اميرة غريب
amira_ghareeb@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 March 2011



Arab Times Blogs
المتـــــمردون

 

لابد وان لا يأخذنا التعميم في سياق الاحداث الماضية والتي كان من شأنها الارتقاء بمستوىالفكر السياسي لكل افراد الشعوب العربية...

لم يكن لاحد ان يتوقع بأن يأتي هذا اليوم الفارق في حياه كل مصري ليقيم فكرا جديدا قائم على الكثير من التحليلات والتساؤلات والتي كان كل منا يجهلها او يتجاهلها.

الفساد السابق والعهد البائد لنظام مبارك لم يلحق بكل اطياف الشعب المصري بل انه كان هناك الكثير من افراد الشعب ينعمون وينتفعون من هذا الفساد بدئا من الوساطة والمحسوبية مرورا بالرشاوي والانحيازات الغير مبررة وانتهاءا بالسلب والنهب والسطو على اموال الفقراء من الشعب .

ليسوا وحدهم أفاعي سجن مزرعة ليمان طرة هم المتسببون في انهيار الدولة وفساد المجتمع ونهب وسلب اموال الشعب بل ان هناك الكثير والكثير من بقايا النظام الذين كان لهم هدفا واحدا الا وهو القضاء على احلام الكثير من الفقراء في حقوق مشروعة لحياتهم البسيطة حيث ان المقارنة بين قصور الافاعي وبين احلامهم في شرب مياه نظيفة او في سقف لمنزل متهرأ او في لقمة عيش نظيفة تعد مقارنة غير عادلة على الاطلاق.

التعايش مع النظام السابق بكل روافدة لم يكن من باب الاختيار ولكنة كان من باب الاجبار .

كثيرا منا لا يتنفس الا لانة لا يستطيع ان يفعل غير ذلك ... غير قادر على الاختيار مابين الحياه واللا حياه

وبدون اسقاطات على موضوعات كثيرة من شأنها ان ترفع ضغط كل من يتعرض لها بالحديث..

فإنة لابد وأن نعي جميعا ان ثورة يناير هي منطقة تحول لفترة سابقة وفترة لاحقة وليست كما يظنها الكثيرون انها التحول ذاتة  . والعمل على ارثاء المفاهيم الجديدة والتي كانت من  شأنها ان تحول هذا الفساد الى رماد في عنابر السجون.

في اعتقادي انة لابد وان يحدد كل منا مايريد والا يعترض ا و يعتصم لمجرد انه يشعر بالقهر والظلم .

انا لا اعيب على شعب مصر فأنا واحدة منة وجزء لا يتجزأ من شعب بجميع ما يحوية من افكار وخبايا جميعا نعلمها وان لم نظهرها فنحن جميعا مصريون ... وجميعا نعلم ان احلامنا واهدافنا واحدة وان اختلفت الطرق والسبل في ذلك

وبالرغم من كل هذة النقاط والتي نتفق فيها جميعا على وحدة شعب مصر في احلامة واهدافة الا اننا نقف جميعا امام تساؤلات مثيرة للتعجب والدهشة :

-         ما معنى ان يعتصم طلاب إحدى المدارس مطالبين بالسماح لهم بفترة ومكان للتدخين!!!؟

-         ما معنى ان يعتصم من هم من ذوى مرتبات السبعة الاف جنيه مطالبين بعشرة وعشرين!!؟

-         ما معنى ان تنهر مواطنة مصرية احد امناء الشرطة في الشارع بعد كسرها لاشارة المرور وتقول له (انت مبتفهمش)!!؟

-         ما معنى ان يخرج البائعين المتجولين الى ارصفة الشوارع والمياديين لانهم كانوا مسلوبين ومنهوبين من الوزراء والمسؤليين فأقل شيء من الممكن ان يفعلوة ان يقوموا بتشوية شوارع بلدهم!!

ما ذكرتة على سبيل المثال وليس الحصر وكثيرا على هذا الدرب يتوجهون وينتجون افعالا يومية مثيرة للتساؤل بل وللتعجب ايضا.

إذن اين ثورة يناير التي شارك بها جميع فئات الشعب من ذهب الى ميدان التحرير او لم يذهب فإنة شارك

من شارك بعقلة او بقلبة او بقلمة او بدعائة فإنة شارك. لان ماحدث كان لغة واحدة لكل افراد الشعب المصري فلماذا الانقسام والخروج عن المألوف باعمال مخزلة ومتدنية لا يجب ان تخرج من شعب شهد له العالم اجمع بالقوة والرقي والاتحاد.

يجب علينا جميعا ان نعلم ان التمرد لن يقيم لنا بلدا بدون منغصات وبدون عوائق فنحن من نصنع مستقبلنا الان تحديدا

مصر لن تتحول في يوم او شهر او سنة ولكن ستتحول بايدينا جميعا بالقوة والاتحاد والعمل

مثل هذا الكلام كان يقال علية قبل 25 يناير كلام انشا مسطح وفارغ عبارات بدون وعي لكن انا الان متيقنة ان بعد هذا اليوم والحدث التاريخي سيكون كلاما واقعيا وسنلمسة قريبا على ارض الواقع بعد ان نصغي لعقولنا ولقلوبنا نحن وليس لافواه الاخرين والذين لا يعلمون من هم المصريون .

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز