د. محمد توفيق المنصوري
al-mansourimt@hotmail.com
Blog Contributor since:
08 November 2007

كاتب كندي من اصل عربي من اليمن حاصل على درجة الدكتوراه في مجال الاقتصاد والعلوم الزراعية له ابحاث عديدة متخصصة في مجاله نشرت في مجلات عربية وعالمية باللغة العربية والانجليزية والبولندية

 More articles 


Arab Times Blogs
آليات النظام اليمني

النظام في اليمن ليس فقط نظام ديكتاتوري وانما كذلك نظام الفوضة الخلاقة, فهو لديه مجموعات وتنظيمات ومعسكرات سرية وعلنية تحارب له بالوكالة وترهب السواح والتجار الحقيقين والمواطنيين والسفارات الاجنبية.
 النظام العسكري في اليمن نظام متداخل ومتشابك تجمع اطيافه الجريمة والاستحواذ والبقاء في السلطة الى الابد وينقسم  شكلياً الى الجيش النظامي وجيش القبائل وجيش المرتزقة المتعدد الاطياف وكلها تقاتل تحت تاثيرات دينية واغرات سلطوية وحوافز مادية.
الوحدة اليمنية والقاعدة وحروب صعدة هي من نتاج النظام ودرع وقائي لحمايته , فالوحدة خطاب سياسي ولاوجود لها على ارض الواقع والجنوب يحارب من اجل الانعتاق واعادة دولتة المستقلة والسابقة, والاستثمارات وهمية وقانون التاميم لم يلغ بعد, وحروب صعدة مستديمة بسبب الثارات وغياب القانون فهناك مشاكل في ارجاء اليمن ومنها شرعب والجعاشن بسبب المعاملة الناقصة والاستبداد وهناك حروب في مناطق الحجرية- تعز تتمثل بالقمع والافراع لتلك المناطق من سكانها وتوزيعهم لمناطق اخرى لانهم مسالمون ومنتجون.
قيادة الجيش استنسخت وصار معظم قيادتها تجار ودبلوماسيين ويعملون في تهريب البضائع ومنها صفقات السلاح المحلية والاقلميية والدولية . لهذه الاسباب وغيرها اختفاء التجار الحقيقيون وهناء كذلك ماساة  المستثمريين الدوليين بسبب نشاط التجارالعسكريين في الاغتيالات والتهريب والارهاب.
الاجهزة الامنية في حالة استنفار يومي لحماية المسئوليين ومواكيبهم  ولقمع المواطنيين الذين يطالبون بالحريات.  المحاكم  والنظام القضائي هي كذلك شركات استثمارية تعمل لزيادة المشاكل.
فثورة التغيير تواجه سلاسل متوالية لنظام صالح الزئبقي وكوادره وتكنوقراطه واقاربه فهم يوزعون الادوار لاختراق الثورة الشعبية منذ اعلانها.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز