فكفك نبلوي
faqfaq@hotmail.fr
Blog Contributor since:
24 May 2010



Arab Times Blogs
حينما تتلذذ الجزيرة بمشاكل المغاربة

 

 الجزيرة القناة التي يتتبعها المشاهدون سقطت من عيني ، صغرت في نظري ، ليس لأنها ضعيفة الأداء ، فصاحفيوها يبذلون قصارى جهودهم لمنحها الريادة . ولكن، لأنه أصابها ما أصاب قارون ، مع فرق في الأدوار، فقارون فتن بماله ، والجزيرة فتنت بموادها الدسمة . فحين واكبت الجزيرة  الحرب على العراق ، قلنا :" الجزيرة والعروبة "، وحين واكبت الجزيرة  أحداث فلسطين قلنا :" الجزيرة والاسلام" ، ولما واكبت الجزيرة  بعض مشاكل الناس ، خصوصا في افريقيا قلنا :" الجزيرة والناس" ..وتحولت الجزيرة إلى المغرب العربي لتنقل للعربي بالمشرق أو الغرب ما وصل إليه المغاربيون من تقدم ، وما يعرفون من إكراهات وقلنا : الجزيرة والوحدة العربية" . لكن ما توصلت إليه شخصيا من استنتاجات ، كمواطن مغاربي ، أن الجزيرة تعيش على المشاكل، وإن لم تجدها في الواقع فهي تبحث عنها خلف الواقع ، لا يهمها أمر من تستعملهم كمادة  إعلامية  ، وما يلحق بهم من أدى بقدر ما يهمها هو  سبقها ، وعرضها للمشكل.

 عرض مشكل ما عبر وسائل الإعلام ، ليس هو العيب ، ولكن العيب في سوء تقديم أو استعمال ذلك المشكل بطرقة غير متوازنة ، يعطى فيها طرفا المشكل الحق في الدفاع عن النفس. والأمثلة كثيرة ، ومتنوعة منها السياسي ومنها الاقتصادي ومنها الرياضي وهلم جرا.. ضاع المقداف ، ولم يعد هناك رأي ورأي آخر ضمن الضوابط التقليدية الأصيلة التي عرفت بها الجزيرة في بداياتها....رجعنا إلى الحكرة ....واستضعاف من لا نفط له ولا غاز.

بالنسبة لي كمغربي ، وأنا أعتز بمغربتي إلى أبعد الحدود ، ولا أقبل المساومة فيها ولا بها ، ككل عربي ينتمي لأي قطر عربي ، أقول هذا الكلام كي لا يحكم علي غيري أنني تابع لجهاز حكومي ، أدافع عن قرار وزير الإعلام المغربي حين قرر سحب الاعتماد من الجزيرة ، ومنعها من النشاط بالمغرب . أقول هذا ، وأنا متيقن أنه رأي الملايين من المغاربة الذين يحبون الجزيرة ، ويتابعونها رغم صدماتها لهم المتتالية ، حين تتعامل مع بلدهم المغرب وكأنه غريب عن الصحراء المغربية . بالنسبة للجزيرة ، وخاصة صحافيوها لا عذر لهم  ، إن تجاهلوا حق المغرب في الصحراء، وحين نقول المغرب ، لا نقصد " المخزن" الذي يعني السلطة عند البعض ، ولكن نعني بالمغرب الشعب المغربي قاطبة الذي حرر الصحراء بمشاركة شعبية كبيرة . والجزيرة تعلم ذلك ، ولكنها لا تريد ذكر الحقيقة ، لأن للجزيرة هي الأخرى حساباتها ولها مصالحها الخاصة بها والتي تدافع عنها  بشراسة .لا نريد أن نلوم الجزيرة ، ولكن لا نقبل أن تلومنا الجزيرة كذلك ، وما هو مطلوب منها أن تأخذ العصا من الوسط فقط.

 بعد سحب الترخيص من الجزيرة ووقف نشاطها بالمغرب ، قامت قيامة الجزيرة ، وخصصت حيزا من الزمن للحديث للمشاهد على أن المغرب أوقف نشاط الجزيرة بالمغرب ، وهذا ضد حقوق الإنسان ، وهذا ضد قانون الصحافة وهكذا، فاستضافت أصحاب الأفواه الكبيرة عندما يتعلق الأمر  بأكل لحم الغير وهو حي، والأيدي القصيرة لما يتعلق الأمر بكلمة الحق وردم الهوة بين الأشقاء . واتهم هذا ، والآخركذلك ، بأن في المغرب سجلت تراجعات ، ونسي هذا كما نسي ذاك أن في بلدان عربية لم يحصل قط تقدم كي يحصل تراجع فيما يخص الحريات وحرية الصحافة . والحقيقة أن في المغرب شبع الناس من الحريات التي لم ير منها المغاربة  سوى الانحلال والانحراف، وبات الكل يطمع  فى دور قوي للسطة المغربية ، كي تكثف من مراقبتها لأي شيء . في المغرب لا نريد ميوعة ولا فوضى ،ولكن نريد أن يسير كل شيء حسب ما خطط له من أجل تقدم وتنمية يطمح إليها المغاربة.

 وكمغربي أرفض بأن يدافع المغربي عن الشعب  الفلسطين ، و الشعب العراقي ولما يتعلق الأمر بالشعب المغربي تأخذه البحة والرجفة ثم يعطي العنان لنفسه ليقول كل الأضداد ضد بلده في وضح المهار. بصراحة أحس  بالاختناق والرعب عندما يقول المغربي في بلده المغرب واتباعا لحسابات خاصة ، أحيانا شخصية ،ما لم يقله أعداء المغرب في المغرب  ، وفقط لأنه يتكلم على الهواء مباشرة من قناة إعلامية ..أما آخر والذي لا يعلم عن المغرب إلا الاسم ، فيعطى لنفسه الحق دون حق كي يحلل ويحرم كيف يشاء في لحم المغاربة .

وبما أن للجزيرة أهدافا ، ومصالح تريد الحفاظ عليها ، عليها أن تعلم أن للمغاربة كذلك أهدافا ومصالح يريدون أن يحترمها الآخرون . ولأن الجزيرة فقط لما منعت من النشاط بالمغرب قامت قيامتها ، نسألها عندما تتحدثين أيتها الجزيرة عن الصحراء المغربية  بسوء ،ماذا كنت تنتظرين من المغرب والمغاربة أن يفعلوا بك ؟؟؟ لما كانت أميناتو حيدر أرسلت صحافيين إلى الكناري ، وواكبوا إضراب الممثلة أياما ، لكن لما تعلق الأمر برجل مغربي ، خطفه الجزائريون ، مالت الجزيرة بوجهها عنه ، وتغافلته ...والسؤال لماذا لم تبعث الجزيرة ولو صحافيا واحدا إلى الجزائر ليطلع على أمر ميلود ولد سلمى ؟؟؟ وقتها إن  امتنعت الجزائر ومنعت الجزيرة ،كان بالإمكان أن تخصص الجزيرة للجزائر فقرات تتهمها وكما تتهم المغرب ، أم أن الجزيرة تعتقد أن حائط المغرب قصير؟؟؟

لماذا لا تلح الجزيرة وتضغط ، وتولول، وتصيح، وتركل لتعمل بالجزائر؟؟؟ لماذا هي منشغلة كل هذا الانشغال بالمغرب؟؟ والذي يسعى إلى طلاقها ، طلاق "العيب" . فما صدر من الجزيرة من سلوك عبر المواد التي تنشرها كفيل بطردها بلا رجعة من المغرب. فلماذا لا تحاول تونس أو ليبيا ؟ طريقة سلوكها ،خاصة يوم توصلت بقرار الإيقاف بين كم الجزيرة صغيرة ...تناقش بلدا في سياسته الداخلية ...وكمغربي لا أريدها أن تتكلم عن مشاكلي ...فهي ليست مأهلة لذلك مادامت تناصر المغربي على المغربي..لتحدث الفرقة بينهما والتي منها تتغذى هي ...ارحمــــــــونــا.

الجزيرة أشبهها برجل أشبع رجلا آخر سياطا ، وركلا وصفعا ، ولكن لما ثار الرجل المضروب ، قامت قيامة الرجل الذي كان يضرب بنوع من النرجسية والتلذذ .... فهل الجزيرة عند رفضها التنازل تريد الحفاظ على تلذذها بمشاكل المغاربة وعلى حساب حقهم في استرجاع أراضيهم التي اغتصبها الاستعمار سابقا من الفرنسيين إلى الجزائريين إلى الاسبان؟؟؟

اتقوا الله فيها....فلا نريد إلا حقنا، حقنا فقط بلا نقص أو زيادة.

ولأننا نحب الجزيرة وكل إعلامنا العربي المسؤول لا عيب في توجيه نقد بناء للجزيرة أو غيرها، لعلها تهتدي إلى الرسالة التي أوجدتها، جمع شمل العرب ، وتنويرهم وليس تمزيقهم. اسطوب.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز