أبوبكر الصديق سالم
aalsedik@yahoo.com
Blog Contributor since:
17 October 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
الانتخابات المصرية الأخيرة فضحت المستور والمحظور

مهما ادعى كهنة الحزب الوطنى كذبا بأن الانتخابات جاءت فى صالح مرشحيهم بناء على نتائج  استطلاعات رأى سابقة رجحت فيها  كفتهم على كفة  مرشحى الإخوان وغيرهم من أحزاب المعارضة  كما يزعم أمين التنظيم  أحمد عز ,  فلن يصدقه عاقل . فالاستطلاعات شئ والانتخابات شئ آخر خاصة فى مصر , ومن الطبيعى ألا يشارك فى هذه الاستطلاعات أى شخص من الإخوان أو الأحزاب المعارضة الأخرى إلا تحت التهديد أو الترغيب , فلا قيمة حقيقية لهذه الاستطلاعات إلا فى مخيلة القائلين به.

والحقيقة الوحيدة التى تخرج لسانها للعالم أجمع فى هذه الانتخابات هى التزوير بكل الوسائل المتاحة للحزب الوطنى , خاصة التدخل البوليسى فى اللجان لصالح اعضاءه , وتسويد البطاقات الانتخابية لصالحهم أيضا .

وإذا كانت نسبة الناخبين الـ 35% الذين أدلوا بأصواتهم تكفى لمثل هذا النجاح الساحق للحزب الوطنى فهى نسبة مشكوك فى حقيقتها أصلا , إذ يضاف ضمنها  نسبة الأصوات المزيفة أيضا فتكون نسبة الأصوات الصحيحة أقل من ذلك بكثير .

لقد أثبت تنظيم الإخوان المسلمين وأحزاب المعارضة فشلهم السياسى المروع لأنهم تجاهلوا النداءات الوطنية الصادقة لمقاطعة هذه الانتخابات لأنهم لا يملكون وسائل استطلاعات الرأى ولا قوات وزارة الداخلية ولا يملكون قوة وبطش وسائل التزوير ودهاليزه, واستحقوا بحق هذه الهزيمة النكراء لأنهم تطاولوا على الحزب الأوحد فى مصر الذى سيتربع على قبة  مجلس الشعب وحده  ليصفق لنفسه ويغنى ظلموه .

وليستمتع الإخوان بتهليل أحمد عز المنتشى بالنصر على الجماعة المحظورة الذى أسقطها , والحقيقة أن أحمد عز وقياداته العليا لم يسقطوا المحظورة فحسب بل سقطوا معها وسقطت مصر بهم جميعا .

لقد نكصت أحزاب المعارضة وجماعة الأخوان المسلمين على أعقابها بعد تأييدها للجمعية الوطنية للتغيير برئاسة الدكتور محمد البرادعى  طمعا فى بعض المقاعد بمجلس الشعب وألقت وراء ظهورها مصلحة مصر العليا وحق شعبها فى حياة حرة كريمة لا يسودها قانون الطوارئ المعيب , ولا ديكتاتورية حزب أوحد , ولا حاكم أوحد يورث لمن بعده تكية مصر , فإذا لم تخلصوا لمصر ولشعب مصر فأولى لكم أن تختفوا جميعا عن مصر وشعبها فلا رجاء منكم ولا أمل فيكم ففيكم بذرة الطغاة لأنكم لا تصغون إلا لأطماعكم الضيقة التى لا تتسع إلا لذواتكم وبيوتكم .

اتقوا الله فى مصر يا كل من فى مصــــــــر.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز