ياسر الجرزاوي
Gerzawy@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
عبادة الله.. سجود..؟؟ أم استعباط..؟؟

أريد أن أوضح في هذا المقال أن دين الله واحد كوحدانية الله لم يتغير.. وفروض الدين  أيضاً واحدة  من توحيد وصلاة وصيام وزكاة وحج.. والتغيير حادث بحدوث المبتدعين من البشر على مر الزمان.

 

والسجود مظهر من مظاهر الصلاة المفروضة في دين الله مع جواز السجود للتسبيح أو الشكر أو التوبة أو بأي هدف خارج الصلاة..كما كان يجوز السجود لله أمام الناس شكراً لله والناس..وهو ما يفعله الكثير من الناس حتى اليوم .. منهم منتخب الساجدين المصري.. وبإمكان الأخوة الذين يكثر ترددهم على المطارات العربية أن يلاحظوا نفس السجود.. حمداً لله بسلامة الوصول.

 

ولكن أكثر الناس لا يعلمون ويقولون رفع مؤخرات.. ويبدو أن الكِبر هو الذي جعلهم يسمونه رفع مؤخرات ومخالفة الآخرين هو الذي جعلهم يتمسكون بالاسم اللاتيني ميطانيا وعدم ترجمته للعربية ورفعه أيضاً من الصلاة ومن قائمة الفروض وجعله في مناسبات محدودة يجوز فيها ولا يُفرض.. ورغم تحريف شكل السجود إنما يظل على كل حال محافظاً على رفع مؤخرة الساجد من كاهن أو عابد.

 

وعظماء اليهودية والمسيحية والإسلام سجدوا لله وسجودهم موثق بالكتب على أنه رفع مؤخرة ولولا توثيق وصف السجود لجعلوه قعود أو رقود أو أي حركة رشيقة أنيقة لا يكون فيها رفع مؤخرة ولا خفض مقدمة. 

 

ولا أريد أن أستخرج كل النصوص التي ورد بها السجود كجزء من عبادة (صلاة) لله وإنما سأكتفي أولاً بالنصوص التي فصَّلت شكل السجود على أنه خر بالوجه على الأرض وهو ما يقتضي حتماً رفع المؤخرة.

 

" ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى الأَرْضِ" مرقص14-35

" أَمَّا إِيلِيَّا فَصَعِدَ إِلَى رَأْسِ الْكَرْمَلِ وَخَرَّ إِلَى الأَرْضِ" ملوك أول 18-42

" فَإِذَا رَجُلٌ مَمْلُوءٌ بَرَصًا. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعَ خَرَّ عَلَى وَجْهِهِ " لوقا 5-12

 

النص الأول فعله السيد المسيح قبل حادثة الصلب  والنص الثاني فعله النبي إيليا  أما الثالث فقام به رجل أبرص.. وكأن الكتاب يريد أن يقول أن السجود موحد للجميع للرسل (المسيح) والأنبياء (إيليا) والعامة ( الأبرص).. هذا بخلاف النصوص التي سجد فيها عظماء .. وللمسيحيين اكتفينا بالمسيح ولليهود اكتفينا بإيليا والمسلمين يعترفون بالسجود ويمارسونه ولا يحرفونه.

 

وحتى يشهد شاهد من أهلها فها هو رابط لشرح السجود الشبه إسلامي بالتفصيل من موقع محترم شهير(موقع الأنبا تكلا هيمانوت)."المطانية هي السجود الكامل إلى الأرض حتى تلامس الجبهة التراب" http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma/047-Coptic-Prostration-Metania.html

 

وهذا رابط لفيديو برنامج اثنين في اثنين الذي قدمه وائل الإبراشي مع اللاعب المسيحي الشهير بأمير المحترفين والصخرة ..المحترم ..لاعب النادي الأهلي سابقاً هاني رمزي الذي يعترف بوجود السجود في دينه والذي تمنى أيضاً أن يلعب ويسجد مع منتخب الساجدين الذي لا يروق سجوده للمسيحيين المغيبين الموجهين الغافلين وكذلك اللادينيين أمثال سيد القمني ونضال نعيسة وخالد منتصر ونوال السعداوي وصديقي سعيد عبد الحكيم وغيرهم وأتباعهم أجمعين.

http://www.korabia.com/news.aspx?q=36549-26-0-0                                     

"لك يا رب ينبغي السجود" (سفر باروخ 6: 5)                                                                                           "ففعلوا كلهم وتضرعوا الى الرب الرحيم بالبكاء والصوم والسجود مدة ثلاثة أيام بلا انقطاع " (سفر المكابيين الثاني 13: 12)                                                                                                                                              "ففعلوا كلهم وتضرعوا إلى الرب الرحيم بالبكاء والصوم والسجود مدة ثلاثة أيام بلا انقطاع " (سفر المكابيين الثاني 13: 12)                                                                                                                                                      "اِسْمَعِي يَا بِنْتُ وَانْظُرِي، وَأَمِيلِي أُذُنَكِ، وَانْسَيْ شَعْبَكِ وَبَيْتَ أَبِيكِ، فَيَشْتَهِيَ الْمَلِكُ حُسْنَكِ، لأَنَّهُ هُوَ سَيِّدُكِ فَاسْجُدِي لَهُ" (سفر المزامير 45: 10، 11)                                                                                                                         "قُدَّامَ الآلِهَةِ (الملائكة) أُرَنِّمُ لَكَ. أَسْجُدُ فِي هَيْكَلِ قُدْسِكَ، وَأَحْمَدُ اسْمَكَ عَلَى رَحْمَتِكَ وَحَقِّكَ" (سفر المزامير 138: 1، 2)

أخيراً:

السجود معروف .. ومن لا يعرف يمكنه أن يقف في موعد أي صلاة على باب أي مسجد ويري كيف يكون.. ويري الفرق بينه وبين الركوع .. كما يمكنه أن يرجع إلي الكتاب المقدس ويري كيف كان السجود ..؟؟ ولمن كان ..؟؟ وإذا لم تكن عبادة الله سجود .. فماذا تكون..؟؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز