علي الخليفي
wahaly@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 September 2010



Arab Times Blogs
حملة تضامن من الشباب اللبناني ..دعوة للتوقيع
 

 

هذه حملة يقوم بها موقع شفاف الشرق الأوسط ومن خلال مدير الموقع السيد بيار عقل للدعوة للتضامن مع شعبكم في ليبيا , ننشرها هنا لدعوة شباب لبنان الى ألإنضمام للتوقيع عليها ولدعوة بقية الشباب في البلاد العربيه إلى إطلاق حملات مشابهة في وجه الإرهاب الذي يمارسه اللقيط القذافي القذر على شعبنا وإحتجاجا على الصمت الدولي والإمريكي خاصة والذي وصل إلى حدّ التواطؤ على القتل.أن الأخبار الشبه مؤكدة والواردة من الداخل تتحدث عن عشرة الاف قتيل وخميسن الف جريح واللقيط القذر القذافي الآن أحرق كل السفن فهو مطلوب في كل الدنيا  وهو يعرف أنه لن يعود لحكم ليبيا ولم يعد أمامه إلا القتل والقتل فقط لأجل الإنتقام وهذا سيضاعف حالة الجنون المترسخة لديه وقد لانستغرب أن يعمد إلى تسميم أبار المياه أو زرع سيارات مفخخة كما تناقلت بعض الانباء , وقد إستمع العالم كله إلى أبن اللقيط وهو يهدد بحرق ثروة ليبيا النفطيه وبتقسيمها إلى شرق وغرب وبإدخال ليبيا في حرب تستمر لأربعين سنة قادمة وهذه هي سُنة الطواغيت المُختلين عقلياً فقد قام سلفه صدام بحرق النفط الكويتي عندما أُجبر عل مغادرة الكويت بعد تحريرها من رجسه وأراد أن يفعل ذلك بالعراق لكن لم يكن له المقدرة على إتمام ما أراد, نُهيب بكل إنسان أن يفعل ما في وسعه لدفع المجتمع الدولي للتحرك بإقامة حملات التضامن وإرسالها إلى المواقع الحقوقيه الدوليه وكل الهيئات الإنسانيه ويجب أن لا نهزأ بهذه الجهود فوقفتك مع ليبيا اليوم قد تنقد المنطقة من صومال جديدة يراد لها أن تكون في المنطقة وقد ظهرت بوادر تؤاطؤ عالمي وإمريكي خاصةً لتنفيد ذلك عبر الصمت المخزي للإدارة الإمريكيه.

  أهلكم في ليبيا يستنجدون بكم لنصرتهم على هذا اللقيط الفاسد وأسرته العفنة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

من شباب لبنان: بيان تضامن مع الشعب الليبي (دعوة للتوقيع)

الخميس 24 شباط (فبراير) 2011



 


امام مشاهد المجازر الإجرامية التي يتعرّض لها الشعب الليبي على أيدي ميليشيات نظامه المجرم والتي تعتبر جرائم حرب وإبادة جماعية، يطالب شباب لبنان المجتمع الدولي التحرّك الفوري ووضع يده على جريمة العصر التي يقترفها معمر القذافي في وضح النهار وعلى مرأى من العالم أجمع.
إن شعب لبنان الحرّ الذي ينظر بفخرٍ لما يقوم به الشعب الليبي من ملاحم بطولية في مختلف المدن، يدعو إلى إحالة القذافي ومعاونيه إلى محكمة الجزاء الدولية، وهو إذ يجدد وقوفه وتضامنه مع كل الأحرار الذين ينشدون الحرية في العالم، يعتبر أن آلة القتل والإجرام مهما أشبعت غرائزها لن تستطيع كسر إرادة الشعوب في طلب الحرية.
الموقعون:
إدمون رباط (ناشط)
آدي متى (ناشط سياسي)
اسعد بشارة (صحافي)
الياس الزغبي (ناشط)
الياس عطالله (نائب سابق)
الياس مخيبر (محام)
ألين كريم (اعلامية)
إميل بشقنجي (إداري)
أنطوان قربان (طبيب واستاذ جامعي)
ايلي الحاج (صحافي)
إيلي محفوض (محام)
أيمن ابو شقرا (صحافي)
أيمن شروف (صحافي)
باديا فحص (اعلامية)
بري الأسعد (طبيب)
ايمن جزيني (اعلامي)
بهجت سلامة (ناشط)
بيار عقل (صحافي - فرنسا)
جان بديع حرب (محام)
حسين الوجه (صحافي)
حنين غدار (صحافية)
دانيال جرجس (صحافية)
دينا لطيف (ناشطة)
رجا نجيم (ناشط)
ريمون معلوف (مهندس)
زينة سعيد (ناشطة)
سامي شمعون (محام)
سعد كيوان (صحافي)
سمير فرنجيه (نائب سابق)
سناء الجاك (صحافية)
سيمون كرم (محام)
شارل جبور (صحافي)
شربل أبي عقل (ناشط)
شوقي عازوري (طبيب)
شرين عبدالله (ناشطة)
طوني الخواجه (ناشط)
طوني حبيب (مهندس)
عبد السلام موسى (صحافي)
عمر حرقوص (صحافي)
غانم ذبيان (مترجم)
فادي بسترس (مستشار اداري)
فادي عنتر (طبيب)
فارس سعيد (نائب سابق)
فيليب سعيد (طبيب)
كلود حايك (محام)
كمال الزوقي (ناشط)
كمال ريشا (صحافي)
ليا بارودي (استشارية)
محمد حرفوش (اعلامي)
محمد حسين شمس الدين (كاتب وباحث)
مصطفى فحص (صحافي)
مياد صالح حيدر (محام)
ميشال توما (صحافي)
ميشال حجي جورجيو (صحافي)
ميشال ليان (نقيب المحامين سابقاً)
ميشال مكتف (ناشط سياسي)
ميشال يوسف الخوري (محام)
نادي عصن (محام)
نديم عبد الصمد (سياسي)
نديم قطيش (اعلامي)
نزيه درويش (ناشط وباحث سياسي)
نصير الأسعد (اعلامي)
هادي الأمين (باحث – بريطانيا)
هبة سامي شمعون (طالبة جامعية)
هند درويش (اعلامية)
وسام سعادة (كاتب وصحافي)
يوسف بزي (صحافي)

 http://www.metransparent.com/spip.php?page=article&id_article=13042&lang=ar







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز