محمد رجاء جبر
m.ragaa.gabr@gmail.com
Blog Contributor since:
17 February 2011

مدير تسويق بمصر للطيران
ماجيستير الهندسة الميكانيكية - كلية البوليتكنيك بمونتريال كندا
بكلوريوس الهندسة المدنية - كلية الهندسة جامعة القاهرة



Arab Times Blogs
النصائح العشر .. في كشف إعلام الفشر

فُشار كلمة فارسية تعني همهمة أو أصوات منطوقة لا معنى لها .. و في لهجتنا المصرية تستخدم كلمة فشر و فشَّار للدلالة على الخداع و الكذب.
إعلام الفشر إذن كي ينجح و ينتشر بين الناس ينبغي عليه أن ينوِّم الحاسة النقدية لدى المستهلك الإعلامي مشاهدا ً كان أو قارئا ً .. و لكن كيف ؟
عددتُ عشرة أساليب يستخدمها بعض الإعلاميين لبلوغ ذلك الهدف :

1-ضع خبرا ً كاذبا ً وسط خمسة أخبار صادقة : طريقة سهلة و مضمونة لتمرير الخبر الكاذب .. لا أذكر اسم السياسي الغربي الذي قال : الحقيقة شئ نفيس ينبغي أن نحيطها بالأكاذيب !

2-استعمال المصطلاحات المفخخة المضللة : في بدايات الحملات العسكرية ضد العراق ظهرت تعبيرات جديدة مثل "المثلث السني" .. و هو تعبير من شأنه تحضير المشاهد العربي لتفكيك العراق مستقبلا ً .. و من المعروف أن هذا المثلث المزعوم وهم في واقع الأمر .. و لكن تم تخليقه لغويا ً لتحقيقه جغرافيا ً فيما بعد .. بلا أدنى استغراب أو مقاومة من المشاهد العربي .. فما دام قد قبل التفكيك لغويا ً فما المانع أن يقبله جغرافيا ً !

3-إطلاق الإشاعات في صورة خبرية : مثل إشاعة خطف الأطفال عند ذهابهم إلى المدارس .. في  هذه الحالة القناة الفضائية ذاتها هي مصدر الإشاعة أو المروج الأساسي لها.

4-المداخلات التليفونية المفبركة : مثل نداءات الأستغاثة من بعض المتصلين لإشاعة جو من الرعب أو البلبلة .. مثلما حدث بُعيد ثورة يناير المصرية .. في هذه الحالة تلعب القناة الفضائية دور المشاهد العادي البريئ الذي يتلقى الإشاعة مثله مثل المشاهد.

5-الضيوف المفبركين : مثل الحلقة المشهورة عن فتيات الليل حيث استضافت الإعلامية هالة سرحان ممثلات كومبارس ليلعبن دور البغايا لتسخين الحلقة.

6-الإهتمام بالأخبار و المواضيع الهامشية عوضا ً عن الأخبار و الحوادث المهمة : مثل التجاهل الواضح لزيارة عصام شرف رئيس الوزراء إلى السودان أو التغطية المبتسرة لهذا الحدث على عظم أهميته لنهضة مصر الإقتصادية.

7-شغل الرأي العام بمباريات الكرة : من ذلك إشباع روح الوطنية عند المصري بالفوز في مباراة كرة .. تعويضا ً للهزائم السياسية الكثيرة .. لعل آخرهذه الهزائم التي جرت في العهد السابق توقيع عدد من دول حوض النيل إتفاقات جديدة لتوزيع مياه النهر متجاهلين رأي مصر و لأول مرة في التاريخ الحديث.

8-المشاهدة عوضا ً عن الممارسة : اسمع هذه الطرفة سُأل أحد الشباب عن الرياضات التي يهواها فأجاب بثقة أنه متابع لكل مباريا ت الدوري الإنجليزي و مباريات كرة السلة الأمريكية الـ !
ما يسمى الإعلام الرياضي يطبق هذه الطرفة عمليا ً و ينسى أغلب الناس أن النشاط الرياضي في الأساس يُمارس قبل يشاهد !
و هو الأمر الذي ينسحب على المضمار السياسي أيضا ً .. فكثير من الناس يظن أنه "يمارس" السياسة مع أنهم في واقع الأمر يتسلون بـ"شو" السياسة في ملاعب الفضائيات.

9-الإدمان على استضافة وجوه بعينها .. لا يطيق إعلام الفشر تعددية الأراء و يستعين بوجوه لا عمل لها إلا الظهور على الشاشات .. ووجوه أخرى لا يقترب منها بتاتا ً كان البرادعي على سبيل المثال من الوجوه المحظورة في العهد السابق بينما تجد ضيوفا ً مزمنين يدورون الدورة المعروفة "كعب داير" على القنوات الفضائية المصرية "الحياة" "أوربيت" "دريم" "المحور" كلما جاء خبر أو صرح زيد ٌ أو عمرو.

10-التزوير الفج اعتمادا ً على غفلة المشاهد أو القارئ .. لعل أوضح مثال هو تزوير صورة الرئيس المصري السابق في أعرق الصحف العربية "الأهرام" ليظهر متقدما ً ركب عدد من الرؤساء بينما كان في الأصل متذيلا ً الفوج.

كانت تلك إذن عشرة أساليب يستعملها إعلام الفشر للترويج لأكاذيبه .. فاحذر و تفكر و إياك و الغفلة !







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز