محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
المهمشون المنسيون في مغرب الظلمات محمد كوحلال

مقدمة بلا عنوان

هل أتاكم حديت الأقلية الصامتة يا أولي الأمور بالمملكة المغربية؟

فئة مهمشة و ما أكتر المهمشين المنسيين المقصيين في  المغرب الظلمات . الجماعة التي سوف أركز عليها في ملف لاحقا,أخذ اكتر من 60 يوما من البحت و التمحيص , تخص أقلية / مغربية , فقط تحمل الاسم/  و وثائق الجنسية تثبت هويتها على الورق ليس إلا. عالمهم لا يذكر لكن يعيشون بيننا , أي نعم , عالم صامت فقط أبدان نحيفة تتحرك في رقعة معينة , لا يقدر احد من / الأغيار أي.. من لا يحمل عاهتهم / . اقتحام عالمهم المنعزل , يغلب عليهم التعصب لجماعتهم. يعانون في صمت لا تظهر للإنسان العادي إلا من حاول الاقتراب منهم و تلك من الأمور الصعبة التي واجهتني في انجاز الملف.

رابطهم مع العالم الخارجي فقط إشارات , لا وجود لهم في الحياة العامة إطلاقا و بتاتا و نهائيا.يعشقون كرة القدم بشكل جنوني لربما يعتبرونه المتنفس لاخراج الغيض و الكمد و الغيظ  مدفون في بواطنهم .

على رقعة ملعب يحسون بنشوة كبيرة و يفضون كل مكبوتاتهم النفسية التي تؤلمهم لأنهم لا يقدرون على التعبير و التخفيف عما يصول, كالسيف يمزق جلفة  القلب  اعشاق كرة القدم بشكل هستيري.ذالك هو المتنفس .............

حياكم الله السلام عليكم أيها الأفاضل و الفاضلات من مراكش أحييكم

التقيت بهم بمحض الصدفة  , و حاولت التقرب منهم لكن دوما كان هناك درع نفسي يحجبهم عني, مما خلف في نفسي تذمرا وحسرة , لكن إصراري دفعني إلى عزف على كل الأوتار حتى أصل إلى مبتغاي. لاحظت مدى تعصب هذه الأقلية و نظراتهم الحاقدة على الآخرين , بعد توالي الأيام تعودوا على و بسلاسة و لطف و ابتسامة أوزعها من الميمنة حتى الميسرة بإفراط شديد و كأنني مومس تبحث عن زبون بحانات المملكة.

صفوة القول

 شباب شابات في مقتبل العمر  مراهقين , من كل الفئات العمرية , تجعل من مقهى  نقطة الانطلاق و فتح النقاش , و أنا قريب منهم زي الطرطور, لا أفهم  البتة  ما يدور, لكن كنت دوما أحس بمرارة و حزن شديد على حال هؤلاء المساكين وقلبي يتقطع من أجلهم. هذه هي المملكة المغربية بأبواقها التي  و إعلامها التي يتشدق علينا بحقوق الإنسان و البهرجة الخاوية.ويلكام يا جماعة حقوق الإنسان الدولية..

يا عالم ..ما في لا حقوق و لا بطيخ ..الشعب.. تعبان  تعبان و غلبان و مقهور ...

توطئة //  عيون جاحظة  لسن مقطوعة

بنات ما شاء الله في مقتبل العمر, شبان  ما شاء الله في بداية مشوارهم ربنا يكرمهم و يحفظهم لشبابهم , اخذوا من احد المقاهي المتعفنة, بالمدينة القديمة بمراكش نقطة التجمع و التخابر. ربما قد فهمتم عمن أتحدت؟ إنهم / الصم و البكم المغاربة /. ربطت علاقة صداقة مع كبيرهم و هو شخص يقدرونه و يحترمونه , رئيس جمعية للصم و البكم ,ماتت قبل أن تولد , نظرا لغياب المال و المقر. المناضل يشتغل بالمقهى المذكور أعلاه ,  التي يجتمع فيها كل خلانه / الصم و البكم / و يعتبر السيد / عبد الله ع / الزعيم الذي يحضا باحترام و تقدير الجميع.

لا أنكر ان الفضول هو مغناطيس يجرني إلى كل باحة تجمعت فيها أقلية مهمشة و دوما الحظ يقودني, إنها الحقيقة يا وجوه الخير. خلاني الصم و البكم قادتني إليهم الأقدار فقمت بإعداد الملف أتوكأ على حقائق ميدانية .

ساعدني الصديق رئيس الجمعية في تدوين كل المعلومات رغم صعوبات واجهتني حيت أنني لا أفك الخط في عالم الإشارات , و اقتصر الأمر على سؤال كتابي أوجه إلى المعني ليجبني  عليه بالكتابة.

يا الله .. لماذا تبعت دوما القدر الزفت إلى الدراويش؟ , إن كنت عادلا حقا فابسط رحمتك  على هؤلاء المساكين الصم والبكم.

شوفوا خيبتنا في المغرب , أحزاب خربانة و انتهازية و تجار انتخابات يعشقون هواية الصيد في المياه العكرة, جمعيات المجتمع المدني , زيها زي محرك عطلان خردة , حكومة لا تربطها مع الشعب سوى وثيقة الجنسية لا هي ديمقراطية و لا هي منتخبة من قبل الشعب فقط التزوير و المناورة , فلسفة النظام لفرض من يضمن طاعتهم و ولائهم. هذا هو وجه المغرب الحقيقي, و من قال كلاما غير هذه فيستحق مني الصفع من شروق الشمس حتى غروبها.

أقلية من مواطنين مغاربة / صم بكم / لا جمعية تحميهم و تضمن لهم العيش الكريم و تهتم لحالهم , و لا مليم واحد يصل من الدولة . في حين ملايين ترمى في جيوب الفنانين المشارقة, و مهرجان خاوية لتدويخ الشعب و إبعاده عن السياسة في بلد الفقر و الدعارة و انتشار المخدرات و القوادة و الشقق المفروشة , كذالك جيوش من المتسولين و المتشردين  تغطي كل شوارع مراكش / المغرب / ,ملايير من ثروات الشعب تطير كالريح.

مغرب فيه فسيفساء من البشر .......

الغلابة المساكين حالهم يقطع القلب ,  لا يقدرون على ممارسة أعمال تستر حالهم و تقيهم شر التشرد و الحاجة . لا يملكون بوتقة مجرد بوتقة ,تعينهم في مغرب الغلاء الجنوني .

المساكين صار  بعضهم كلما راني يعانقني و كأنني فرد من أسرتهم نظرا لتعاطفي الكبير معهم و قد وعدتهم بنشر موضوعهم حالما انتهي من جمع كل خيوطه. بعض هؤلاء يشتغلون حرفا لا تغني و لا تسمن من جوع ..

حراسة السيارات , صناعة تقليدية , تجارة بالتجزئة , منهم أيضا تجار طوافون يجولون و يصولون المدينة طولا و عرضا للحصول على ملاليم بالكاد تغطي مصاريف يوم واحد ...

أتفوووووووووووووو..على حكومة و على برلمان و على دولة ...يلعن أبو الدنيا التي سوف ترميني في يوم من الأيام في لحد / قبر.

كنت مجبرا على الحضور يوميا في ساعات معينة إلى المقهى المذكور لرؤيتي أحبتي. كم أحببتهم بشكل كبير لقد صاروا بالنسبة لي قطعة من جسدي, أحببتهم بشكل كبير , نظرا لما يعيشونه من ألم في صمت لا يستطيعون التعبير. كم هو صعب و علماء النفس يشاركونني الأمر لأنني درست كثيرا علم النفس و أحب هذه الشعبة العلمية .

الإنسان يصبح في حالات معينة / الإحباط نموذجا / قنبلة إن لم يخرج تلك القاذورات.. النفسية الباطنية أو يقوم بتكسير شيء ما أو الصراخ , حتى ينفك من تلك القاذورات, لأنها كسلسلة تكبل الإنسان. لكن هؤلاء لا يستطيعون , فلسان غدر بهم في غفلة منهم , و حاسة السمع تفرعنت , و الله لم يكن عادلا رغم تلك الكتب المقدسة / 3/ التي تحدتنا عن العدل , فالمعاق بدنيا أو ذهنيا هو الآخر يعاني و استغرب من التناقض في بعض الآيات القرءانية و أسوف لكم نموذجا

// وهو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء لا اله إلا هو العزيز الحكيم //

آل عمران.. اية6 .

هؤلاء نزلوا من الأرحام بتشوه ,لسان مقطوع ,و حاسة سمع خربانة, و آخرون معاقون ذهنيا و بدنيا, وآخرون ولدوا بتشوه جنسي / خنتى / جهازين تناسلين في آن واحد ..

طب فين التصوير الجميل و الخلق الأجمل ,  يمكن آلة التصوير كانت عطلانة  يا ربي.....

من بين أسباب تهميش لهؤلاء الدراويش ان رئيس جمعيتهم ليس بالشخص المعروف أو سليل أسرة  كبيرة و لا وجود لصديق  يأخذ بيده لتقريبه من إعلام المخزن , لذالك ظلت هذه الفئة / الصم البكم / بعيدة جدا جدا عن كل اهتمام ,حتى من لدن من يسمون أنفسهم إعلاميون مستقلون طزززززززززززززززززز.

الفاضل / عبد الله/ رئيس الجمعية بالاسم فقط , هو مجرد عامل بالمقهى السالفة الذكر خلف آلة / صامتة جماد /  تعود و تعودت عليه ,فالصمت قاسم مشترك بينها و بين عبد الله ,  يستأنس بفناجين و طقطقاتها, و  لا يسمعها , يتابع فقاعات البخار و يعيش دوما في حالة سهو و تلك من بين ملاحظاتي., أي نعم .

المسكين  يحاول قدر الإمكان حل مشاكل خلانه , و إسداء النصيحة لهم و يعتبر بالنسبة إليهم الأب الروحي .من بين ما دونته ملاحظة بخط السيد عبد الله , ان اغلب هؤلاء الدراويش لا يفكون الخط , أميون. هناك أيضا عدد كبير من آباء و أولياء أطفال من نفس الفئة. قاموا بتأسيس جمعية تهتم بأحوال براعيم في سنواتهم الأولى من الحياة. / جمعية التضامن / و واجه المهتمون نفس المعضلة , أي إيجاد مقر , لكن من حسن الحظ ان مؤسسة تعليمية / يوسف بن تاشفين  عرصة المعاش مراكش المدينة / منحتهم حجرة    و بالتالي تقدم احد المتطوعين لتقديم دروس في عالم / الإشارات / حتى يندمج البراعم في عالمنا و يفهمون ما استعصى عليهم و تعلمون علم اليقين مرحلة الطفولة المبكرة . فالطفل دوما يرهق ذويه برزمة من التساؤلات.

 الدروس تقدم في مؤسسة تعليمة غير بعيدة عن الأولى / ابن تمام ..حي الرميلة مراكش المدينة / يعني.. الأولاد مشتتين و لازما أن يكونوا مرفقين بأهاليهم . في هذه المؤسسة  تقدم لهم دروس هامة 4 أيام في الأسبوع من قبل متطوع يشكو من نفس / العاهة / الفاضل السيد شكيب ,علما انه لم يتلق أي تكوين لأنه ما في تكوين و لا زفت في المغرب لتأطير أطر في هذه الميادان المنسي تماما .

 متطوعة وهي أم  ,الفاضلة حفصة ,لا تشكو من أي عاهة فقط لها فلذة كبدها ,يا عين أمو, ينتمي إلى فئة الغزلان والأحبة .لكن يجب أن تعلموا ان الحكومة المغربية لم تهتم بهؤلاء نعم سبق لي ذكر الأمر, ماشي الحال.  لكن ارغب أن أوضح لحضراتكم , أمر هام, و هذا كان من ضمن  الأسئلة التي طرحتها.

 هناك برامج و دروس رائعة جدا جدا , خاصة فقط بفئة الصم و البكم, أعدتها فرنسا ,و من خلال هذه البرامج على النت , استطاع السيد الفاضل شكيب و الأم الغلبانة الفاضلة حفصة , إعطاء دروس للبراعم. و قد زرت الموقع و استغربت للتنظيم المحكم لحكومة فرنسا  اهتمامها الكبير بأبنائها. بالعربي الفصيح أقول..و أكرر ما سبق .

 ان المدرسين / السيدة حفصة و السيد شكيب / لم يتلق أي منهما أي  تكوين علمي أو تربوي أو  أكاديمي فقط ثقافتهم كانت عبر النت بشكل عشوائي , و من خلال تلك الدروس بالفرنسية يتم تلقينها للبراعم الصم و البكم.

وا خيبتاه ... وا ويلتاه ..أي مقارنة سوف أضع بين فرنسا و نظامها التعليمي العالي الجودة التي  لا يستثني أحدا من أفراد الشعب , ونظام  المغرب التعليمي الخربان  , لا وجود للمقارنة.. أكيد مؤكد

إهداء خاص إلى أمهات و آباء الفئاة المهمشة  في مغرب الظلمات

الأمومة

 لن يستطيع الأعمى أن ينظر بحنق

و الأبكم لن يقوى على الصراخ بغضب,

و ان من لا يملك ذراعين  لا يقدر على رفع يديه

و المقطوع الساق لا يتمكن من السعي إلى الأمام

و لكن يمكن للأعمى أن يصرخ غاضبا

و الأبكم أن ينظر حانقا

و المقطوع الساق أن يرفع ذراعه

  و من بترت يداه يستطيع السير إلى الأمام

من الشعر السوفياتي / لشاعر مجهول 1984

أتساءل عن تلك الأموال السائبة , أقول..

الملايين التي يصرفها النظام على منتجات زفت خلال رمضان , مسلسلات و طزطزات ,أخرى يسمونها , أفلاما. ..كيف لهؤلاء المساكين فهم ما يدورعلى الشاشة ؟

 أليست تلك أموال الشعب ؟

كيف لفئة عريضة تستفيد , و لو أنها في الحقيقة تصاب بمغض ,و فقدان الشهية بعد يوم من صيام طويل , و فئة أخرى تتابع الحركات , فقط الأهل هم من يتكلف  بشرح ما يدور من خلال الإشارات. هذا كان مجرد نموذجا, على سبيل المثال لا الحصر....

الم تفكر تلك العقول  و الوجوه المعروفة على الساحة السياسية و الاجتماعية و...الخ.  التي تطل علينا في كل وسائل إعلام النظام ,أن تتحرك تلك المخيخات العطلانة ,لتنظيم برامج و أنشطة, ترفع  الغبار هن هؤلاء الدراويش المنسيين ماذا ينقص ؟. المال موجود ,فقط 0.001 من المائة من مداخل الفوسفاط تكفي لسد كل حاجات هؤلاء المساكين.

المال موجود بوفرة في بلد غني , لكن الوطنية مفقودة.و هنا مربط الفرس يا جماعة الخير.

لم أشاهد مرة واحدة, أنشطة من صميم  ..مهرجان و لا ندوة و لا محاضرة و لا سهرة و لا.. لا.. ما يفيد ان النظام ,عمل يوما على الاهتمام بهؤلاء المساكين.

فقط مهرجانات, نانسي عجرم, و مهرجانات.. شخبط لخبط لخبيط ,و تفاهات أخرى محببة للنظام ..مهرجانات النجوم العالميين ,السير التون جون.. نموذجا ..

. أليس هؤلاء مواطنون مغاربة ..الصم و البكم  ؟

 ألا يوجد في دستور نظامكم ,عبارات فضفاضة براقة عن المساواة بين المواطنين , فأين المساواة يا ترى؟.

سؤال إلى السادة القراء / ت /

بالله عليكم أريد أن افهم حتى لا أموت بليدا كما بقول.. أهل باريس, وزارة الشؤون الاجتماعية هي من يجب أن تهتم بأمور بهؤلاء الدراويش, على رأسها وزيرة لا تفك الخط في لغة الضاد؟ حلل و ناقش..............

ما يحس به الدراويش يقطع القلب , لقد تفاعلت معهم بشكل كبير. أضع بيني و بينكم,  نقط الوداع من خلال أحب الشعراء إلى قلبي , أروع ما خطه الشاعر  الكبير, عاشق ثلوج روسيا البيضاء, محمود درويش ....إلى اللقاء

وطني لم يعطيني حبي لك

غير أخشاب صليبي

وطني يا وطني ما جملك

خذ عيوني , خذ فؤادي , خد حبيبي

أجمل الأشعار ما يحفظه عن ظهر قلب

كل قارئ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز