زهرة الشمس محمد
sunflowerfutur@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 February 2011

كاتبة مصرية

 More articles 


Arab Times Blogs
برقية إلى امى

استحييت من نفسى عندما رأيتك ترسلين كل يوم أكثر من مائة برقية وبرقية، تقومين فى جوف الليل لتسألى لى ربى بأغلى أمنية وأمنية، وشعرت بخجلى وقلت لما لا! وكيف لم أفكر أن أرسل لك على الأقل برقية؟ كيف نكون متساوين يا أمى فى الأضحية؟ اعتقد حقا يا أمى كم انت منسيه!

ترانى يا أمى أستحق  هذه التضحية؟ بجسدك  الهزيل تستيقظى  وترسلى من اجلى ببرقية تلو البرقية: أه يا أمى ..أه يا أمى..  أنا بالفعل لم أكن ابنة مثالية، وكيف أسالك الغفران وأنتِ تقولى لى فى دعاءكِ هى دواء عينيه؟

كيف أن أسألك الصفح وقلبك أبدا لا يعرف القسوة أو حتى يملك أن يدعو على ويمحو نتيجة البرقية، كيف يا أمى أن أسامح نفسى وأنا لم أرسل لكى إلى الان حتى إعلان برقية؟

تمنيت يا أمى أن يملك جهازى حروف من حجم  الزبرجد لأكتب لك  كلمات  زبرجدية، وكم تنميت يا أمى أن يكون فى الكمبيوتر ألواناً ذهبية، أو حتى برونزية حتى تكون برقيتى لك غير أى برقية!

أه يا أمى ...لم تطلبى فى حياتك عملات ورقية، أو حتى نقدية، وكم تمنيت يا أمى أن تعشقى المال! حتى أأتى بكل حسابات البنوك العالمية، وكم تمنيت يا أمى أن تحبى الشعر حتى أكتب لك دواين  ودواين  بأوراق وألواح غير منتهية الصلاحية.

أه يا أمى... تمنيت أن تعشقين الحلى والأقراط الذهبية، حتى أبدا من اجلك رحلة عالمية، أجوب فيه العالم وأتى بالاساور والقلادات الغير نمطية، وكم تمنت يا أمى وتمنيت ولكن أحلامك البسيطة لم تكن إلا أحلاما عادية.

وكم استنشق عطرك يا أمى وعندها أشعر بعطر الجنة، وكم هو عطر يفوق عطر الحدائق الدولية، أطلبى أمى وأنتظرى فعلى وسأكتب من اجلك معاهدات دولية، تحفظ لك حقك، وقد كرمك ربى وجعل حقوقك فى مواثيق الهية، أطلبى سيدتى حتى إن عجزت يدى فاقدم لك جسدى قربانا لتعبرى بيه الطرقات الغير ممهدة إلا بالنرجسية.

 كم سمعت عن قبلات الفم يا أمى ولكن قبله من يديك تفوق قبلات العاشقين والقصص النسائية  الخرافية، لماذا لم اكتشف عشقك يا أمى مبكرا، أترانى كنت غافلة أم كنت إنسانة أنانية، لم أعرف يا أمى ماذا دهانى ولكن كل ما أعرفه سينبض قلبى مادمتى انت حية.

 

 فى لا ترحلى يا أمى حتى أنحنى لقدميك واقبلهم وأقدم لهم التحية، سلاما لكى يا أمى يا من سيجعلنى الله بدعاك مرضية، بالله عليكِ يا أمى لا ترحلى قبل أن أحقق أحلامك الأقل من عادية، استحلفك يا أمى أن تغفرى وتبقى لى دوما لترسلى كل يوم إلى ربى الف برقية وبرقية، وأقبلى برقيتى يا أمى وسأطوى قلبى بداخل البرقية فاقبليهم يا أمى هدية، فاقبليهم يا أمى هدية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز