انور عصمت السادات
asadat@link.net
Blog Contributor since:
08 November 2007

وكيل مؤسسي حزب الاصلاح و التنمية المصري
عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية
عضو مجلس الشعب سابقا
هاتف 20224184919
فاكس 20224185069

 More articles 


Arab Times Blogs
الرئيس و الإحتكار

 
افتتح الرئيس المؤتمر العام للحزب الوطنى بخطابٍ كرر فيه ما نسمعه منذ ثلاثون عاماً عن إنجازاتٍ ورقية نظرية بنظام ثبت فشله للقاصى قبل الدانى وأشار بأداءٍ متميزٍ لحزبٍ زور إرادة شعب مصر قبل أقل من شهرٍ فى انتخابات مجلس الشعب 2010 وكأنه يعيش فى وطن آخر فى بلادٍ تنعم بالديمقراطية والإستقرار وينعم فيها المواطنون بكل مظاهر الرفاهية والسعادة.

 وأقف هنا فى حسرةٍ من أمر الرئيس وأنظر إلى أمرين أبسطهما ضارٌ جداً أهو يتكلم عن معرفة حقيقية بما يحدث من حولنا في الوقت الذي يحمل لنا فيه خطابٌ لا يسمن ولا يغنى من جوع أم إنه لا يعرف الحقيقة المرة التى نعيشها ومحاطٌ ببطانةٍ فاسدةٍ تغَلف له السم بعسلٍ حتى يستطيع أن يتناوله فالأمران سواء.

 يستعرض أمين تنظيم الحزب الوطنى أحوال المصريين ويستدل على رفاهيتهم من خلال مظهرهم الإجتماعى وعدد السيارات وخطوط المحمول،وكأنه يرى أن الوضع الآن يتناسب معه أن يسيروا فى الشوارع حفاة عراه . ويستكثرعليهم أن يراهم الآن فى مظهر طيب ويمتلك بعضهم سيارة خاصة أو تليفون محمول ، فى الوقت الذى يمتلك فيه غيرهم من أفراد المجتمعات الأخرى طائرات وعزب وضياعات خاصة.

 ويزعم أمين السياسات بالحزب أنهم بالعمل والجهد تمكنوا من فوزهم بإكتساح وكأنهم لم يشهدوا مهزلة الإنتخابات, وكيف للناس أن تصدقهم بعد ما رأوه بأعينهم فى الإنتخابات؟ وكيف لهم أن يطمئنوا على مستقبل أولادهم " شعار الحزب " فى حين أن قيادات الحزب تستخف بعقولهم والنواب تصفق لهم وهى تعلم الحقيقة كما نعلمها.وياترى ما الطرق الجديدة التى يستعد بها الحزب لإنتخابات 2015 أكثر مما فعله فى2010م.

 ولكن كل هذا لم يستوقفنى أكثر من تصريح الرئيس ب "إننا فى الحزب الوطنى ننأى بأنفسنا عن احتكار العمل الوطنى والحزبى ونتطوع لتعزيز التعددية والمنافسة  الشريفة ونشجع على ذلك ونسعى اليه".

 وهنا وجدت نفسي استرجع نسبة نجاح الحزب الوطنى فى الانتخابات السابقة التى فاقت الـ 97% والتى حدثت بتزوير علنى شهده الجميع ضاربةً عرض الحائط بأكثر من ألف حكم قضائى فهل يوجد احتكار أكبر من هذا استخدمت فيه كل الوسائل لاخراس أى صوت معارض حقيقى مهما كان انتمائه حتى وان كان من داخل الحزب الوطني !!!!

 سيدى الرئيس الأمر بيدك حتى تحظى بهذا الحلم الجميل من التعددية يمكنك ان تسارع بتنفيذ الأحكام القضائية التى صدرت للمرشحين وأن تدعو لحوار وطنى يشمل الجميع دون استثناء محققاً بهذا حلمك وحلمنا بوطن يشعر الجميع فيه بالانتماء ويعملون من أجل رفعته ونهضته.

الفارس المصرى   كلكم منافقون   January 1, 2011 2:22 AM
الاخ الكاتب المحترم يعلم تماما ان قبضة الرئيس على البلد هى قبضة من حديد فانت وغيرك ممن ينافقون ويقولون ان التزوير تم بمعرفة احد غير الرئيس كااحمد عز او الداخلية فكلهم ارجوزات لايستطيعون فعل اى شيىء الا بامر الرئيس كل المصريين تضحك من نافقكم وجهلكم عندما تتكلم انت وامثالك من المعارضين وتستغثون بالرئيس وتنادونة ان يبطل الانتخابات لانها مزورة خيبك الله انت وامثالك وهل يستطيع احد فى اركان الحكم ان يصنع شيىء الا بعلم الرئبس انت تزكرنى بالتافة مرتضى منصور عندما وجة نداء للرئيس يقول فية ياريس انت قولت ان الانتخابات هتكون شفافة وعادلة ونزهية ولكن احمد عز اراد غير ذالك ولم يقم بتطبيق اوامرك هل هزا الكلام معقول وكائن الرئيس لايعلم بما يفعلة مساعدية وتتهمون بطانة الرئيس بالفساد وكانهم موجودين قبلة هو الزى اتى بهم وهو الزى عينهم يبقى بالتالى واى انسان او طفل يعلم ان الموجدين حول الرئيس هم اعوانة ينفذون قراراتة يبقى تنشاد من وتتكلم مع من وتشكى لمن مافى احد من الكتاب والمعارضين حمل الرئيس مسؤلية تزوير الانتخابات ولكنهم يقولو ان ماحدث بخلاف ماصرح بية الرئيس ةكانة موظف صغير لايدرى بما يحدث اقول لكم والله اللى بيعملة الرئيس هو جزاء المعرضة الخاينة والاخوان اللى وافقو على نزول الانتخابات وهم يعلمون ماذا يسحدث فيها

د/على محمد الصياد   الشعوب تصنع مستقبلها بايديها   January 1, 2011 5:52 AM
يا قبطان
ان امال الشعوب تاى من احلام الشعوب حتى لو فرض عليهم فرد واحد افكاره و لم تقتنع تلك الشعوب بها
لابد ان تتعلم شعوبنا ان تصنع اهدافها و تسعى اليها بارادتهتا و ليس بافكار افراد لم نختارهم

Aly Hassan   الدولة ممسوكة بيد من حديد   January 1, 2011 9:30 AM
الأخ العزيز صاحب التعليق رقم ١,إنك على حق تماما بأن الدولة
ممسوكة بيد من حديد وهو كلكب الذى أمسك بالعظمة ولا يريد أن يتركها إلا بالموت وطبعا ذلك ينبع من الخوف من الملاحقة القانونية من الرئيس التالى الذى لن يتوانى عن ملاحقته وإتهامه بالخيانة العظمي وبالتالى فإن الوضع الحالى له لا مفر منه بالموت الربانى وهو المسئول عن كل كبيرة وصغيرة لما يحدث فى مصر فكل السلطات فى يده وما الوزراء الا أشخاص يعملون لديه ويمكنه طرد أى وزير فى أى وقت

mahmoud Ali   لاتدعي شرفا لاتملكه   January 1, 2011 10:39 PM
لاتدعي شرفا لاتملكه.ارحمنا من النفاق







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز