توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
رئيس جمهورية نفسي ..!!

رئيس جمهورية نفسي ..!!

 

توفيق الحاج

تحذير :

أرجو قراءة العنوان بتأن مع  فتح النون في (نفسي) وليس بكسرها لأنه في حالة الكسر قد يتسرب الغاز السام من خطوط الضغط العالي  مما   يعني مكرهة صحية  وأزمة دبلوماسية محرجة و انبعاث رائحة جماعية مزعجة ..!!

...................

لو سألوني عما أتمناه بعد الذي رأيت من حال الحكام ،والأزلام ،والأصنام ،والخدام  مع كم  ،ونوعية الشتائم التحتية الخفية منها ،والعلنية  التي تنهال عليهم كالمطر من مظاليم البشر  لقلت : أتمنى على الله فقط وليس على الله بكثير  أن يعينني بالتزكية دون اللجوء إلى تربيطات لعبة الانتخابات رئيسا لجمهورية نفسي..!!

جمهورية حرة مستقلة لها سيادة لا تحتاج  إلى  مفاوضات مباشرة، أو غير مباشرة لتحديد حدودها الدائمة ،و لا تحتاج إلى إعلان استقلالها، أو رفع العلم ،ولا إلى اعتراف أمريكا ،و قطيع دول العالم بها ،ولا إلى مباركة متحف سياسي من الأربعينات يسمى الأمم المتحدة في نيويورك كما أنها  ،وهذه نقطة هامة جدا غير قابلة للاستيطان الصهيوني فهي لا تتسع إلا لذات واحدة..!!

 

جمهورية نفسي.. لا تقبل بل لا تطيق أن ترى نتنياهو حتى ضاحكا ،ومصافحا  فكيف تقبل أن تعانق كشرته  ،وتقبل فمه الكبير..؟!!

لهذا أقول ،وبكل الصدق كان الله في عون من يجبر على ذلك.. ،فمن نكد الدنيا على المرء أن يري  أن لا مفر من مجاملة عدو لا يملك إرادة أو شجاعة السلام..!!

 

وجمهورية نفسي يا إخوان غير قابلة لتخليق ،وتجميل فتاوى الانقسام ،أو الانقلاب ،أو الحسم ،سموه ما شئتم ..!! وصناعة المناكفات والمماحكات الجهنمية اليومية عبر الفضائيات والإذاعات ..!!

ولا تجدي معها البلاغات ، والتصريحات البائتة من فلان أو علان  ،ولا يهمها مشاهدة الحلقات الأخيرة   من مسلسل (احتمالات الحرب والمصالجة) ..!!

كذلك لا يعنيها سماع نشرة أخبار الطقس الصباحية من مخبأ (شاليط) ،و  ما يدور بواسطة الوسيط الألماني ..!!  ولا آخر الوصفات الطبية التي يقدمها (عمر سليمان وأبو الغيط) لإنعاش المفاوضات..!!

 

في جمهورية نفسي لن أصحو يوما على تظاهرة مفبركة من المعارضين تطالب بإقالتي ،أو عزلي.. ، أو أفاجأ باعتقالي ،ووضعي قيد الإقامة الجبرية ممن تعشوا ليلة أمس عندي  صحنين فول ،وخمسين قرص فلافل..!!

 

 في جمهورية نفسي سأسير في شارع (الترانس ) بعد الواحدة صباحا خالي البال مدندنا وصلة  (ودع هواك)لعبد المطلب.... لا أخشى من محاولة احدهم اغتيالي بسلاح سري، او دس سم إيراني لي في نص كيلو كباب..!!  وسأامن على  حالي من تلصص، وسرقة، وابتزاز   من لا يتقي الله في أعراض الناس وفي نفسه .

 

في جمهورية نفسي .. سأكون في حالة سلام مع كل الناس المحبين والكارهين ،والحاسدين ،والعارفين ،والهاربين ،والمخلصين..الخ ..الخ ولن أكون مضطرا إلى قراءة تعليقات جاهل لا يكلف خاطره أن يفتح عينيه المرمدتين  قليلا  على الحقيقة..!! أو حاقد لا يرى العالم إلا على الصورة التي رسمها السلف البائد..!!

 

 في جمهورية نفسي .. سأطلق السياسة ثلاثا ،واطردها من البيت بالشبشب البلدي طرد الكلاب ،لأنها غانية لعوب .. بهدلتنا ،وبهدلنا بها من لا يصلح فيهم إلا الضرب بالمركوب..!!

و بالمرة..سأرتاح من موشحات، و مارشات ،و طلبات   البيت،وأعطي المدام  حكما ذاتيا بانتظار نتائج الاستفتاء كما في جنوب السودان ..!!

كما لن أكون .. راغبا في إلقاء الخطب التاريخية ،أو التصريحات الجغرافية  في المؤتمرات الصحفية ،فالناس باتت تحفظ عشرات النكت عن كذب الزعامات الوفية..!! ،ولن استمتع بسماع تزلفات ،ومدائح دزينة من الكتبة المنافقين  الذين باعوا أنفسهم لعمهم الذي تزوج أمهم..!!  ،فلا تكبر راسي ،وافتري على أهلي واحملهم فوق ما يحملون..!! مرة باسم الوطن ،ومرة باسم الدين ،ومرة باسم القانون..!!

 

في جمهورية نفسي .. سأكون أنا  الأمر الناهي ... الرئيس والشعب .. الحكومة الانتقالية والمقالة ..الوزارة والسفارة.. لا فرق عندي أن ذهبت الى مملكة السرحان او امارة (طز ستان) في زيارة أو  ركبت في جولتي الهامة..الطيارة او السيارة او الحمارة ..!!

،وعلى مزاجي افرش البساط الأحمر لمن يحبني،واستقبل من يحترمني في حوش التشريفات ..!! أما من يكرهني فسأمنحه ديمقراطيتي كاملة لعله يستعيد فلسطينيته وعروبته يوما..!!

 

في جمهورية نفسي... لا توريث ،ولا فصائل ،ولا ألوان ،ولا امن وقائي ،ولا امن داخلي ،ولا تنفيذية ،ولا حفر أنفاق..!! ،ولا تجارة سوداء ،ولا غلاء ،ولا واسطات ،ولا أهواء ،ولا اعتقالات في الصباح والمساء..!!

 

في جمهورية نفسي ..لا جزيرة ،ولا عربية ،ولا ضجيج معاكس مشبع بصلعة القاسم  ،ولا أقصى الزهار ،ولا فلسطين عبد ربه.. كلها سأغلقها لأني لم اعد أصدقها ،وسأكتفي بفتح الراديو كما كان يفتحه أبي بعد جدي على إذاعة (لندن)  كل صباح فقط لسماع أخبار ربما تبشر بانفراج في بلاد الليل والخراج ..!!

،وربما أغلق الراديو  واكتفي بالصلاة والدعاء في الفلاة لرب العباد أن يخلص وهو القادر أهل البلاد من الظلم ،والاستعباد  ،وان ينزل الغيث ليس لأجلنا نحن العصاة.. القساة ،وإنما لأجل أولادنا الذين لا ذنب لهم فيما نقترف ونجرم..!!

 

يا لله.. حتى لو حققت لي  أمنية أن أكون رئيسا لجمهورية نفسي  لن  أكون سعيدا...لأني جبلت من صغري بحزن هذه الأرض ،فأول ما رأيت خيمة اللجوء  ،وأول ما تذوقت مرارة الهزيمة وأول ما حلمت  حلمت بوطن ولو في حجم الكفن ..، ولا وجود لي بدون كل ماذكرت من معاناة ،وعكننات ،وهموم ..!!

 

يا الله ..اغفر لي زلاتي  ،فلا اعتراض على مشيئتك .. أريد أن  أكون كما أنا

،ولك الحمد كل الحمد أن خلقتني فلسطينيا..!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز