محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
أحدات العيون الأليمة الحقيقة الكاملة

مقدمة خفيفة // لا أملك و لا أدعي الحقيقة كاملة مكمولة

أتعكز على رسائل الخلان من محافظة العيون المغربية التي شهدت أحدات أليمة جدا أتت على اليابس و الأخضر و حصدت أرواحا ما كان لها أن تقع لولى تهور المخزن المغربي , و عنتريات الانفصاليين . خونة موالون لتيار البوليساريو,و قبل أن أسترسل في تشريح عدة رسائل و صلتني من الإخوة المواطنين الصحراويين من العيون, لا بد أن أتوقف هنيهة عند  تصريحات الخائن الأول لوطنه المدعو محمد عبد العزيز الذي تم تكريمه  أمس في حفل بهيج في الجزائر من قبل إدارة جريدة  / الشروق / . حيت أدلى  قائد ميليشيات البوليساريو بمعلومات لا أساس لها من الصحة فقط كومة من الأراجيف و مغالطات و هو مجبر على ذالك و ملزم , لأنه لو أراد أن يعبر عن الحقيقة لتم طرده من الجزائر و عليه فانه, أي  محمد عبد العزيز, يقوم بدوره ليس إلا.. , حتى ينعم بأموال شعب الجزائر و يزيد من مشاريعه في اسبانيا و جزر الكناري على حساب معاناة إخوتنا في مخيمات الذل و الاستعبار و العار بصحراء تندوف.

 مجمل تدخل زعيم عصابة البوليساريو  ليس فيها أي جديد , و لا حتى رغبة في فتح مفاوضات جادة و لا حتى مقترح يفتح السبل نحو مفاوضات مستقبلية في شهر دجنبر المقبل  / كانون الأول / ,  فقط اللعب على نفس الحبل وتكرير نفس الأسطوانة المشروخة.

 ما عالينا..اربطوا الأحزمة جيدا رجاءا

 لننطلق في تفتيت ملف أحدات العيون من باب الإنصاف لكل طرف دون تحيز, فقط كما هو معتاد التزم الحياد و اكرر, أتعكز على رسائل توضيحية من إخوة في العيون الصامدة بأبنائها المغاربة الأحرار الوطنيين  اللذين لا يساومون على وطنيتهم.

 بارك الله فيهم جميعا السلام عليكم يا جماعة الخير ..

  توطئة // نار موقدة و أبدان تحترق

شعب بأكمله على نار كسمكة على مقلاة , أبرياء ماتوا ظلما و عدوانا و لا ذنب لهم سوى أنهم وجدوا في مكان غير مكانهم, و أخطأت نيران المخزن المغربي و أصابتهم , مواطنين مسالمين دراويش خربت أملاكهم و سرقت ممتلكاتهم , خربت أملاك الدولة و   واجهات المصالح الإدارية و أحرقت سيارات مواطنين و كذالك سيارات الدولة. أعمال إجرامية ببصمة العصابات الهمجية المتمرسة .

 تحركت جموع الرعاع الخونة من الميمنة و الميسرة تعبت في أملاك العباد و البلاد , اندسوا كالجراد بين صفوف النازحين اللذين قرروا العودة إلى ديارهم بعدما قام المخزن بواجبه في تلبية طلباتهم بسرعة البرق. ما لم يحصل في بلدتي /سيدي افني وصفرو /

عصر يوم الأحد السابع من الشهر الجاري , شهدت المنطقة التي كانت مجمع للنازحين الغاصبين تحركات و مناوشات استعدادا للفتنة و البلبلة فالخطة كانت مدروسة في تندوف برعاية المخابرات العسكرية الجزائرية , و التنفيذ سيكون بأيادي من خونة الداخل الانفصاليون.

بعدما قام الأوباش برفع وتيرة الفوضى رويدا رويدا و التحرش بممثلي الدولة  / درك.. قوات مساعدة.. درك..جيش .. / و كانت هذه الفرق المخزنية ,  تقوم بواجبها المتمثل  في حراسة المواطنين أي نعم ,  من أي اعتداء من قبل الانفصاليين المغول الهمج .

 خطة جهنمية خبيثة لن  تخطر حتى على بال إبليس تم تنفيذها ببراعة تامة.

 الفوضى يجب أن تتزامن مع  انطلاق المفاوضات بين المغرب و البوليساريو حتى تجد عصابة محمد عبد العزيز العذر للتهرب من المفاوضات لان عبد العزيز و من يحرك طيزه لا يملكون مقترحا قابلا للنقاش و في كل مرة يبحثون عن وسيلة للهروب إلى الخلف. و الحق يقال.. فالمغرب قدم مقترحا لقي تصفيقا و تشجيعا حتى من قبل اسبانيا المقربة من البوليساريو.

 بعد التحرشات من قبل  رعاع البوليساريو بمخيم النازيحين  رفعت الرايات و الشعارات المناوئة لوحدة المغرب , لقد اندست الفيروسات الجرثومية , و ركبتها  حرارة الفوضى و التخريب , و اللهيب  يدب في أبدانهم و أطيازهم  فانطلقوا في تهديد المواطنين الوحدويين  الراغبين  في وحدة المغرب و عزته .

  المعتزون بوطنيتهم و مغربيتهم   الأحرار لم يعد لهم أي  عذر للبقاء في الخلاء تحت الخيام بعدما نفذت الدولة المغربية كل طلباتهم كما سبق الذكر أعلاه. لكن عندما رغبوا في العودة إلى ديارهم تحركت فيالق الرعاع الحشاشين و بدأت في التخريب و النهب و استعمال العنف ضد الصحراويين العائدين إلى ديارهم , مما استدعى تدخل القوات التي كانت مكلفة بحراسة النازحين فوقع الاشتباك و استعمال الخونة السلاح الأبيض من سكاكين و شواقر وقنابل صنعت بشكل تقليدي . فتوجهوا إلى داخل العيون يقومون بالتخريب و النهب و الاعتداء على المواطنين و كان أول الضحايا ممثل سلطة يحرس مصلحة إدارية / مقاطعة / لا يحمل سلاحا و لم يطلق رصاصة واحدة فقام الرعاع الكلاب الضالة بذبح / و الحق انه نحر / كما كتب احد المراسلين في رسالته من العيون .

بين مزدوجتين

 أطمئن الإخوة  ان  جميع الرسائل التي كانت تصلني تباعا أسجل  محتواها فيملف خاص / وورد /  تم أقوم بمسحها على الفور خوفا من أي اختراق لبريدي الرقمي.

تكملة // الدهشة تركبني

  ارتفعت حواجبي من شدة الاستغراب  و الدهشة للكم الكبير من الرسائل التي كانت تصلني و تقل  المعلومات الواردة على كل الرسائل.

 قلت.. لقد دبج ولاد لقحاب / عذرا / رب أسرة لا ذنب له سوى انه كان يقوم بحراسة مصلحة إدارية تقوم على خدمة المواطنين.

 لماذا كل هذا الإجرام؟ , لم يكفيهم ذبح إنسان من الوريد حتى الوريد/ كل الديانات حرمت الدم حتى دم العصافير /  و جد الرعاع  في طريقهم   رجل إطفاء رفقة زملائه  يقدمون  حياتهم قربانا للبلاد و العباد,  مقابل تكسر أنفة النار التي تأكل اليابس و الأخضر, و قاموا بقتل رجل إطفاء , أيضا  بالسكاكين و الشواقر سفكوا دماء  دركي ابن مراكش, عمره بالكاد 22 حولا , يا كبد أمو ..

أضف إلى جرائمهم المغولية , سفكوا دماء  رجال شرطة و دركيين في مناطق معزولة , هؤلاء الشهداء من أجل الوطن ,  كانوا فقط يقومون بواجبهم الوطني في الحفاظ على أرواح الأبرياء و تأمين ممتلكاتهم. كيف اصف لكم  هذه الأعمال الإرهابية ؟ . طبعا.. انه الإجرام في صورة مخيفة جدا جدا ..

  لقد شاهدت تلك الأعمال الإجرامية التخريبية للخونة الرعاع   و التي لا يقدر عليها سوى رجال عصابات متمرسين و تابعة بعض فصول تلك العمليات المغولية  الهمجية من  خلال شريط أرسله لي احد الإخوة في العيون حيت النيران مشتعلة في كل مكان  وسيارات المواطنين و  الدولة أتت عليها  النيران .

صفوة القول // زلة مخزنية بميزة حسن جدا

كان لا بد أن تتحرك السلطة و تفرض هيبتها و تضرب بقوة و تعتقل الجناة  الفوضويين   القتلة .  لكن الطريقة التي انتهجتها الدولة المغربية كانت غير صحيحة و متهورة. فالتدخل العنيف للجيش زاد من لهيب الأحداث , و قد شاهدت خلال شريط آخر كيف كانت تتحرك المروحيات التابعة للجيش الملكي المغربي ووحدات  المشاة  .

 تلك كانت الهدية الثمينة الغالية, التي قدمها المغرب للبوليساريو  و أحزاب اليمين المتشدد في مملكة اسبانيا حيت سيظهر للعالم العدوان الذي قام به المغرب ضد المواطنين. أتفهم تدخل السلطة لكن ليس بهاذ الشكل المبالغ فيه خصوصا و ان المنطقة لها وضع حساس و أعين الأعداء عليها , و كلما تحرك بعض الأنفار الموالون لتيار الخونة إلا و حضرت جوقة من الإعلاميين الأسبان  الى المغرب ,و نسجت البوليساريو السيناريوهات.

  لو حاول السلطة استعمال الليونة بعض الشيء  بدل استدعاء الجيش, لأنه كان من المفروض الاكتفاء برجال الدرك و القوات المساعدة و التدخل السريع و فرق المدربة في تفريق المتظاهرين. لان دخول الجيش معناه استعمال الرصاص الحي.

ما وقع قد وقع و كما سبق و أن قلت في تحليل سابق ان شهداء الواجب الوطني / المخزني و الدركي و الشرطي  و رجل الاطفاء ...قد قاموا بواجبهم الوطني دفاعا عن الوطن من الرعاع و حفظ سلامة المواطنين الأبرياء و ممتلكاتهم , و لا أملك سوى الدعاء لهم بالرحمة و الصبر لدويهم..

كذالك لا أملك سوى الدعاء بالرحمة على المواطنين الأبرياء اللذين سقطوا عن طريق الخطأ بنيران الجيش الملكي المغربي , أسأل لهم الرحمة و الصبر لأهاليهم..

 أما الخونة اللذين سقطوا فهؤلاء مكانهم في الحفظ و الصون في جحيم يرجمون من قبل الشهداء السالف ذكرهم أعلاه, و عقابهم أليم لا شك يوم الحشر...

لكي نلم الموضوع أقول..

 ان الدولة المغربية تتحمل تلتين مما وقع خلال أحدات العيون الأليمة. و التلت الباقي يتحمله الانفصاليون . و سوف اشرح الفكرة بعجالة.

ألم يكن من واجب على المخزن المغربي تكتيف المراقبة عبر البصاصين  و المخبرين؟.

  هناك كم كبير من الأجهزة الاستخباراتية  دورها اعتقال المشتبه فيهم, قبل دخولهم إلى المخيم الخاص بالنازحين الغاضبين؟.

 ألم يكن من الواجب اعتقال المبحوث عنهم  في جرائم عدة قبل وقوع الانتفاضة ؟ ألم يكن من الواجب على الدولة المغربية مند أمد طويل تقديم كل الخونة اللذين يحركون البلبلة إلى القضاء؟ .

 ففي كل المظاهرات  يكون هناك عناصر استخباراتية تقوم بتصوير الأشخاص و بالتالي تقوم مصالح أخرى في  التقصي و البحت عن هويتهم و إن تبت أنهم موالون للطرح الانفصالي أو لهم علاقة بجريمة  / جنحية أو جنائية أو مبحوث عنهم في ملف ما .. /  يقدمون للقضاء بتهمة الخيانة ؟  و هكذا و دواليك سوف نرتاح رويدا رويدا من هؤلاء الخنازير النتنة ..

.. ألم يكن من الواجب أن تحرك السلطة الأعيان و الشيوخ و المنتخبين لفتح النقاش مع الغاضبين في الساعات الأولى بعد نزوح الغاضبين إلى خارج العيون ؟  , بدل إرسال تلات أطر من وزارة الداخلية لفتح مفاوضات معهم و كأننا نعيش في دولة داخل دولة؟.  

لم تتصرف الدولة المغربية بحكمة بل فضلت العنف و للتحمل مسؤوليتها كاملة مكمولة. 

خاتمة // ربك ستر

ما وقع و قع و عليه يجب ان تستخلص الرباط العبر والدروس و  تقوم بنهج سياسة هيكلية تعاد الحسابات من جديد بخصوص هذه البقعة العزيزة على قلوب  المغاربة و أن تفرض الدولة هيبتها و إن كانت فعلا ترغب في إرضاء مواطنين غاضبين تأبطوا خيامهم و غادروا ديارهم , فكان على الدولة أن تتعامل بالمساواة و المنطق حسب ما يمليه الدستور المغربي و أن  تجعل المساواة مقياس  بين المواطنين  كأسنان المشط, أقصد ما حدت في بلدتي / صفرو و سيدي افني / المواطنين هناك اخذوا ما يكفيهم من الضرب و العنق و الاعتقال و لم تلبي لهم السلطة ولول أقل من واحد في المائة/ صفرو سيدي افني / ؟. المواطنون متساوون أمام الدستور, و ما حدت في العيون قد يشجع مناطق كثيرة مهمشة في المغرب و اخص بالذكر البلدات النائية و على سفوح الجبال.

 ما يهمني شخصيا فقط أن ينعم المواطن المغربي / ة / بحقوق كاملة أين ما وجد فكلنا متساوون كأسنان المشط أمام الدستور لكن الواقع يختلف.

أحدات العيون لا ريب صارت مادة إعلامية دسمة لأعداء المغرب و مضغة سهلة تتقاذفها وسائل الإعلام في تندوف و الجزائر و مدريد و على المغرب أن يقدم الحصيلة بكل شجاعة بدل تلك الروايات الخايبة عبر  وسائل الإعلام المخزنية. على المغرب أن يظهر للعالم ,ان ما وقع في العيون بفعل فاعل من الخارج , وكان من تدبير جهات أجنبية بالدليل و ليس عبر القصاصات الإخبارية  المخزنية . يجب تقديم الجناة كانوا من خونة الداخل أو أشخاص قدموا من خارج البلاد أمام وسائل الإعلام الدولية  و يقدمون اعترافاتهم و أن تحرر تقارير إلى كل الدول المعنية نضع فيها الاتحاد الأوروبي  و الأمم المتحدة و الجامعة العربية و المنظمات الحقوقية الدولية  أمام الحقيقة الكاملة.

الصحراء في مغربها و المغرب في صحرائه, و لن نفرط في حبة واحدة من صحرائنا , لأنها رويت مند أمد طويل بدماء مغاربة كواسر بواسل و هذا عقد على عنق كل مغربي ,  لن  يفرط في هذه البقعة العزيزة الغالية .

حبنا لصحرائنا  عقد على رقبة كل المغاربة لا يجب أن تسقط حبة واحدة  منه و إلا سقط العقد بأكمله

 إلى اللقاء   







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز