Arab Times Blogs
مضر زهران
mudar_zahran@yahoo.com
Blog Contributor since:
24 May 2010

خبير اقتصادي وكاتب -باحث في درجة الدكتوراة مقيم في لندن

النظام الأردني قلق، والامريكيون ممتعضون

 الثورة الحاصلة في مصر هزت سكينة الكثيرمن العروش العربية، فهي ليس ثورة إعتيادية، بل إنها ثورة تكاد تكون غير مسبوقة في العصر الحديث للأنظمة العربية المطلقة. فإن كان التونسيون هم مطلقو شرارة الأنتفاضات الشعبية المجيدة ، فإن المصريون هم من سيأسسها كنموذج لكافة الدول العربية، فالمصريون يتيمزون بأنهم هم العمق الأكبر للعالم العربي، فما يحدث في مصر كان عبر التاريخ نموذجا لكافة الدول العربية الأخرى. من حيث المبدأ، مصر هي الدولة العربية الاكبر في عدد السكان والأقوى عسكريا، حتى بمعايير العالم المتقدم، على سبيل المثال، قليلون يعلمون أن مصر هي رابع أكبر مشغل في العالم لطائرات ال اف 16 الأمريكية، بل وانها تملك طائرات اف 16 من فئة سي المتقدمة جدا والتي تضاهي الطائرات التي تملكها إسرائيل نفسها. كذلك فإن الإجتراء الشعبي على النظام المصري يعد أمرا غير مسبوق عربيا، فالنظام المصري نظام قوي جدا سياسيا، يتمتع بعلاقات واسعة مع الأمريكين وعلاقة وطيدة مع إلإسرائيلين، جاعلا من نفسه الحليف الاهم للغرب في الشرق الأوسط عبر ثلاثة عقود.

 وبالطبع، يملك النظام المصري جهاز إعلامي متقدم ومحطات إعلامية موسعة تضاف إلى جهاز إعلامه الرسمي. إن كل ذلك جعل إهتزاز النظام المصري مصدر رعب لمعظم أنظمة المنطقة الأقل قوة وحجما، وعلى راس هذه الانظمة كان الأردن. الأردن بلا ريب هو بلد أصغر بكثير من مصر، وهو معدوم الموارد، يعيش على المساعدات الأجنبية بشكل رئيس، والتي تصل الى 25 بالمائة من ميزانية الدولة.

 إلا أن النظام الأردني ينظر لنفسه، ويتصرف، على انه دولة رئيسية بل ودولة عظمى في المنطقة! هذا الإعتداد بالنفس، رغم كونه غريبا على دولة صغيرة كالاردن، إلا أنه له ما يفسره، فالأردن يتمتع بعلاقة متقدمة مع وكالة المخابرات الأمريكية السي اي ايه، هذه العلاقة صرح بها وزير الخاريجة الأردني ناصر جودة، وكذلك تكلم عنها الملك في حديث صحفي له عام 2002، حيث قال صراحة أن المخابرات الأردنية ارسلت عملاء لها لاختراق طالبان قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر. كان دور المخابرات الأردنية في مساعدة المخابرات الأمريكية متقدما وفاعلا في أفغانتسان والعراق، قبل وبعد الحربين الامريكيتين على كلتا الدولتين.

 إلا أن ما لم يكن النظام الأردني قادرا على إدراكه هو أن خدماته التي قدمها للمخابرات الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب، إنما هي خدمات لا تعجز اي دولة عربية صديقة للولايات المتحدة عن تقديمها، لم لا ووثائق السلطة الفلسطينية التي سربتها الجزيرة اثبتت ان السلطلة عرضت على الولايات المتحدة أن تساعدها في العمل الإستخباري في افغانستان والعراق؟ فالعلاقة بين المخابرات الاردنية والامريكية هي علاقة تعاون تمتع بها المخابرات الأمريكية مع معظم أجهزة مخابرات العالم، فهي ليست علاقة شراكة وتعاون عضوي كما هو الحال بين المخابرات الأمريكية والمخابرات البريطانية مثلا، خاصة وأن السمعة الخارقة التي كانت تروجها المخابرات الأردنية بنفسها تبخرت عندما فجر عميل مزدوج نفسه قاتلا سبعة ضباط مخابارت أمريكين واحد أفراد الأسرة الملكية الاردنية في افغانستان. ذلك الشاب الذي فجر نفسه كان صنيعة المخابارت الأردنية ونموذجل لطريقة عملها الإرتجالية.

 إلا أن الأمر لا يتعلق بالعمل الأستخباري فقط، فالأردن يعد نفسه ذو ثقل سياسي في المنطقة، بالطبع، بسبب انه يعتقد انه يستضيف العدد الاكير من اللاجئين الفلسطينين، الا أن بقية العالم، وعلى رأسه الولايات المتحدة وإسرائيل لا تشترك معه في هذه النظرة الاحادية بأهمية الذات وجنون العظمة السياسي، فالأردن لم يستضف الفلسطينين لانهم لاجئين، بل لأنهم مواطنين انتقلوا ضمن حدود بلدهم الأردن نفسه في عام 1967 حين كانت الضفة الغريية جزءا من الأردن، كما أن الأردن نفسه هو جزء من فلسطين الكبرى حسب القانون الدولي، هذا الأمر يغدو جليا عند النظر الى القبائل التي تصنف على أنها شرق أردنية، فهي لا تختلف في شكلها وعاداتها ولهجتها وطباعها ونوعية طعامها ولباسها عن القبائل القادمة من غرب النهر، كذلك، فإن النظام الاردني قبض تاريخيا مكفأت مجزية على شكل مساعدات مالية ضخمة استلمها مقابل كون الفلسطينين يشكلون السواد الأعظم من مواطنيه. النظام الأردني يعلم جيدا أنه كوفيء بسخاء على وجود الفلسطينين تحت مظلته.

 فللمفارقة، حاول النظام الاردني أن يحصل على مساعدات تصل إلى ملياري دولار سنويا مقابل استضافة مئات اللاف من العراقين في الاردن ولكنه بالكاد على بضعة عشرات من الملايين ذهبت الى نظام التعليم، ولم تجد كل احتجاجات الحكومة الاردنية نفعا في زيادة النعويضات مقابل استضافاة اللاجئين العراقيين في الاردن، في حين ان الاردن استلم ما يقارب من سبعة مليارات كمساعدات فقط من الولايات المتحدة خلال الأحدى عشر سنة الماضية فقط، ترى، لو لم يكن النظام يحكم الفلسطينين، هل كات سيتسلم مثل هذه المساعدات؟. أما علاقة الأردن باسرائيل ، والتي وظفها بشكل ذكي جدا الملك الراحل، الحسين بن طلال، لتثيبيت الحكم الهاشمي في الأردن، هذه العلاقة يسومها التوتر منذ سنوت، وتحديدا منذ العام 2003، حين اجتاحت الولايات المتحدة العراق وكانت بحاجة للدعم اللوجستي وبعض الدعم الإستخباري الأردني، حيث اصبح الأردن يعتقد انه الدولة الاهم في المنطقة بحيث اصبح يعتقد أن بإمكانه ان يقفز فوق دور اسرائيل وعلاقتها الخاصة مع الولايات المتحدة.

 في العام 2009، اجرت الجزيرة مقابلة مع الدكتورمصطفى حمارنة، رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في الجامعة الاردنية في ذلك الوقت. وحمارنة هذا هو من العرب القلائل الذين حصلوا على درجة الدكتوراة من جامعة جورجتاون العريقة، ويعد مختصا بالشأن السياسي الأردني، قال حمارنة أن "العلاقة بين الأردن والولايات المتحدة لم تعتد تحتاج وجود إسرائيل في المعادلة".

 إلا أن هذه المنافسة مع إسرائيل هي منافسة خاسرة بلا ريب، فالغرور الأردني معلق في الهواء في حين أن الثقة الإسرائيلية ثابتة على الأرض، فإدارة الرئيس أوباما لا تعد حرب العراق همهما الأول ، ولا ترى نفسها في رسالة مقدسة للبقاء في العراق أو السيطرة عليه، بل تبعت سياسة الإحتواء الناعم، مما أفقد الأردن أهميته التي حظي بها، والتي كانت أقرب إلى خمس عشرة دقيقة من الشهرة من كونها ثقلا سياسيا، كذلك، فإن الكويت أثبتت كونها محطة عمليات لوجستية كفوءة للأمريكين في العراق وبديلا فاعلا للأردن من هذه الناحية. كذلك، فإن النظام الأردني بدأ يسيء تقدير حجمه في التعامل مع كل من حوله، بما في ذلك الدول الخليجية، على سبيل المثال، لم يتردد النظام الأردني بمجافاة قطر صاحبة السلطة الإعلامية الأكبر في الشرق الأوسط بقناة الجزيرة، حيث كان المشهد الاخير في مسلسل الغطرسة الحكومية الأردنية هو ردها على استفسارات الجزيرة بشأن التشويش المتعمد على قناتها الرياضية والذي اثبتت مؤسسات محايدة أنه جاء من الأراضي الأردنية.

 في خضم هذا الوضع المهلهل للنظام الاردني بدأ النزام يمارس عملية الهروب للأمام، حيث كان ولا زال يسعى إلى إحداث مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران، فمثل هذه المواجهة ستعيد أهمية الأاردن كمحطة عسكرية وإستخبارية للولايات المتحدة، بالطبع لم يحسب رجال النظام الأردني عواقب مثل هذه الحرب، فوثائق ويكيليكس المسربة أثبتت أن مسؤولين أردنين كبار، منهم وزير الخارجية الحالي ناصر جودة، وصلوا إلى حد مطالبة السفارة الامريكية بعمان بمواجهة إيران عسكريا، طبعا، هم لا يدركون ان مثل هذه المواجهة قد تزيل الأردن عن الوجود في خضمها، ولكن سوء التقدير وقصر النظر يبدو على أنه الصفة الغالبة اليوم لدى رجال النظام!

من ناحية أخرى، كان المنحى الأخر للهرب الى الامام للنظام الاردني هو الإستئساد المفرط على مواطنيه من الأصل الفلسطيني، خاصة بشأن سحب جنسياتهم وترويع مواطنتهم، حيث شنت المخبارات الأردنية وبشكل محكم حملة إعلامية ترويعية للمواطنين الأردنين من اصل فلسطيني تبعها سحب جنسيات مكثف بل ووصل الأمر الى التطاول على رجال الدولة المقربين للملك من أصول فلسطينية كباسم عوض الله. بلا ريب إعتقد النظام الأردني أنه بهذه الخطوة يلعب ورقة الديموغرفيا مع إسرائيل، وفي الحقيقة كان النظام الأردني يلعب ورقة الدمار مع نفسه. فالأردنيون من اصل فلسطيني هم عصب الحيارة الإقتصادية للنظام الأردني، وهم مبرر بقائه في السلطة، خاصة وأن اسطورة أن اسرائيل تحتاج النظام الأردني لحماية حدودها اثبتت أنها أضحوكة. فإسرائيل تستطيع حماية حدودها بسهولة كما وأن السلطة الفلسطينية اثبتت أنها قادرة على حماية حدود إسرائيل بشكل عميق حيث ان ما من عملية ضد اسرائيل باتت تخرج من المناطق القابعة تحت سطلة منظمة التحرير الفلسطينية، وبالتالي، تعلم كل من الولايات المتحدة واسرائيل أنها تستطيع أن تجلب أي أحد لحماية حدودها خاصة وأن حدودها الطويلة مع الأردن هي من اكثر الحدود تحصينا في العالم.

 هذه النظرة القاصرة والساذجة للنظام الأردني مثلها المدعو حسن البراري، وهو كاتب ومدرس جامعي معروف بارتباطه بالحكومة والمخابرات الاردنية، حيث ذكر في مقاله الأخير باللغة الإنجليزية والمنشور بتاريخ الخامس من كانون الثاني 2001 ما يلي: "أولا، هل سيكون الأردن أمنا مع وجود دولة فلسطينية على حدوده الغربية؟ تحدث مسؤول أردني رفيع المستوى مشترطا عدم ذكر أسمه، وقال أنه بما أن الأردن قد تمكن من حماية حدوده مع إسرائيل، سوريا ، العراق والسعودية، فهو كذلك سيكون قادرا على حماية حدود الدولة الفلسطينية القادمة وسيكون قادرا على أن يمنع أيصال الأسلحة الى الدولة المؤسسة حديثا.

 المسؤولون الأردنيون يجادلون بأنهم قد نقلوا هذه (النظرة) إلى الأسرائيلين من حيث موقفهم من مسألة الحدود" بالطبع، هذا الرجل يمثل وجهة نظر النظام الاردني والتي لا يدرك نهائيا أن إسرائيل نفسها توصل الاسلحة للسلطة الفلسطينية وأنها باتت واثقة من كون السلطة الفلسطينية حليفا لها، فالبراري، الذي لا يجروء أن يتجاوز رأي النظام الأردني، يكرس نفس أكذوبة النظام الأردني القديمة وهي أن الفلسطينين يجب أن يكونوا تحت السيطرة وإلا فإنهم سيشكلون خطرا على الجميع، فالنظام الأردني يرغب في رؤية دولة فلسطينية هزيلة محصورة بين إسرائيل وبينه بحيث يلعب هو دور حامي الحمى وكلب الحراسة المسيطر على الفلسطينين، إلا أن الطريف في الأمر أن الاسرائيلين أنفسهم لا يصدقونه، خاصة وأن بنادق الأم 16 الأمريكية ترد إلى الشرطة الفلسطينية عبر إسرائيل نفسها. لم يبق هكذ للنظام الأردني إلا مواصلته للعب ورقته الوحيدة في الضغظ على الفلسطينين لديه وترويعهم في موانتهم وارزاقهم وسلامتهم الشخصية (كما كان الحال في هجوم قوات الدرك على مجشعي نادي الوحدات)، الا أن أمرا ليس في الحسبان قد حصل، حيث أن الأمريكين على ما يبدو كانوا أقل تحملا للعربدة السياسية التي مارسها النظام الأردني.

 مؤخرا، قام منتدى إصلاح الشرق الأوسط، والذي يتبعه كاتب هذه السطور، بمراسلة كافة أعضاء الكونغرس الأمريكي، والبيت الأبيض ووزيرة الخارجية الأمريكية بشأن ممارسات الفصل العنصري القاسي الذي يمارسها النظام الأردني ضد الغالبية الفلسطينية، لائما الحكومة الأمريكية على دعمها المالي لنظام الفصل العنصري القائم هناك.

 رغم صمت الحكومة الأمريكية الإعلامي، إلا أن بعض المطلعين في واشنطن ابلغونا أن وزير الخارجية الاردني والامير زيد بن رعد، السفير الأردني السابق في واشنطن، و السفير الأمريكي في عمان، ستيفن بيكروفت، قد سافروا مؤخرا إلى واشنطن للرد على استفسارات قدمتها الحكومة الأمريكية للحكومة الأردنية بشأن ممارساتها ضد الفلسطينين ، وتحديدا قضية سحب الجنسيات والتي تسرب مؤخرا على المواقع الإلكترونية الأردنية أن الملك ابلغ النواب الأردنين قبل أيام أن هذا الملف " قد اقفل إلى الأبد". كذلك بلغنا أن أعضاء عديدون في الكونغرس قد استفسروا صراحة عن ما يقوم به الأردن بهذا الصدد وكيفية معاملته للفلسطينين،بل واستفسروا بشكل صريح حول حادثة ملعب القويسمة التي تعرض فيها 30 الف فلسطيني للضرب المبرح من دون اي مبرر من قبل قوات الدرك الأردنية، والتي تتلقى تمويلا أمريكيا.

 من رأى وزير الخارجية الأردني أثناء سفرته الاخيرة إلى واشنطن أخبرني أنه رأه مضطربا ومهلهلا، وذلك هو نفس الوصف الذي سمعته عن قائد أركان الجيش الأردني الذي سافر إلى أمريكا مؤخرا ايضا لبحث استفسارات الامريكين، كذلك ذكر الكثيرون في واشنطن أن موظفين كبار يعملون في القسم السياسي في السفارة الأردنية في واشنطن قد تذمروا فعلا من "اتهامات اخيرة لنا بأننا نضطهد الفلسطينين" مبررا "أننا نضهدهم لأنهم ليسوا مواطنين"، بالطبع الشخص المذكور موظف معروف في السفارة ويعمل ايضا برتبة في المخابرات الأردنية، ورده هذا كان خدمة لإظهار مظلمة الفلسطينين في وطنهم الأردن، حيث ان عقلية النظام لا تسمح لرجاله بالتفكير بأبعد من ذلك، فهو لا يدرك أن الولايات المتحدة لا تميز بين اي من مواطنيها، ولكن ليس لنا أن توقع الكثير من موظف قادم من رحم الدولة الأردنية. أن النظام خائف بل ومرتعب مما يحصل حوله، خاصة وأن الأمريكين لا يستطيعون أن يتغاضوا عن مخالفته للقانون الدولي في تعامله مع الأغلية الفلسطينينة، إلا أهم ما يحميه الان هو ضعف الوعي لدى الشعب بشقيه من أصل الفلسطيني والشرق أردني، حيث ان من السهل اشعالهم ضد بعضهم وإشغالهم ببعضهم بسهلة.

 فالنظام الأردني ليس قلقا بما يكفي حتى الأن، فرغم إستعداد أمريكا للتغيير، كما رأينا في تونس وربما قريبا في مصر، ورغم كون النظام هشا وضعيفا من كافة النواحي، إلا ان صمام أمامنه الرئيس موجود ومحكم. فالنظام الأردني تحميه عقود من زرع الفرقة والكره والعنصرية بين الشرق أردنين والأردنين من اصل فلسطيني، هذه المنظومة جعلت شقي الشعب يشككان ببعضهما ويكرهان بعضهما كرها عميقا مصطنعا ، هذا المره يحمي النظام من اي خلل او اهتزاز، فلا يمكن ان تحصل ضمن منظومة الوعي الحالي، مظاهرات شعبية ضد النظام يشارك بها الفلسطينيون، فيكفي ان يندس موظف مخابرات أردني بينهم ليحرق العلم الاردني او الكوفية الأردنية حتى يشتعل الشارع ضد الفلسطينين وينام النظام ملء جفونه، لذلك فإن الورقة الاهم والقادمة والوحيدة بيد النظام هي إشعال نار الفرقة بين الشعب، ولا مانع أن يشمل الامر حربا أهلية مصغرة يصطنعها النظام الأردني لترويع المواطنين من بعضهم ولجعلهم ينسون ظروفهم القاسية التي خلقها النظام نفسه. إن المرحلة القادمة تحتاج الكثير من الوعي والتغيير لدى الاردنين من اصل فلسطيني ومن أصل شرق أردني، فبعيدا عن العاطفة ، فالأردنيون يجمعهم الدين الإسلامي الواحد والمصاهرة والطبع العربي الإنساني، فالشرق اردنيون بطبيعتهم إعراب، بدويو الطبع معروفون بالنخوة والضيافة والكرامة والحرص على الحمى، خاصة وأن قبور جنودهم غرب النهر لا زالت موجودة، بل أن أسرائيل كرست مقبرة لهم كتبت عليها "جنود أردنيون قاتلوا ببسالة".

 أن المخرج الأوحد للأردنين من فقرهم و تهميشهم جميعا عل ايدي النظام هو الوحدة، وتذكرهم لقول الله تعالى: وكونوا عباد الله إخوانا.



(291265) 1
تاريخ المقال
مضر زهران
تاريخ مقال البراري هو 5 من الشهر الحالي لعام 2011 وليس 2001
امل منكم الصتحيح يا عرب تايمز مع الشكر
مضر زهران
January 29, 2011 10:42 PM


(291274) 2
هذا حديث شريف وليس آية من القرآن الكريم
أبو عنتر
يا مضر يا محترم
"وكونوا عباد الله إخوانا" هو جزء من حديث شريف وليس آية من القرآن الكريم.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكـــــونـــــوا عبـــــاد الله إخوانـــــا، المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى هاهنا – ويشير إلى صدره ثلاث مرات – بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه). رواه مسلم.
January 29, 2011 11:15 PM


(291281) 3
مضر ابو شخة
Han Kim
حقير مرتزق كما عهدناك الان تقول في الاردنيين اصحاب نخوة وضيافة اذا لماذا لم يثمر فيك الخير يا نجس اسلوبك رخيص ومبتذل يدل على تياسة اللة لا يحرمك منها
January 30, 2011 12:09 AM


(291286) 4
الاردن وسياسة العنصرية
ماجدي

أحييك على قول الحق، وفضح السياسة العنصرية للنظام، فالفلسطينين في الاردن في خطر حقيقي، يكفي ان تشاهد حالة عراك بالشارع احدهما اردني والاخر فلسطيني، لتشاهد بعد ذلك كيف يتم التعامل معهم داخل المركز الأمني.

لا نتعامل مع دولة بمعنى الكلمة انما هي مجموعة متقوقعه من البشر بكل معنى الكلمة.

اختلف معك قليلا في أن النظام يتصرف وكأنه دولة عظمى، فالكارثة ليس هنا حيث ان النظام يعرف حجمه لكن الكارثة بالشرق اردني الذي ينظر لدولته و "سيدهم" على انها دولة عظمى، فهذا واضح من سلوكهم سواء بالتعبير بالاغاني او بالحديث عن جلالة سيدهم.

بقاء الاردن من عدمه في اعتقادي الشخصي يتوقف على وجود قيادة فلسطينية "مميزة" تكون من الذكاء بحيث تستطيع ان تتعامل مع النظام بالاردن وهي في موقف قوي يهابه النظام الاردني. حيث ان النظام بالاردن جبان جدا ومهزوز وليس له من المروءة الا اسمها، وكلنا نعلم كيف ان سفير الكويت استطاع ان يضغط على الحكومة الاردنية لتغيير اسم شارع في احدى المناطق الاردنية يحمل اسم صدام حسين.

الوضع الطبيعي للفلسطيني لن يتم الحصول عليه بالتمني، فالنظام والشعب شرق اردني ضـــد الفلسطيني بشكل واضح وعلني، وعليه فلا بد على كل فلسطيني التحرك ضمن استطاعته لتغيير الوضع. فمن حق الفلسطيني في الاردن ان يُعامل كمواطن له كافة الحقوق والواجبات ويجب عدم القبول بأدنى من ذلك.
January 30, 2011 12:37 AM


(291289) 5
سؤال الى الكاتب
سؤال الى الكاتب
اطلب من الكاتب المحترم دليل واحد على ان اغلبية سكان الاردن هم من اصول فلسطينية, اعلم ان هذا ليس موضوع النقاش او المقال ولكن فقط من باب الفضول.
ارجو ان لا تكون الاجابة مجرد تقديرات لتقارير دولية.
January 30, 2011 1:05 AM


(291303) 6
الى مضرط زهران
اردني
هلا صار الاردنيون لازم يتوحدوا من كل الاصول يا مضرط؟ يا اخي انت غريب عجيب وكأن ما ناس قرا مقالاتك الي كلها بتتناقض مع هذا المقال
ولا في كاتب كان طرحه بزرع الفتنة بين الاردنيين من كل الاصول زيك وهلا بتقول لازم الاردنيين يتوحدوا فعلا انك تافه. الاردنيين متوحدين مش بستنوا واحد تافه زيك ينصحهم يا تافه
January 30, 2011 2:40 AM


(291311) 7
اشكرك اخي مضر زهران على المقال الرائع
اردني تضرر من نظام حكم عبدالله
كلام سليم اخي مضر لاكن في مشكلة بسيطة وهو غياب الوعي عند الاردنيين والشعب يتعرض للتظليل الاعلامي والتشويش الفكري من قبل الاجهزةالامنية والمخابرات
January 30, 2011 3:20 AM


(291323) 8
سؤال الى الكاتب
أبو عقاب
أضم صوتي الى الأخ المحترم الذي طلب دليل واحد على ما يقوله الكاتب في أن اغلبية سكان الاردن هم من اصول فلسطينية, هذا ليس عيباً أو عاراً ولكن له عمق سياسي ومعنى خطير. وليكن هذا موضوع النقاش
January 30, 2011 4:01 AM


(291349) 9
مضر زهرانظالأخوة عرب تايمز
مضر زهران
ارجوكم اصلاح السطر الاخير من قول الله تعالى الى "الحديث النبوي الشريف" ارجوكم القيام بذلك حتى لا يلتبس الامر على بعض قراء المقال، ارجو منكم ذلك بالرسعى القصوى.
استغفر الله عدد خلق الله ورضى نفسه ومداد كلماته وزنة عرشة
January 30, 2011 6:01 AM


(291351) 10
نظام عميل
اردني من اصحاب بلاد
كيف يخاف وقد عمل ملك مقبور حسين جسوس 21 في اسي اي ايه براتب شهري حتى تم فصلة كيف يخاف و اسلام اجددة فلسطين كيف يخاف وحسين نفسة هو من بلغ اسرائيل بموعد حرب حرب 73 هدا امتد عملة وخيانة لن تجد اسرائيل و امريكا اكثر من اشخاص منحطة و سقطة تقدم خدمتها
علما نهم يلعبون على و تر عنصرية و هدي راس حربة بنسبة لهم
January 30, 2011 6:07 AM


(291360) 11
Statistics
Reassri
UNRWA Statistical Report: Data 1956: The number of Palestinian refugees covered by the United Nations Food Program living in Jordan is 1.1 million. The United Nations Censes count of Palestinian refugees in 1966 estimated the refugees in Jordan at 1.8 million people. After the 1967 Six Day War: Jordan declared that 600 thousand Palestinians have departed the West Bank. King Hussein issued instruction to grant all of them Jordanian Citizenship in 1968. As of 1968 Official records show that nearly 2.3 million palestinians lived in Jordan. The 1978 Censes in Jordans population was 3.5 million; of 2.6 millions are Palestinians. Circassian and Chechens made up about 50 thousands combined.
January 30, 2011 7:12 AM


(291362) 12
والله إذا جدتي دارية عنك فأمريكا دارية فيك
ماجد
والله إذا جدتي دارية عنك فأمريكا دارية فيك و بمنتدى إصلاح الشعب الأوسخ تبعك, زهقتونا كذب و قصص خيالية
January 30, 2011 7:33 AM


(291366) 13
مقال ثرثرة و ترقيع لفضائح الكاتب و خيانته
.
مقال ثرثرة و ترقيع لفضائح الكاتب و خيانته التي نشرها المعلّقون كردود على مقاله الذي يتمسّح فيه لملك الأردن

http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=19712
January 30, 2011 7:46 AM


(291370) 14
يعني هو بس النظام الأردني اللي خايف يا تيس؟ لم تأتي بجديد غير محاولة تسويق نفسك كباقي الإنتهازيين
إنزل على الأردن و قود مسيرة لتنحي الملك بدل النفاق له
يعني هو بس النظام الأردني اللي خايف يا تيس؟ لم تأتي بجديد غير محاولة تسويق نفسك كباقي الإنتهازيين الذين يركبون على ظهر ثورة الشعوب . إذا زلمة و قد حالك إنزل على الأردن و قود مسيرة لتنحي الملك بدل النفاق له بجلالة الملك و مولاي في مقالك الوسخ على هذا اللنك (بعنوان: رسالة مفتوحة للملك عبدالله الثاني) الذي تستجدي فيه الملك الفاسد
http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?ArticleID=19712
January 30, 2011 8:20 AM


(291371) 15
بلاد الشام موطني
الملكاوي
يا اخوان غالبية سكان الاردن وفلسطين من اصول واحده ومن بلاد الشام وخاصة منطقة شمال الاردن فهناك الزعبي يمتدون من في بلاد الشام من جنوب سوريا شمال الاردن وشمال فلسطين والعمري كذلك والمقداد اوالمقدادي والملكاوي والصفوري والكثير من عائلات شمال الاردن لها امتدادات في فلسطين وسوريا ولبنان وهذا شي فخر لنا فنحن فرقتنا لندن في بداية القرن الماضي ونرجوا من الله سبحانه نصحى من سباتنا العميق ولتعد بلاد الشام دولة واحده موحده دون حدود مصطنعه تفصل بينها والله انني ابن اربد ولكن عشقي لدمشق لا يضاهيه عشق وعشقي للاقصى اكثر من عشقي لنفسي ..هل تعلم يا اخ مضر بأن سكان منظقة بيسان اكثرهم من عرب الكعابنه وهم من بني صخر ... ارجع لكتب التاريخ والجغرافيه في ذلك ..ما العجب اذا كان نصف او كل سكان الاردن من اصول فلسطينيه او دمشقيه فكلنا اهلا وكلنا في الهم سوا ..لقد كنت اسمع للامير الحسن في مقابلة تلفزيونيه يقول لقد اتت الخادمه معهم من الحجاز ..اي انهم ليسوا من اهل البلد
January 30, 2011 8:21 AM


(291382) 16
عرب تا يمز و العميل مضر زهران
محمود كسوحة
انا عمري ما شفت واحد كل القراء بسبوا عليه و كلهم يعرفوا كذبك و مع هاك لسا بتكتب بس كلنا بنحتقرك اصلا انت عاب تحكي عن الخيانة اول شيء عملت في السفارة الامريكية في الاردن و العراق و بعدها انتقلت للعمل في جريدة اسرائيلية انا كثير بضحك علاك يحرق حريشك ما اكذبك لما تحكي ان مسؤل امريكي كبير قال لك عن الاردن او او من هذا المسؤل ممكن يكون اباما ولا هلري كلينتون بدك تعمل الك قيمة انت كونت عبارة عن مترجم او طرطور
انت ذنب لا اسامة فوزي و الله يديم الملك الغالي ملكنا عبد الله انت واحد غبي شوفلك بلد مهزوز مثل قطر و ايران ممكن تزبط علاهم و تعمل فتنة فيهن اما الاردن عصي على امثالك كلنا بنموت فدى ملكنا
محمود كسوحة
January 30, 2011 9:27 AM


(291391) 17
إعوي إعوي يا مضر الكلب, فالثورة تحتاج لرجال و ليس لخونة زيك
أبو الحكم الخليلي
إعوي إعوي يا مضر الكلب, فالثورة تحتاج لرجال و ليس لخونة زيك تعوي من بريطانيا كس أختك وراقك الوسخة فاحت ريحتها و أجيت تطبل و تزمر عن الأردن و الفلسطينية بعد ما شفت شو صار بمصر رغم إنك قبل يومين كنت تمص لملك الأردن إخرس يلعن أبوك وأبو الماجدي اللي هو إنت يا بوق بريطانيا و أمريكا
January 30, 2011 10:50 AM


(291394) 18
مش قادر تمييز بين حديث و قرآن و على مين بتضحك؟
مصطفى
مش قادر تمييز بين حديث و قرآن و على مين بتضحك؟ إنت خاين و عميل اسرائيلي ما عندك شرف و كنت جاسوس بالسفارة الأمريكية بعمان و بغداد. كلهم بسبوا عليك لإنك حقير و واطي وداعسين على راسك بس إنت واحد وقح و ما بتستحي على شرفك
January 30, 2011 11:06 AM


(291402) 19
كل يوم فصك يكبر
خالد الدعجة
كل يوم فصك يكبر يامضرط ماتستقى معلوماتك الا من مسؤول كبير وذكر لي مسؤول كبير وتعرط على الهبل الطبالين وراك وراسك كبير وعلى هيك مصدقين قصصك المملة ياعميل لما خلصو الامريكان منك بتقرير عن الفلسطنين في الاردن والعراق تزودهم فيها رموك للموساد زي الكلب وهات ياابو راس تنفيذ اجندة وبعدين خوفتنا نحن الاردنين من الامريكان يمة نرتعش منهم ومنك اي تفوووووه عليك جبان مأصل ولك روح ضحي بحالك بجورة خرة وحرك المجاري النباحين وراك واحد ممسحة معفنة.
January 30, 2011 11:46 AM


(291403) 20
ليش بتلاخم كل مرة مثل الثور الهائج ؟
ليش بتلاخم كل مرة مثل الثور الهائج ؟

لا تنفخ بعبارات رنّانة على حسابنا و سينتهي المُرآؤن مثلك في مزبلة التاريخ دون أن يلتفت أحد إلى ملف أجندتك المليء بالخيانة و التودّد لإسرائيل و عبدالله المنغولي.

يعني مرة بتقول إنه السلطات الأردنية تهدد بقتلك في مقالك التافه التالي ومسميلي إياه قال بيان عام تقول إنك حاكم كوكب الأرض:

http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=18522

و بترجع تتودّد لملك الأردن الذي هو حاكم السلطات الأردنية !!!!!

مرة ثانية بتقول إنك تشرفت بالعمل في السفارة الأمريكية بعمان, وبترجع تقول إنك هربت منها كالجبان لبريطانيا بشكل مضحك. هذا تفسيره الوحيد إنك مفصوم و منافق.

ومرة ثالثة بتقول عن الفلسطينين وتذمهم أنهم كانوا مخربين في الأردن,و بترجع تقول إنك لن تتوقف عن كشف الحقيقة في سبيل أبناء شعب فلسطين الذين تسميهم شعبك و كأنك الممثّل الشرعي لشعب فلسطين. هذا تفسيره الوحيد إنك مفصوم و منافق ومصاب بجنون العظمى.

و مرة رابعة بتقول إنك تدافع عن حقوق الفلسطينين على أرض فلسطين المحتلة,و بترجع بعدها تروّج لبيع أرض فلسطين لإسرائيل صديقتك و تنادي بالوطن البديل للفلسطينين على أرض الأردن.و هذا تفسيره الوحيد إنك واحد واطي وعميل.

و مرة خامسة تتباكى على أحداث القويسمة, بترد تنط و عاملي حالك كثير قلقان ببني حسن و بني قمل.



أي ولك ظريب الي يمزعك ما أميعك و ما أفلسفك. فعلاً كلام أبوك عنك كان صحيح إنك غشيم و دهليس
January 30, 2011 11:48 AM


(291404) 21
إلى حاوية الزبالة أيها الخونة الأوباش
صعيدي و سنفك الحصار عن أهلنا في غزة قريباً إن شاء الله


لا للحكام الفاسدين

لا للمتذبذبين للحكومات و الحكام

لا لكل من لا يحذو حذو مصر و تونس

لا للكلاب المأجورة التي تتراقص أمام الحكام الخونة

وإلى حاوية الزبالة يا مضر و يا برادعي يا صناعة الغرب و اليوم ننساكم كما نسيتم الأوطان و تذكرتمونا عندما أوشكت راية الحكام أن تسقط. فلعنة عليكم يا أشباه الرجال و لعنة على مخططاتكم الفاسدة للإنقضاض على الكراسي و المناصب على أكتاف الناس الأبرياء و معاناتهم

و سينتصر الشعب المصري و الفلسطيني على العملاء و المتواطئين و الخونة
January 30, 2011 11:51 AM


(291405) 22

الى مضرخريان العنصري
العجيب هو أن إسمك عربي الأصل وأنت لاتمت الى العربي الأصيل بصفةٍ من صفاتك وأنا أردني أعرف جذور أجدادي في الأردن منذ300 عام وأنا أول من يؤيد إرجاع هوية الفلسطيني له وأولهم وزير الخارجية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس الأعيان فلو كنت المسؤل عن منح الجواز الأردني لكنت أول من دعى لسحب الجواز الأردني ممن ذُكرت أسمائهم أعلاه وبالطبع أنت أولهم وهدفي هو قومي عربي بحت وليس عنصري كما تضن وهو يجب أن يبقى الفلسطيني فلسطيني لأن بلده هي فلسطين وليس الأردن لأن الأردن وطن الأردنيين العرب الأقحاح وليس الخلطة العميلة الفلسطينية أمثالك وأخبرك أذا وصل السيل الزبى فسوف يطردكم الأردنيون لأنهم رجالٌ أشاوس وأنتم أشباه رجال وما يميزكم هو طول السان والعمالة وجمع المال
January 30, 2011 11:58 AM


(291406) 23
لا تستحق كل هذا يا مضر
خليل
أنت لا تستحق كل هذه الهجمة المخابراتية على شخصك يا أخ مضر, لكنك لا تترك لاحد مجالا للتعاطف معك.
من يتعاطف مع كاتب في جيروزالم بوست؟ يطالب بالتوطين؟ على الاقل تطبيع ان لم تكن خيانة عظمى.
لا تلتفت للتعليقات الهابطه, ثب الي رشدك وكن صوتا لأبناء وطنك لا سيفا عليهم.
January 30, 2011 11:59 AM


(291409) 24
الملك و الأردنيين لا يلزمهم توجيهات منك يا تصدير بريطانيا فأنت لست أردني بل فلسطيني لاجئ لبريطانيا
أردني نشمي
لا الملك و لا الأردنيين يلزمهم توجيهات منك يا مضر الفلسطوبريطاني. إنقلع إنبح برى و وأكتب خرابيشك للسلطة الفلسطينية التي باعت فلسطينك عينك عينك و إنت حاشر أنفك بالأردن و الأردنيين كس أخت قرفك لا تمتلك لا وطن و لا حتى شرف. أنت مطلوب للمحاكمة و المثول أمام القضاء بسبب الترويج لأفكار تهدف إلى تغيير هوية الدولة من أردنية إلى فلسطينية و إثارة الفتن و القلاقل, و لا تجرؤ على التفكير بدخول الأردن أنت و أخو الشرموطة أخوك ماجدي الذي يريد إصلاح طريقة تفكيرنا. لماذا لا تأتوا إلى الأردن أيها الجبناء وتتكلموا من داخلها؟ كن على ثقة كاملة بأن النشامى و النشميات يومها سيدعسون على وجوهكم ببساطيرهم و بساطير المخابرات التي هربت منها كالفأر و تشتمها كالخنيث من خلف الكمبيوتر من جحرك اللعين في بريطانيا.

الملك سيرحل عن قريب و كله سوف يكون بيد العشائر الأردنية, وأنت إذهب لتجد لك مخبئ عند إسرائيل أو السلطة الفلسطينية التي باعت أرضك و وطنك. فشرت أن يكون الأردني بحاجة لمرتزق مستورد على شاكلتك حتى يطالب له بمطالبه داخل وطنه . يلعن أبوك كيف تجترأ على الأردنيين يا ضايع يا ساقط
January 30, 2011 12:17 PM


(291410) 25
إلى المفصوم مضر زهران
Maher
يعني مرة بتقول إنه السلطات الأردنية تهدد بقتلك في مقالك التافه التالي ومسميلي إياه قال بيان عام تقول إنك حاكم كوكب الأرض:

http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=18522

ومرة بتقول إن الأردن باست طيزك عشان ترضى تصير وزير للتبعيص و التخطيط. هذا تفسيره الوحيد إنك مفصوم.

مرة ثانية بتقول إنك تشرفت بالعمل في السفارة الأمريكية بعمان, وبترجع تقول إنك هربت منها كالجبان لبريطانيا بشكل مضحك. هذا تفسيره الوحيد إنك مفصوم و منافق.

ومرة ثالثة بتقول عن الفلسطينين وتذمهم أنهم كانوا مخربين في الأردن, و بترجع تقول إنك لن تتوقف عن كشف الحقيقة في سبيل أبناء شعب فلسطين الذين تسميهم شعبك و كأنك الممثّل الشرعي لشعب فلسطين. هذا تفسيره الوحيد إنك مفصوم و منافق ومصاب بجنون العظمى.

و مرة رابعة بتقول إنك تدافع عن حقوق الفلسطينين على أرض فلسطين المحتلة, و بترجع بعدها تروّج لبيع أرض فلسطين لإسرائيل صديقتك و تنادي بالوطن البديل للفلسطينين على أرض الأردن. و هذا تفسيره الوحيد إنك واحد واطي وعميل.


لم تجرؤ أيها الجبان بإنتقاد بريطانيا و لو بكلمة رغم أنها هي من أهدت أرض فلسطين المقدسة لإسرائيل و أقامت لهم دولتهم عليها على حساب الدم الفلسطيني الطاهر أيها الوقح المتاجر بالقضية الفلسطينية التي لم تقدّم لها شيئاً غير كتابة مقالات مع أصدقاءك الإسرائيلين لتصفية القضية الفلسطينية
January 30, 2011 12:20 PM


(291423) 26
جمله حلوه بالمقال
فلسطيني حتى النخاع
قرأت مقالك كامل عجبتني جمله حلوه وقف شعر راسي لما قرأتها " جنود أردنيون قاتلو ببسالة" فعلا الله يرحم الشرفاء... شكرا لك على المقال
January 30, 2011 12:49 PM


(291426) 27

الى مضر طقعان
لعنة الله عليك وعلى السلطة الفلسطينية العميلة من فلسطيني عربي قومي ولك ياكلب ليش مبلش حالك في إقامة خلاف وفرقه بين الشعب الفلسطيني والشعب الأردني أي كس أخت ريحة ثمك الطالعه ولك فلسطين غير الأردن وأجمل من الأردن إللي مافيه غير صحرى ولك اصبح كل واحد يدرك أنك تركض وراء الحصول على الجنسية الأردنيه ولك عندك جنسيه بريطانيه وغيرك من الفلسطينيين مستعد يدفع 100000ألف دينار حتى يحصل على الجنسية البريطانيه ويدعس على الجنسية الأردنية في طيزه
January 30, 2011 1:02 PM


(291441) 28
لافلسطيني ولا اردني
ابو اسامة
بسم الله الرحمن الرحيم

"وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "
والحمدلله على هذه النعمة
وانا اردني من اصل فلسطيني وبالتحديد من قلقيلية واقسم بالله العظيم اني لم احس يوما ما باأي نوع من التفرقة او الاضطهاد كوني من اصل فلسطيني واعلموا ان من دخل الايمان قلبه نظفه من هذه العصبية الجاهلية النتنة .
فلا فلسطيني واردني بل كونوا عباد الله اخوانا
حفظ الله الاردن وشعب الاردن والشعوب الاسلامية والعربية قاطبة
January 30, 2011 2:06 PM


(291451) 29
يا زلمة حل عنا بهيك مقالات
محمد عادل
بتقعد تحكي على النظام و بالاخر بتقول الشعب توحد وتحت ظل هذا النظام؟؟؟؟ طيب لو النظام أعطى الفلسطينيه كل حقوقهم بصير نظام محترم وببطل فاسد ولازم يضل؟؟ يا رجل بلا نفاق خلي كلامك موضوعي وعرف الفساد و المفسدين بالاسم وبشكل مباشر وقول ثورو عليهم مش تقعد تنتقد بالنظام عشان بس شغلة وحدة وهي الفلسطينية لانه الفلسطينيه بدهم أكثر من جنسيات و من حقهم حكم البلد لانهم الأغلبية وهذا العدل مش مزحة ولانهم ماسكين الاقتصاد فهم اللي من حقهم يكون واحد منهم اللي حاكم ورح يكون أكثر ديمقراطية وعدالة من هذا البدوي المصنن
January 30, 2011 3:29 PM


(291454) 30
الى الأمي محمود كسوحه
شايط الفطابله
روح اتعلم كيف تكتب عربي بعدين تعال حاسب معلمك مضر يخرب بيتك فضحتنا وفضحت الدائره المشغلاك حرام تكون خريج ابتدائي حتى!!!!؟؟؟؟؟والله يديم الهاشمي راكب على طيازكو وهاشمي هاشمي
January 30, 2011 3:43 PM


(291471) 31
نعم لشعب واحد
طيزان
نحن اردنيين و فلسطيين ضد هذا الكاتب الذي تصدر منه رائحه عفنه....نعم للوحده ولا للخونه الامريكان .
January 30, 2011 6:50 PM


(291481) 32
فقط كلمة حق
اسير الصمت
الشعب الأردني غريب! مضر ما غلط حتى لو غلط ردوا عليه، وبالنسبة لعدد السكان الفلسطينيين حتى لو ما بشكلوا أغلبية فهم المنتجون يعني مش عايشين عالة على المجتمع زي العسكر وبعدين لو إنكوا شرفاء بتحسوا مع الشعب مش مع جلالة سيدكو الإنجليزي-السعودي.النظام الأردني فشل في أن يكون مدعوم شعبيا وفشل حتى بالعمالة والخيانة و دوره إنتها أم شعبكو فعاش الملك مات الملك
January 30, 2011 8:51 PM


(291484) 33
Psychopath
Ali
The guy is definitely is a psychopath and he needs a team of psychiatrists to treat him!
January 30, 2011 9:21 PM


(291507) 34
الحقيقه المره
الحقيقه المره
انا اردني الأصل و اقسم بالله العظيم اننا كشعب اردني وصلنا من التخلف و الحقد الاعمى و الجهل ما لم يصله عرب الجاهليه في زمانهم و هذه حقائق يجب على كل اردني عنده ذرة شرف الاعتراف بها
1- الاردني من ابناء العشائر هو رمز تخلف الدوله و اكبر عاله على خزينتها و بمجرد انه ابن عشيره يحق له ما لا يحق لغيره.
2-الاردني من اصول فلسطينيه هو الوحيد الذي يقدم للأردن بدون كلل و بكافة المجالات فكبار اساتذة و اطباء و علماء و ادباء و فنانين و حتى رياضيي البلد من اصول فلسطينيه و كل اردني قدم اي انجاز للاردن على المستوى العربي او العالمي هو اردني من اصل فلسطيني.
3-التمييز العنصري و الاضطهاد ضد الاردني من اصل فلسطيني حقيقه يجب على كل الشرفاء الاعتراف بوجودها وفي كل مؤسسات الدوله كالتعيين و التعليم و الانتخاب
خوف الشرق اردني من قيام نظام ديموقراطي سببه اننا نعلم ان الكلمه الاخيره في الحكم ستكون بيد الاردني من اصول فلسطينيه مع انه سيظهر الوجه الحضاري للاردن و ينقله تقله نوعيه في مصاف الدول المتحضره,و هذا طبعآ احسن لنا بكثير من ان نبقى نحن الشرق اردنيين جيلآ تلو الآخر كلاب حراسه للهاشميين
January 31, 2011 1:27 AM


(291531) 35
حقيقة الاردن و حقيقة مضر سكران (زهران)
عاشق الاردن
يا النشامى، وأنا هنا اخاطب النشاما:
سبب تغيير العاق لطريقة كلامه، يعود للأسباب التاليه:
١. سبب الاوضاع التي تشهدها مصر، مما حدا بفريق الموساد المسؤول عن تسمين هذا البغل العاق، لأن يخرس لبعض الوقت وذلك لأن الموساد مش قادر يفتح جبهتين على حاله ثورة الشعب المصري، واثارة الفتنه بين ابناء الشعب الواحد، لأن الموساد لم يكن يتوقع حدوث هذه الثوره في مصر، فبعد تهدأ اوضاع مصر سوف يأمر الموساد كلابه كتاب العرب تايمز ليشنو حملتهم على الشعب الاردني ونظامه، بغية اثارة الفتن من جديد. ولتمرير مشاريعهم القذره ولكن في بيئه تكون مهيئه لذلك.
٢. صرف نظر الاداره الامريكيه عن موضوع الدرك الاردني واحداث القويسمه، بعد ايضاحات التي مناقشتها من قبل وزير الخارجيه اللردني وقائد الجيش مع المسؤولين الامريكيين، عن اسباب احداث القويسمه والتي تمثلت بقيام جماهير الوحدات بسب الاردن والملك والاعتداء على مرافق ومشجعي نادي الفيصلي، والهتاف لحماس، مما كان له الاثر الايجابي بصرف النظر عن ذلك الموضوع. يتبع - بتمنى تنشر يا محرر لكامل تعليقاتي -
January 31, 2011 3:39 AM


(291605) 36

Hosni Alshair Palestinian Gazawy
To Number 21 Alsa3eedy . Alshareef

BAREK ALLAH FEEKOM YA AHAL MASER. My Allah Bless you all IN Tunis, EGYPT and who will stand up in the near Future to throw out the Filth of the ARAB LEADERSHIP.
January 31, 2011 8:12 AM


(291612) 37
Statistics
Abu Ikab
It is good to be scientific; but don’t put lies, you claim that as the result of the 6 day war 600,000 Palestinians fled Palestine, whereas all the figures say that around 325,000 at the most Palestinians fled Palestine one of the references (Bowker, 2003, p. 81). Furthermore, based on the information from the Library of Congress Country Studies, the population of Transjordan in 1921 was about 400,000. With a steady annual growth of 3.5% (which is very moderate for Jordan) the population of pure Jordanians in 1968 would be about 2 million. Jordan’s figures are biased for political and financial reasons and every sensible researcher knows that and knows why, so please stop playing with the figures and deal with facts. Don’t deprive Jordanians of their country and don’t repeat what the Zionists say.
January 31, 2011 9:08 AM


(291850) 38
نضامنا ثابت وعادل ونزيه
ابو عكليك
والله انك واحد كلب بدك تعمل فتنه ونضامنا من اعدل الانظمه في المنطقه ياعميل ياواطي
February 1, 2011 3:31 AM


(291896) 39
كلام صحيح 100%
ابن الجنوب
الاخ مضر المحترم...
انا من جنوب الاردن واقسم بالله ان كلامك صحيح 100%
وان العائله المالكه هي من تفرق بين الشعب الواحد(الاردنيين والفلسطينيين)وقسما بالله ان والدي عمره(يزيد عن التسعين)ويقول اننا لم نكن نقول اردني وفلسطيني وانه كان يذهب للخليل وهم ياتون الينا (الشوبك)ولم نكن لهم الا الحب والاحترام،،،شكرا وكثر الله من امثالك ،واعلم ان الاردنيين الحقيقين يحبونكم مثلما يحبون اولادهم واخوانهم وفقك الله.
February 1, 2011 7:42 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز