د. مراد آغا
muradagha@yahoo.com
Blog Contributor since:
19 April 2008

 More articles 


Arab Times Blogs
معالم السكوت في جمهوريات البسكوت وديمقراطيات المازوت

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

يعرف المتابعون للاحتجاجات والانتفاضات والثورات العربية على حكامها وبخاصة في جمهوريات الزكزك وزكازيكو والتوكتوك والتكاتيكو والتي كانت جميعا تسير على خطى التوريث الحثيث البطيء منه أو الخبيث أنه وبحسب موقع ومقام الدولة كانت تختلف وخير اللهم اجعلو خير ردود الفعل العربية والدولية على مايجري.

يعني هناك اختلاف بين الجمهورية الصغيرة أو الكبيرة بحيث تختلف الجمهوريات المنتجة للنفط عن جمهوريات الفرفشة والبسط كما تختلف الجمهوريات التي لها حدود مع أسرائيل عن تلك المصنعة للأنغام والمواويل وعليه فان ردود الفعل العربية والغربية تبدأ عادة بنوبات التريث والصمت ملحوقة بجلسات وصفنات الملاحظة والكبت ومن ثم وبعد الدخول في المرحلة الحاسمة يعني عندما يدخل الثوار في مرحلة حصار الزعيم المنهار تنهال على الجمهورية انهار من التأييد لثورة الشعب المجيد مرفقة بالتحيات والسلامات والتهاني والبركات ومن باب شعب في اليد خير من حاكم على الشجرة.

المهم وبلا طول سيرة وعراضة ومسيرة

وان كانت أغلب جمهورياتنا العربية وبخاصة منها المخملية ذات الصيغة الوراثية والثورية التوريثية من فئة جمهوريات البسكوت حيث التكتم والسكوت وكل مقموع ومكبوت حيث تمنع الفضائيات والنت والبصبصة واللمس والغمز والهمس لحجب الفعس والدعس ولرسم مخططات غامضة المعالم عالمخفي والناعم قلم قايم تسطر الأعداء هزائم من كعب الدست تجعل مخططاتهم تبحت بحت من فوق ومن تحت خميس وجمعة وسبت نتيجة لباعها الطويل وفنها العليل في نتر الهتافات ونفض المسيرات ونشر العراضات ناشرة عرض الأعادي بالطول والعرض سنة وفرض كحشا للامبريالية ودفشا للزئبقية وبطحا للانبطاحية والتي لاتلبث وبلمح البصر أن تنقلب وتتشقلب بعد تشقلب وتغلب شعوبها على حاكميها وتغص بمن فيها في موجات بشرية عرفناها وشاهدناها في تونس الخضراء ومصر المحروسة وليبيا عمر المختار حيث لاحظنا الاختفاء المفاجئ لجوقات ومؤسسات التطبيل والتزمير والتهليل للزعيم الفريد ذو العمر المديد ذو والرأي السديد الحاكم الهمام مسير الأنام وحاشر العدا والدشمان في النملية والحمام.

وعندما تهلل العباد في احدى جمهوريات البسكوت بعد كسرها لحاجز الصمت والسكوت اثر انتصارها على حاكمها وظالمها تهلل معها بعض أنظمة البسكوت الشقيقة كما أشرنا ومن باب شعب في اليد خير من حاكم على الشجرة بحيث ومن باب أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب تتحول بعض أنظمة البسكوت مرتع الصمت والسكوت الى راعية لحريات الشعوب وثوراتها على نظامها المقلوب بحيث تعطي مساندتها لشعوب الغير انطباعا من فئة الخير ياطير ليش ماشي بعكس السير بأنها حامية للحريات بينما تقوم هي بدك شعبها في السجون والمعتقلات وحشره في القواويش والمنفردات يعني من برا رخام ومن جوا حطام.

النفاق الرسمي العربي بالصلاة على النبي ليس جديدا وليس مستغربا وخاصة ان كان النظام من النوع المحتضر والمهزوم بقناع المنتصر بحيث يقوم بتغطية بلاويه ونكباته ومآسيه عبر مايسمى بدعم الشعوب ونصرة المغلوب محولا الطاغية الى ظريف وحبوب

المهم وبعد طول اللعي عالواقف والمرتكي والمنجعي

أما الغرب ياحبيب القلب فان سقوط أنظمة البسكوت والتكتم والسكوت قد أحدث زلزالا اقتصاديا وانتعاشا كانت بلادالفرنجة حيث المتعة والبهجة بأمس الحاجة اليه وخليها على الله يابيه

يعني هروب رؤوس أموال من ترأسوا ودعسوا وفعسوا شعوبهم ومن باب يابتلحق يامابتلحق بحيث يتوقع فرار أكثر من ترليون دولار مع شافطيها وبالعيها من ثوار وأحرار من مهندسي الخراب والدمار قد أنعش وأدهش حتى حشش الاقتصادات الغربية بحيث نرى اليوم ازدهارا للبورصات وارتفاعا لأسعار اليورو والدولارات باعتبار أن ماتم شفطه من مضارب الهلا والله وابشر وحيالله وشبيك لبيك عربرب بين ايديك تكفي لسد عجز أغلب المنظومة الغربية لأن الأموال العربية المشفوطة من قبل منظري الثورات وبالعي الثروات لن يتم استرجاعها مطلقا بل سيكتفي الغرب من باب صحة وعوافي خليك حافي سيقوم بمايسمى بتجميدها وتنظيفها وتمسيدها تمهيدا لبلعها وتمهيدها عبر حجج كثيرة منها عدم اكتمال الديمقراطية والعدالة والحرية والفول والطعمية يعني في آخر المطاف ستتمتع دول الفرنجة بأموال العرب وكل من شفط وضرب ثم هرب من فئة عربرب تحت الطلب وعليه فان مايمكن تسميته في الغرب بديمقراطيات المازوت تندرا باهتمام تلك الدول بالبترول وعائداته حصرا ودون اي اهتمام بمصير الشعوب العربية وتكفي الحالة العراقية مثلا على ديمقراطيات المازوت التي أدهشت الدجاجه وحششت الكتكوت .

يعني لايكفينا أن يتم شفط بترولنا وخيراتنا وحضاراتنا وآثاراتنا وخيرة شبابنا من قبل الغرب لخدمة المسنين من المتمتعين والمرفهين والمنبطحين والمصطهجين والمنفلجين بسطا وبهجة في ديار الفرنجة بمايصلهم عالبارد والمستريح من المال السايب والمشفوط من ديار الحبايب بدءا من مضارب الهلا والله وصولا الى مضارب الله غالب.

أخيرا ومن باب السؤال والسؤال دائما لغير الله مذلة

هل سينسى أو سيغفر الشعب العربي المكبوت ومن عانى القمع والسكوت مافعله به زعماء جمهوريات البسكوت وحاشياتهم من ظلم وعدوان وسرقة لخيرات وثروات تم تهريبها وتسييرها بعد تبخيرها باتجاه ديمقراطيات المازوت حيث تتجمع قبل أن تتجمد الارصدة وأوراق البنكنوت وهل سيسكت عن مناورات وديباجات الغرب من فئة نلاحظ بقلق ونراقب عن كثب مايجري في مضارب العرب الذي يسبق ارسال حاملات الطائرات الى شواطئ ومتصرفيات النفط بعد نفض الشعب العربي بيانات وديباجات من فئة الحفاظ على السلام والحرية والأنغام وخطابات العدالة والديمقراطية وحقوق الانسان والكان ياماكان بل هل سيغفر لمن يضحكون على شعوبهم ويراهنون على سذاجتها من أبواق أنظمة مازالت تعمل على نفش ورفع ودفش أرصدة أنظمتها البائدة عبر ماتيسر من الكذب والنفاق والضحك على لحى رؤوس وعقول الانسان العربي الذي أثبت وبجداره تخلصه من عقدة الخوف والذعر من أنظمة البسكوت والصمت والسكوت.

ولعل المنظر المضحك المبكي لقصف الشباب الليبي بالشباشب والشحاحيط لاحدى الشاشات التي كانت تبث خطاب القذافي ومن باب صحة وعوافي تماما كما حصل لسابقيه زين الهاربين بن علي ومبارك وكل من شفط مالي ومالك الا جوابا مختصرا ومقتضبا على ماسيؤول اليه مصير حكام جمهوريات البسكوت بعدما تخلى عنهم شعب السكوت ونسيتهم ديمقراطيات المازوت حتى أن من تبقى منهم بات يرى في منامه كوابيس عربة خضار الثائر البوعزيزي توقظهم مذعورين من نومهم على صراخ من فئة لما القرع استوى قال للخيار يالوبيا وأصابيع الببو الخيار ولاتشلحو بيشلح لحالو هالدراقن.

رحم الله الانسان وخيرات الزمان والمكان بعدما تبخرت ودخلت ومن زمان موسوعة غينيس في طي النسيان وكان ياماكان.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز