اميرة غريب
amira_ghareeb@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 March 2011



Arab Times Blogs
غوغـــــــــــــاء

 عندما تشتد الامور كما هو الحال في هذة الايام العصيبة ويكون من الصعب ايجاد حلول سريعة ومنطقية بالشكل الذي يرضي جميع الاطراف والاطياف ويشعر الجميع ايذائها بالانتصار فإن اللجوء الى حرب الكلام والفوضى يكون هو الحل الامثل ويكون اللجوء الي السفهاء وطرق باب الرعاع واللصوص ولصق التهم بمن لا يستحقها هو الاختيار الارجح

ومن هنا تهب رياح الغوغاء .

زعماء ورؤوس لرجال مزيفون لم ينتصروا يوما ولن ينتصروا حتما سواء كان هذا الغوص بالافساد العقلي والمجتمعي او بزرع الوقيعة ونشر الفوضى بين ما تبقى من روح طيبة تجمع بين افراد الشعب وماتبقى من ثقة طاهرة بين الشعب والجيش والتي كانت وليدة لحظات مقدسة مرت بها البلاد في الايام القليلة الماضية.

فهذة هي طبيعة الغوغاء من البشر لا يفقهون من العلم اكثر مما يجهلون به حيث انهم كما يقال عنهم اذا اجتمعوا غلبوا واذا تفرقوا لم يعرفوا.

كارثة انسانية تتسلق على جسد الثورة المصرية تبدد النجاح وتبدلة بفشل وتلحقة بانتكاسة حتمية.....

لايمكن ان يجمع التاريخ موقفا او خطوات مكللة بالنجاح بين ابطال الثورة المصرية وبين هؤلاء الغوغاء والسفهاء من البشر.

في ايام قليلة اذا افترضنا عدم الصدق وعدم الالتزام بالوعود التي ابرمها المجلس الاعلى للقوات المسلحة مع الثائرون  من الشعب فإن من الارجح لنا على الاقل في هذة الايام ان نصبر وان نتحمل حتى نبلغ ما نريد وما نسعى اليه .

لابد وان يكن لنا كبير امام انفسنا وليس امام الاخرين نقوم على احترامة وتصديقة ولو بشكل مؤقت فإن مهابة الجيش ليست هي نهاية المطاف لشعب اقام ثورة ليسقط نظاما كاملا وحاكما فاسدا في بضعة ايام.

انا اتردد يوميا على ميدان التحرير .... التقي بالعديد من الوجوه  ليست كلها على شرف القول تثور وليست على حق الاعتصام تقف لتحارب الفساد

هناك في الميدان وجوه تشعر عند النظر اليها للمرة الاولى بأنها تبيت على فرض الوقيعة .. تبيت على نشر الفوضى .... تقوم على انتهاك حق الشعب المصري من الشعور بالامان ولو لايام قليلة

قائمون على شعارات سمعوها ولم يفهموها ثورة مضادة... فلول النظام السابق.... وقيعة... مبادرة نحوحياه اسوأ

لا اعتقد بأن كل من يقيم ويعتصم في ميدان التحرير هم من يريدون الاصلاح والاستقرار...

لن اسرد واقيم عبارات في حق الجيش المصري بأنة البطل الوحيد على ساحة التطهير المصرية في الايام الماضية ولن اقارن بينة وبين جيوش العالم العربي من حولنا واحتضانة لشعب مصر وثورتة منذ اليوم الاول ولكن يكفيني القول بأن الاحداث الاخيرة في ميدان التحرير بوقائع رأيتها بعينى لم تكن الا من قبل هؤلاء الغوغاء والسفهاء الذين فشلوا في كل محاولتهم السابقة ووجدوا طريقا سريعا وسهلا لنزع الثقة والامان بين الجيش المصري وابناء شعب مصر

لن نسمح لكم بافشال ما حققناه من نجاح  يا غوغـــــــــاء...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز