د. احمد حسن المقدسي
elmaqdisi@hotmail.com
Blog Contributor since:
28 September 2009

كاتب وشاعر واكاديمي عربي من فلسطين مقيم في القدس



Arab Times Blogs
وعادت لنا مصر

وعادت لنا مصر

قصيدة بمناسبة الثورة المصرية المجيدة ، وهي
مهداة لثوار مصر الأبطال الذين أسقطوا الفرعون عن عرشه

( خاص بعرب تايمز)
***

يا نيل ، تـَـــسري في العروق ِ جــــداول ُ فـــي مـِـــصر َ زلــــزال ٌ وفـِـــــي َّ زلازل ُ
زلــــزال ُ أفـــراح ٍ يُـــــغازل ُ ريــــشتي وأنا الـــذبيح ُ هـنا ، فكـــيف أُغــــــازِل ُ ؟؟
عــــرس ُ الكـِــنانة ِ يـسْتبيح ُ مَواسِــمي وتــطير ُ في أيـْــــك ِ الفــؤاد ِ عـَــــنادِل ُ

فـِرعون ُ زال َ إلى الجحيم ِ وكـُــل ُّ مـَــن ْ
خـــــان َ الكـــنانة َ لا مَـــحالة َ زائـِـــــل ُ

في لــيل ِ مـصْر ٍ ألـــف ُ بـَــدر ٍ باسـِـــم ٍ
ونـَـــهار ُ مــــصْر ٍ بالبـِـشارة ِ حـــــــافِل ُ

والــشِّـعر ُ بعــد َ الــيوم ِ شـِـــعْر ٌ آخــَر ٌ
فــــهو َ البـَـــغي ُّ إذا البــــغي َّ يـُجـَــــامِل ُ

يا بـسمة ً حـَـــطـَّـت ْ علـــى صحــرائنا فـــإذا الصحـــــاري أنـْــهُرٌ وجـــــــداول ُ
وإذا الكِــــــنانة ُ حـَــــــــقل ُ أقــــــمار ٍ تـُـسامـِـرها بـِـــليل ِ العاشـِـــقين َ بـــــلابل ُ
تتبختر ُ الاحـــــلام ُ فــــي ســــــاحاتِها وتـَـموج ُ فـي عـَـرْض ِ الحقول ِ سـَــنابِل ُ

***

يا مــصر ُ كــم عـــانيت ِ من طعناتهم
وتـَــراكمت ْ فــوق َ القـُــروح ِ دمــــامِل ُ

هــــذا النــــظام ُ بحِــــزبه ِ ونِــــظامِه ِ
طـعنوا العـُـــروبة َ بالمُـــدى وتأسـْــرَلوا *

كـم صَـرْخة ٍ بكـَــتِ الـسـماء ُ لوقعـِها
أزرى بــــها هـــذا الخـسيس ُ الـــــسافل ُ

كـم طِــفلة ٍ حـُـــرمت ْ أبــــاها غِــيْلة ً
فــي وكـْــــر ِ أمْـــن ٍ ســاكِنوه ُ أراذِل ُ

كم حـُــرَّة ٍ سِــيْـقـت ْ إلــى جـزَّارها
والنـَّـغـْل ُ عـن ْ طـُـهْر ِ الرَّعـية ِ غافـِــــل ُ

كـم أنـْـفـُـس ٍ قـُــتِلت ْ بسيف ِ حِـصارِه ِ
فــــإذا القـِـــطاع ُ أرامـِــــل ٌ وثـَـــواكـِل ُ

هـل كـان في مـصر ِ العروبة ِ حاكـِــم ٌ
أم ْ كان يحـكم ُ في الــبلاد ِ مـُـــقاوِل ُ ؟؟

***

للـشعب ِ أوقات ٌ يثور ُ بــها ويـَــرمي للـــمزابل ِ كـُــــــل َّ مـَـــن ْ يـَـتــَــخاذل ُ
ما عـــاد َ يحــــكـُم ُ مـــصر َ بعد َ اليوم ِ زنـْــــديق ٌ يبيع ُ تـُــرابَها ، أو هــــامـِل ُ
ســـالت ْ دمــــاء ٌ حـُــرَّة ٌ في أرضـِـــها وانـْـسَل َّ مـِـن ْ طـُـهْر ِ النـَّـجيْع ِ مَـشاعِل ُ
والـــيوم َ تــــشْتـَعِل ُ الـــدماء ُ بَــيارقا ً تـَـــقـْتص ُّ مـِــن ْ جـَــلادها وتـُـــطاوِل ُ

فــي كـــل ِّ زاويــــة ٍ حِـــكاية ُ عـِــزَّة ٍ
وبـــكل ِّ مـَــيْدان ٍ يطـــوف ُ بواسـِـــل ُ

لا فــــرْق َ ما بين َ المَــسيْح ِ وأحــــمد ٍ
فجـَـــــميعُهم للصـَّـــابـِئيْن َ يقـــــاتِل ُ

وقـــف َ الهـِـلال ُ مـع َ الصــليب ِ سـَـويَّة ً
فـــإذا الجـُـموع ُ مـع الجـُـموع ِ جـَـــحافِل ُ

***

ألآن َ الـْــــفـُـظ ُ خـَــــيْبَتي مـُــتـَـيَقـِّـنا ً لـن ْ تـَـسْتـَـقِر َّ على العـُـروش ِ تــَــنابـِل ُ
هـذي جـِـــراحي تـَـــستـَحيل ُ نـَوارِسا ً خضْراء َ تـحت َ وســـــائدي تتـــــمايل ُ
عادت ْ لنا مصر ُ التي اخْـتـُـطِفت ْ وكم  كانـت عن الشرف ِ المـُـضاع ِ تـُـــسائِل ُ

ثــــوار ُ مِـــصر ٍ أرجـَـــعوها حـُــــرة ً
قــَــمَرا ً يـــضيء ُ ســـماءنا لا يأفـَــــل ُ

يا مصر ُ قد حان َ القصاص ُ فقاصِصِي
والمـــوت ُ للعُــملاء ِ حـُــــكم ٌ عــــادِل ُ

لا تـَـــدفنوا هـــــذا اللـَّـــعين َ بتـُربـِكم
سَـتـَـضـُج ُّ مِـن ْ خـُـبْث ِ اللـَّـعين ِ مـزابـِل ُ

***

شـُـــــكرا ً لأبـــــطال ِ الكـِـــنانة ِ كلـــهم ْ فهُم ُ النـُّــسور ُ مِـن النـُّـسور ِ تـَناسَــلوا
وتــــحِـيُّة ً " للـبوعَزيزيْ " كـُـــــــلـَّما ارتـَـعَدت ْ لـِـحُـكـَّام ِ الفــساد ِ مَـفاصِــــل ُ
نـَـثـَر َ الـــدماء َ على الدروب ِ مـُــضيئة ً فــــإذا بــها وســـــط الظلام ِ مـَـــشاعِل ُ
 

* - تأسرلوا : أصبحوا إسرائيليين

ملحوظة من عرب تايمز : لا مانع من نقل قصيدة الشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي  واعادة نشرها في الصحف والمواقع الالكترونية شريطة ان تنشر القصيدة كاملة دون تحريف موقعة باسم كاتبها وعنوانه الالكتروني المبين اعلاه والاشارة الى عرب تايمز كمصدر

قبطي   للعلم بالشيئء فقط   April 14, 2011 11:24 PM
قصيدة رائعة قبل اي شئ وشكرا للكاتب العظيم
بقيت نقطة اول من هتف يسقط حسني مبارك كان الاقباط في قلب الكطاتدرائية المرقصية بالعباسية والبابا شنودة زعل والشعب قال لة طز بعد مذبحة كنيسة القديسين مباشرة الناس اتجننت ولم يكن مبارك قادرا علي شئ الا قتل الاقابط وحصار الفلسطنيين و بوس ايد امة امريكا
وانشاء الله سيواجة الاعدان شنقا ولكل ظالم يوم اسود من قرن الخروب اشعب المصري يستك يسكت ويوم يثورة تحترق الدنيا ويقوم ولا يقعد ابدا ولن نسكت الا اذا شنق مبارك و القينا كامب ديفيد في الزبالة وفك الحصار عن غزة
كرة اخري قصدة رائعة شكرا للشاعر العظيم

الرباعي   تصويب   April 15, 2011 1:26 AM
مصر علم مؤنث أعجمي ثلاثي فيجب منعها من الصرف
قال تعالى " ادخلوا مصرَ إن شاء الله آمنين " يوسف : 99

عربي مصري أم مصري عربي كلنا مصر   بلسم على القلب في يوم الجمعة يوم أنتصر الشعب   April 15, 2011 8:15 AM
ولكن ما يخوفني وقوف السعودية وتحريك السفلية الوهابية في مصر وأشد ما أتخوف أن تصبح دمش كبغداد تفجيرات في المساجد والكنائس والأسواق اللهم رد كيدهم في نحورهم اللهم أخذل أل سعود

أبو القاسم   ينتمى للعرب وليس للفراعنة   April 15, 2011 8:19 AM
الفراعنة يتبرأون من هذا الديكتاتور، بدليل استماتة البدو من جزيرة المعيز لانقاذه مثل ديكتاتور تونس ولمنع محاكمته. يمكن ديكتاتور السعودية فاكر نفسه الخليفة وباقى حكام العرب مجرد ولاه على الامصار المفتوحة.

ابو ادم   اهلا مصر العروبه   April 15, 2011 8:21 AM
قصيده رائعه من شاعر كبير ورائع .. نعم لثورة مصر وشباب مصر نعم لمصر رائدة نعم لمصر قائدة الامه العربيه الى ربوع المجد والعلو والعلم والحضاره . شكرا لشباب مصر شباب التغيير شباب الصحوه شباب المستقبل العربي الواعد المبدع المنتج الباني لمستقبل مشرق لامة عربية مشرقه..الى الاخ رقم 2 يا اخي مصر علم مؤنت او مذكر المهم ان مصر عادة لامتها العربيه شامخة عزيزة مرفوعة الهامه ...وتحية لكل عربيا حرا ابيا عاشقا لعروبته لامته

الوهراني   لا تـَـــدفنوا هـــــذا اللـَّـــعين َ بتـُربـِكم .. سَـتـَـضـُج ُّ مِـن ْ خـُـبْث ِ اللـَّـعين ِ مـزابـِل ُ   April 15, 2011 10:53 AM
اذهلتني ابياتك في رآعتك حتى كدت اشككك في نفسي بانني مصري من ( الميدان ) والذي اضحى شهرة لا مثيل لها في العالم بأسره . لذلك اهنئ نفسي بقصيدتك والتي هي في الصميم قبل الآخرين . فمن قلبي واعماقي ووجداني ابارك لأخوتي وأخواتي اصحاب الحق و . ( التحرير ) لما انجزو من نصر بعد معاناة ثلاثون عاما من القهر والأستعباد من خلال حكم فاسد وجائر , تحية لك د . احمد على عطائك اللا متناهي . ودمت سالما . تحياتي :

مصرى من جذر مصرى   شكرا على أحلى قصيدة   April 15, 2011 12:18 PM
قصيدة اكثر من رائعة وتسلم الإيد التى خطت بها ونشكر موقع عرب تايمز الحر لمعرفتنا وتشرفنا الكبير بعباقرة الشعراء العرب الذين نعتز ونفتخر بهم امثالك يادكتورنا الفاضل.لك منى أجمل تحية وتحيا مصر.. وتحيا فلسطين

adam   sensational   April 15, 2011 8:40 PM
Dr. thank you very much you put me in tears , history approved that Egypt and Egyptian will never ever die till the day of judgement

أبو عمر     April 16, 2011 4:44 AM
فعلا الشعر من أقوى أنواع الكتابة...والشعر المكتوب هنا " رهيب"

شكرا ياأبو مقدسي

العراقي   نعم هي قصيدة رائعة معبرة عن فرحة ابناء الامة بعودة مصر الى حضن امتها   April 17, 2011 3:18 PM
فشكرا للشاعر المقدسي وشكرا للاخ القارئ الرباعي المعلق رقم 2 وتعقيبا على كلامه نقول : فاما قولك بان "مصر" علم اجنبي مؤنث فهو مردود عليه فقد جاء في لسان العرب "بل هو مذكر سميّ به مؤنث" وينسبوها الى الذي بناها وهو"مصر" ابن النبي نوح ع وهي كلمة عربية تعني الطين الاحمر او الصبغة الحمراء وتعني "كل كورة تقام فيها الحدود" وتعني البلد وكذلك وجمعها امصار اي بلاد وتعني التحديث والتمدن فقيل مصّر عمر رض الامصار اي مدنّها
اذن هي كلمة عربية اما عن صرفها فيجوز الصرف ومنع الصرف فيها فالاية الكريمة التي استشهدت بها صحيحة تقابلها اية كريمة اخرى صحيحة ايضا تقول "اهبطوا مصرا" بتنوين الالف كما جاء في لسان العرب
والله اعلم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز