ابراهيم خليل ابراهيم
abbilleh@gmail.com
Blog Contributor since:
08 October 2010



Arab Times Blogs
البحث الكافي عن الدواء الشافي - خيانات الهاشميين.

احب ان استعرض للقراء الكرام عن دور الملوك الهاشميين في بيع فلسطين والتربح من الخيانات المتتاليه على مدى الستون سنة الماضية.

 بدأ عبد الله الاول ببناء الأردن فجرت انتخابات مزورة عام 1927 بعد صدور القانون الأساسي وبدأت مرحلة التعليم ففتح المدارس التي كانت شبه معدومة في الحقبة العثمانية واهتم بالصحة والتجارة والزراعة. حاول الملك عبد الله الأول بعد نيل الأستقلال عام 1946 وتحويل إمارته إلى مملكة (المملكة الأردنية الهاشمية) حل المشكله الفلسطينية اليهودية سلميا وحاول اقناع العرب بقبول قرار التقسيم حيث يأخذ اليهود كل فلسطين لهم مبدأيا لكن ذلك لم يحدث فدخل الحرب عام 1948 واستطاع جيشه المكون من ستة الألاف رجل الأحتفاظ بما يعرف الآن بالضفة الغربية كاملة بما فيها القدس الشريف بعد معركة باب الواد فيما خسرت باقي الجيوش العربية ولم تستطع الأحتفاظ بشيء.

 وكان السبب الرئيسي لخسارة الحرب الخيانة المخفية للملك عبدالله في عام 1950 اجتمعت وفود فلسطينية من الضفة الغربية في (مؤتمر اريحا)وطالبت بالوحدة مع الأردن فكان ذلك وجرت انتخابات نيابية كانت مناصفة بين أبناء الضفتين. اما الخيانات العظمى فقد اقترفها الملك حسين والذي كان يعمل ضد القضية الفلسطينية وضد مصر وضد سوريا والجميع الان يعلم بان الملك حسين طار بهليوكوبتر مع زيد الرفاعي وطياره الخاص الى مقر الموساد في تل ابيب لاخبار الاسرائيليين بنية سوريا في شن حرب اكتوبر تشرين مع الجيش المصري. فقد صدر كتاب في اسرائيل لضابطين من الموساد كشفا فيه النقاب عن ان الملك وصل الى منزل رئيسة الوزراء غولدامائير بطائرة هليوكوبتر ومعه شخص واحد فقط وانه انتقل معها الى مقر الموساد وقال المؤلفان - وهما عملاء للموساد - ان الانذارات والاخباريات في حينه تواردت بغزارة و”حرب الغفران”، كما تطلق عليها “اسرائيل”، لم تهبط فجأة على غولدا مائير وموشيه ديان، بل عرف الاثنان ان الحرب وشيكة وكل ما أطلق حول مفاجأة الحرب كانت فرية ابتدعت في وقت لاحق لتمكين المسؤولين من التملص من تهمة الفشل. ويقول الكتاب ان الانذار الأول صدر عن قائد المنطقة الشمالية في حينه، اسحاق حوفي، الذي قال في جلسة القيادة في 24 سبتمبر/ أيلول ان الجيش السوري موجود في حالة استعداد هجومية، الأمر الذي يمكنه من شن هجوم مفاجئ، وقد رد عليه ديان قائلاً: “ان السوريين لن يخرجوا الى الحرب في التوقيت الحالي. في اليوم التالي وصل إنذار من الحسين ملك الاردن ووصل الملك بنفسه في رحلة سرية الى تل ابيب بطائرة هليوكوبتر وطلب لقاء مع القيادة “الإسرائيلية” ووصل مع اثنين اخرين يعتقد انهما زيد الرفاعي وطياره الخاص وقد عقد اللقاء مع غولدا مئير في مقر الموساد. وحسب الكتاب فإن الملك اوضح لمئير أن المخابرات الاردنية وجواسيسها في دمشق تشير الى أن السوريين يستعدون للحرب. وقال الملك للاسرائيليين ان تحركات الجيش السوري تتم على انها مناورة مع انها في الواقع استعداد لشن الهجوم على اسرائيل. الانذار الثاني، الذي يتحدث عنه الكتاب، ورد من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية في الليلة الفاصلة بين 29-30 سبتمبر/ أيلول. تقرير ال “سي. آي. ايه” تحث عن ان الجيش السوري قد دخل في أهبة الاستعداد للقتال ووفقا للمصادر فان الاستخبارات الامريكية التي كان يعمل الملك فيها موظفا براتب سنوي تلقت هذه المعلومة ايضا من الملك حسين الذي تفرغ يومها فيما يبدو للتجسس على سوريا لصالح اسرائيل.

 زيارات ملوك ال هاشم السرية الى اسرائيل ليست جديدة فقد بدأها الامير عبدالله مؤسس امارة شرق الاردن وفي اول زيارة له اصطحب معه حفيده حسين الذي اصبح ملكا ... والملك التقى عشرات المرات باسرائيليين في عيادة طبي الاسنان الانجليزي ... وابنه الملك عبدالله التقى سرا اكثر من مرة بشارون كان اخرها قبل 24 ساعة من اغتيال الشيخ ياسين قائد حماس ولو لم تقم الاذاعة الاسرائيلية بتسريب الخبر لما عرف العرب به . مالغريب في الخيانات الهاشمية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ألم يتفق المؤرخون من عرب وأجانب بأن المسمى الشريف حسين بن علي وأبنائه كانوا أقذر أسرة تواجدت على أرض العرب؟؟ فمالغريب فيما فعله القذر الملك حسين سليل اليهود من خيانة للعرب والمسلمين؟؟ ألم يخن أبوه وجده وجد جده من قبل... فلعنة الله عليه وعلى كل أجداده من عصر جدتهم الجورجية اليهودية الأولى وإلى بقيتهم إلى يوم الدين. يتبع في الاسبوع القادم عن عبد الله الثاني والاخير.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز