رسمي السرابي
alsarabi742@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2009

كاتب وشاعر وقصصي من خربة الشركس – حيفا - فلسطين مقيم في الولايات المتحدة ، حاصل على درجة الماجستير في الإدارة والإشراف التربوي . شغل وظيفة رئيس قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية بنابلس ، ومحاضر غير متفرغ في جامعة القدس المفتوحة بنابلس وسلفيت

 More articles 


Arab Times Blogs
متى تسقطون حكومة أحمد شفيق ؟

    لقد ارتكبت أمريكا حماقة جديدة وذلك من خلال استخدامها حق النقض " الفيتو" ضد قرار تقدمت به الدول العربية هذه القرار يعتبر أن المستوطنات في الضفة الغربية غير قانونية ، إن سلوك الولايات المتحدة يسقط عنها صفة النزاهة في إدارة المفاوضات بين الفلسطينيين والكيان العنصري ، فجاء هذا القرار ليسقط القناع الأخير عن أمريكا التي تدلل ربيبتها التي تنهتك الحقوق والمواثيق وتشهر العصا الغيظة في وجه الفلسطينيين الذين اغتصبت أرضهم ، ونرى الولايات المتحدة التي تنادي بالحرية والديمقراطية والتي تتباكى على انتهاك حقوق الإنسان تنتهك حق الشعب الفلسطيني في أن يعيش حرا في وطنه ولا تعترف بديمقراطيته التي أوصلت حماس إلى الحكومة مع أنها أي الولايات المتحدة أقرت بنزاهة الاتنخابات في حينها . ونراها الآن وقد أُفلتت الأمور من بين يديها في تونس ومصر بعد أن كنس الشعب حثالة الحكام إلى مزبلة التاريخ تنادي بحق الشعب المصري بالديمقراطية .

    إن الولايات المتحدة بإعلانها أنها ستدعم مصر بصورة عاجلة بملايين الدولارات وأنها حريصة على أن ينعم الشعب المصري بالديمقراطية تعتقد أنها وإن خرجت من الباب ستعود إليه من الشباك وهذا هو ما نخشاه حقيقة ، ومع أنها أظهرت قصر نظرها في التعامل مع ثورة الشباب ، والدليل على ذلك أنها في الأيام الأولى من الثورة رد "جوزيف بايدن" نائب رئيس الولايات المتحدة على سؤال صحفي مشيرا أن حسني مبارك لم يكن دكتاتوريا ، كما أن " بايدن" لم يقر بشرعية ما يطالب به شباب الثورة في مصر وهو إسقاط النظام ، ونحت هذا المنحى وزيرة الخارجية الأمريكية "هيلاري كلنتون" إذ قالت أن الحكومة المصرية مستقرة وتعمل على توفير احتياجات الشعب بكافة الوسائل المتاحة . كانت الولايات المتحدة تحاول بخبث ودهاء وبشكل فج مكشوف لأن تقف على مسافة واحدة بين مبارك وشباب الثورة لتستطيع السير في ركاب الفائز دون حرج . فكانت طلباتها مقابل الأصوات التي تنادي برحيل مبارك بالترويج لما أعلنه مبارك بأنه لن يترشح في أيلول وأنه عين عمر سليمان نائبا له ، وعلت أصوات الجماهير وازدادت حشودهم المليونية بالرغم من منح مبارك صلاحياته لعمر سليمان أصمت الهتافات آذان المتنفذين في الولايات المتحدة فشباب الثورة لا يريدون مبارك ولا سليمان ، كانت أنظار أمريكا تتركز على عمر سليمان لكنها سحبت البساط من تحت قدميه عندما صرح أن الشعب المصري غير مهيأ للديمقراطية وتهديده شباب الثورة بالانقلاب وشاركه في هذا التهديد أبو الغائط وأحمد شفيق رئيس الوزراء المعين من الرئيس المخلوع ، ومع علو الهتافات برفض عمر سليمان والكلمات التي تفوه بها رأت الولايات المتحدة أن أوراقه قد احترقت فكان مادة تهكم من إحدى محطات التلفزة الأمريكية في رده على طلب المخابرات الآمريكية بتزويدهم بعينة من دم أقرباء "أيمن الظواهري" قائلا أي عمر سليمان أنه سيرسل أخاه نزيل السجن ، إنه كان يتبجح أن القاعدة وحماس وحزب الله هم ألد أعدائه أمام رجال المخابرات المركزية والمخابرات الإسرائيلية التي يرتبط معها بخط ساخن يطلب منها أن تجوع أهل غزة أطفالها ونساءها وشيوخها وسيقوم هو الآخر بتجويعهم وذلك من خلال تدمير الأنفاق وبناء الجدار الفولاذي ومنع قوافل الغرباء الذين يجلبون لأطفال غزة الغذاء ، وبتفكير سطحي كان يتوقع أن يثور الشعب على حماس فهو بهذا لا يعي المثل العربي الذي يقول : " تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها " .

    هذا هو عمر سليمان وهذا أحمد شفيق وهذا أبو الغائط ، أعجزت نساء مصر أن يلدن مثلهم ؟ لماذا ما زالوا يمارسون أدوارهم ؟ ألا يرتاب الشعب منهم من أن ينقضوا على ثورتهم ؟ لن يهدأ بال الشعوب العربية وهذه الزمرة الفاسدة على رأس عملها ، إنني أعتقد أن الجيش يضع خططا تخدم توجهاته في السيطرة على الأمور من خلال إبقاء جميع أركان النظام الفاسد في مناصبهم كالوزارة والمحافظين وعمر سليمان وزكريا عزمي رئيس ديوان الرئاسة هذا الديوان الذي لم يعد فيه رئيسا فلماذا لم يغادر زكريا عزمي مكتبه ؟ إن الهواجس تقودنا إلى القول بأنهم يحيكون المؤامرات مع هذا المخلوع القابع في شرم الشيخ  الذي يجب أن يوضع تحت الإقامة الجبرية وأن يقطع الاتصال به تحت طائلة القانون . إنني في غاية الإستغراب لماذا يتمسك الجيش بهذه الوجوه العفنة وجميع فئات الشعب تطالب بعزلهم ؟

    إن تمسك الجيش بعفن الوزارة الحالية ينبع من تصور واحد أن هذه الوزارة لا بد أن تقوم بدور محدد يساعد على انتقال السلطة إلى رجل من الجيش ومن الأسماء البارزة في هذا الاتجاه هو سامي عنان رئيس الأركان الحالي للقوات المسلحة أي أن القوات المسلحة ستعيد مبارك تحت اسم جديد وما يؤكد هذا التوجه أن الجيش ما زال متمسكا بقانون الطوارئ مع سماحه للاتصال بالمخلوع القابع في شرم الشيخ ويقول المثل "لأمر ما جدع قصير أنفه" يبدو لي أن الجيش لن يتوانى عن استخدام كافة الوسائل للسيطرة على الوضع الداخلي بزج المحتجين على وصول سامي عنان في السجون مما يعيد الأوضاع إلى المربع الأول أي إلى ما قبل ثورة شباب مصر وهنا نستطيع أن نقول أن الوضع لم يخرج من تحت العباءة الأمريكية وفي هذه الحالة فقط أي بوجود رجل من الجيش في سدة الرئاسة سيعود الجيش إلى ثكناته .

    حذار حذار يا شعب مصر من الالتفاف على ثورتكم ! إن دماء الشهداء الذين سقطوا في سبيل هذه الثورة في أعناقكم إن تخليتم عن إكمال المشوار وذلك بإسقاط آخر صنم من رموز العهد البائد الذين هتكوا الشعوب العربية في معنوياتها وقيمها وطموحاتها وآمالها وانتمائها.

    إن إصراركم على إقامة الدولة الديمقراطية ستبددون اليأس الذي زرعوه في قلوبنا ، لأن ثورتكم ردت إلينا الروح ، فهي لنا ذلك الضوء الذي يشق ركام العتمة الذي يلف أحبابكم في فلسطين ، دعونا نطرد الكوابيس من أحلامنا ولن يتم ذلك إلا بإزالة الرموز العفنة من خلال محاكمة طاغية شرم الشيخ آكل الكافيار وعمر سليمان وزكريا عزمي وكافة المحافظين ، مع العمل على تجفيف ما يسمى بجهاز المخبرين والتخلص من كابوس دولة أحمد شفيق . إنهم يريدون الالتفاف على مطلبكم من خلال إقالة بعض الوزراء الفاسدين ، لا بد أن تصروا على قلع الوزارة من جذورها ويتم هذا باعتصامكم بالميدان وعدم مغادرته إلا بسقوط هذه الحكومة الفاسدة وقانون الطوارئ ، وأن تغلقوا الطريق في المستقبل أمام مرشح الجيش والوقوف صفا واحدا لإسقاطه ، ولا تغرنكم الوعود المعسولة من مرشحي الجيش للرئاسة فإن سامي عنان هو نسخة من مبارك المخلوع وعمر سليمان وأحمد شفيق .

    قلوب الأمة العربية معكم وبكم ستصحو هذه الأمة من سباتها وأنتم أملهم في الخلاص .

   وتحية إلى شهداء ليبيا هنيئا لكم الفردوس الأعلى وإلى شباب ليبيا اصمدوا فالنصر صبر ساعة . 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز