د. ادريس جنداري
drissejandari@yahoo.fr
Blog Contributor since:
27 February 2010

كاتب وباحث مغربي

 More articles 


Arab Times Blogs
الأطروحة الانفصالية في الصحراء المغربية

الأجندة الجزائرية الخفية 
    حينما يردد المغاربة – حكومة و شعبا و نخبا سياسية و فكرية- أن مشكل الصحراء صنعة جزائرية خالصة؛ فإن الأمر لا يتطلب أي تأويلات إضافية؛ لأن شرح الموضحات من المفضحات؛ كما يؤكد المثل . نحن نعرف –كما إخواننا الجزائريون يعرفون- أن جبهة البوليساريو؛ من صنع المخابرات العسكرية الجزائرية؛ التي لم تستسغ أبدا استرجاع المغرب لصحرائه؛ و بشكل سلمي من خلال المسيرة الخضراء؛ التي لقنت الخصوم دروسا بليغة في الحكمة و التضحية.
     و لذلك كان رد النظام الجزائري سريعا و يحمل أكثر من إشارة على التضايق الكبير من الخطوة المغربية الناجحة؛ التي تشكل تحديا استراتيجيا للحكومة الاشتراكية الناشئة؛ و التي تحمل معها حلما نابليونيا ضخما؛ كانت تسعى إلى تحقيقه؛ من خلال السيطرة على الجوار المغاربي؛ في انتظار توسيع الرقعة في اتجاه إفريقيا و العالم العربي ... !!!
     و لعل هذا هو ما يؤكده الكاتب و الصحفي الجزائري (يحيى أبو زكريا) حينما ينقل لنا الحكاية الكاملة للولادة القيصرية لجبهة البوليساريو على الأراضي الجزائرية؛ و تحت رعاية كاملة للمخابرات العسكرية . " فقد أوعز الرئيس الجزائري الأسبق (هواري بومدين) إلى مدير المخابرات العسكرية في عهده (قاصدي مرباح) باحتضان مجموعة من الطلبة الصحراويين؛ الذين كانوا يدرسون في الجامعات الجزائرية- و منهم الأمين العام لجبهة البوليساريو- و مدهم بالمال و السلاح؛ و مساعدتهم بتأسيس جبهة تنادي بإقامة دولة في الصحراء الغربية" و يضيف الكاتب الجزائري موضحا : " كان هدف بومدين من هذه الإستراتيجية؛ هو إشغال المغرب بقضية الصحراء الغربية حتى لا ينشغل بصحراء تندوف (الجزائرية) التي كان يعتبرها العاهل المغربي الراحل (الحسن الثاني) مغربية أيضا. كما أن (بومدين) كان يحرص على أن يكون للجزائر مطلا على المحيط الأطلسي؛ و لن يتأتى ذلك للجزائر؛ إلا إذا تولت جبهة البوليساريو إقامة دولتها في الصحراء الغربية " (1)
    إن هذه الحقيقة التاريخية التي ينقلها لنا كاتب جزائري؛ هي نفسها التي ينطلق منها المغرب الرسمي و الشعبي كذلك؛ لأن مسألة الصحراء؛ ليست قضية نظام سياسي و حسب؛ و لكنها قضية الشعب المغربي ككل؛ بجميع فئاته و تياراته السياسية و الفكرية...
     و من هذا المنطلق؛ فإن المغرب على تمام الوعي؛ بالتدخل الجزائري المباشر في صنع كيان وهمي؛ و إلباسه لبوس المشروعية المزورة؛ عبر شراء ذمم الدول الإفريقية الفقيرة بأموال الشعب الجزائري؛ للاعتراف به؛ و كذلك عبر تجييش الدبلوماسية الجزائرية أمام المحافل الدولية؛ للدفاع عن الإيديولوجيا و المصالح؛ بأسماء مشبوهة مثل (روح الثورة الجزائرية- حق الشعوب في تقرير مصيرها ...) .
      إن النظام الجزائري؛ حينما عمل على صنع (البوليساريو)؛ لم يكن ينطلق من مبادئ مثالية؛ كما قد يوهمنا الإعلام ألمخابراتي الجزائري؛ و لكنه كان مدفوعا بقوة المصالح الإستراتيجية؛ التي يمكن لكيان صغير ضعيف مثل البوليساريو أن يحققها له؛ و بأقل تكلفة ممكنة . و لذلك فإن هم جنرالات الجزائر ليس هو تقرير مصير الشعب الصحراوي –الذي هو بالمناسبة شعب مغربي بمعايير التاريخ و الجغرافية- و إنما هو تفكيك المغرب إلى قطع دومينو؛ كي يسهل التلاعب بمصيره؛ لتحقيق الحلم النابليوني لنظام دونكيشوطي؛ يريد أن يعيش خارج التاريخ؛ بعقلية بالية متهالكة !
     و لذلك فإن الجزائر التي تبنت مشروع جبهة البوليساريو؛ و أيدتها إعلاميا و سياسيا و ماليا و لوجيستيا –يؤكد يحيى أبو زكريا- لا تريد أن ينتهي الصراع المرير حول الصحراء الغربية؛ دون أن تجني ثمارا سياسية و إستراتيجية؛ و على رأسها أن يكون لديها منفذا على المحيط الأطلسي؛ و أن تضع حدا (للأطماع) المغربية القديمة في صحراء تندوف (الجزائرية)؛ و ذلك عبر إقامة دولة صحراوية بينها و بين المغرب " (2)
       هكذا يمكن أن نفهم جيدا الاقتراح الجزائري بتقسيم الصحراء المغربية مع المغرب !!! حيث يؤكد يحيى أبو زكريا في نفس السياق؛ أن الجزائر أبدت استعدادها للتعاطي مع مشروع التقسيم؛ بل إن المندوب الجزائري الدائم في الأمم المتحدة (عبد الله بعلي) و في رسالة له إلى الأمين العام للأمم المتحدة؛ أبدى استعداد الجزائر لمناقشة مشروع تقسيم الصحراء الغربية !  (3)
    إن الطموح التوسعي الجزائري؛ في الصحراء واضح بجلاء؛ منذ خروج هذا المشكل المفتعل إلى العلن؛ من خلال الدعم الجزائري اللامحدود لأطروحة الانفصال؛ ليس باعتبارها تجسيدا لحق الصحراويين في تقرير مصيرهم؛ و لكن باعتبارها أفضل السبل التي تحقق الحلم التوسعي لجنرالات الجزائر؛ على حساب الحقوق المشروعة للمغرب .
   و ليس دعوة الجزائر إلى تقسيم الصحراء المغربية مع المغرب ! سوى قطعة الثلج التي تخفي جبل الجليد؛ لأن الحلم التوسعي للعسكر الجزائري؛ لا يتوقف عند الصحراء؛ و قد لا يتوقف عند المغرب !!!
 موقع ويكيليكس .. الكشف عن المستور
     كشفت الوثائق التي سربها موقع (ويكيليكس) مؤخرا؛ هذه الحقيقة بالدليل الواضح؛ من خلال الحوار الذي دار بين وزير الخارجية الجزائري الأسبق (عبد العزيز بوتفليقة) و وزير الخارجية الأمريكي الأسبق (هنري كيسنجر)؛  و الذي تم التركيز فيه على قضية الصحراء . (4)
     و هذا الحوار يمثل إلى أبعد الحدود؛ السياسة الخارجية الجزائرية بخصوص ملف الصحراء؛ خصوصا و أن المحاور الجزائري هو (عبد العزيز بوتفليقة) عراب السياسة الخارجية للجزائر خلال الحرب الباردة.  و هو نفسه الذي ما يزال يتحكم في خيوط اللعبة –و بنفس المنطق- إلى حدود الآن؛ حتى و إن تغيرت مهمته. فرغم أن الكثير من المياه جرت تحت الجسر؛ ما زالت السياسة الخارجية للجزائر ملتزمة نفس المقاربة و نفس المنطق السياسي (تقرير المصير- الاستفتاء...) !!!
يمكن التركيز في الحوار على مجموعة من المحاور؛ و التي تعتبر بمثابة موجهات أساسية للسياسة الخارجية الجزائرية؛ سواء خلال تلك المرحلة؛ أو خلال هذه المرحلة كذلك:


 الربط الجزائري التعسفي بين قضية الصحراء و القضية الفلسطينية:
    يتردد في الحوار ربط غير منطقي بل و تعسفي؛ بين قضيتين مختلفتين تمام الاختلاف؛ القضية الفلسطينية قضية كل العرب و المسلمين؛ و لا يسمح لأي أحد منا أن يزايد عليها؛ و هي قضية استعمار صهيوني للأراضي العربية؛ و القرارات الدولية واضحة في هذا المجال . و قضية الصحراء المغربية؛ التي تعتبر امتدادا ترابيا مغربيا؛ تم استرجاعه من المستعمر الإسباني؛ عبر نضالات شعبية؛ توجت بحدث المسيرة الخضراء سنة 1975 ؛ و قرار المحكمة الدولية في (لاهاي) واضح في هذا الإطار وضوحا تاما؛ حتى و إن عملت الجزائر على تحويره لخدمة مصالحها (التأكيد على الروابط التاريخية و القانونية بين المغرب و صحرائه). لكن السياسة الخارجية للجزائر تضرب بكل هذه الحقائق عرض الحائط؛ مصرة على أن القضيتين متشابهتين؛ و بالتالي يجب التعامل مع المغرب؛ دوليا و إقليميا كما يتعامل مع إسرائيل !!!
يخاطب بوتفليقة نظيره كيسنجر : أعتقد بأننا إذا أردنا أن نعالج الموضوع بطريقة سليمة، يتعين علينا أن نتكلم بطريقة صريحة ومباشرة.مشكلة الصحراء سابقة من نوعها في العالم وهي كذلك مشكلة مهمة بالنسبة للشرق الأوسط.  و حينما يستفسر  كيسنجر: لماذا هي ذات أهمية بالنسبة للشرق الأوسط ؟ يجيب بوتفليقة : هل تعتقد أن العرب سيتخلون عن الفلسطينيين في حالة ما إذا حصل اتفاق سلام بين مصر وسوريا والأردن وإسرائيل؟ الأمر سيان، لا يمكن التخلي عن الشعب الصحراوي أو حتى الشعب الناميبي. المغرب وموريتانيا جزء من المشكل وهم يسعون لتسوية القضية وحاليا لدينا قرار محكمة العدل الدولية . يتردد كيسنجر في قبول وجهة نظر بوتفليقة:  لا أعلم ماذا يعني مفهوم تقرير المصير بالنسبة لمشكل الصحراء، إنني أتفهم الأمر بالنسبة للفلسطينيين لكن الأمر مختلف نوعا ما. لكن بوتفليقة يرد على تردد كيسنجر بنموذج آخر:  إذن فشعب قطر ليس ذا أهمية. و يضيف بوتفليقة: لقد عاينتم وضعية احتلال الأرض في منطقة الشرق الأوسط، وسياسة الأمر الواقع، والجميع يتحدث عن المفاوضات.
      إن هذا الربط التعسفي؛  بين القضية الفلسطينية و مشكل الصحراء الغربية؛ هو ليس إرث الماضي فقط؛ بل هو نفسه الذي ما يزال ساري المفعول إلى حدود الآن؛ و ما الصور المزورة الأخيرة لأطفال عزة؛ و التي تم ربطها بأحداث العيون؛ و روجها الإعلام الجزائري المكتوب و المرئي؛ إلا غيض من فيض هذه السياسة الوقحة؛ التي تستثمر في كل شيء؛ في غياب أدنى حدود أخلاقيات الممارسة السياسية .
المصالح الاقتصادية الجزائرية في الصحراء:
    يروج النظام الجزائري؛ سياسيا و إعلاميا؛ أن دعمه للانفصال في الصحراء المغربية؛ هو نابع من دفاعه عن حق الشعوب في تقرير مصيرها؛ و هو نابع كذلك من إيمانه الراسخ بروح الثورة الجزائرية ! لكن الوقائع على الأرض تنفي هذه الادعاءات جملة و تفصيلا؛ و تثبت بالمقابل أن الدعم الجزائري  للانفصال في الصحراء؛ هو ترجمة للمصالح الجزائرية في المنطقة؛ و التي تمر عبر كيان ضعيف؛ تابع بشكل كامل للنظام الجزائري . 
    يخاطب وزير الخارجية الجزائري السابق (عبد العزيز بوتفليقة) محاوره وزير الخارجية الأمريكي السابق (هنري كيسنجر) : ثمة (في الصحراء) ثروة كبيرة. في ظرف عشر أو اثنني عشرة سنة ستصبح(الصحراء) بمثابة كويت المنطقة. يستدعي بوتفليقة نموذج (الكويت) هنا؛ ليوحي لمحاوره بأن الولايات المتحدة ستستفيد اقتصاديا؛ من كيان صحراوي مستقل؛ أكثر مما ستستفيد من دخوله تحت السيادة المغربية؛ و النموذج واضح في نظر بوتفليقة: أمريكا تستفيد من بترول الكويت أكثر؛  بعدما دعمت استقلالها عن العراق .             و المصالح الأمريكية –طبعا- يجب أن تمر عبر القناة الجزائرية؛ بمعنى أن كويت المنطقة التي يحلم بها (بوتفليقة)؛ ستكون امتدادا طبيعيا للجزائر؛ لأنها ببساطة صنيعتها الطيعة .
    إن بوتفليقة حينما يقدم الصحراء بمثابة كويت المنطقة؛ فهو ينطلق من رؤية واضحة؛ تسعى إلى المحافظة على المصالح الجزائرية؛ خصوصا و أن الكثير من الدراسات؛ أثبتت أن منطقة الصحراء غنية بالمعادن، و سيما بعد أن تأكد وجود خام الحديد فيها . ويبدو هذا من خلال التقرير الذي أعطته إحدى الشركات الفرنسية المكلفة بدراسة استغلال الحديد في المنطقة، والذي مفاده أن نسبة خام الحديد في المنطقة يبلغ 75 %؛ وأن هذا الإنتاج إذا أضيف إلى إنتاج موريتانيا سيمثل نسبة 50 % من احتياجات السوق الأوروبية المشتركة (5)
 هكذا يبدو أن الجزائر لا تتعامل مع مشكل الصحراء؛ من منظور حق الصحراويين في تقرير مصيرهم؛ و لكن من منظور المصالح الجزائرية؛ التي لا يمكنها أن تأمن عليها في المنطقة؛ إلا من خلال كيان ضعيف؛ لا يمتلك سيادة على الأرض .
التأويل الجزائري الخاطئ و المغرض لقرار محكمة العدل الدولية
     ينطلق النظام الجزائري؛ و معه جزء كبير من الصحافة المخابراتية المأجورة؛ من مقدمة –بالمعنى المنطقي- يبنون عليها جميع الخلاصات اللاحقة؛ تقول هذه المقدمة؛ أنه صدر قرار من محكمة العدل الدولية؛ يقر بغياب أية روابط بين المغرب و إقليم الصحراء؛ و لذلك فهم يستخلصون أخيرا؛ أن مشكل الصحراء يدخل في خانة تصفية الاستعمار؛ و لذلك يجب على الأمم المتحدة أن ترعى خيار تقرير المصير في الصحراء .
 لكن ما مدى صلاحية هذا البناء المنطقي؛ سياسيا ؟! هذا هو السؤال الحقيقي
    أولا قرار محكمة العدل الدولية؛ يؤكد بالصريح و المباشر على العلاقات التاريخية و القانونية؛  التي تربط المغرب بامتداده الصحراوي؛ و ذلك من خلال توقف قضاة المحكمة على عنصر البيعة؛ كمعطى أساسي؛ يؤكد سيادة المغرب على صحرائه؛ و ذلك اعتمادا على وثائق تاريخية تثبت ذلك. و البيعة تعتبر في القانون الإسلامي أساس الشرعية السياسية؛ التي تتمتع بها الدولة؛ في علاقتها بالجماعة أو الجماعات التي تدخل ضمن سيادتها. و ذلك لأنها تعاقد بين الجماعة و السلطة التي تمثلها؛ انطلاقا من معايير واضحة يقبل بها الطرفان المتعاقدان.  و من المؤكد تاريخيا؛ أن الدولة المغربية منذ تأسيسها مع الأدارسة (788-974 م) استلهمت روح القانون الإسلامي؛ الذي يربط أسس الشرعية السياسية بالبيعة؛ باعتبارها معيارا أساسيا يؤكد مشروعية أي نظام سياسي أو ينفيها .  (6)
     هكذا يبدو أن قرار المحكمة الدولية واضح؛ في إقراره بسيادة المغرب على صحرائه؛ و هو الإطار القانوني الذي أعطى مشروعية كاملة للمسيرة الشعبية؛ التي حطمت الحدود الوهمية بين المغرب و صحرائه؛ و أي تأويل مغرض لهذا القرار؛ فهو لا يعني المغرب بالتمام ؛ بل يعبر عن وجهة نظر استعمارية/ توسعية؛ سواء تعلق الأمر باليمين الإسباني؛ أو تعلق الأمر بالنظام الجزائري .
      و بناء على هذه المشروعية القانونية؛ التي تؤكد على مغربية الصحراء؛ يبدو أن شعار تقرير المصير؛ المبني على أساس فكرة تصفية الاستعمار؛ يبدو أن هذا الشعار قد أصبح متهالكا؛ و لا يمتلك أية مشروعية قانونية أو سياسية .                                                                                                                                                                                                                              و هذا هو ما وعت به الأمم المتحدة ولو  بشكل متأخر؛ و خصوصا مع المبعوث ألأممي السابق إلى منطقة الصحراء (فان والسوم)؛ و الذي اقتنع بعد بحث و تقص؛ أن خيار استقلال الصحراء عن المغرب؛ خيار غير واقعي؛ داعيا في نفس الوقت إلى حل توافقي؛ مستلهم من أرض الواقع؛ مؤكدا في الآن ذاته أن الواقع السياسي على الأرض يوجد بين يدي المغرب .
     و في مقال رأي له؛ نشرته  جريدة الباييس الإسبانية؛  الصادرة يوم الخميس 28 غشت 2008 ؛ انتقد المبعوث ألأممي؛ كل من يراهن على استقلال الصحراء عن المغرب؛ و يساهم بذلك بإطالة أمد معاناة الصحراويين؛ المحتجزين في مخيمات تندوف؛ و قد وجه نقده إلى اليمين الإسباني داعيا إياه إلى التساؤل عما إذا كان يفكر بشكل سليم؛ بتشجيعه البوليساريو؛ على الإصرار على الاستقلال التام.  و السيد (والسوم ) كان في نفس الآن يوجه انتقاده إلى النظام الجزائري؛ الذي يركب نفس مركب اليمين الإسباني . (7)
     لنعد مرة أخرى إلى المقاربة الجزائرية؛ التي عودتنا دائما على معاكسة منطق التاريخ كما منطق الواقعية السياسية؛ فللجزائر منذ العهد الأول لصناعتها للمشكل الصحراوي و حتى الآن؛  وجهة نظر أخرى في الموضوع؛ نابعة من أدبيات سياسية متهالكة؛ تصل إلى حد اليوتوبيا و الكوابيس الحلمية ! و قد جسد (عبد العزيز بوتفليقة) هذه السياسة خير تجسيد؛ سواء حينما كان وزيرا للخارجية؛ أو حتى الآن و هو رئيس الدولة .
و محضر الحوار الذي كشف عنه موقع (ويكليكس) يكشف بوضوح تام عن الرؤية الجزائرية بخصوص هذا الموضوع . يخاطب (بوتفليقة) محاوره (كسنجر) : المغرب وموريتانيا جزء من المشكل وهم يسعون لتسوية القضية وحاليا لدينا قرار محكمة العدل الدولية.  و لما يرد عليه (كسنجر) معتمدا روح قرار المحكمة الدولية :  القرار كان ملتبسا؛ يستدرك (بوتفليقة) نافيا خلاصة نظيره الأمريكي: أبدا. المحكمة اطلعت على مذكرة الدعوى فيما يتعلق بطرفي النزاع وخلصت إلى تبني الحل السلمي. و لما يشعر (بوتفليقة) أن الحيلة لم تنطو على محاوره (الداهية)؛ يلجأ –كعادته دائما- إلى التلفيق و التزوير مخاطبا محاوره: لقد قال لي في لاهاي أحد قضاة محكمة العدل الدولية بأن القضية مرتبطة بالتضامن مع الملك ؟؟؟ !!!
     إنه تناقض مفضوح بالتمام؛ لا يمكن لأي عاقل أن يقبل به؛ و هذا ليس تناقضا شخصيا يرتبط ب (بوتفليقة) بل هو تناقض للنظام الجزائري؛ الذي كان يعلم علم اليقين؛ عند صدور قرار المحكمة الدولية؛ أن المغرب قد ربح القضية؛ بناء على معطيات تاريخية و جغرافية واضحة؛ تقدم بها المغرب إلى قضاة المحكمة .  ووزير الخارجية الأمريكي الأسبق (هنري كيسنجر) يبدو –في الحوار- واعيا بهذه الحقيقة؛ لذلك يجيب محاوره بلغة دبلوماسية؛ تخفي أكثر مما تعلن: :  القرار كان ملتبسا !!! لتختلط الأوراق على ممثل السياسة الخارجية الجزائري؛ و يعلن في الأخير موقفا متداعيا و متهالكا؛ لا يحمل رائحة و لا طعم السياسة و الدبلوماسية ابدا : لقد قال لي في لاهاي أحد قضاة محكمة العدل الدولية بأن القضية مرتبطة بالتضامن مع الملك ؟؟؟ !!!
و لعل أهمية ما جاء في هذا الحوار؛ ؛ تكمن في أن السياسة الخارجية للجزائر؛ لم تتغير منذ ذلك التاريخ و إلى حدود الآن؛ و ذلك واضح لان وزير الخارجية السابق؛ الذي صاغ هذه السياسة؛ هو نفسه الرئيس الحالي للجزائر؛ و لديه الوسائل الكافية أكثر من ذي قبل؛  لتطبيق سياسته بشكل أفضل .
و نحن هنا نتساءل مع الشرفاء من نخبة الجزائر؛ الذين استمالت بعضهم أطروحة نظام الجنرالات:
 أين هو مبدأ تقرير المصير الذي يهتف به المسؤولون الجزائريون أمام المحافل الدولية ؟
أين هي مبادئ الثورة الجزائرية التي يزعمون أنها تقودهم في نضالهم لنصرة الشعوب ؟
أليست كل هذه الجعجعة في خدمة الطموحات التوسعية لنظام العسكر على حساب الحقوق المشروعة للمغرب ؟
     إن النظام الجزائري بمعاكسته لمنطق التاريخ و الجغرافية و القانون الدولي؛ بخصوص قضية الصحراء؛ بناء على ادعاءات واهية ؛ تصل إلى حدود الأكاذيب المفضوحة؛ يقدم الدليل تلو الدليل؛ أنه نظام لا يعير أي اهتمام للمصالح المشتركة بين الشعبين الجارين؛ و لا يقدر التضحيات المشتركة التي ساهمت في طرد آخر فلول الاستعمار؛ من المغرب و الجزائر .  فقد أدى المغرب ضريبة باهظة الثمن؛ في وقوفه إلى جنب الجار الجزائري؛ إبان فرض الهيمنة الاستعمارية الفرنسية عليه؛ و كانت النتيجة معركة إيسلي؛ التي كانت ردا مباشرا من السلطات الفرنسية على موقف المغرب؛ و منذ هذه المعركة دخل المغرب ضمن حسابات القوى الاستعمارية
    إن النظام الجزائري بإصراره اللامعقول على  مواجهة المغرب؛ بمنطق لا يستجيب لأبسط مقومات الواقعية السياسية؛ يتحمل مسؤولية تاريخية بخصوص المصير المغاربي المجهول؛ الذي لا خيار لشعوب المنطقة غيره؛ و أي تماد في معاكسة حقوق المغرب التاريخية المشروعة في صحرائه؛ هو إعلان حرب بصيغة غير مباشرة على طموحات شعوب المنطقة المغاربية؛ التي يجمعها مصير مشترك؛ تفرضه الجغرافية كما يفرضه التاريخ .
** كاتب و باحث أكاديمي مغربي
الهوامش:
أنظر: يحيى أبو زكريا- الطريق إلى الصحراء الغربية عبر تل أبيب- ناشري للنشر الإلكتروني- 2003- ص: 7
نفس المرجع – ص: 12
نفس المرجع – ص: 13
محضر محادثات "ويكيليكس" – وثيقة سرية للقاء بين بوتفليقة و كيسنجر حول الصحراء المغربية - أنظر جريدة الاتحاد الاشتراكي – 26-08-2010 – ترجمة جريدة الاتحاد الاشتراكي
مهابة أحمد ـ نزاعات الحدود بين بلدان المغرب العربي ـ مجلة السياسة الدولية ـ العدد 111 ـ مطابع الأهرام ـ مصر ـ 1993 ـ ص 242
أنظر: إدريس جندا ري – قضية الصحراء و ما حولها من هموم – جريدة الزمان اللندنية ع: 3720- الأربعاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2010.
مقال رأي للمبعوث الأممي إلى الصحراء (فان والسوم) في جريدة الباييس الإسبانية-الخميس 28 غشت 2008- نقلا عن وكالة المغرب العربي للأنباء

المنصوري   و ستبقى الصحراء للصحراويين   December 2, 2010 11:15 AM
لقد كذبتم و كذبتم ثم كذبتم في قضية الصحراء الغربية حتى اصبحتم تؤمنون بصدق كذبكم الذي أرهقتم به العالم.
هل تريدون يا صاحب ارض بلا شعب ؟.
ذلك قد وقف فيه الحسن الثاني قبلكم عاجزا حين صرح قائلا: لقد سيطرنا على أرض الصحراء لكننا لم نستطع نملك قلوب اهلها.
إبحث لك عن موضوع آخر تضيع فيه فراغك القاتل.....

Algerian from Montreal   there is no dialogue, Morocco talks in monologue   December 2, 2010 11:39 AM
Western Sahara was a spanish occupation before 1975, you did not claim it but you attacked Algeria in 1963, you are brave against your brothers but not against your ennemies the spanish. The spanish armies left it because Franco dead in 1975. Your criminal king Hassan II decided to share it with Mauritania. Algeria decided to involve themselves in this crise to teach to Morocco that 1963 will not happen in the future.
Morocco did not learn from the history and they don't work to resolve this issue.
THE ONLY SOLUTION IS TO RECOGNIZE THE BORDERS BETWEEN ALGERIA AND MOROCCO.
You imagine that some Algerian cities are occupied by ALGERIA.
Stop to report a philosophical article.
Morocco supported the Algerian terrorists groups in the west Algeria during 1994-1998. We have the proofs.
Morocco works hard to send and export the drugs in Algeria. Morocco is a big country who products the drugs after Colombia.
Morocco is first friend of Israel in the North Africa after Egypt...
Morocco used all methods to use the jewish lobbies in USA to bypass the referendum of Western Sahara.
Yahya Abu ZAkaria is not a reference of Algerians.
I don't defend the Algerian government but I have to say the truth that you don't accept.

؟؟؟؟؟؟ عبد تاحق هولاندا ؟؟؟؟   لماذا تتهم الجزائر .....   December 2, 2010 11:41 AM
كلام طويل من الكاتب صب غضبه علي الجزائر ولو كانت الجزائر مسؤولة لقطع المغرب علاقته الديبلوماسية مع الجزائر منذ زمان بسبب عمل ارهابي في مراكش اغلقت الحدود ولا زالت مغلوقة والشعبين يعانون من احلاهما مر . اما تبادل التهاني في المناسبات الوطنية والدينية بين الزعيمين علي قدم وساق ............ ان جملة ما جاء في الكلام منقول عن بعض الصحافة الحكومية التي تسعي الي الفتنة واشعال نار الحرب بين الشعبين وهذا مردود ,,, ان القضية قضية تركها الاستعمار الاسباني الذي لا زال يريد الغطرسة علي المغرب لا اقل ولا اكثر

algerian     December 2, 2010 12:22 PM
you are an idiot

مغربي أعيش في الجزائر   كلمة حق يراد بها باطل   December 2, 2010 1:00 PM
كنا شبابا زمن المسيرة الخضراء و انطلت علينا حيلة الحسن الثاني بوهم مغربية الصحراء و عداوة الجزائر لنا حتى ننسى الإستبداد و القهر الذي يسلطه علينا المخزن أما اليوم فقد أفلست أطروحات المخزن و لم يعد يصدقها أحد فدعونا من أسطورة مؤامرات الجزائر علينا فمعظم الجزائريين غارقون في مشاكلهم الخاصة لا يبدون أي اهتمام بالصحراء و لا حتى المغرب نفسه

Peter Chemrah   لإعلام والإستقلال والجمهورية كوابيس تؤرق النظام الملكي المغربي الدموي. ولا مفر منهم, والإستقلال آت بجمهوريته وإعلامه وأعلامه. والموت للطغاة.   December 2, 2010 2:46 PM
فشل النظام المغربي وإعلامه المأجور الذي يطرطر عبر ناطقه الرسمي الملعون الخنزير السادس الذي اعتاد أن يطزطز علينا نقس المقال الذي لم يحفضه بعد عن ضهر قلب, رغم أنه يتلوه علينا عشر سنوات قضت. ونباح وعويل النظام الملكي الدموي لن يزيد الا نجاح ديبلوماسية الجمهورية الصحراوية. والإنشقاق داخل النظام الملكي المتعفن. البوليساريو تتعامل بحكمة ومصداقية, مصطفى سلمى دليل, لكن مخزن التعنت والعناد لازالوا يعتقلون آلاف الصحراويين في سجون جحيمية دون ذنب. الإستقلال للصحراء الغربية. والموت للنظام الملكي المستبد. يجب محاكمة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية أيام النابالم وقذف آلاف الصحراويين من الهيلكوبتر لمن يرفض النطق (عاش الطاغوت) ناهيك عن المجهول مصيرهم.

عبد القادر   صناعة الكذب   December 2, 2010 3:18 PM
كل العالم بما في ذلك المغاربة يعلمون ان من اسس البوليزاريو هو القذافي (ليبيا).وكل يعلم ان المغرب له اطماع توسعية الصحراء الغربية موريطانيا اجزاء من الجزائر وسنغال ومالي وجزر الكناري، فعلى من تكذب

أحمد ب   إن شاء الله الإستقلال للصحراء الغربية   December 2, 2010 8:18 PM
تحياتي و احترامي للشعب الصحراوي الصامد أمام الإستعمار المغربي الغادر في الأراضي الصحراوية المحررة و الأراضي التي مازالت مستعمرة. و أقول لهم واصلوا النضال بالسلاح و الديبلوماسية و اتركوا الكلاب تنبح. لقد حققتم في الأيام الماضية إنتصارا إعلاميا كبيرا أمام البرلمان الأوربي و الرأي العام الإسباني . تعيش الجمهورية الصحراوية حرة و مستقلة.

محمد من باريس   نظام الى الزوال   December 3, 2010 1:36 AM
التاريخ يعيد نفسه
ارض بلا شعب لشعب بلا وطن
لكن هذه المرة الشعب له وطن ام غريب في وطنه
لك الله ايها الشعب المغربي
النظام الملكي يصر مشاكله الى جيرانه
نظام يتحكم في الاعناق و الارزاق
نظام في طريقه الى الزوال
انه جثة ينقصها الدفن

إبراهيم - إسبانيا   الكلاب المسعورة   December 3, 2010 1:47 AM
جميع هذه التعليقات لا تعدو أن تكون نباح كلاب ضاربة مسعورة؛ تريد أن تحقن سعارها في كل ما هو مغربي . ناقشوا صاحب المقال بمنطق علمي ؛ لأنه يواجهكم بكتابة علمية أكاديمية رصينة تعتمد مراجع جزائرية؛ كما تعتمد مرجعيات دولية .
تحياتي للدكتور إدريس جنداري
دمت وطنيا مخلصا
و نحن معك أخي الفاضل لرجم الكلاب المسعورة بالحجارة

الإدريسي   محمد الجزائري من باريس لما تركت المجازر؟ هل قطعت البحر عوما ؟   December 3, 2010 2:38 AM
الجنرلات يتقتلونكم في الزائر ليل نهار و عادي عندكم ؟
لما لا تحلون مشاكلكم الدموية في الجزائر؟
ألا يجدر بك أن تتمنى إزالة النظام الحركي في الجزائر؟
لما تفبلون بالذلة و المهانة ؟و يحكمكم بالرصاص و المدافع و الخناجر و السيوف و الفؤوس قوم ليسوا منكم؟
لما لم تحرر الجزائر إلى اليوم؟
و لما لا تعبدون الله؟
ولما إتخذتم دينا لكم مذهب اليهودي الصهيوني الشيوعي كارل ماركس؟

أما الصحراء فمغربية و لن يطولها لا الجزائريون الخونة و لا الإسبان الفاشستيين و لا الشيوعيين أينما كانوا و ستبقون خارج الحدود تنبحون إلى ما لا نهاية لأنكم كلاب الملحدين بعتم أنفسكم لهم و لن يعتقوكم إن لم تطيعوهم سيقتلونكم كالكلاب و يتهمونكم بالسعر. فمن يريد أن يتخلص من كلبه يتهمه بالسعر

فاطمة   الصحراء ممغربية   December 3, 2010 6:00 AM
الصحراء ممغربية و ستضل مغربية شكرا لك أخي الفاضل د.إدريس جنداري

Algerian from Montreal   To 10 - Ibrahim -you are a dog and monkey   December 3, 2010 6:14 AM
You are a real dog and monkey, coward, go liberate your occupied cities by your MOm Spain

ريفية حرة   فيق من القلبة وباركة ما تمسح فالكابة   December 3, 2010 6:24 AM
إلى رقم 5 فأنت كاذب لأن عشقك الجزائر طردت في عيد الأضحى لسنة 1975 كل المغاربة المتواجدين هناك ولم يبقى هناك إلا من هو جزائري أما ان تقول انك مغربي فهذا كذب يا منافق
أما ان تقول ان المغاربة لا يريدون الصحراء ولا يصدقون كلام المخزن على قولك أقول لك انا مغربية وريفية وربما سمعت بالريافة من هم نموت من اجل الصحراء عندا فيكم يا جزائرييين يا خونة يافاسقين واخر نقطة دم ل35 مليون مغربي ستراق أمام قصر المرادية بعد ان نكون دمرنا واحتلينا بلادك كما فعلنا سنة 1963 التي كنتم انتم البادئين في الهجوم معتقدين انكم حصلتم على الاستقلال بمجهودكم فيقوا من القلبة لو لا مساعدة المغرب ومصر لزلت تحت وطأة استعمار فرنسا ولكن اللهم لا شماتة فلازلتم مستعمرين من طرف اذناب واولاد فرنسا يا دوزيم فرنسيس

mesoud weriaghli   to the "rifiya"   December 3, 2010 9:27 AM
I answer the rifia free..if all the authentics rifian people reads what u are saying will know that u are a rubish,I chaleng u first el sahara then the rif republic.

محمد من باريس   نحن شعب صاحب ثورة المليون و نصف المليون شهيد.   December 3, 2010 9:41 AM
نحن لم و لن نخضع الا لالله
نحن لم لن نقبل اليد و الجلابة و لن نسجد الا لالله.
مامذا قال القرأن الكريم في الملوك......
حررنا بلدنا بدمائنا و دفعنا ثمنا لم يدفعه اي شعب في التاريخ.
الثورة الجزائرية عجلت باستقلال معظم المستعمرات الفرنسية.
في سنة 1956 اخبر ولي العهد في ذلك الوقت الامير الحسن الثاني اخبر فرنسا بوجود ايطال الثورة في الطائرة المتجهة الى تونس و تم ايقاف الابطال الخمسة و هذا باعتراف مجموعة من المؤرخين المغاربة و الفربسيين.
الحسن الثاني مهندس زيارة السادات الى القدس.
الحسن الثاني معروف عنه الدسائس و المؤامرات و هذا ياعتراف يعض المقربين منه و من افراد عائلته ابناء عمه المظطهدين و المشردين في بعض الدول الاوروبية...
اما الشعب المغربي الشقيق نكن له كل الاحترام و التقدير.
الشعب المغربي له نفس المشاكل و الهموم التي يعاني منها الشعب العربي في كل مكان.
السؤال الذي يبفى دائما مطروحا متى يتخلص الشعب المغربي من تجارة المخدرات و السياحة الجنسية... انني اعلم جيدا انها اشياء مفروضة على الشعب الشقيق من طرف القصر الذي يتحكم في الاعناق و الارزاق.....


الإدريسي   بما أن مقاوميكم ماتوا ! فمن حرر الجزائر؟؟؟ لم تتحرروا بعد من الحركيين   December 3, 2010 2:11 PM
-تخضعون لنبيكم اليهودي الصهيوني الشيوعي كارل ماركس أنتم عبيد الحلف الشيوعي إلى الآن
-لم تسجدوا قط و لا تؤمنون بالله بل بالعكس كفركم و إلحادكم بائن
-القرآن تكلم عن الملوك في عهد الرسول و قبل عهد الرسول الأكرم ،فلا تحرف الكلم عن موضعه لغرض في نفسك اللئيمة
- نحن نعرف حكم الجمهوريات عند العرب و الجارية اللئيمة الجزائر ألا تذهب لتقبل المؤخرات في إسانيا الملكية!!!

الثورة الجزائرية بدأت بعد جميع الثوراة كلها على من تكذب ؟فساعدتكم على استقلال الجزائر كل من المغرب و تونس و مصر
و الشعب الجزائري جله مسطول بالمخدرات أما ابدعارة ففي ل الجزائر تصور أن عندكم 8000 بيت دعارة في الجزائر و حكومة اجزائر اشتغلت قواد و جلبت 5000 عاهرة جزائرية إضافية في رأس السنة الفائت حتى ينبسط الساءحبن في الجزاءر عندكم عدي لأنكم شيوعيين
و لن أطيل و أدخل في هذيانك و تخيلك الجزائر العظيمة و هي قزم
إسمع هذا الشريط و لو أنه يحاول تجنب الطعن كثيرا في الجزائر

http://www.youtube.com/watch?v=rGQYSFkFr0s

الجزائرو نحن ليس بيننا أخوة أنتم على ملة الشيوعية و لا نعترف بكم أصلا

amiroch   to ريفية حرة   December 3, 2010 5:54 PM
u are not RIFI du north.real rifi wanna be free from makzen.go give ur mom for money.i bet u are with makzen against morocan peoples.morrocan are fraid to talk because they are peoples like u.

فاطمة   الصحراء مغربية   December 4, 2010 11:11 AM
الجزائر تطمع في خيرات أرض الصحراء الغنية بالمعادن والثروات السمكية
لكن المغرب ماض ومصر على ان يكون الحل هو الحكم الذاتي ولا غير سواه والا فالحرب هي مثواهم الأخير الصحراء مغربية وستبقى مغربية رغم أنف الجزائر والبوليساريو
الصحراء هي امتداد طبيعي للملكة المغربية وكل اقاليم المغرب يجددون البيعة للعرش المجيد و كدالك الصحراء ادن فهي مغربية

عمر   بسبب كساد تجارتهن في دول الثورات ، عاهرات مغربيات يدنسن أرض بيت الله :   June 26, 2011 9:03 AM
نشرت الكثير من المواقع الالكترونية والجرائد السعودية فضيحة المغربيات اللواتي كسدت تجارتهن بكل من سوريا وليبيا واليمن ومصر ، حيث الثورات وبزوغ ربيع للديمقراطية . فقصدن أرض بيت الله الطاهرة من أجل بيع أجسادهن . هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية تعمل هذه الأيام على قدم وساق من أجل اجتثات هذه الظاهرة التي تحاول تدنيس أرض الحجاز .عبر القبض على المتبرجات العاريات الكاسيات ، ممن يرتدين ملابس فاتنة من أجل اقتناص زبناء البترودولار . جدير بالذكر أن السلطات السعودية باتت في السنوات الأخيرة تحظر على المغربيات اللائي يقل عمرهن عن الخامسة والثلاثين أداء مناسك العمرة لذات الأسباب ، “احتمال وجود نوايا أخرى غير العمرة” ، كما ذكر بيان القنصلية السعودية .

ياسين الجزائرأرض طارق بن زياد   أحفاد جنود ليوطي وفرانكو وأبناء السياح يتطاولون على أبناء الشهداء والفاتحين:   June 26, 2011 9:11 AM
أنتم عقدتكم كبيرة من الجزائر بسبب أن فرنسا لما إستعمرتكم في 1912 إستقدمت الجنود الجزائريين والسنغاليين للخدمة في المغرب ،وقدم لهم الجنرال ليوطي 60 ألف عاهرة مغربية للمتعة الجنسية ونجم عنه حمل 80% من المومسات المغربيات بلقطاء من هؤلاء الجنود الجزائريين والسيغاليين والفرنسيس ،ونفس الشيء وقع في الريف الذي إستحل فيه جنود فرانكو فروج المغربيات،يعني أن نصف المغرب هم من نطاف جزائرية وسنغاليةو فرنسية وإسبانية..كما أن مهلكة المخزن الصهيوني الماسوني الذي حولها إلى مرحاض وماخور كبير هي الجنة الجنسية لمختلف أجناس السياح في العالم وهي الثانية بعد تايلند في الدعارة والثانيةأيضا بعد البرازيل في تصديرالعاهرات.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز