ابراهيم خليل ابراهيم
abbilleh@gmail.com
Blog Contributor since:
08 October 2010



Arab Times Blogs
البحث الكافي عن الدواء الشافي - خيانات الهاشميين.عدد 2

عندما اغتيل عبدالله كان حسين في السادسة عشر من عمره وقد شاهد بأم عينيه منظر دماغ جده القذر منتورا على ارضية المسجد الاقصى فكان ذلك من أكثر المؤثرات في حياته وجعله أكثر خبثا وسرية في التعامل مع اليهود . وقد تولى والده طلال الملك بعد اغتيال جده وكان طلال على خلاف شديد مع الانجليز ويكره حياتهم ويكره كلوب باشا بشكل كبير ولم يرق له مسلسل الخيانات التى قامت بها الاسرة هذا في الظاهر ولكن الحقيقة أن طلال كان يكره الانجليز وكلوب باشا تحديدا لانه أطبق على زوجته زين في وضع غير اخلاقي فقام باطلاق النار على كلوب باشا فاصابته الرصاصة في فكه لذلك كان يطلق عليه افراد وضباط الجيش الاردني لقب (( ابو حنيك )) ولكن مما زاد من حنق طلال وكرهه للانجليز أنه لم يستطع اقالة أو طرد كلوب باشا حيث كان كل شىء بيد الانجليز وعندما حاول طلال القيام بتجميع الضباط المخلصين من حوله واعادة ترتيب امور مملكته عاجله الانجليز بانقلاب أبيض بالتعاون مع زوجته زين حيث أعلن الديوان الملكي في أغسطس 1952م أن طلال بن عبدالله بن حسين رجل مختل عقليا ويعاني مصاعب نفسية وعليه فقد تم تعيين ابنه حسين ملكا على الاردن وتم نفي طلال الى استانبول ليعيش بقية حياته هناك منفيا الى أن مات هناك

ولكن المشكلة أن حسين لازال صغير السن ولم يكمل تعليمه العسكري في بريطانيا وفي سانت هيرست لذلك قرر الديوان الملكي تعيين خاله ناصر وصيا على العرش الى أن يتم حسين تعليمه ويبلغ السن القانونية التى تسمح له بادارة الملك أو بمعنى اصح حتى تكمل بريطانيا تربيتها له على اكمل وجه . ومنذ ولد حسين بن طلال في 14/11/1935م تولت أمه زين والانجليز تربيته وادخل الى مدرسة مسيحية تبشيرية في عمان وكان طلال والده متعلقا به ويحاول جاهدا تربيته على الاخلاق العربية وابعاده عن تربية الانجليز ولكن دون جدوى فلقد كانت زين وبدعم من جده عبدالله و الانجليز الاقوى دائما والاكثر تأثيرا على حسين حيث فضلت أن يتربى الولد على التربية الانجليزية وبعد مقتل جده عبدالله وتولى أبيه الملك ارسل حسين الى كلية سانت هيرست في بريطانيا لاكمال تعليمه وقد ظهرت جليا مواهب حسين بن طلال للمخابرات البريطانية فلقد كان الملك الشاب زيرنساء ومولعا بالسيارات السريعة والنوادي الليلية شأنه في ذلك شأن جده عبدالله بن حسين .

 وبعد تخرجه من سانت هيرست عاد حسين الى الاردن في عام 1953م وتم تتويجه ملكا على الاردن في اكتوبر من عام 1953م هاجمت وحدة كومندز اسرائيلية بقيادة ارئيل شارون قرية قبية الفلسطينية الواقعة تحت سيطرة الجيش الاردني وقتلت 66 شخصا معظمهم من الاطفال والنساء وفجر المهاجمون أكثر من اربعين بيتا فلسطينيا على رؤس اصحابها وثار الفلسطينيون على الملك وجيشه فماكان من الملك الا أن أقال قائد القطاع المسؤل عن القرية العميد البريطاني (( أشتون)) بتهمة الاهمال ؟؟؟

ولكن الشارع الفلسطيني ظل يغلي وكذلك الشارع الاردني فما كان من الملك وبالتنسيق مع المخابرات البريطانية الا أن اعلن تعريب الجيش الاردني وطرد جميع القيادات الانجليزية في 1956م ارضاءا للمطالب الشعبية وخوفا من ثورة عارمة ضده وضد حكمه في ظل الغليان الشعبي العارم تجاه مايقوم به حفيد الخيانة اجتاحت الضفة الغربية والتى كانت تحت الحكم الاردني انتفاضة كبيرة مالبثت ان انتقلت الى عمان واصبحت المنطقة تغلى ضد حكم حسين بن طلال الذي لم يكن سوى امتداد لحكم عبدالله ولكن بشكل اكثر سوء وخيانة فما كان من حسين بن طلال الا ان استعان عبر اسرائيل ومباشرة من القوات الخاصة البريطانية نزلت الى شوارع عمان دعما للملك وقمعت مع الجيش الاردني كل مظاهر المعارضة لنظامه الهش .

في الخامس من يونيو 1967م اجتاحت اسرائيل أجزاء واسعة من مصر وضرب طيرانها جميع القواعد الجوية المصرية وشل حركته تماما وكذلك فعلت في الجبهة السورية فشلت حركة البلدين تماما وبعد اثني عشر ساعة على بدء الهجوم الاسرائيلي وبعد أن تأكد للملك حسين سوء الوضع على الجبهة المصرية بداء الجيش الاردني باطلاق المدفعية على طول وفعلا ماهي الا ساعات معدودة حتى سقطت القدس وجميع انحاء الضفة الغربية وبعض اجزاء من الاراضي الاردنية – الباقورة – ولقد كانت الاوامر للجيش الاردني بالانسحاب الاأن بعض ضباط الجيش وخصوصا في مدينة القدس ابدوا مقاومة عنيفة حيث تمردوا على اوامر الانسحاب وكذلك بعضا من كتائب ودبابات الجيش العراقي صمدت لساعات طويلة في قتال شرس حول مدينة قلقيلية واستشهد كافة افراد تلك الكتيبة العراقية ولازالت دباباتهم منكسة الى اليوم في منطقة جنين حيث نكسها الاسرائيليون ووضعوها كتذكار لانتصارهم وهكذا سقطت كامل فلسطين وسيناء والجولان السورية خلال ساعات ودحرت اسرائيل اربعة جيوش عربية وقتلت عشرات الالاف من افراد الجيش المصري في ظل ظروف اقل مايمكن وصفها بانها خيانة لهذه الامة من قبل ساستها تزايد نشاط المقاومة الفلسطينية عبر نهر الاردن مما شكل تهديدا مباشر لكلا الطرفين الاسرائيلي والنظام الاردني حيث أنه كلما تزايدت نشاطات المقاومة الفلسطينية كلما زادت شعبية هذه التنظيمات في الاردن

وفي فبراير 1968م هاجمت اسرائيل قرية الكرامة الواقعة شرق نهرالاردن موجهة ضربة شديدة للمقاومة الفلسطينية ودمرت مراكزها وبدأت القوات الاسرائيلية في التغلغل فما كان من قائد الجيش الاردني في الاغوار اللواء مشهور الحديد الا أن أصدر أوامره دون الرجوع للملك بصد الهجوم الاسرائيلي ونشبت معركة حقيقية استبسل فيها افراد وضباط الجيش الاردني وكبدوا القوات الاسرائيلية خسائر فادحة ، بعدها يأيام وفي لندن العاصمة البريطانية التقى اللواء الاردني عامر خماش مع الاسرائيلي حايم بارليف وابلغ حاييم بارليف نظيره الاردني أن هناك افراد وضباط في الجيش الاردني يقدمون المساعدات للمقاومين الفلسطينين دون علم قيادتهم بذلك وأكد حاييم بارليف لرئيس الاركان الاردني أن اسرائيل لاتريد الحاق الضرر بالنظام الهاشمي ولكنها تستهدف التنظيمات الفلسطينية تصاعدت وتيرة المقاومة الفلسطينية وزادت شعبيتها حتى بين افراد البادية الاردنية المشهورة بولائها للملك حيث ان عددا ليس بقليل من افراد وضباط الجيش الاردني تركوا الخدمة العسكرية والتحقوا بتنظيمات المقاومة الفلسطينية لدرجت ان قبائل بنى صخر في جنوب الاردن ايدت ودعمت المقاومة الفلسطينية ودعمتها ووفرت لها التسهيلات

وبالطبع فان ذلك بات يشكل تهديداخطيرا للنظام وخشي السياسيون في لندن وواشنطن أن يؤدى انهيار الاردن الى اختلال الامن في المنطقة فان مخابراته سعت وبشكل دؤوب الى افتعال احداث سبتمبر 1970م والتى أدت الى اخراج المقاومة الفلسطينية من الاردن ولكن النظام السوري في تلك الاثناء دخل على الخط واحتل اجزاء من شمال الاردن ظاهريا بغرض دعم الفلسطينين ولكن فعليا سعيا منه الى اسقاط النظام فما كان من الملك الى استعان بسلاح الجو الاسرائيلي فطلب الملك من اسرائيل أن تامر سلاحها الجوي بمهاجمة ارتال الدبابات السورية فما كان من اسرائيل الا ان نفذت ذلك الطلب وقامت ايضا بنقل لواء مدرع كامل من الحدود المصرية الى اغوار الاردن استعداد لأي طارىء ودعما لنظام الملك حسين بعد الانتصار على المقاومة الفلسطينية التقى الملك حسين في اكتوبر 1970م بايغال ألون وافق الطرفان على عقد اجتماع سري بينهما ووافق الملك على القدوم الى تل أبيب وقامت هليكوبتر عسكرية بنقله الى مكان قريب من متسادا بجوار البحر الميت حيث كانت في انتظاره طائرة هليكوبتر عسكرية اسرائيلية.

 واستمر الملك حسين بعقد محادثات فردية مع القيادات الاسرائيلية ضد كل من سوريا ومصر وضد القضية الفلسطينية وقد ساعد اسرائيل طوال فترة حكمه بالعمل على اغتصاب الارض الفلسطينية وتشريد الشعب الاعزل المغلوب على امره ليعلم الجميع انه ما كان بمقدور اسرائيل ان تقوم بكل اصناف الجرائم وابشع الجرائم لولا الخيانات المستمرة من العائلة الهاشمية مع العلم ان اسرائيل وامريكا وظفوا الرؤساء العرب اجمعين لخدمتهم وخدمة مصالهم لكن الملك حسين كان جاسوسا لامريكا واسرائيل وكان يتقاضى اجرا شهريا على خدماته للصهيونية اذ كان اسمه الحركي مستر بيف. هذا هو داء الوطن العربي مرض مستشري في كل الاقطار وهو خيانة وتليها خيانة فخيانة فساد في فساد لان الراس فاسد والعائلة الهاشمية فاسدة للخلاص من هذا الفساد علينا استئصال الورم الخبيث في الرأس والخلاص من شرش الخيانات المستشري في عروق الوطن العربي

 خيانة عبدالله الثاني في العدد القادم.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز