غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
أمك مريضة وتناديك .. حول

كل دول العالم لها شفرة لاستدعاء كوادرها فى وقت المحن , فبعد اعصار تسونامى الأخير فى اليابان وتسرب المواد المشعة من المحطات النووية وتعرض الدولة اليابانية لخطر نووى التقطت أجهزة الأمن القومى الامريكى شفرة سرية من الحكومة اليابانية لكل كوادرها العلمية والفنية فى الخارج تستدعيهم على وجه السرعة لمواجهة الأزمة النووية بصورة علمية جماعية, فبعد سماع العلماء اليابانيون فى الخارج كلمة "أوكوناوا .. كوكو واوا" على بث الموجة القصيرة هرعوا الى المطارات وتركوا كل أعمالهم الخاصة وعادوا الى طوكيو ليكونوا فى خدمة وطنهم بكل مايملكوه من خبرات متراكمة.

 

وفى الولايات المتحدة وبعد أحداث سبتمبر عندما سمعت الكوادر العلمية الأمريكية نداء الحكومة الأمريكية " سام يحتضر " من خلال شبكة "السى ان ان " عادوا جميعا الى قواعدهم ليرتبوا البيت الأمريكى من الداخل بعد أكبر عملية ارهابية على التراب الأمريكى فى العصر الحديث.

 

وحتى اسرائيل لها وسيلة تواصل مع كوادرها .. فكل اسرائيلى حول العالم اذا سمع نداء " داود عنده صداع " سيحمل نفسه وسيكون فى تل ابيب خلال ساعات ليقف الى جانب داود فى محنته.

 

 الا مصر .. ليس لها كود سرى للتواصل !!

 

تنظر الفئة المتحكمة فى مصر الى الكوادر العلمية المصرية فى الخارج نظرة يشوبها أولا الشك , فهم يرون من وجهة نظرهم الضيقة أن كل الكوادر العلمية الرفيعة عناصر مخابرات ومجندين فى وكالة الاستخبارات الأمريكية, وثانيا لاتريد هذه الفئة لهذه الكوادر أن تلمع داخليا حتى يخلو لهم الجو, فالجاهل يتحاشى دائما وجود العالم.

 

والكلام عن عصر النهضة فى مصر كلام فض مجالس, لأن من فى الداخل يطارد من فى الخارج والباب يكاد يكون موصدا أمام كل الكفاءات الوطنية بالخارج , فليست كل الكفاءات المصرية فى قارات الدنيا الخمس حصلت على جائزة نوبل التى على مايبدو هى المقياس الوحيد لاحتفاء الحكومة المصرية بخلاصة علماؤها .. وحتى نوبل لم تشفع لحامليها , فالاحتفاء المصرى حتى بالحاصلين على نوبل هو احتفال مؤقت والى حين.

 

نرجوا من المجلس العسكرى أن يقوم بعملية استدعاء شاملة لكل الاحتياط المصرى فى الخارج , فنحن فى أشد الحاجة الى هذا الاحتياط , فالحرب القادمة على الفقر والتخلف والجهل والتنوير تحتاج الى كل هؤلاء الجنود المجهولين فمصر لها جنود وجنرالات فى كل المجالات : الاقتصاد .. الكيمياء .. الطب.. الهندسة .. القانون.. الفلسفة.. الفن السابع .. الزراعة .. المياه .. والتعليم .

 

عندما يسمع المصريين فى الخارج نداء " أمك مريضة وتناديك " ستكون هناك زحمة فى صالة الوصول فى مطار القاهرة الدولى تضارع زحمة الحج, وزحمة مولد السيد البدوى وسيدى عبد الرحيم القناوى.

 

ولكن ماذا بعد الاستدعاء؟

 

ينبغى أن تتم عملية التصنيف بسرعة وأن يتم ارسال هذه القوات الى الوحدات المتقدمة ليشاركوا فى المعركة بكل مايملكوه من خبرات جمعية ستحول نتيجة المعركة الى صالحنا , فهذا جسر جوى وطنى نحن فى أشد الحاجة اليه , وهذا الجسر الجوى ليس منحة غربية لها أهداف سياسية , ولكنه عمل من أعمال الانتماء الغير مدفوع الأجر, فكل مصرى يحمل فى جيناته حب لبلده فأرجوكم افتحوا هذا الجسر حتى تستعيد مصر عافيتها بسرعة ونلحق بركب التحضر.

 

سوو صفوفكم..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز