اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
بكام سعر الجبن في حلب؟

حمص العدية...حمص الشهادة والعنفوان....حمص الشهامة والرجولة.......حمص تلك المدينة السورية الفريدة....الخاصة...التي عرف أهلها بروح النكتة والدعابة......أهلها

الذين كانت نكتهم....ودعاباتهم مقياس لردود الشعب السوري على مدى العقود على الأوضاع السياسية والإقتصادية في سورية بشكل عام

وانضم السورييون من باقي سورية وحتى "جيراننا" في لبنان والأردن وحتى على مدى الوطن العربي كله واخترع الجميع المزيد من الدعابات وألصقوها بأهل حمص الذين تقبلوا هذا بكل روح "رياضية" وما مانعوا

ولكن ظلت هذه الميدنة الباسلة تحت السطح كما غيرها مدينة أصيلة سورية كريمة قدمت ثلاثة رؤساء لسورية في مختلف الحقب السورية وظلت شعلة في قلب سورية الفعلي والجغرافي والوطني

عانى أهل حمص كما عانت بقية سورية من ظلم وإجرام حكم عصابات الأسد وفي آخر فصل من ملحمة حمص كان رزح هذه الميدنة الباسلة تحت محافظها "السابق" صديق بشار الأسد الشخصي.

راقبت حمص شقيقتها الصغرى درعا النشمية تتلقى إجرام المجرمين فما سكتت ونزل شبابها وشيابها وحرارئرها لينضموا الى جحافل الحرية الهادرة في كل بقعة من بقاع سورية الابية

ولكن بحكم أن حمص هي ثالث أكبر مدينة سورية فهي "تتمتع" بإجرام يليق بها فدماء شهدائها قد روى تراب ساحاتها وسلسلة "الفزعة" بين مدن سورية تستمر وكل مدينة

تقف مع أختها وتفقد ابنائها في سبيل أخواتها وفجأة تقف هذه السلسة عند أكبر مدن سورية ....."حلب".

حلب!!!!! بخمسة ملايينها......تقف بصمت والله مخجل وتراقب أخواتها تذبح وتسبى وتدمر ........لا والله فحتى الصمت هو شرف لاتستطيع حلب أن تقوم به

فيقف "وجهائها" مثل "البوطي: "وحسونة" ليهاجموا شهدائنا وليخونوا أبنائنا فقط لكي لا يحسوا بواجب الإخوة تجاه بقية أبناء سورية فما هي قصة حلب؟؟؟

الحماصنة ومع كل الإجرام المنزّل بهم مافقدوا روح الدعابة ونسمع الأن عن أن حمصي قد اتصل بصديق حلبي ليسأل عن "قديش حق كيلو "الجبن" عندكن بحلب"؟؟

والحلبي وبكل عين وقحة ينتفض ويعتبر أن هذه إهانة في حق حلب والحلبيين.....

إهانة؟؟؟أم حقيقة ؟ فحلب قد فقدت صفة "الشهباء" وصارت حلب العار.....حلب "البوطي".......(كالبوط أي الحذاء) حلب "حسونة" (اسم مفتي سورية الحلبي)

الذي يهاجم وبكل دنائة وسفالة شهدائنا وثائرينا وما خرجت دمعة .صرخة. حشرجة. من جماهير حلب أبدا!!!!

حلب كانت آخر مدينة أحتفظت ببيوت العهر (المومسات) وفي "باب الفرج" ويحسيتا وهما مشهورين ولليوم وهما يظلان وصمة عار في تاريخ حلب

في حين سارعت كل مدن سورية لإغلاق حميع بيوت العهر بقيت حلب "بموقفها" بالمحافظة على بيوت عهرها وظلت حتى وقت قريب فأغلقت رسميا في باب الفرج ولكن انتشرت في كل حلب

الحلبيون اليوم وبموقفهم الفاضح والمخجل والجبان ومهما وجدوا أعذار وهمية وكاذبة من أغربها (تركية كانت او سيريلانكية) الى أي شيء يأتي به عباقرتها المزورين

فهم لايستطيعون تغطية  الحقيقة أن حلب هي اليوم مدينة الجبناء ...مدينة العار ......مدينة الديوس

ففي حين تغتصب مدن سورية كل يوم من شبيحة وزعران أجرم نظام على وجه البسيطة ...يخرج الحلبيون "لسيراناتهم" وشوي كباب الجبناء ليغطوا على رائحة "شوي لحم شباب سورية في مجازر "البيضة" حمص. درعا. دوما.....المعضمية.....بانياس..... وغيرها وغيرها من مدن سورية البواسل......

فأين شباب صاخور........؟؟.؟ ومن كنا نسمعهم يتبجحون بأنهم "رجال" .....ويلفون شواربهم وبيزعمون الرجولة الحلبية!!!!

أي رجولة هذه؟؟ ماذا حصل لرجولة حلب؟ هل انقرض دم الرجولة ورجال حلب.....وبقي فقط دم أهل بحسيتا؟؟؟وباب الفرج (الله يفرج عن أهل حلب)

حتى وقتنا هذا يبدو أن دم بحسيتا هو المسيطر على الوضع العام في سورية وابناء بحسيتا من حسون والبوطي هم السائد في حلب

فهل يسيطر أبناء بحسيتا على حلب؟

هل هم أهل السلطة في حلب؟ ,,,,هل هم من يقررون مواقف حلب؟

أين رجال حلب؟....أين نشامى حلب؟ أين حرائر حلب؟.......أين أبطال حلب؟؟؟

نصيحتي أن يبدأوا بالظهور قريبا قبل أن يفوتهم القطار وتوصم حلب ولأبد الدهر بحلب العار ...حلب بحسيتا......حلب الخيانة

وقبل أن تشتهر حلب بصناعة "الجبن"

"قديش سعر الجبن في حلب"؟

الغير حلبي

اشرف المقداد







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز