اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
أوراق وكيليكس تفضح كذب ونصب بشار الأسد

هل رأيتم أكثر انبطاحا وتذللا من "الولد الممانع" والمقاوم للمخططات الإمبرايالية والإستعمارية والأمريكية والإسرائيلية؟؟؟؟

هل قرأتم أوراق وكيليكس؟؟؟؟

يعرض بشار الأسد الممانع والمقاوم لمخططات أمريكا على وفد الكونغرس الأمريكي الزائر

خدماته المخلصة ويستشهد على ما يعرض أنه يحمي وحمى الأرواح الأمريكية وضرب مثلا على ذاك بإبلاغه للبحرين عن هجوم على القواعد الأمريكية في البحرين ويثبت بهذا خدماته بحماية جنود الإحتلال الأمريكي الذين في طريقهم للخدمة في العراق وتثبيت احتلاله!!

ويقاطع سفيره في أمريكا مؤكدا أن بشار قد استلم برقية شكر من وزارة الخارجية الأمريكية!!!!!!!

يعني عم يقبض ثمن خيانة المقاومة العراقية؟؟؟

وعند سؤاله عن اسباب إغلاقه للمركز الثقافي الأمريكي . يعتذر هذا المقاوم ويقول:" ماذا تريدوني أن أفعل ؟ لقد هاجمتم وقتلتم سبعة سوريين فما الخيار أمامي؟ سكرت هذا المركز وسأعود بفتحه السنة القادمة!!!!

يعني بالفصيح:" سامحوني كنت مضطر لفرجي أنو انا مقاوم وممانع لهالشعب الغبي ولكن لما رح ينسى الشعب لا تهكلوا هم بنفتحوا السنة الجاية وعفى الله عن ما مضى وبلا ممانعة وبلا بطيخ".

ومن ثم تأتي الكبرى والخيانة العظمى لحلفائه في حزب الله وحماس ويقوم بشار الأسد بعرض وعد على هذا الوفد بأن أمر هذين صغير جدا وسوف ينهييه اذا تم معالجة موضوع السلام.....طبعا قاصدا هو وهذا مافهم الوفد طبعا المحكمة الدولية التي تقلق بشار وتخيفه وترعبه وتجعله يحلم بالكوابيس

" أي شيء أنا جاهز لتقديمه على طبق من الفضة مقابل أن تختفي المحكمة"

"أتجسس على المقاومة وأخبركم بأي خطر لجنودكم.....ابعثوا لي كل من تريديون أن تحققوا معهم ولا تستطيعوا تعذيبهم فمخابراتي في الخدمة وهم خبراء يهذا الموضوع

حماس وحزب الله على الطاولة وأنا جاهز للمقايضة ولن يزعجوكم أو إسرائيل متى جعلتم المحكمة تختفي"

وتدنيس الأراضي السورية وقتل سبعة من مواطنين جمهورية هذا المناضل الممانع هو أيضا معروض في هذا البازار "وأنا بس عطست وما كان قصدي وما عاد تنعاد والله والمرة الجاية فوتوا وين مابدكن واقتلوا قد مابدكن وأنا بس رح سكر هالمركز الثقافي لكم شهر وخلصنا......مو أهلين بالعينتين تكرموا ويضرب هيك شعب بيستاهل أكتر من هيك

وأنا عم بعمل جهدي بس عالشعب بيبزر متل الأرانب وأنا ممنون بأي مساعدة لتحديد هالنسل!!!!

أي ممانعة هذه ؟؟؟ وأي صمود هذا؟ واي رجولة؟ وأي سيادة هذه؟

بشار يدير ماخورا ويعرض خداماته لمن يدعي أنه يقاومه

ويصمت الفاجرون دفعة واحدة . فلا تسمع بثينة شعبان أو علي جمالو أو بشار السبيعي أو جميع المجعجعين الذي خزقوا اسماعنا يالجعير والصريخ عن صمود هذا وممانعته وتأتي هذه الأوراق لتفضح اذعانه وتمسكنه وتبويسه أيدي العدو الأكبر ومعه العدو الأصغر

أحمد الله على هذه الفضيحة فقد كشف بشار والى غير رجعة في كذبه ونصبه وخداعه

والقادم هو أعظم بإذن الله

أشرف المقداد







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز