فرياد إبراهيم
high1950@gmail.com
Blog Contributor since:
07 March 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
سوريا للجميع بلا تفريق

الغبي شجاع لكن رئيس جمهورية يخرج من جحر غبي جبان . الشجاع كان هتلر قتل نفسه قبل وصول الحلفاء. ونابليون عند ما حاول الهرب عبر البحر بعد هزيمته في واترلو في 1915 أبى ان يختبأ في قبو الباخرة كما أشار اليه ربانها في الوقت الذي كانت تلاحقهم سفينة تابعة للتحالف الأنكلو- فرنسي. والذين ساندوه وناصروه وآزروه حقا – أي لا خوفا أو رجاء- من الشعب كانوا في غالبيتهم مجرمين واصحاب سوابق جهلة متهمين بجنايات مطلوبين للعدالة من أمثاله. فربطت مصيرهم بمصيره ولولاه لما عاشوا ولنُبذوا وبالت عليهم الكلاب في الطرقات. هو الراعي وهم الأغنام.

الوضع مشابه الى حد التطابق مع الوضع نظام آل أسد وغنمه في مجلس الشغب والثغاء. المشكلة الكبرى هي ان هذا كذاك من الصنف الذين يجب حشرهم في خانة: من ( لا يعلم انه لا يعلم) فجهلهما إذن جهل مركب. لم يعرف سياسة سوى سياستين: (فرق تسد). واينما ينقطع الحبل اعقده ثم عد اليه فاقطعه من جديد. أو ما يمكن تسميتها سياسة الرتق. أثناء الحرب قدم التنازلات للكرد واعفاهم من الخدمة العسكرية ومنحهم حقوقا إضافية. كي يتفرغ للشيعة في الجنوب . وبعد ان فرغ منهم وسحق من سحق وسحل من سحل واعدم من أعدم . عاد الى الكرد فدمر واحرق 50 الف قرية وهجر مليون مواطن من قراهم في عمليات الأنفال السيئة الصيت .

ضبع لا يضاهيه في الفتك الا حافظ الأسد. صفى خصومه بواسطة (ابو طبر) - عصابة بشار الأسد اليوم- فسطا رجال امنه على البيوت "حرصا على أمن وسلامة الوطن" في حملة اعتقالات واسعة. وبقدرة القادر لم تشمل حملة التفتيش والبحث عن " ابو طبر" بيتا غير بيوت المعارضين والوطنيين الاحرار والشيوعيين. لسبب بسيط : أنها كانت مؤامرة . ما اشبه الليلة بالبارحة! ويتنازل بشار ،ابو طبر سوريا ، أليوم للكرد السوريين بمنحهم الجنسية السورية... ولا أعتقد أن يكون الشعب الكردي بهذه السذاجة ليبيع كرامته مقابل الأعتراف به كمواطن سوري. فتنازله للكرد تجسيد لسياسة فرق تسد ألبائسة. إذ جاء في وضع لا يحسد عليه ولا يضاهيه الا وضع ذاك الغبي الجبان امام مجلس قيادة الثيران.

اعترافه بسورية الكرد اشبه باعتراف ذاك بأفلاسه في عام 1970. فيا أيها الكرد ضموا اصواتم الى صوت أهالي درعا واللاذقية وحمص وحماة وبانياس والمدن الأخرى فهؤلاء هم من يمثلكم واصحاب سوريا المناضلة ، قلب الانسانية ومعقد الآمال. تبرأوا منه وامسحوا اوراقه وسندات جنسياته وشهادات اعترافه بأعقاب احذيتكم. واعلموا انه متى ما استرد هذا المخنوق انفاسه فسوف يتفرغ لكم ليخرجكم عنوة من مواطنكم وليذبحكم ثم ليلقي اللوم في اليوم التالي على ابو طبر من نوع سوري أصلي، فسياسة القاء اللوم على الاخرين سياسة ذاك الأحمق الجبان نظيره في الكذب والمراوغة . فكم بدل ذاك ألأحمق الجبان محافظا بمحافظ – كما يفعل بشار حافظ الآن بغية تهدئة النفوس ومن اجل " الحرص على الوطن والمواطن ." ليكتشف الشعب بعد اسابيع ان القديم كان لأرحم من الجديد. ثم تأملوا أن مجرد ذكر لفظة اكراد في البيان الرسمي هو حط من قدركم واستهجان لعددكم وإهانة لهويتكم القومية. فلفظة ( أكراد جمع قلة- على وزن أفعال).

 يقول ابن مالك في الألفية: أفعِلة أفعُل ثمَ فِعلة ثمّت أفعَالٌ جُموع قِلّة ولولا رغبته في انتقاصكم ونيته في إستصغاركم لقال (الكُرد) أسوة بكُرد العراق ذات الديمقراطية الموؤودة من قبل آل أسد وآل سعود والسلطان المغولي خامنئي. فلفظة ( كرد– وزن فُعل ) وهو جمع الكثرة. فلفظة (الأكراد) للكرد لهي بمثابة لفظة (الأعراب ) للعرب . هل يقبل الشعب العربي ان يطلق عليهم تسمية (اعرَاب ) والأَعراب اشد كفرا ونفاقا؟ فما تنطبق هاتان الصفتان الا على حكام العرب مطابقة ( وافق شنّ طبقة) كما في المثل السائر. فهم حقا مستثنين من جَلّ العرب المعروفين بالكرم والنخوة والشجاعة والمروءة والتأريخ شاهد. فهؤلاء الحكام هم أشد كفرا ونفاقا. فهؤلاء الحكام من آل أسد أو آل سعود أو آل القذافي أحرص من كلب على جيفة. وأذلّ مِمّن بَالَت عليهم الثعَالبُ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز