اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
النظام السوري يرضخ لأول مطلب لحملة طل الملوحي

عاجل جدا

رضخ النظام الأمني السوري لأول مطلب لحملة طل الملوحي ويوم الغضب فقد وصلت الموافقة الأمنية لتقابل الصبية المخطوفة محامي مستقل لها وعلى انفراد. فسارعت حملة طل بالطلب من المحامي السوري المعروف خليل معتوق بالذهاب لمقابلتها وتقديم تقرير سريع عن صحتها ووضعها وأحوالها. وتم الترتيبات سريعا(يا سبحان الله) وقام المحامي معتوق بزيارة طل  وهذا ما علمناه حتى اللحظة:

بدت طل بصحة معقولة ولكن شاردة في كامل المقابلة

لم تكن طل تسمع لما كان المحامي يردده من حقوقها تحت القانون السوري وكانت تقاطعه حيث بدت المسكينة على عجل لتقول ما تريد أن تقول وعلى مايبدو محضرا سلفا وقد حفظته ظهرا عن قلب.

وما انتهى المحامي من شرح حقوقها تحت القانون السوري الا انطلقت المكسينة لترديد كامل صفحة الإتهام التي وجهته لها المخابرات العامة(تزيد عن أربع صفحات)

وبعد الترديد تابعت الاسيرة أنها تعترف أن كل هذه الإتهامات حقيقية وأنها تعترف باقترافها لكل تهمة من هذه التهم!!!!

وتابعت ترديد من يبدوا انها قد تلقنته من أنها نادمة عن كل "جرائمها" وأنها تنتظر حلم وعطف وعفوا "سيادة الأب الحنون ولكل السوريين " القائد البطل "الدكتور" بشار الأسد.

ومع كل الشعور بالعطف والحزن على حالة الأسيرة رد المحامي أن عليها التفكير العميق باعترفاتها حيث ما تعترف به جزائه الإعدام وهي تحتاج الى خبير قانوني ليشرح لها خطورة كل اتهام وكيف يتعامل القانون مع كل تهمة وما هو معنى (المذنب) في القانون.

انتقلت المسكينة فجأة للسؤال عن أهلها وما كانت على مايبدو أنها تريد الإستماع لراي المحامي القانوني

وما انتهى معتوق من المقابلة وكان في طريقه للمغادرة الا جاء "الامر" بالذهاب" الى "فوق" ليقابل مدير السجن.

وفي دخوله لمكتب المدير وجد معتوق ان هناك شخصين اخرين في المكتب من المخابرات السورية الذين سارعا بالسؤال عن المقابلة ومن ثم تابعا لأمر المحامي للتوقيع على بيان صحفي محضر مسبقا حول هذه المقابلة

ومختصر البيان أنها (الأسيرة) اعترفت بكل التهم الموجهة اليها

اعتذر المحامي عن اصدار البيان حيث انه ليس ممثلا قانونيا لها بعد

والذي سارع رجلي المخابرات بالرد أن الأمر قد "يحل" حالا" وسوف توقع طل الملوحي على توكيله حالا!!! (بيمونوا الشباب)

أصر معتوق انه يجب أن يتبع القانون وينتظر لكافة الإجراءات القانونية ومن نقابة المحامين

وتم "الإفراج" عن المحامي" بعد ذالك!!!!

لا يستطيع النظام أن يكون صادقا ابدا.....وما سماحه لهذه المقابلة الا حيلة قذرة ومحاولة بائسة يائسة للخداع ولإيقاف المد المتواصل والمتزايد لحملة هذه المسكينة. ونحن لا نعترف باي محاولة خداع واعترافات مزيفة ومجبرة وتهم خزعبلية مزورة غبية ونطالب بالإيقاف عن تعذيب هذه المسكينة واستخدام برائتها ويأسها وخوفها والإفراج عنها الفوري  ونشعر بغضب أعظم بعد هذه المسرحية القذرة ونعاهد المسكينة بجهد اعظم وغضب عامر والحملة مستمر متوقدة متعاظمة وحتى تحريرها وتحرير جميع سجناء الضمير

حي على الجهاد .....حي على الغضب

الغاضب السوري

أشرف المقداد







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز