مجدي آل مانجل
magdiahmed58@yahoo.com
Blog Contributor since:
10 November 2009



Arab Times Blogs
خطاب الشكر المفترض من رئيس الموساد الى نظيره السوداني

هام وسري للغاية

 

 

 

الى السيد مدير جهاز الامن والمخابرات الوطني بجمهورية السودان اللواء محمد عطا:

تحية طيبة وبعد:

يسعدني أن أبلغكم جزيل شكري وامتناني للمدى الكبير في تعاونكم وتنسيقكم السري معنا في العملية الاخيرة التي تمت في مدينتكم بورتسودان في اقليمكم الشرقي والذي استخدمنا فيه واحدة من  أحدث طياراتنا المقاتلة من غير طيار. ولكن هذا لم يكن ليتم لولا تعاونكم ومثابرتكم ولقد أبليتم بلاءا حسنا في زرع شريحة التتبع الالكترونية (جي بي اس) التي زودناكم بها فقمت بزرعها في سيارة الارهابيين الناشطين مع الحرس الثوري الايراني وحركة حماس الارهابيين, ولولا ذلك ما استطاعت الطائرة من تحديد موقع المركبة بكل تلك الدقة. وهي ليست المرة الاولى بالطبع فقد ساعدنا سلفك السابق السيد صلاح قوش في تنفيذ العديد من العمليات المماثلة في نفس المدينة التي تعتبر ممرا مهما ورابطا بين الحدود المصرية والاسرائيلية.

انني أتفهم رغبتكم بعدم الافصاح عن هذا التعاون والذي كان هو السبب الرئيسي في تكتمكم على هذه العمليات ولقد اضطررتم لاتهامنا بعد ما تسرب نبأ العملية الى وسائل الاعلام, ولكي تبعدوا في نفس الوقت أي شبهة تعاون بيننا الى الرأي العام السوداني والعربي, وهي خطوة ذكية منكم وأناشدكم بمواصلة لعب هذا الدور الذي سوف يكون مفيدا من النواحي التالية:

أولا: سيعزز من ثقة حماس التي تربطها علاقة شديدة الخصوصية مع رموز الحركة الاسلامية السودانية بكم وكذلك ضباط الحرس الثوري الايراني المتواجدون لديكم في كثافة. من المهم جدا أن تواصلوا كسب ثقتهم بكم حتى يتسنى لكم الحصول على معلومات عن عملياتهم السرية, وسنعمل جاهدين من جانبنا التكتم على عملياتنا التي نقوم بها في أراضيكم حتى لانثير حولكم الشكوك, ورغم ان لديكم أجهزة رادار حديثة قمتم مؤخرا باستيرادها من الصين بعد تلقى ضباكم تدريبات مكثفة على كيفية استخدامها على يد ضباط من الجيش الصيني, فقد اعجبت بالفكرة التي أشعتوها عبر وسائل الاعلام بان راداراتكم قد عفى عليها الزمن وأصبحت خارج اطار الخدمة, لابعاد أي شكوك عن تنسيق محتمل بيننا

ثانيا:سوف يظهركم هذا بمظهر الداعم السري المخلص لما (يسمى) المقاومة  الفلسطينية مما يدفعهم أكثر لمحاولة الاتصال بكم كي تساعدوهم في مجال تهريب الاسلحة وأمور أخرى

انني اتفهم ان رئيسكم مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بسبب مجازر اقليم دارفور كما ان دولتكم مدرجة في قائمة الدول الراعية للارهاب, وأن هذا مادفعكم للتعاون معنا حتى نساعدكم في الخروج من هذا المأزق, ولقد رفعت هذا الامر الى رئيسي الاعلى السيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي أخبرني أنه سيطرح أمر تعاونكم وقلقكم من الملاحقات الدولية الى الجانب الامريكي كوسيط ايجابي لصالحكم.

 

لكم منا جزيل الشكر والامتنان على تعاونكم السري العميق

التوقيع: تامير باردو

مدير عام المخابرات الاسرائيلية (الموساد)







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز