علي طالب
alitalib27@yahoo.com
Blog Contributor since:
22 January 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
استرحام مقدم لأم المؤمنين و أبوهم, أمريكا

قبل أن أبدأ بخط أي كلمة, أتعلق بأستار  الكعبة الأمريكية لكي يرحمني من تمثل أمريكا لهم كعبة الديمقراطية و العدالة و الذكاء و..و....,,فيا إخوان أنا لا أتهم أمريكتكم بأي عار أو شنار , و إنما أنا مشفق على بعض اللا مبالاة أو النسيان أو السهو(و جل من لا يسهو) الذي يصيب أمريكا, و مع معرفتي بحجم الأعباء الهائلة التي تقع على عاتق أمريكتكم العظيمة الشفوقة الرحيمة و ما تتجشمه من مشقة رعاية أطفال و عجائز و معاقي العالم و على رأسهم العرب الأغبياء على رأي بعضهم, إلا أنني مشفق أيضاً على ما يصيب أتباع النبي الأمريكي من ذلة و هوان و سقوط و اندحار و تعذيب,فلا يعقل أن لا ينبه أحد ما أمريكا لما قد يصيب مساكين أتباعها

ربما يا حبيبتهم أمريكا, ربما تكونين مجرمة عن غير سبق إصرار و ترصد, و ربما يا ربة الديمقراطية و القضاء السماوي صاحب العدل الذي لا تشوبه شوائب النقص البشري, ربما كما حصل معك في خليج الخنازير الكوبي و اغتيالات مالكولم إكس و آل كندي و  إبادة ملايين الهنود الحمر الذين أبوا التحول إلى زرق, و قتل لومومبا الأفريقي وغزو أفغانستان و العراق و ..و الكثير من أحداث إجرامك أو سهوك و غفلتك الغير مقصوده ..بحيث تذهبين لتعمرًين و تبنين و تعلمين و تنورين البهائم,فتفزع هذه الدواب من أنوارك العظيمة و تنفر و تدوس بعضها مما يتسبب بحدوث خسائر مؤسفة بينها بالرغم من اصطحابك لرعاة بقر أو بهائم متخصصين ليمنعوا وقوع هذه المآسي كرعاة بقر هاليبرتون العظام,ربما أن الأمر الذي أود تنبيهك إليه هو أيضاً من فعل من تبغين إفادتهم و إخراجهم من ظلمات جهلهم إلى أنوار عدالتك و ديمقراطيتك التي لم تدع مشرداً في شوارعك و لا جائعاً في أزقتك و لا عنصرياً متوحشاً في كهوفك ,يا جنة الآخرة في الدنيا اعذريني على تطاولي على مقامك العالي و لكن بنفسك عليك ارحمي عبدك المطيع سعد الحريري و رفاقه الأبرياء الطيبين كالسنيورة و فتفت و جعجع الأمين...ارحميهم و لا تضعيهم أمام عجلات البلدوزر البشع القاسي المتخلف اللا ديمقراطي حسن نصر الله اللئيم

سعد الحريري يا عيني عليه, طفل بريء ناعم لم يحسن النطق بعد, و مازال يبول في فراشه(كما أسر لي أبوه الذي في القبور) وزغب أفراخ الطير الناعم ينتشر من لحيته و حتى عانته,

 سعد الطفل المدلل اليتيم الذي لا يتقن الجلوس على كرسي لغاية الآن لأنه معتاد على أحضان كافلي الأيتام السعوديين, و الذي دفعته رقته إلى تقديم نفسه لقساة الأيور في باريس لكي يتمتعوا برقته الأنثوية,هذا السعد و سنيورته الذين يستعملون (العقيدة) في تلميع وجوههم(لا أقصد العقيدة الدينية بحكم كونهم حماة السنة بل المادة السكرية الكثيفة التي تستعملها النساء عندنا لإزالة الشعر عن الأماكن الحساسة و غير الحساسة من أجسامهن) هؤلاء يستحقون منك أن لا تضعيهم أمام شخص شعر لحيته (و المخفي أعظم)كأشواك ألواح و أكواز الصبّار...........

أنا يا حبيبة قلوب النواعم المتنعمين بأفضال عطف خيراتك و دولاراتك لا أكتب ما أكتب تطوعاً ,بل لأني نمت البارحة و صحوت منقوعاً بماء الدموع,فقد زارني في المنام الشهيد البار رفيق الحريري كافل يتيمات شارع مونو و له لحية بيضاء ناصعة يقطر منها الدمع, و بعد أن مسح دموعه و حوقل و بسمل و تفعفل و تمطى و تجشأ, جثا على ركبتيه أمامي و قال:

يا علي ابن طالب القرشي الأوسي الخزرجي التميمي القحطاني العدناني,بجاه آبائك عليك أن تنقذ ابني سعد السعود من المصير الأسود الذي هو مدفوع إليه  و أناشدك أن تناشد سيدتنا أمريكا الفاروقة العادلة بما ناشد به  أبو مُلَيْكة جرول بن أوس بن مالك العبسي (الحطيئة) سيدنا الفاروق العادل عمر ابن الخطاب عندما ألقاه في قعر الجب,فقال:

   ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ .......... زغبُ الحواصلِ لا ماءٌ ولا شجرُ

ألقيت كاسبَهم في قعر مُظلمة ............ فاغفر عليك سـلام الله يـا عمـرُ

أنت الإمامُ الذي من بعد صاحبه ....... ألقى إليك مقاليدَ النُّهى, البشرُ

لم يؤثروك بها إذ قدّموك لها ............لا,بل لأنفسهم قد كانت الأثرُ

فامنن على صبيةٍ بالرَّمْلِ مسكنُهم ...... بين الأباطح يغشاهم بها القدرُ

نفسي فداؤك كم بيني وبينَهُمُ ............ من عَرْضِ واديةٍ يعمى بها الخُبرُ

فبعد أن سبق السيف العذل و تم إلقاء كاسب أرزاق أفراخ تيار المستقبل , الذي هو أنا , في قعر ظلمات الموت, أتوسل من أمريكتي الحبيبة أن لا تدفع ابني إلى نفس مصيري , فهذا الرجل الذي تضع أمريكا فرخي و صحبه أمامه لا يعرف شفقة ولا رحمة, و لا تردعه رحمة أو شفقة أو إنسانية عن تحقيق مآربه و لتنظروا وحشيته في خطف الجنود الصهاينة الأبرياء و إعادتهم أشلاء لأحضان أمهاتهم المسكينات للإفراج عن مئات المتوحشين الذين حبستهم قوة الحضارة المستنيرة في إسرائيل أو دفنتهم تحت التراب و وحشيته في قصف الجارة المستكينة الهادئة و زغب الحواصل من مستوطنيها الأبرياء المساكين خلال حرب تموز,,,,

 لتخبر العالم  يا علي طالب أنني شاكر للمجتمع الدولي و محكمته الدولية , و بالرغم من معرفتي بقاتلي الحقيقي إلا أنني موافق على التزوير و التزييف في سبيل الهدف السامي لنشر الحضارة ضد التوحش و لكن,آه أوّاااااااااه, سعد هو ابني و فلذة كبدي الذي أكله الدود,و لترحمنا ربة الديمقراطية و العدالة من تقديم ضحيتين ,و لتكتفي بي ضحية دسمة على مذبح العدل الأممي الدولي و لتختار ضحايا من أتباع آخرين,فضربتان في الرأس توجعان, و ابني طري غر لا يحسن اللعب مع العتاة القساة أمثال حسن نصر الله و حلفائه المتوحشين مثل الجنرال القاسي عون,و وئام وهاب اللعين

و قل يا علي للحبيبة أمريكا التي تمد يد الرحمة و العلاج للمساكين كما تفعل هذه الأيام مع الملك عبد الله ابن عبد العزيز العجوز الخرف المسكين,قل لها ان تعمل على تقديم ولي دم آخر بدلاً من سعد ابني اليتيم,فأنا ارجوها أن تجد الممثل البديل في فيلم التحري الجيمس بوندي عن قاتلي,فخير من أتقن صناعة الممثل البديل أو الدوبلير هي أمريكا و هليوودها, و بالرغم من أنني لا أتزود بالحسنات و التموين الأخروي اللذيذ كما يحصل مع الذين خلّفوا وراءهم أولاداً صالحين إلاً أنه يكفيني ما أحصل عليه من ريع حسنوي من مشاريع الصدقات الجارية التي خلفتها ورائي كتكايا شارع مونو و لا أريد من ابني سوى أن يبقى على قيد الحياة في أحضان كافلي الأيتام السعوديين.... و إذا لمست يا علي من أمريكا تردداً أو حيرة فقل لها أن البطل الشهيد رفيق الحريري يقول لها أن البديل لولاية دمي جاهز و مندفع بكامل إرادته و رغبته للعب هذا الدور , فجلالة الملك عبد الله الثاني له شغف بلعب الأدوار السينمائية و عنده استعداد أن يدفع بدلاً أن يُدفع له في لعب أي دور في أي فيلم أمريكي كما فعل بلعبه دور كومبارسي تافه في مسلسل حرب النجوم, و علماء السلاطين السنة سيجدوا للملك الهاشمي و آل الحريري مخرجاً في نسبتهم لآل هاشم كما فعلوا مع الملك نفسه و مع جده اليهودي الإنجليزي المقبور في مقابر آل هاشم الملكيه, و بما أن الملك درب جيوش الفتن الطائفية اللبنانية كفتح الإسلام الحريرية و قوات فتح المسيحية الجعجعية فلن يكلفهم الأمر كثيراً لإقناعه و دفعه من وراء كواليس المسرح و ستائره إلى مقدمة الخشبة المسرحية و إذا حصل له شيء لا سمح الله فهناك الكثير ليخلفوه في ملك آل هاشم و ليس الأمر كولدي الذي سيقطع نسلنا إذا حصل له شيء و لن يبقى لنا سوى العجوز بهية التي لا تنفع في التنجيس أو التطهير..........

أنا علي طالب , أكون لغاية هنا قد أبلغت الأمانة التي وضعها على كاهلي زائري في المنام و اتطوع بقليل من المزيد ابتغاء لوجه الرحمة و الشفقة, فيا أمريكا, إذا كنت لم تتأثري بما قاله الأب المقتول المذعور لي فأناشدك بدعمك لحقوق المثليين و الحيوانات و بجاه بريجيت باردو ملكة الدفاع عن حقوق الدببة و الذئاب و الثعالب و الأرانب المسلوخة طمعاً بجلودها و الأغنام المذبوحة(بشكل غير إنساني و متوحش) كضحايا لقساة المسلمين ... فيوماً من الأيام تناهى لمسامعي معجزة و كرامة من كرامات القديسة بريجيت,, لقد آوت في حديقة منزلها حمارة طفلة صغيرة يتيمة التقطتها من شارع ما في فرنسا , و أخذت ترعاها بأفضل ما تكون الأمومة الحمارية في أي مكان و زمان,..و تقول الحكاية أن جار عربي (و ربما شيعي) للسيدة بريجيت كان يملك جحشاً فتياً مراهقاً انفلت من صاحبه و اغتصب الحمارة الفتية دون أن تقرر راعيتها أنها بلغت حد البلوغ, و أقامت بريجيت و أنصارها المتحضرين الدنيا و لم يقعدوها حتى تم عقاب صاحب الجحش المراهق و بهدلته و نزلت صاعقة من السماء أصابت الجحش المعتدي و حولته إلى فتات من اللحم المتفحم , الله الله على كرامات القديسة برجيت,فبجاه امنا بريجيت أنقذوا سعد الحريري من أن يتحول إلى مطية للقساة, أكلة لحوم البشر و لحم سعد ما أطراه , و أنا أهدد أمريكا بأنني على وشك اطلاق حمله عالميه و تكوين مجموعة أنصار سعد الحريري على الفيس بوك و سيكون شعارنا :سعد ,سعد يا ما احلاه,و لا ديانا يا ولداه..انقذوا سعد من هول ما سيلقاه,,,هذا وسنحاول اقناع كل شركات صناعة الصابون و الشامبوات و طلاء الأحذية لوضع صورة سعد الحريري على عبواتها لتكوين رأي عام عالمي متعاطف مع سعدنا اللطيف الظريف الخفيف,النغنوش الكرموش الفرفوش, و يا سعد كلنا فداك و الهريبه ثلثين المراجل رحم الله أباك

بجد يا اوباما,بجاه كل مخنثي العالم ارحم سعد الحريري, و لا تضغط عليه فهو سينفغص بين مطرقتك و سندان حسن نصر الله .... و اللهم قد بلّغت,اللهم فاشهد...................






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز