هشام بوشتي
hicham_press@hotmail.com
Blog Contributor since:
12 April 2010

كاتب من المغرب

 More articles 


Arab Times Blogs
الحكومة المغربية تُغالط العالم بقُصاصاتها التمويهية الكاذبة...؟

بعد وقوعها في شباك أكاذيبها ومُغالطاتها المُراد بها تمويه الرأي العام الوطني والدولي مُقابل إعطاء صورة الدولة الديمقراطية الفاضلة...؟ لم يقف النظام والحكومة المغربية القاصرة من إخراج سيناريوهات على الطريقة الهوليهودية بغية صرف الرأي العام الحقوقي عما تقترفه أيادي السلطات والمخابرات والجيش في حق الشعب الصحراوي الذي عانا ومازال من قمع وجُور وٱستعباد النظام المغربي النازي... هذا الشعب الذي سُلبت أرضه، وٱغتصبت حرِّيته لم يتوانى ولو للحضة في الدفاع عن قضاياه المصيرية من أجل الحرية والإستقلال؟ ضحى بالغالي والنفيس...؟ برجاله، نسائه، أطفاله وشبابه لشيئ واحد وأوحد هو * الجمهورية الصحراوية الديمقراطية *، هنا السؤال يطرح نفسه موجه لذوي العقل والمنطق...؟ هل بعد كل هذه التضحيات والملحمات وهذا الإلتفاف حول الجمهورية الصحراوية المُبدى من طرف الشعب الصحراوي المناضل في مُناسبات كثيرة على رأسها مخيم العزة والحرية وما تلاه من نضال ومُقاومة ضد المُستعمر المغربي في رسالة واضحة إلى كل من يهمهم الأمر سواء على الصعيد المغاربي أو الصعيد الأممي مفادها أن الصحراء للصحراويّين ولا يُنكر هذا إلا من ختم الله على قلبه...؟ أما حان الوقت لينعم شعب الصحراء بٱستقلاله وحريته...؟ أما حان الوقت للإتحاد المغاربي التشرف بٱنضمام بلد شقيق تحت شعار الإتحاد دول المغرب العربي الست...؟ أما حان للنظام المغربي العدول عن مُخططاته الإستعمارية والإعتراف بجيراننا وأشقائنا الصحراويّين كبلد مُستقل...؟ فبالرغم من هذا وذاك لابد أن يستجيب القدر

 

هذه الأيام الداخلية والإعلام المغربي ينهجان سياسة التمويه والمُغالطات كما أسلفت بُغيت صرف الرأي العام الوطني والدولي عن الحقائق...؟ فحصيلة أخطائها سواء على الصعيد الإنساني والحقوقي أو الإعلامي إضطرها إلى تبني خطة المراوغة الإعلامية وخلق الحدث الذي من شأنه شغل الرأي العام الدولي عن الإنتهاكات الجسيمة في حق الشعب الصحراوي الشقيق وهذا يتزامن مع قرب إنطلاق المُفاوضات بين البلدين بالولايات المُتحدة، فبعد التنديدات والإحتجاجات من كل حدب وصوب ضد النظام النازي بخصوص قضية الطفل الناجم الكارح الشهيد على يد الجيش المغربي قاتل الأطفال... وقضية حصار مخيم العزة والحرية الرافض لسياسة التجويع والقهر والإقصاء، المضروب من طرف السلطات المغربية والذي يتكون من عشرات الألاف ونيف من العائلات الصحراوية المُتدمرة من الإستعمار المغربي...؟ سلكت وزارتي الداخلية والإعلام إلى تسويق قصاصات كاذبة مفضوحة مفادها أولا كما جاء به بيان وكالة الأنباء المغربية المحسوبة على المخابرات... لقد تم تفكيك عصابة إرهابية على صلة وطيدة بتنظيم القاعدة يتزعمها يمني الجنسية وآخر معروف بميوله للجبهة قاطن بالديار الإطالية تحت إسم * جبهة الجهاد الصحراوية *، هذا ليس بالغريب على المخابرات فقد عهدناها كمغاربة ومُتتبعيّن أن مثل هذه القصاصات التي لا أساس لها من الصحة يُروج لها عندما يعيش الوسط المغربي مخاضا سياسيا أو حدثا إجتماعيا يُمكن من خلاله خلق ثورة في البلد.. تهل علينا قصاصة المغرب العربي للأنباء بمثل هذه الأكاذيب المدعومة من جهاز المخابرات لشغل الشعب عن ما هو أساسي تفاديا لإنفالت أمني...؟ فغير بعيد ليلة السبت خرجة هذه الوكالة بقصاصة أخرى مغالطة على شكل أفلام الإثارة معززة أُكذوبتها بنفاق لجنة العمل من أجل إطلاق سراح مصطفى سلمى ولد مولود مفادها أن هذا الأخير في مُحاولة الهرب من مكان إحتجازه على حد قولهم.. تعرض إلى إطلاق النار من طرف الحراس أسفر على إصابتة في مُستوى الرجل ...؟ كل هذا مُقابل تبرير الجريمة الشنعاء المتمثلة في قتل طفل بريئ وٱغتصاب طفولته بغير وجه حق؟ فليس هناك مقاربة على الإطلاق بين طفل بريئ مُستشهد على يد جيش النظام النازي..؟ ورصاصة في رجل خائن حقير بائع لوطنه ولشعبه بين قوسين - إن صحة القُصاصة -، هذا كله من أجل تبرير جرائم أرتكبت من طرف المُستعمر المغربي في حق شعب أعزل

 

سقط قناع المغرب النازي..؟ سقط قناع مغتصب الحرية قاتل الأطفال..؟ اليوم بداية حقبة المُطالبة بمحاكمة النظام النازي المغربي على ما ٱقترفه في حق الشعب الصحراوي من قتل وٱستعباد ونهب ثرواته..؟ اليوم نقول لقد ولّى عهد الإستعمار..؟ وندعوا كل من المنظم الدولي وكل الجمعيات والمُنظمات الحقوقية وكل شرائح المجتمع الوطني والدولي إلى تنظيم مسيرة الحرية مُتوجهة إلى المناطق المُستعمرة قصد تحرير الشعب الصحراوي القابع تحت وطأت الحصار والإستعمار والقهر المُمارس من طرف النازي المغربي..؟ هذه المسيرة التي ستعيد للشعب الصحراوي الشقيق عزته وحريته وٱستقلاله كما سلبتهم إيّاها مسيرة العار سنة خمسة وسبعون تسعمائة وألف المطلق عليها إسم - المسيرة الخضراء -، أتقدم بالشكر الجزيل لعمدة مانس الفرنسية على موقفه النبيل تُجاه الشعب الصحراوي وقضيته وكل من ساند وتضامن مع هذا الشعب المُناضل ساسة وإعلاميّين ومواطنين من كل الجنسيات تحت شعار * الحرية والإستقلال للشعب الصحراوي الأبي *؟         







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز