اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
أبو كلبشة المخابرات السورية وجواسيس إسرائيل

اهترأ رأسي وأنا أحكه وأنا احاول أن اتذكر جاسوس واحد "اكتشفته" المخابرات السورية......ولكنني لم أستطع!!!

فجاسوس اسرائيل الوحيد الذي "شنقته" سورية كان كوهين واكتشف "أيضا" بإخبارية من المخابرات المصرية كما في جاسوس "آخر طبعة" المكشوف عنه قبل أيام في محاكم مصر (انتبه) وليس في محاكم سورية.

والمضحك أنه لا يوجد قصة رسمية لهذا الجاسوس على الإطلاق ولا تعليق رسمي ......الا تسريبات في صحف غير سورية "صديقة" ومنها موقع الشرق الإخواني" أن الجاسوس الإسرائيلي قد "شنق" هو الآخر.

لماذا هذه الحساسية والتعتيم؟ المصريون اكتشفوا "زلمتهم" وعذبوه وكسروا اضلاعه حتى اعترف ثم وضعوه أمام محكمة مصرية لتحاكمه غير مرعوبين أو قلقلين فهم ومع أنهم "استسلاميين وانبطاحيين ومتأمريكين ومتأسرائيلين"

استطاعوا ويستطيعوا أن يكتشفوا "عملاء " أسيادهم وأن يعتقلوهم ويقدموهم لمحاكمهم علنيا وشفافيا !!!

لماذا لم تكتشف المخابرات السورية جاسوس واحد حتى هذه اللحظة؟

أم أن إسرائيل لا تتجسس على دولة الصمود والتصدي ابدا؟

أم أن إسرائيل "لا تسترجي " أن تتجسس في بلاد يقودها "الأسد " الضرغام "وابو كلبشاته" مملوك, وآصف عمرو شوكت؟

الذي أكتشفناه في الأيام الماضية أن إسرائيل "تسترجي" وجواسيسها في كل مكان

ولكن مخابراتنا الذكية والصامدة والساهرة لا تراهم أبدا ....أو هم مشغولون بالتنصت على ابو عبدوبياع صابون الغار وماذا "يتفلسف" في بسطته وعن ما أن هذه الفلسفة هي "تهوين" لعزيمة الأمة في صمودها وتصديها لإسرائيل

ناسية أن "تتصدى" للعملاء الحقيقين والجواسيس وتاركة هذا العمل البسيط للمخابرات المتأمركة والمتصهينة المصرية؟

كيف هذا يا هاذا أن في أيام تواجد دولة الصمود والتصدي والممانعة في لبنان وفي خلال 30 سنة من إحتلالنا "الأخوي" له لم نكتشف جاسوسا واحدا هناك رغم الهزائم المتلاحقة والخسائر المهولة على يد إسرائيل

ويكتشف حزب الله والمخابرات اللبنانية آلاف الجواسيس بعد انسحاب( أو طرد ما بتفرق بيناتنا) جيشنا العقائدي من لبنان؟؟؟

كيف هذا ياهاذا ان يغتال الموساد وفي قلب الأحياء المخابراتية العاتية و"المؤمنة" مية بالمية "عماد مغنية" بطل إرهاب حزب الله خارجا توا من عند زوجته آخر طبعة الحسناء السورية صاحبة الدلال والجمال لا وبل ينسحب فريق الإغتيال سالما مسلما وعن طريق مطار دمشق الدولي طبعا غير ناسيا "الحلوان" و"بخششة" الشباب الطيبة الساهرين على "أمن"سورية الممانعة والصامدة وما حدا أخو حدا؟

كيف هذا ياهذا أن يقتل مستشار بشار الأسد "النووي " العماد (أو اللواء) سليمان

في طرطوس بيد قناص إسرائيلي (بإعتراف اسرائيل) وينسحب القناص وبكل هدوء و"أريحية" ومثل الشعرة من العجين وسط كل هؤلاء "الساهرين" على راحة وأمن الشعب وصموده وممانعته؟

كيف يكون رجل "الجنرال" عون للإتصالات بينه وبين سورية جاسوسا لإسرائيل وهو "رايح راجع " على دمشق وتواصله ماشي أوكرك عجم مع الموساد في سورية ولبنان معا ويكتشفه رجل مخابرات لبناني!!!!

اسئلة محيرة فعلا .....فعندما يتجاوز عدد "المخابرات والمخبرين" في سورية

أعداد الأطباء والمهندسين وخبراء الكمبيوتر والصيادلة والعمال والفلاحين (في أيام جفاف الجزيرة السورية) و"صغار الكسبة والمكسوبين جمعناهم كلهم مع بعض؟

عندما يتجاوز عدد فروع "الأمن" أعداد المستشفيات والجامعات الخاصة منها والعامة؟؟؟

عندما تعيش البلاد ومنذ 47 سنة تحت قانون الطوارىء الذي بحجة اسرائيل والصمود والتصدي لها أعلن وبقي على صدورنا كلزقة "الأسدين"؟

عندما تخزق آذاننا بثينة شعبان بحديثها الممل والمستمر عن صمود النظام واستهدافه من أمريكا وإسرائيل وعملائهم في سيريلانكا والكونغو والفيليبين؟

فهناك عدد من الاحتمالات البديهية والتي ساذكرها كالتالي

1-  لا تحتاج اسرائيل عمليا للتجسس لأن ما تريد أن تعلمه ...تعلمه بسؤال بسيط "للجهات المعنية" وبفاكس واحد بتنحل القضية

2-  لا تأخذ إسرائيل "عداء وصمود وممانعة سورية على محمل الجد ابدا وهي تعرف "وين دافنينو" فلهذا لا تتجسس

3-  أنوف ابو كلبشاتنا "تخطىء" دائما .....وتعتقل وبشكل دائم المواطنين الشرفاء كجواسيس ويترك الجواسيس الفعليين ليسرحوا ويمرحوا

4-  أو في الحقيقة أن العدو لسورية هو....شعب سورية فالتخابر والفهلوية موجهة ضد العدو الحقيقي أما إسرائيل فليست بالحقيقة بعدو ابدا

ولكن كيف ومع كل هذه الفزلكات تستمر إسرائيل بالتجسس وحتى على نظام أليف ممانع كنظامنا المفدى؟

وتستمر بإحراج أبو كلبشة؟؟؟ أي مو عيب؟

فانا أقترح لمنع الإحراجات والبهادل بين المخابرات أن "يعهد" موضوع الجواسيس لرامي مخلوف فهو ابوها وامها وطلّاع الجوالي

وأعطوه مليون على الراس (الجاسوس) والله ليطلعلكن جواسيس بلا حساب

ولينزللكن أوكازيون ويصير عنا مواسم تجسسية على كيف كيفك ونكون أول دولة بالعالم لإكتشاف الجواسيس

اي لكن سياسة السوق الإجنماعي والمخلوفي هي الحل والمحلول

وممكن أن يعهد مخلوف المشروع كلو للمخابرات المصرية وخلصنا فهم الذين يقومون بالعمل الحقيقي في أي حال

فهو يلحس اصبعتوا والمصريون كذالك والإشتراكية وسوق الإجتماعي الدردي لأبو موزة وخدوا جواسيس لتشبعوا

ومافي داعي لشكري على هالخطط الجهنمية بس رامي حصتي الله يخليك

على نفس البنك السويسري......اي ما غيرو.....لأنو أنا بحب كون جاركن

أبو كلبشة

أشرف المقداد

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز