تيمور عزيز
taimoraziz@yahoo.com
Blog Contributor since:
07 October 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
قطع يد السارق .. مأزق أم استهبال ؟

 

لفت انتباهى مقال منشور حديثا فى عرب تايمز يشير إلى مدارس اسلامية فى الغرب تعلم الأطفال اللغة العربية ومبادئ الدين الإسلامى فى أيام الآحاد.  وكان من ضمن ما حاولت بعض هذه المدارس (والتى تتلقى تمويلا سعوديا) تعليمه للأطفال الصغار هو الشروط الشرعية لقطع يد السارق مع الصور والرسومات التوضيحية!  وقد انبرت كتيبة الدفاع عن كل ما هو اسلامى من قراء عرب تايمز للدفاع عن الدين عموما وعن الحدود خصوصا وبالذات حد قطع يد السارق فى تعليقات أقرب الى الهذيان منها إلى الموضوعية.

وقد جرنى هذا الموقف إلى تذكر حلقة المذيعة المشهورة بسمة وهبى والتى تخلت عن الحجاب بسببها وكانت عن حكم الدين فى ملك اليمين.  تذكرت قول أحد ضيوف الحلقة من علماء الدين قوله بالحرف الواحد : "هى موش ملك اليمين دى مذكوره فى القرآن ؟؟ .. طيب اعمل إيه فيها دى ؟؟ أمسحا بأستيكة ولا اعمل فيها إيه ؟؟"

سؤال وجيهة ومهم جدا !!

ماذا سنفعل فى نصوص موثقة وثابتة لها قوة القانون وأكثر.  نصوص لو طبقناها لكنا وعن استحقاق برابرة وهمج هذا الكوكب.  وأنا أدعو الجميع أن نكون صادقين مع أنفسنا ولو لدقائق.  سأذكر بعض التساؤلات المشروعة وبدون ترتيب ولنتناقش بعدها:

1)   هل قطع يد السارق تعتبر عقوبة مناسبة للتطبيق فى عام 2010 ؟؟

2)   ذكرت كل الدراسات السلوكية أن تشديد العقوبة لا يمنع ارتكاب الجريمة !!

3)   هل من اللائق أو من الصواب أن تقول للعالم هذه حدودنا و "طز" فيكم ؟؟

4)   لماذا وقعت الدول الإسلامية على معاهدة جنيف بشأن التعامل مع الأسرى والمهزومين فى الحروب والتى تنتهك أساسيات التشريع الإسلامى والمذكورة فى القرآن بشأن تخصيص خمس الغنائم لبيت مال المسلمين؟؟؟

5)   عالم الدين الضيف على حلقة بسمة وهبى والذى سأل سؤالاً وجيها: "موش مكتوبة فى القرآن دى ؟؟ يبقى أمسحها بأستيكة ولا اعمل فيها إيه دى ؟؟" .. أما كان حريا به أن يسأل الخليفة الثانى عمر بن الخطاب نفس السؤال عندما "مسح بالأستيكة .. على حسب قول ضيف الحلقة" أو  "عطل .. على حسب قول المؤرخين والفهاء" نصا صريحا .. ليس فى الأحاديث ولا فى السيرة  .. ولكن فى القرآن بشأن المؤلفة قلوبهم ومنعه أموال الصدقة عنهم. 

6)   كان عمر بن الخطاب على صواب لأن الزمان قد تغير .. بعد أقل من 30 سنة تغيرت الأحوال مما استوجب معها تعطيل نصوص صريحة فى القرآن.  ونحن الآن وقد مر على هذه النصوص أكثر من 1400 سنة ولا زلنا نسأل : نعمل فيها إيه دى ؟؟ نمسحها بأستيكة؟؟

7)   لقد تم مسح الكثير من النصوص والتشريعات والأمثلة كثيرة مثل : منح أموال للمؤلفة قلوبهم .. ملك اليمين .. الرق .. قواعد معاملة الأسرى فى الحروب .. والقائمة تطول ..

8)   هل يعقل استرقاق أسرى الحروب الآن.  لا يوجد عاقل ولو كان من غلاه السلفيين يقر  بهذا فى عصرنا هذا. 

9)   فأين الضرر من تعطيل حد قطع يد السارق بدعوى عدم ملاءمته لأحوال العصر الذى نعيشه؟

دفن الرؤس فى الرمال لن يفيد.  وتحدى العالم بتشريعات لا تلائم العصر سيضعنا فى مواجهة مع العالم الذى قد يأتى بقوانين تحاصر الدول التى تطبق قوانين فيها انتهاك لحقوق الإنسان أو بربرية أو همجية مثلما حدث مع الرق تماما.

كان هذا فقط عن قطع يد السارق.  ولكن ماذا عن:

1)   قتل من ينكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة؟؟

2)   جلد من يشرب الخمر؟؟

3)   جلد ورجم من يمارس الجنس عن طريق غير شرعى؟؟

4)   ضرب الزوجات؟؟

5)   القاء المثليين من على بنايات عالية أو جبال شاهقة ليلقوا حتفهم؟؟

والقائمة تطول.

وأنا طبعا لا أؤيد شرب الخمر (وان كنت اعتبره حرية شخصية) أو الزنا أو المثلية .  ولكنى اعترض على عقوبات وتشريعات لا تلائم العصر وقد آن الأوان لأن ننظر بشأنها نظرة جدية.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز