د. محسن الصفار
drmsaffar@yahoo.com
Blog Contributor since:
13 December 2007

طبيب وحائز على شهادة دكتوراه فخرية في الاعلام

 More articles 


Arab Times Blogs
ويكلكس عند العرب

دخل سعيد الى محل عمله فوجد زملائه منهمكين امام شاشات الكمبيوتر وتكاد لاتسمع لهم صوتا وذلك على غير العادة حيث يسمع صوت نكاتهم وقهقهتهم من اخر الرواق المؤدي الى القاعة , استغرب سعيد هذا الامر وسلم على الجميع فردوا عليه دون ان يرفع احد عينيه عن شاشة الكمبيوتر , سأل سعيد احد الزملاء عن سبب هذا الاهتمام المفاجئ بالكمبيوتر فأجابه :

- ويكليكس

لم يكن سعيد قد سمع بهذا الاسم من قبل فقال :

- هل هذا من ادوية التقوية الجنسية التي يعلنون عنها ليل نهار ؟ وكأن الشعب العربي لاهم له سوى تقوية نفسه جنسيا ؟ حسبي الله عليهم فضحونا !!

رد زميله ممتعضا :

- اي تقوية واي جنس ياسعيد ؟ انت وين عايش ؟ في المريخ ؟ موقع ويكليكس هذا موقع على الانترنت ينشر تسريبات لوثائق سرية من الخارجية الامريكية .

استغرب سعيد :

- يارجل هل تريد ان تقول انكم جميعا مهتمين بتسريبات وثائق الخارجية الامريكية ؟ ومنذ متى صرتم مهتمين بالسياسة الدولية هكذا ؟ اخر مرة كنتم تحملقون بالكمبيوتر بهذا الشكل كانت عندما نشرت صورة احدى المطربات بالمايوه .

رد زميله :

- ياسعيد مالنا نحن والسياسة الدولية ؟ يقال ان الوثائق تحتوي تسريبات عن كل شيئ وكل المسؤولين العرب وكل ماقالوه وفعلوه بل وحتى مايفكرون به .

بقي سعيد مستغربا :

- طيب وهل انت بحاجة  الى تسريبات كي تعرف مايفكر به المسؤولين العرب ؟ خذ كل ماينطقون به واعكسه فتحصل على النتيجة فمثلا عندما يقولون نحن مع الشعب الفلسطيني يكون واقع الحال انهم لايكترثون اصلا لا فلسطين ولا اهلها وعندما يقولون نحن اخوة ونبحث التضامن العربي يكون واقع الحال انهم يحفرون تحت اقدام بعضهم ويحيكون الدسائس كل للاخر وعندما ...

قاطعه صديقه :

- مفهوم ياسعيد حتى الطفل يعرف هذا الذي تقوله فوفر على نفسك التعب

سال سعيد :

- طيب عن ماذا تبحثون اذا بكل هذا الاهتمام

رد عليه زميله :

- بسيطة جدا بما اننا لانصدق اي من وعود المسؤولين حول حياتنا المعيشية وبما اننا نعرف انهم لايجرؤون على الكذب على امريكا فنحن نبحث في الوثائق المسربة عن اخبار حول علاوات الرواتب واسعار الطماطم وحل ازمة السكن ومن سيكون الفائز بستار اكاديمي هذا العام , ولسنا نبحث عن الملف النووي الايراني او عملية السلام الشرق اوسطية  مفهوم ياسعيد ؟

لم يسمع سعيد بقية الكلام لأنه كان قد شغل كمبيوتره وانظم هو الاخر الى عملية البحث الاستراتيجية

عربي غرفان   الوثائق   December 14, 2010 5:53 PM
فعلاً دكتور ليس هناك حاجة لي للوثائق المسربة لي كشف زيف ونفاق وفساد الحكام العرب فهم مفضحون وعمالين زي المومس التي تقول انا شرموطة والي مش عاجبة يشرب من البحر وليس لنا نحن العرب في شيء من البحث في الوثائق المسربة لاننا حتى وان عرفنا لا نستطيع تغير شيء نحن كتب علينا ان نكون مثل البغال تحمل اسفاراً واحمالاً ونحن الممنونين

زهير   تحية   December 14, 2010 11:38 PM
تحية للكاتب وجزيت خيرا فعلا نحن لانحتاج إلى هذه الوثائق لأن الكل يعرف من يقبع على الظهر لكن لا يستطيع إنزاله. شكرا ... زهير .. ألمانيا
06.40

ابو مصطفى   هدف اخر تسجله يادكتور   December 15, 2010 7:20 AM
الغريب ان كل حكومات الغرب وشعوبهم ينتقدون اسرائيل ليل نهار و يدعمونهم بالمال وبالمواقف السياسية وبالاسلحة,اما العرب فهم يعلنون ليل نهار عن دعمهم لفلسطين وشعل فلسطين وعن دعمهم لنضالهم في استعادة ارضهم وحقهم الضائع,وفي السر هم من اشد من تأمر على فلسطين وشعب فلسطين وليس هذا فقط بل والتنكيل بهم وقتلهم وتهجيرهم ورميهم على الحدود وفي الصحراء وتعييرهم بما صرفنا عليهم وطيف لملمناهم من الشوارع واعطيناهم خيم في بلداننا..اعكس الواقع العربي تعرف ما يحتويه ويكيليكس دون ان الحاجة لقرائته...ارجو ان تستمر بالكتابة بجرأة وتقول الحق حتى لو على نفسك فأنت لهذا السبب لك قراء ومعجبين في افكارك وهذا هدف اخر لك سجلته بصراحتك.

roro   شي غريب يا دكتور   December 15, 2010 10:52 AM
أسألك بالله يا دكتور في مواطن واحد في الوطن العربي كاملا يصدق شيئا من نشرات الاخبار العربية أو من الحكومات العربية غير الوصوليين والمنافقين والحاشية وأجهزة المخابرات

Ashraf Mohamed   WIKIleaks   December 20, 2010 7:54 AM
غريب ما ينشر تلك الايام علي صفحات الجرائد العالمية. اخبار ويكيليكس نسمة علي شفاه أطفال العرب قبل رجالهم, علي ابواب اليتامي والمشردين من جرائم عدوان غزة الي محاولات تقسيم السودان. كذب الغرب وأسينج المتكلم عندما يخبرون العالم بالقليل من جرائم حكام العالم وبخاصة أقذار العرب بينهم. الشارع العربي الواعي يتكلم ويكيليكس كل يوم منذ قرون مضت. هل وعيتم الآن ان الغرب لايعلم عن قضيتكم كثيرا؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز