مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
استخدموها منذ السبعه اشهر الاولى

اكدت دراسه دوليه ان الاطفال الرضع يعرفون مدارك الاخرين ويستطيعون تمييزها عن مداركهم واجرى الدراسه فريق من علماء  اكثر من دوله بإستخدام اختبارات حاسوبيه مع بالغين ,وايضا اطفال في سن السبعه اشهر ,كان الاعتقاد السائد حتى الان لدى العلماء بأن حاسه الشعورة بالاخرين  لدى الانسان تتطور ابتداءا من سن الثلاثه الى اربعه سنوات ونشرت الباحثه اجنيس ميليندا كوفاش وزملاؤها من معهد الطب النفسي في الاكاديميه المجريه للعلوم نتائج الدراسه في مجله ساينس الامريكيه ,وضع الباحثون عده سيناريوهات للاختبارات حيث حاكى الكمبيوتر صوره رجل يلقي بكره خلف حاجز  للرؤيه وكانت هذه الكره تختفي وراء  هذا الساتر او تجري خارج الصوره تماما, او تعود مره اخرى وراء الساتر اما صوره الرجل فكانت تختفي من المشهد عندما تتوقف الكره عن التدحرج او قبل ان تصل لمكان توقفها النهائي ,اي ان الرجل المحاكى بالحاسوب لم يكن يعرف موضع الكره ,كان يتم تنحيه حاجز الرؤيه في نهايه كل مشهد وذلك لتوضيح المكان الذي توجد فيه الكره ,واحيانا كان رجل الحاسوب يتابع في المشهد ما جرى,واحيانا اخرى لم يكن يتابعه ,كان على البالغين المشاركين ان يضغطوا على زر بعينه بمجرد تعرفهم على الكره وراء الحاجز اما بالنسبه للاطفال الرضع فقد قيس الوقت الذي ينظرون فيه للشاشه بحثا عن الكره,تبين للباحثين ان الوقت كان اقصر ما يكون عندما كان الرجل المحاكى بالحاسوب ينظر لمشهد الفيديو لمعرفه مكان الكره ,اي يعرف مكانها,وبذلك فإن وقت رد فعل الرضع والبالغين كان اقصر عندما تطابق علم رجل الحاسوب مع مكان الكره ,
من هذه الدراسه كنا نتمنى على حكامنا ان إستغلوا هذه الميزه الإلهيه من نعومه اظفارهم -سبعه اشهر-لكانوا قد عرفوا مدارك الطامعين وميزوا بين العدو والصديق  وما يخطط له الاعداء من نهب اراضينا ومسح تاريخنا والهيمنه على خيراتنا وشق صفوف وحدتنا  واضعاف ديننا وبذلك يكونوا قد تداركوا الامر وحفظوا الاراضي والشعوب والتاريخ

مضر زهران   شكرا   December 31, 2010 12:00 PM
نشكرك على هذا المقال، أطفالنا هم كنزنا الأهم فلنستثمر بهم منذ اليوم الأول، قبل ان يسشتمرهم الطفاة عبيدا.

هاشم   رد   December 31, 2010 5:29 PM
ومايدريك انهم يعرفون وجي بهم لهدم الامه العربيه العظيمه







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز