطاء خاء
كتبت الرواية و الراء غين***و كان الثنا منك و الثاء خاء
بليغ كما قيل و الغين دال***خبير نعم انت و الراء ثاء
جميل بلا شك و الجيم عين***كريم بفعلك و الميم هاء
كتبت سطورك و اللام قاف***بفهم سليم انتهاء
عظيم المبادىء و الظاء قاف***سليم العبارة و الميم طاء
امير الصحافة و الحاء لام***سفير الثقافة و الراء هاء
يحل بمثلك عصر السلام***فيحيا به الجيل و السين ظاء
و تسعى دؤوبا لنشر السطور***بارض الفضيلة و الطاء فاء
تذاع الكرامة في محفل***حولك و صحبك و الذال باء
و كم ترفع الراس و الراء كاف***و تمسي على الجمر و الجيم خاء
الى غاية لك و الصاد شين***تطيل لصهواتك الامتطاء
فيا كاتبا سار و التاء ذال***و يا ناقدا طار و النون حاء
مدحت الغواني و الغين زاي***و رمت فضائل و اللام حاء
و شدت قصور الفضيلة عمرا***فصارت بفضلك و الصاد باء
و خط مدادك دون رياء***جميع الكتب و الراء حاء
كاءن حروفك و الصاد ميم***تجلي لنا كيف صوت الحياء
فسبقك للخير من غير قاف***و حربك للسوء من غير راء
سبتك الحضارة و الضاد قاف***بظل الستارة و التاء فاء
فمارست مذ صرت تلعب دورا***فنون الادارة و الدال ثاء
و جئت تطل بشتى الوصايا***و اغنى التجارب و النون باء
فقف عند حدك انا اثرنا***لكشف الخبايا حروف الهجاء

و في الختام اقول اعلم ايها الملحق ان الاساءة تعم والحسنة تخص, و ان لكل فعل رد فعل اقوى منه, و ان البادىء بالاساءة اظلم, فابن خلدون قال :لا يتم وجود الخير الكثير الا بوجود شر يسير , و انت تسير يا هذا .و ارجو ان اكون قد وفقت من خلال هذا المقال بيان و ايضاح شخصية و صفات هذا الانسان للقارىء الكريم , و اتمنى على هذا الانسان ان يكف عن الاساءة للاخر.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز