زياد السلوادي
ziadamal@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 February 2007

كاتب عربي من فلسطين

 More articles 

See more from this author...

Arab Times Blogs
من المسئول عن قتلي وحرقي .. من وحي شهداء البطالة

قبل ست وعشرين سنة من الآن وفي ديسمبر عام 1984 أقدم الشاب الفلسطيني محمد الوحوش على إحراق نفسه حتى الموت ، بعد فشله في العثور على وظيفة في كل الدول العربية ، وهو الحاصل على ماجستير الهندسة المدنية من موسكو ، فقمت بكتابة هذه القصيدة على لسانه .

واليوم وبعد كل هذه السنين تدفع البطالة نفسها ( بمحمد ٍ ) شاب ٍ آخر من تونس الى نفس المصير .

 

 

 

من المسئولُ عن قتلي وحَرقي

وتشريدي الى غربٍ وشرق ِ

 

ومنع الأرض عني وهْي أرضي

وسلبِ الحقِّ مني وهْو حقي

 

من المسئولُ عن إثكالِ أمٍّ

الى لُقْيايَ ناظرة ٍ بشوق ِ

 

تـُمنّي النفسَ تلقاني بعرس ٍ

فيُسْلِمُها الى لطم ٍ وشَقِّ ِ

 

من الجاني عليّ بغير ذنبٍ

سوى حبي لأوطاني وعشقي

 

أهذي الأرضُ تلفِظُني بعيداً

ومنها قد نشأتُ كريمَ عرق ِ

 

أهذي الأرض تنكرني وتجفو

وفيها ازدان باسمي كلُّ شدقِ

 

ودوحي قد تجهّم من قدومي

وأحْكَمَ أيكَهُ دوني بغلْقِ

 

وقد حطّتْ عليه الطيرُ شتى

فتحضنها خمائله برفقِ

 

ويدري الدَّوْحُ أن الروحَ مني

تعلّقَ في نسيم ٍمنه طلقِ

 

فما رام ابتعادي عنه لكن

لئيمٌ شاء إهلاكي وخنقي

 

***

 

أيا من غلّقوا الأبواب دوني

فما أغْنَتْ يدايَ لها بطَرْقِ

 

مددتُ لهم يد الإخلاص صدقاً

فرَدّوها مُقَيَّدةً بـِرِبْق ِ

 

ستصعق سمعَهم مني رعودٌ

ويخطف منهم الأبصارَ برقي

 

الى الشيطان فلْيَنْعوا بليلٍ

حضارتَهم فقد دُفِنتْ بعمقِ

 

لقد أحرقتُ نفسي في ظلامٍ

لعلّي أشتري عِتْقاً بـِرقّي

 

لئن أحرقتُ جسمي في احتجاجٍ

فقد خنقوا بقلبي كلَّ خَفْق ِ

 

لئِنْ أحرقتُ جسميَ مُشْمَئِزّا

فكونُ الجسمِ مَتَّ لهم بعِرْقِ

 

***

 

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز