د. مراد آغا
muradagha@yahoo.com
Blog Contributor since:
19 April 2008

 More articles 


Arab Times Blogs
المنير الصادق في كشف الخبايا والحقائق

المنير الصادق في كشف الخبايا والحقائق

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أدهشنا حتى حششنا وبسطنا حتى جلطنا وأبهجنا حتى فلجنا ماقرأناه في بيان ماعرفنا أوله من آخره ولا نهايته من مدخله ولاكلماته من فواصله في محاولة وخير اللهم اجعلو خير لفك خطه وفكفكة الغازه وخباياه ومتاهاته ومن باب ياغافل الك الله بحيث ماعدنا نعرف ونحن في القرن الواحد وعشرين عدد القرون التي يحاول البيان تمريرها وغرزها وتجليسها في عقولنا وضمائرنا التي اعتادت على هكذا تفاهات من فئة نفاقيات الخود وعطي وخود وهات من ماتيسر من قصص ووايات من نفاقيات لاتشقى ولاتتعب عربرب تحت الطلب

مقال يحمل توقيع بشرى كنفاني مسؤولة الاعلام في الخارجية السورية والمنشور على الصفحة التالية

http://aawsat.com/details.asp?section=4&article=608812&issueno=11770

حيث يتحدث عن حيثيات ووقائع وذرائع وأسباب توجيه سيل التهم تفسيرا لسجن أصغر مدونة في العالم العربي طل الملوحي بالتعامل والتخابر والتهاتف والتجاذب والتحابب مع جهات أجنبية أقل مايقال فيها أي حيثيات البيان انها أدهشت الحشاشة واهل الترنح والبشاشة ليس لموضعه وموقعه واسبابه ومسبباته التي يعرفها الكبير والصغير والمقمط بالسرير من المطلعين على الحال السوري سيما وأن الكاتبة والصفحة المذكورة أعلاه يشهد لهما القاصي والداني بكونهما من أدوات التطبيل والتزمير والعواصف والزمهرير الثوري الفوري الذي يطرح الامبريالية وينطح الصهيونية ويطعج الرجعية ويبطح الانبطاحية بعد نترة شبرية أو نقافات ياخسا فخر الصناعة المحلية.

المهم وبلا طول سيرة وعراضة ومسيرة

لاختصار الرد على ماسبق في البيان السابق وبعيدا عن معرفتي الوثيقة بأصغر زهرة معتقلة في السجون السورية والتي تحولت مؤخرا الى سجون من فئة الحبس للنسوان بعدما انتهت حقبة ومرحلة الحبس للرجال التي عرفناها في زمان باب الحارة والنشامى الغيارى فان أبسط قواعد العقل البشري وابسط مبادئ التفكير المنطقي قد تقودنا وخير ياطير الى مايلي

1-هل تحولت أمريكا ودقي يامزيكا الى بلد ساذج تتخبط استخباراته في حال من الهارج والمارج ليقوم بتجنيد طفلة تبلغ من العمر 15 سنة حين بدأت اتصالاتها المزعومة بعميل المخابرات الأمريكية وهل خلت سوريا من صناديد من فئة شبيك لبيك عربرب بين ايديك من المستعدين والجاهزين من الراشدين البالغين والبالعين لماتيسر من دولارات للقيام بمهمات وأوامر وتعليمات يحتاج تنفيذها وتجهيزها الى بالغين راشدين وليس الأطفال ياكاتبة البيان والمقال.

2-اتهام المحصنات من نبيلات وشريفات الشعب السوري نتيجة لضعفهن وفقرهن بمايتناسب وحيثيات وفبركات التهم الجاهزة والحجج النافذة من باب يامين شافني أرملة شمر وجاني هرولة

يعني هل يمكن لطفلة أن يتم تجنيدها وترويضها للقيام بأعمال استخباراتية عبر استغلالها في عرضها وشرفها اليس من الأسرع دفع الفلوس لشراء النفوس بدلا من حكايات روميو وجولييت وحبيت وماحبيت ولبنى وقيس ابن الملوح وكل من ترنح وانبطح وتلولح بل هل يمكن لطفلة أصرت على ارتداء الحجاب بعيدا عن اغراءات ومفاتن من النوع الماكن عالحارك والساكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن قصص الغراميات وتجنيد العملاء والعميلات عادة تتم مع أشخاص من ذوي النفوذ من البالغين الراشدين عبر استدراجهم من قبل حريم من النوع المدرب والمهذب وهو شائع في العديد من مضاربنا العربية حيث تصول وتجول استخبارات الفرنجة ناشرة المتعة والبهجة عبر حريم من فئة النعيم المستديم بالغات راشدات مدربات ومختارات بدقة وعناية وبعد سنين من التدريب المتين وليس طفلة صغيرة يانور العين وأهلين عن طاقين ويامحلا هالبيان الزين

3- اعتداء دبلوماسيين أمريكيين على اي دبلوماسي من أية دولة عربية أو غيرها في دولة ثالثة غير ممكن لأسباب أهمها أن مهمة الدبلوماسيين المعتمدين عادة تكون بعيدة عن اية شبهة بحيث يقومون باستخدام آخرين لهذا الغرض وليس عبر النزول الى الشوارع وتحولهم أي الأمريكان الى بلطجية من فئة سوبرمان مكيع مخابرات العربان وطرزان ملوع الضواري والحيتان وكان ياماكان في طرائف بيان آخر زمان بل استيلاء الدبلوماسي الهمام على محافظ وارقام من حاولوا اغتياله ويابخته ويانياله طبعا مع اخفاء تلك المستندات وعدم نشرها لحد اللحظة بصور ومستندات وتقديم اعتراض من فئة شديد اللهجة وعالي البهجة البهجة لدى السلطات الأمريكية وتجريصها وتحويلها الى فرجة وهو أمر لم نسمع به لحد الآن ياكاتبة الديباجة والبيان.

4- صورة جواز طل الملوحي المنشورة ليست جديدة حيث قمنا في وقت سابق بنشرها على الفيس بوك أولا لاثبات صغر سنها وثانيا لأنه حصل اختلاط ولبس أثناء الحملة الاعلامية المنادية باطلاق سراحها بشأن تحديد تاريخ يوم وشهر ميلاد أصغر زهرة في السجون السورية وعليه فان نشر الصورة مجددا وان لم تكن جديدة فانها تثبت وبالرواية الرسمية صغر سن صاحبتها وصغر عقول من يتهمونها.

5- حكايات وروايات ألف ليلة وليلة في تلبيس وتدبيس التهم والتلفيقات وفتح الفيش والاضبارات وملئ العباد في السجون والمعتقلات وحشر الأنام في القواويش والمنفردات هي مهنة قديمة حديثة ألفها الشعب السوري وليس غريبا تفصيل تهم من فئة اضعاف الشعور الوطني وبطح الشعور القومي ونطح التضامن الأخوي والتعامل مع جهات خارجية لطعج التلاحم الوطني وفلج التوافق الزمني ودب النزاعات والفتن والبلاوي والمحن والكبة باللبن يعني ان حاولنا تصنيف وتاليف وتعليب وتجفيف تاريخ النظام الظريف في تشويه وتمويه وتشبيه تاريخ البلاد والعباد وتحويل الشريف الى مجرم مخيف وشقلبة الخسيس الى صالح وقديس ونتر العباد كم مهرجان خطابي محولا الفاسد والمرابي الى مؤمن وصحابي وتحويل الهزائم الى انتصارات والنكبات الى أفراح ومناسبات ليست جديدة في خطاب جاف ومتحجر أوصل العباد على مدار عقود من الزمن الى أعلى درجات ترف القرف وكل ماخفي وبان وانعرف.

6- حجب النت واي وسيلة طبيعية للاتصال والتواصل ومنع أي راي آخر بل ومنع اي متهم حتى من أبسط وسائل الدفاع عن نفسه ليس بجديد أيضا في بلاد الداخل مفقود والخارج مولود وعليه فان ماذكرته السيدة كنفاني من ديباجات الكاني ماني يدخل في تصنيف الخطاب الجاف والناشف عالمايل والواقف يعني هو خطاب لايمكنه باي حال من الأحوال ياخال أن يتقبل الراي الآخر من فئة حاكينا وخدي أواعينا وعبرنا يازين تسلملي هالعين بل هو عين الخطاب الذي لم يتغير ولم يتبدل كما هي باصات الهوب هوب وتعشبق ياحبوب عالمستوي والمقلوب.

المهم وبعد طول اللعي عالواقف والمرتكي والمنجعي

كنت لاتمنى ويتمنى معي الملايين من شعب سوريا أن نجد في الخطاب الرسمي وعلى مدار عقود نمط يحترم عقولنا أو ماتبقى منها -ياعيني- بل على الاقل ان نسمع خطابا أو ديباجة أو حتى عبارة أو دوبارة يتراجع صاحبها أو يعترف بخطأه أو حتى من يعتذر أو على الأقل ياحبيب الكل من يزعم أو يدعي أو يظن ومن باب احتمال الخطأ والصواب بل الخطاب هو من النوع المقدس والمنزل حتى ولو كان مؤلفه هو من النوع المختل والمخلخل والمتارجح والمدندل والمتلولح والمهلهل يعني شعب واحد خطاب واحد عالنايم وعالقاعد وخليك صامد ياعبد الواحد.

رحم الله شهداء الوطن ومعتقليه والهمنا جميعا الصبر والسلوان بعدما دخلت الحقوق والحريات ومن زمان موسوعة غينيس في طي النسيان وكان ياماكان


د مرادآغا

www.kafaaa.blogspot.com

www.kafaaa.maktoobblog.com







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز