محمد الياسين
moh.alyassin84@gmail.com
Blog Contributor since:
15 November 2010

كاتب عراقي مستقل



Arab Times Blogs
بغداد الف ليلة وليلة تُقتل وتُستباح وتسير على خطى إيران

في خطوة جديدة أخرى في عراق اليوم ( عراق إيران ) إستطاعت أحزاب السلطة الدينية في بغداد من إحراز نجاحاً أخر لها يضاف إلى سلسلة النجاحات التي حققتها ! في إستهداف كل ما يوحي لرمزية وتراث وحضارة وتأريخ هذا البلد العريق وإزالته من الوجود ، فالفن بكافة أوجهه من التمثيل والمسرح والموسيقى والغناء والرسم والنحت ، يعتبر المكمل الأساس لثقافة البلد وعضوا حيوي ورئيسي في الجسد الحضاري والموروث التأريخي ويمثل العمق الحقيقي لعراقة وأصالة الشعوب .

ففي كل أنظمة وحكومات العالم يعتبر الفن من أبرز المقومات والأوجه الحضارية والثقافية التي تعمل على تعزيزها وتنشيطها محلياً ودولياً وتفخر بها كونها لسان حال شعوبها وتأريخها وتفخر في التباهي في فنونها الشعبية والتراثية ، ألا في العراق فمنذ قدوم الأحزاب الدينية اليه بعد عام 2003 وهو يمر في دوامة من التحولات والتغيرات الجذرية الهائلة والتي غيرت من ملامحه ومعالمه تماما وعادت به إلى العصور الوسطى والحجرية ، والمثير للسخرية ( وشر البلية ما يضحك ) أن حضارة بلاد الرافدين على مدى العصور كانت منبع أساسي للثقافة والفن اللذان شكلا واجهتها الحضارية التي اشتهرت بها وأصبحت منارة للعلم والثقافة والفن والأبداع ، ويبدوا أن المرحلة التي نعيشها اليوم في العراق تعد من أكثر مراحل تأريخ البلد إنتكاساً وظلاميه بسبب إستهداف رجال الدين المتشددين والمتطرفين لكل معالم وملامح هذا البلد العريق وإزالته وقتل الحياة فيه والتجني على إبداعات شعبه .

ففي قرار جائر وظلامي أصدرت وزارة التربية ( العراقية ذات الوجه والمحتوى الإيراني ) قراراً بمنع تدريس مادتي المسرح والموسيقى وإغلاق قسميهما في معهد الفنون الجميلة في بغداد وإزالة التماثيل من مدخل المعهد والتي تعبر عن حالة إبداعية من إبداعات طلاب المعهد على مدى عمره الطويل ، حيث خرج معهد الفنون الجميلة في بغداد أبرز الإبداعات والطاقات العراقية في مجال الفن من التمثيل والغناء والموسيقى والرسم والأدب ورفعوا أسم بلدهم عاليا في المحافل الإقليمية والدولية .

وسبق هذا القرار الجائر قرار أغلاق النوادي الترفيهية والإجتماعية في بغداد مما حمل كوكبة من المثقفين والسياسيين والناشطين المدنيين على تنظيم مظاهرة في وسط العاصمة بغداد إحتجاجاً على القرار الجائر بإغلاق تلك النوادي التي تعد الملجأ الوحيد لهذه الكوكبة من المثقفين والمبدعين العراقيين لتبادل الآراء والنقاش والأبداع .

ومن الجدير بالذكر أن نتطرق إلى الغاية من وراء تلك الإجراءات وإنعكاساتها المستقبلية على المجتمع العراقي ، حيث أنها تعد جزء من مخطط غزو فكري للأحزاب الدينية الموالية لطهران ، بدأت إنطلاقاً من تغيير المناهج التعليمية والعلمية بحذف وإضافة مناهج أخرى تخدم أفكار تلك القوى والأحزاب المتشددة فكرياً وعقائدياً وتتناسب مع التزمت لأفكارها الباليه التي عفى عنها الزمن وأغرقها في متاهاته ، مروراً بسلسلة طويلة من العادات والتقاليد الدينية والفكرية الغريبة التي غزت مجتمعنا العراقي السليم والمعافى من خزعبلاتها الهدامة وفرضت بالقوة المطلقة عليه .

فمن يقوم بأي زيارة سريعة لأي دائرة أو مؤسسة حكومية وجامعة أو مدرسة عراقية  يلاحظ الفرق الهائل بين اليوم وما كانت عليه في السابق فعكس أن تكون تلك الأماكن مثال للعلم والثقافة والتحضر أصبحت مثال للتخلف والجهل والتطرف الفكري والديني والعنصري نتيجة هيمنة الأحزاب الدينية عليها بشكل كامل ، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تدني مستوى التعليم والثقافة إلى أدنى حالاتها التي لم تصل اليها من قبل .

فأين الديمقراطية واسسها وقواعدها السامية من كل ما يحدث اليوم في العراق ؟!!، ولاشك بأن ما يحدث اليوم مكمل لمسلسل إغتيال العلماء والمفكرين والمثقفين العراقيين على مدى السنوات السبع الماضية فإفراغ الساحة العراقية من الطاقات العراقية المبدعة والتي كانت تعج بهم في كافة المجالات يخدم مصلحة تلك الأحزاب الدينية وأفكارها الباليه وعقيدتها المريضة المشوه في الترويج والتأسيس لمجتمع متخلف وجاهل لتسيره كيفما تشاء وتمرر من خلاله مشاريعها التقسيمية الخطيرة .

فالصورة اليوم أصبحت واضحة تماماً في مخططات وأهداف تلك الأحزاب الدينية من خلال طبيعة سلوكياتها لتحقيق مشاريعها ومخططاتها الظلامية ، حتى إستهداف المتحف الوطني العراقي في بدايات العام 2003 وسرقة وتهريب أثار العراق التي تعد الوجه الحضاري والعمق التأريخي له يعتبر أحد أوجه تلك المشاريع الهدامة للأحزاب الدينية لإفراغ العراق من حضارته ورموزه التأريخية وإفقاره من الطاقات والعقول الإبداعية لتحقيق المشاريع التقسيمية .

وفي مجمل تلك الأمور التي تحدثنا بها نلاحظ غاية جوهرية للأحزاب الدينية في التأسيس لمجتمع فاقد للحضارة والتأريخ ويفتقر للعقول النيرة والأبداع لغاية فرض سيطرتها عليه بترسيخ عقيدتها المريضة والهيمنة على المجتمع والجيل الصاعد من الشباب لإستقطابه لأفكارها الضيقة لتغذية وترسيخ وجودها في الحياة الإجتماعية العراقية والحراك السياسي القائم.

ولاشك بأننا سنشهد الكثير من تلك القرارات الجائرة في مختلف الحياة العراقية في التضييق على الحريات العامة والأعلام والصحافة المستقلة و الإجهاز على منابر الفكر والثقافة والأبداع ، ولكن في المقابل إيماننا مطلق بأبناء شعبنا ومفكرينا ومثقفينا ومبدعينا العراقيين بأنهم لن يستسلموا ولن نستسلم لتلك الأفعال المشينة المخزية التي تريد النيل من عظمة تأريخنا وحضارتنا العريقة الممتدة لأكثر من 7000 سنة .

فالضغط يولد الإنفجار ، وشعبنا لم  يعتاد على تلك الآراء والأفكار المريضة الضيقة ضمن أطر مزيفة ومهترئة ولن يتأقلم معها . فأن استطاعوا اليوم من فرض إرادتهم من خلال وجودهم في السلطة على شكل وطبيعة حياتنا بالتغير وفق رؤيتهم المريضة فلن ينجحوا بالوصول إلى داخل الإنسان المبدع والمثقف العراقي الحر ويغيرونها كيفما يشاؤون .

فأقنعة الديمقراطية  التي اقتنوها رجال الدين المزيفين من دول الغرب قد سقطت عنهم وتعرت وجوههم القبيحة وأظهرت عن فحوى أفكارهم المتطرفة المريضة من خلال سلوكياتهم وأدائهم وقراراتهم فوجوههم وفحواهم إيرانية لا غبار عليها ، ويبدوا أننا نشهد العصر الظلامي الأسود من تأريخ العراق في ظل تسلط تلك الأحزاب الدينية وهيمنتها على السلطة ، وكما يبدوا أن عراقنا بهم يسير نحو جمهورية إسلامية على غرار جمهورية إيران الإسلامية

mahmoud shirazi   fahiiim   December 11, 2010 10:53 PM
يعني السعودية وطالبان ومرتزقة السلفية الوهابية تبعك ...أحسن ..؟!!!

المهدي   تفوووواااا   December 12, 2010 12:01 AM
نظام شيعي حقير وحكومه نجسه ورجال ديوثيين ونظام وسخ .....حكومة السبح والخرز لاتستاهل غير التبول عليهم فردا فردا

علام الملواني   ليش تظلم القياده الحكيمه   December 12, 2010 2:25 AM
ستقوم قيادة الملالي الحكيمه باستبدال قسم المسرح في اكاديمية الفنون الجميله الى قسم لتعليم اللطم وضرب الزنجيل واستبدال قسم الرسم الى قسم خاص لتنظيم السبايات وخياطة الأعلام والخرق السوداء حيث تنوي هذه القياده الحكيمه احراز المرتبه الأولى في هذا المجال بين دول العالم المتقدم والمتخلف، كما سيتم تحويل النوادي الأجتماعيه الى منتديات للعصابات الحاكمه لأغراض العلس والأغتيالات وتقاسم الأموال المسروقه من الدوله، ولتحيا ولاية السفيه

محمد     December 12, 2010 5:28 AM
مايحدث في العراق اليوم تجاه بعض الفنون يعتبر خطوة للخلف.الفنون بأنواعها تهذّب المشاعر وتلطّف الاخلاق,لكن لم تشبيه العراق بأيران وليس بالسعودية مثلاً؟ هل لأن الحكومة العراقية شيعية وايران شيعية؟
كما ان دوائر الدولة والجامعات والمؤسسات الحكومية لم تكن سابقاً مثالاً للعلم والمعرفة,بل كانت امتداداً للمقرات الحزبية,ومعظم الطلبة كانوا جواسيس لدوائر الامن العام والمخابرات!
اما افراغ العراق من العقول النيّرة فكانت احدى مهام القاعدة التي مازالت تعيش ايام اللات والعزّى وهُبل,والثياب القصيرة,واطلاق اللحى..اليسوا هم وراء اغلاق محلات تجميل النساء وقتل او تشريد اصحابها في افغانستان والعراق؟الم تكن ثقافتهم العالية وتفكيرهم السويّ خلف تحريم وضع الطماطة جنب الخيار في الاسواق,لأنهم(ذكر وانثى لايجوز اجتماعهم)!!!
مؤسف جداً ان يكتب لهذا المنبر الحر طائفي جديد..

alheyali   reply   December 12, 2010 10:35 AM
to no 1 and 4

No we don't want Iraq to be like Iran or Saudia Arabia ,

These examples need to be terminated , it represents the wrong and ugly face of our great ISLAM

We need an IRAQ that could advance and elevate its standard of living

We need Iraq that could participate and contribute to the world and itself

For sure this government and whoever support this rrgime , iran or others are unable to achieve the above

The ART is the lungs of all nations , and its the symbol of its civilization -

By killing it you are killing the future

Shame and shame on the government

Anyway the time will come for them to be thown outside the border to where they deserve to be - SHITY IRAN

mahmoud shirazi   dreeeeeeeeam   December 12, 2010 5:00 PM
to #5
u r very very far.u have go to the empty island and dreammmmm.

ALHEYALI   REPLY   December 13, 2010 4:46 AM
tO NO 6

YES MAY BE i AM DREAMING

BUT DONT WORRY NITHER IRAN OR ANY OTHER SIMILAR SHITY IDIOLOGY WILL LAST

IRAN WILL LEAVE IRAQ EVEN IF THEY BUY ALL POLITITIANS

IRAN WILL LEAVE IRAQ WITH ALL THIER DOGS WHETHER THEY LIKE IT OR NOT - BY PEACE OR BY FORCE

IRAN IS USED TO BE KICKED HISTORICALLY AND THAT WILL HAPPEN

ITS JUST A MATTER OF TIME

IRAQ WILL REMAIN FOREVER

Algerian from Montreal   hahaha, nobody read your bull shit, but you are paid $$$   December 13, 2010 6:54 AM
Nobody read your bull shit, all people know that Irak is still occupied by US armies.... right?
the first and last responsible of crimes in Irak are salafi takfir wahabi saudi terrorists....
Can you write about them... you cannot, Saudi won't pay you $$$$

Algerian from Montreal   to 7 Alheyali   December 13, 2010 9:48 AM
Where are you from? Irak...
shame on you... go liberate your country. There are more than one hundred of thousands of US soldiers. Are you aware about that?
You talk about Iran like Iran occupied Irak in 2003..
All people in the world are aware that USA occupy your country.. wake up....

ALHEYALI   REPLY   December 14, 2010 7:26 AM
TO NO 9

Dont be so happy both will leave IRAQ

History will tell that if Allah SWT gives you the time to witness - otherwise I advise you to read.

And buy the way , ask yourself your own country is controlled by whom today ?????????

for your info I am writing to you now from Algeria itself

Iraqis managed to liberate themselves several times in the past including helping Algeria to get independance and to learn

You may be defending Iran for Idiological reasons , however the said should block your eyes from their crimes , they killed the best of the iraqis during 2003 till today







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز