حمدي السعيد سالم
h.s.saliem@gmail.com
Blog Contributor since:
04 September 2010

كاتب عربي من مصر
صحفى بجريدة الخبر العربية

 More articles 


Arab Times Blogs
خطط اسرائيل الماضية والآنية والمستقبلية ... الشرق الاوسط الجديد

- المرحلة الاولى التمهيدية : بدأت من المؤتمر الصهيونى الاول وحتى اندلاع الحرب العالمية الثانية .. ونجدها فى وثائق اهمها مراسلات ماكمهون (المندوب السامى البريطانى فى القاهرة) الى الشريف حسين (شريف مكة 1915) , والاتفاق السرى البريطانى الفرنسى الروسى (سايكس بيكو1916), ثم وعد بلفور 1917 الذى تتعهد فيه بريطانيا ببذل جهودها من اجل انشاء وطن قومى فى فلسطين لليهود .. ومن وجهة نظرى ان قرار الانتداب على فلسطين الذى اصدرته عصبة الامم 1922 اخطر من وعد بلفور , لانه يمثل بداية دور المجتمع الدولى فى تنفيذ هذا الوعد البلفورى .. حيث عهد لبريطانيا مسئولية انشاء الوطن القومى لليهود فى فلسطين ... ثم تأتى لجنة (يبل 1937) التى رأت استحالة حل المشكلة الفلسطينية تحت نظام الانتداب واوصت بالتقسيم , وذلك بانشاء دولتين مستقلتين ذات سيادة .. الدولة العربية منهما تتكون فى هذا التقسيم من ( شرق الاردن واجزاء من فلسطين مخصصة للعرب) .

- المرحلة الثانية : وهى مرحلة التفاوض والحديث على اساس جديد .. وهو ان الشعب العربى فى فلسطين هو جزء من شرق الاردن وليس بالضرورة من فلسطين ذاتها .. وذلك تمهيدا لبذر وبث بذور الشك واستعدادا لترحيل الشعب العربى الفلسطينى حينما يحين الحين .. واذا كانت هناك جماعات غير يهودية مازالت باقية على ارض فلسطين فاما ان ترحل الى اراضى اخرى سواء فى منطقة شرق الاردن وغيرها واما ان يبقى بعض ما تبقى منها تحت نظام الدولة اليهودية الجديدة كأقلية , ربما يتاح لها مع الوقت نوع ما من الحكم الذاتى .. وجاءت اتفافيتا اوسلو عام 1993 لتطبقا وتؤكدا هذا المفهوم .. وفى تلك المرحلة استمر سيل الهجرة اليهودية الى فلسطين خلال القرن العشرين .. وايضا كلما دخلت اسرائيل فى مواجهة عسكرية بين العرب واليهود تزداد رقعة اسرائيل اتساعا لكى يتحقق الحلم الصهيونى بانشاء اسرائيل الكبرى .. لذلك تكاتفت القوى الدولية والمجتمع الدولى على مد اسرائيل بكل سبل الحياة والبقاء , بل وتمييزها على جميع الدول وجعلها قوة اقليمية يرهب جانبها عسكريا ويحسب حسابها اقتصاديا وتكنولوجيا , مع عدم اعطاء نفس الفرص لدول المنطقة بما فيها الدول العربية .

- المرحلة الثالثة : وفيها تتخلص اسرائيل اولا من الفلسطينيين المقيمين فى الاراضى العربية المحتلة بالقوة والابادة والارهاب ليحل محلهم المهاجرون اليهود .. وربما يفسر هذا لماذا ترفض اسرائيل رفضا باتا مبدأ عودة اللاجئين الفلسطينيين المشردين الى ديارهم الاصلية فى فلسطين , وكذلك رفض اسرائيل قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وذات حدود معترف بها دوليا .. لان ذلك سيكون عقبة كئودا امام تحقيق اهم اهداف المرحلة الثالثة وهو ابتلاع فلسطين بالكامل .. واذا لو تستوعب الاراضى العربية المحتلة الافواج والجحافل اليهودية القادمة من كل بقاع الارض .. فالمرحلة الثالثة ستتضمن الكثير من التحرش بدول الجوار العربية لاجبارها على الدخول فى مواجهات عسكرية لتضمن اسرائيل عن طريق ذلك احتلال بعض الاراضى العربية الجديدة .. واكثر هذه الاراضى احتمالا لتعرضها لعدوان اسرائيل هى (سيناء) لاسباب كثيرة هى :

1- الادعاءات الدينية التى تستخدمها اسرائيل وتروج لها لتعطى لنفسها بعض الحقوق فى سيناء .

2- ارض سيناء ماتزال ارض فضاء لم تستغلها مصر ولم تستثمرها الاستثمار الامثل والكافى والهادف الى وقف الزحف الاسرائيلى القادم... حيث لايزال المسئولون فى مصر ينظرون الى سيناء من منظور عسكرى قديم مبنى على انها منطقة عازلة بين مصر واسرائيل ...

وحتى اذا لم تكن النية الآن هى احتلال اجزاء من سيناء هدفا فى حد ذاته فى الفترة الحالية .. فهو وسيلة لردع مصر عن التفكير فى اى تدخل عسكرى اذا ما قررت اسرائيل استخدام قوتها العسكرية ضد سوريا ولبنان والفلسطينيين حتى لاتفقد مصر بعض الاجزاء من سيناء .. وقد يقول قائل : ان هناك اتفاق سلام بين مصر واسرائيل يمنعها من العدوان على سيناء .. اقول : اسرائيل لاتحترم ولاتلتزم بقرارات واحكام القانون الدولى بل تؤمن بمبدأ القوة المجردة سواء عسكرية او دبلوماسية او مادية ...

- المرحلة الرابعة : وتبدأ عندما تبتلع اسرائيل بالكامل جميع الاراضى الفلسطينية المحتلة .. وهنا تأخذ فى مد جدودها فى اتجاهى النيل والفرات لتحقيق اسرائيل الكبرى ولكن باسلوب عصرى حديث .. ويهدف هذا الحلم بردائه الحديث العصرى الى ربط اسرائيل بالعالم العربى ليس فقط ليطيب لها المقام فى المنطقة .. بل ليتحول الشرق الاوسط بكامله بما فيه تركيا وايران الى كتلة اقتصادية ذات طبيعة خاصة تحت قيادة اسرائيل .. مع تقسيم ادوار كل دولة فى المنطقة حسب قدرات مواردها المادية والبشرية والانتاجية .. ليمكن للمنطقة بعد ذلك مواجهة باقى التكتلات فى العالم وخاصة الاقتصادية منها ..

كل هذه المراحل تتجه نحو تحقيق حلم الصهيونية الاول الا وهو قصر فلسطين على اليهود دون غيرهم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز