د. ياسر العدل
yassadl@yahoo.com
Blog Contributor since:
24 January 2008

كاتب واكاديمي عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
ذنب لم يغفر بعد

   

السيد وزير التعليم العالى، حج مبرور، نرجو الله أن يمن به عليكم بعد سعيكم للحج هذا العام، ونرجو الله أن يغفر ذنوبكم، أما أنا فلن أغفر لكم ذنبا يتم ارتكابه فى حق مستقبل هذا الوطن، ذنب ترتكبوه إن صمتم على اجتراء البعض على شرعية القوانين الحاكمة لنشاط جامعاتنا، فأنتم مسئولون عن صحيح تطبيقها ومسئولون عن إضافة قوانين جديدة تصلح من شأن جامعاتنا.

 

السيد وزير التعليم العالى أنتم تعرفون الكثير عن الجامعات المصرية وما يجرى فيها من وقائع فى مرحلة الدراسات العليا ومنح شهادات الماجستير والدكتوراه، فهناك مرضى نفسيون ومهووسون دينيون يحصلون على شهادات الماجستير الدكتوراه ثم يعملون بهيئة التدريس، إنهم يحصلون على ما يحصلون عليه بحجة أن لهم صلة قرابة بوزير أو غفير يدعى السطوة والسلطان، هؤلاء المرضى يصلون إلى مراتب علمية مؤثرة على أجيال من طلاب جامعاتنا، بعضهم يصل إلى درجة عميد منافق، وبعضهم يسرب الامتحانات، وبعضهم يتشرنق خلف لحية أو نقاب ويدعو لتخلف حضارى.

 

 السيد وزير التعليم العالى، القانون الخاص بتسجيل ومنح درجة الدكتوراه ينتهك فى كلية التجارة جامعة المنصورة، فالقانون يقتضى مجموعة من الإجراءات محددة الشكل ومعينة الوقت يجب استيفاؤها ليتم منح الدرجة العلمية، ومع ذلك تدور حفلة موبوءة لانتهاك هذا القانون تديرها بعض من نفوس مليئة بالفساد العلمى والأخلاقى، هكذا تدور الشائعات ويطول الجميع سباب وقلة قيمة، ذلك بأن بعض الداخلين فى تلك الحفلة الموبوءة ليسوا فوق مستوى الشبهات.

 

يا سيادة الوزير، أنت تعرف التفاصيل بموظفيك، وأن الأصل فى شرعية القانون هو إمكانية تطبيق نصوصه للعدالة، وليس مدى اتساعها للرحمة، فمن باب الرحمة تدخل شياطين الرشوة، وانى هنا أضعك أمام ذنبك كى تسعى جاهدا لغفرانه، ذلك بأن تأمر بإقصاء تلك البؤرة من الفساد، وأنى أخاطبك مباشرة دون التوجه إلى المسئولين فى جامعة المنصورة، ذلك أنى أعلم كما تعلم، مقدار سطوة الإدارة المركزية وضعف القدرة على اتخاذ القرار فيمن هم دونك سلطة، هكذا فى المستويات الدنيا يتم تفسير واضح النصوص القانونية بأكثر من معنى وتنفيذ تلك التفاسير بأكثر من طريقة.

 

السيد الوزير، تدخل فى الأمر حتى لا يستمر مسلسل الاستعانة بقيادات علمية ضعيفة تساعد فى حشر الكثير من المرضى والمتعصبين ذهنيا والمهووسين دينيا كأعضاء هيئة تدريس فى جامعاتنا.

 

  د. ياسر العدل

الفارس المصرى   كاتب جبان   December 4, 2010 11:49 AM
قرئت لك مقال او تنين قبل كدة واكتشفت فيهم انك جبان وسلبى من اول مقال الانتخابات

Muhammad   سؤال لم يجبني عليه أحد   December 4, 2010 5:02 PM
سؤال لم يجبني عليه أحد
لماذا يدخل الطالب الجامعة في عمر ١٨ أو ١٩
ألا تعتبر هذه الخطة إضاعة لأقل شيء أربعة سنوات ممكن إستغلالها. الإنسان يستطيع دخول الجامعة أو الإنتقال من مرحلة التعليم العام إلى التعليم المتخصص في عمر ١٤ أو ١٥.
لماذا لايتم إستغلال عطل الصيف للتعليم من أجل تعويض تلك السنوات.
يا إخوان هذا النظام التعليمي المستورد أدى إلى مشلات إجتماعية خطيرة كتأخير الزواج و التسرب من المدارس. و أكرر أتحدى أي وزير من وزراء التعليم أن يجيبني. لن تحل المشكلات الإجتماعية إلا بتخفيض سن دخول مرحلة التخصص (الجامعة) من 18 إلى 14

Ashraf Mohamed   Education and Egypt   December 5, 2010 8:42 AM
ان اكثر ما يميز كتاب العصر هو التجاهل السياسي له وانشغاله بتوظيف مراكز السلطة والقوة لخدمة فئة معينة من سياسي واقتصادي السلطة مما تسبب في نسيان المفكرين والكتاب أمثال الدكتور ياسر. وعليه لا اري عيبا في اتباع نهج علماني قدر ما اخشي فرضه علي الاخريين غية انه الانسب لمجتمع تتكالب فيه قوي سياسية بحته واخري دينية. فعلي الكاتب دور يجب الوفاء به وعدم الانجراف العشوائي لسياسات دولة لاتحترم القانون. ان عدم التقدير الفكري في الشارع المصري له من العواقب مالا يغفر ولا يحصي وعليه وجب علي الجميع الوفاء بما عاهد واحب من اجل البقاء الامين سواء في السلطة او في غيرها.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز