أبو خلف الشوبكي
khulaf@gmail.com
Blog Contributor since:
01 April 2011



Arab Times Blogs
من عبداللى الثاني إلى كتيبة القوات الخاصة 101 أطلقو النار فوراً

كان في الأردن زمان في أمير محترم متكتك إسمه عبدللى, كان أيامها أمير فايع, وكان بحب السيارات والراليات الشب, عادي زي هالشباب, بس كان يعني .. عربي.. شوي.. ما بعرف يحكي كثير "إنديد", ويوم من الايام بعد ما كبر الأمير شوي, كان في مسيرات في عمان ومدن أردنية بمناسبة يوم الأرض فكانو الناس المتظاهرين مساكين يا حرام بهتفوا للحكومة عنيّاتهم عادي "باللغة العربية وبلهجات أردنية" وبقولو مثلا.. تسقط إسرائيل.. الخبز غالي رخصوه.. المَي مقطوعة بدنا نتحمم.. هاشمي هاشمي إنقذنا.. الى آخره من هالحقوق اللي ما تخفاكو, يعني الناس بعبروا عن الظروف الصعبة اللي بعانوا منها "والله في ناس الخبز مو لاقينه يوكلو.. والله". والمسؤولين عايشين بنعيم وبِتَرْعُو من اللهط, والناس شايفين هالإشي وطفح الكيل خلص مش قادرين يسكتو أكثر من هيك, بس أظن إنه "أيامها" الامير ما فهم عليهم منيح!!. مشان شوية لانقويج بيريارز.. إنديد.

وأثناء ذلك ومن ناحية أخرى تفاجأ أفراد مرتب كتيبة القوات الخاصة 101 بزيارة ميدانية مفاجئة من الأمير عبداللى للكتيبة وكان في ذلك الوقت يشغل منصب قائد وحدة العمليات الخاصة!! وجمعهم في الساحة ولقنهم "توجيهاته" بخصوص المتظاهرين, وأنه ربما يتم إستدعاؤهم إذا تفلتت زمام الأمور من يد الأمن العام "الشرطة" و .. جَست إنكيس, وكان من ظمن توجيهاته الحكيمة لمرتب الكتيبة 101 إطلاق النار على أي متظاهر..  فوراً إميدياتلي. بلا قافية,    وبس.

بعد أكم يوم المسا عالعشا, شو بقوللي أخوي: بتصدق إجانا الأمير عبداللى عالكتيبة وحكالنا هيك .. هيك, والله مانا مصدق اللي سمعته بَذاني, شو هاظ يا رجل.. أنا أطخ ولاد بلدي في الشارع؟ وصّلَت ؟!!.
سألته أنا؛ طيب لو المتظاهرين تمادوا أو هجمو عليكو شو بتسوي؟ صفن هيك وصار يهز براسه وقال خليهم يموتوني.. أحسنلي مليون مرة ما أقتل أي بني آدم منهم.. والله بكره لأقدم إستدعا ترميج.
وسلامتك..هيـّو .. صار ظابط قد البـ ..!!!.

والأمير صار ملك علينا, وصار إسمه ملك المملكة الأردنية الهاشمية عبداللى الثاني,واتجوز رانيا وصارت هيه كمان ملكة علينا وصار إسمها أم حسين "الثالث"  بلا زُغرة ؛-)  معي؟ ويا حبيبي عاللي جاينا إذا ظلينا لابدين, ولكو أنا أردني وأردني قح كمان, ولكو يا أردنيين.. هـِيْهْ!!  أنا كنت هِـبل زي نصكو هسّه, طول عمري على هاشمي وفرقة مريغة وفرقة اللوزيين وهاظا برتّا 16 وهاظا كلشن قص وهظا بمباكشن وهاظا م16 لبناني وداوود ؛-) ومن هون خروف زرب ومن اللبّن مش عارف إيش ومن هناك خسّه.  والمي سايله من تحتنا.

ولكو مشان القرود, بلدنا فُل مسؤولين خَوَن جوعوا أهلنا وشرّدونا وفظحوا أبو أبونا الأولاني من الفقر والذل,   ومعيشينّنا فيلم رعب متواصل؛ هاظا مخابرات هاظا حماس هاظا إخوان هاظا من شلة 24 آذار الى آخره.
تعبت من الحكي اليوم..
وسلامتك







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز