علي طالب
alitalib27@yahoo.com
Blog Contributor since:
22 January 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
ما بقي في الخم إلاَ ممعوط الذنب

بالفعل لم يبقى ليدلي دلوه في قضية فلسطين إلا (سلفا كير) ,هذا التافه الذي يوشك أن يحصل على إقطاعيه يكون الإقطاعي الحاكم بأمره فيها, يحق له أن يدعي, و لو كذباً, كل ما يدعيه حكام العالم من تمثيلهم للقطعان التي يحكمونها, و لكن أن يقرر هذا المسخ عن الشعب الفلسطيني الصامد شعب أبي عمار فتى الفيافي و القفار, و شعب أبي مازن الجبار ,فهذا بعده,فشرت عينك يا سلفا كير,,, كيف تجرؤ أيها الزنديق على الحديث أن إسرائيل عدوة الفلسطينيين و ليست عدو شعب جنوب السودان,بغض النظر عن ماهية شعب جنوب السودان و الحاجة لحملات كشفيه لاكتشاف مجاهل هذا الشعب,بغض النظر عن النظر,فإنني أهنئ هذا  السلفا عن تمثيله لهذا الشعب و أهنئ هذا الشعب على مركب السلفا هذا حتى قبل نتيجة الاستفتاء,, و اللهم اجعل سلفا كير علاجاً ناجعاً لذبابة التسي تسي و مرض النوم الذي يقال انه ينتشر في جنوب السودان و اجعل يقظة أهل الجنوب و شفاءهم من مرض السودان الموحد برداً و سلاماً عليهم, و لكن يا ممعوط الذنب لك أن تصرح أن إسرائيل ليست عدوة لجنوب السودان و لكن لا يحق لك أيها الممعوط أن تصرح أن إسرائيل عدوة للفلسطينيين ,اللهم رمل زوجة سلفا كير و يتم أطفاله قبل أن يجلس على عرش بوكاسا الجنوب سوداني, اللهم يا مجيب دعوة المظلوم أجب دعائي أنا الفلسطيني الذي تأذى من تصريح هذا المعتوه,,,انت تعلم يا الهي أنناشعب فلسطين بقيادة ممثلنا الشرعي و الوحيد (منظة التخرير الفلسطينية)(و منظمة التخرير بحرف الخاء الوارد بكلمة الخراء هي النسخة المعدلة خرائياً,عفواً جينياً عن شيء كان اسمه منظمة التحرير P L O  و التي كان شعارها بي أل أو, إسرائيل نو,,, و لكن بعد التعديل الجيني الخرائي أصبح الشعار بي أل أو إسرائيل يس آآآه أوووووه و ذلك تعبيراً عن غنج الوله الجنسي الشبق و التعلق بحب اسرائيل الأبدي), و من هنا ترى أن لا عداء لنا مع إسرائيل و مع شعب اسرائيل , وتعلم حجم الصداقة و الأخوة التي تجمع قادة شعبينا الإسرائيلي و الفلسطيني و أن قائدنا الذبيح بسكين حافيه ياسر عرفات قد قال مراراً عن رابين أنه أخاه و شريكه و حبيبه و أن عرفات و الكثير من حكام العرب و زوجاتهم قد شاركوا في جنازة طيب الذكر و السيرة ,ذابح الإرهابيين اسحق رابين الحبيب , فكلنا أحبة تحت عرش  الرحمن ,من الحبيب بورقيبة إلى الحبيب رابين(حماة السلام) فالحبيب نتنياهو(ديك السلام) فالحبيب شارون (خنزير السلام) و مروراً بالحبيب عرفات و الحبيب أو مازن و الحبيب نايف حواتمه و الحبيب عبد الله ابن سعود و ليس انتهاء بالحبيب ابن الحبيب الملك عبدالله الثاني و زوجته الحبيبة ,ابنة فلسطين الحبيبة رانيا العبد الياسين الحبيب

كلنا أحبة و محبوبين و عشاق و معشوقين,كرخانه آخر حب ؟!, الله و كيلك يا سلفا كير,و تأتي أيها الزنديق لتقول أن اسرائيل عدوة للفلسطينيين,مش ناقص تقول أنها عدوة للمصريين و المغاربة و التونسيين,وعدوة للسعوديين و العمانيين و الأردنيين ,لع ما لكشي حق يا ولد يا سلفا, و الله الزعيم الأوحد و الملهم حسني مبارك سيفرمك فرماً و يدقك دقاً و يطحنك طحناً ثم يلفك بقماش من الكتان ليصنع منك مومياء تبقى عبرة لمن يجرؤ و يهين مصر أم الدنيا و يهين الأمة العربية أبوها, باتهامهم زوراً و بهتانا بأنهم أعداء لإسرائيل, اسمع أقول لك,إذا لم تجرؤ على تشويه سمعة الدول و الشعوب العربية باتهامها بأنها دول و شعوب عدوة لإسرائيل و لم تجد غير الفلسطينيين لتشويه سمعتهم الحميدة أمام الرأي العام العالمي و أمام البوكمون الذي يعتلي عرش الأمم المتحد بان كيمون,أقول لك أنت مخطئ, و إذا كنت فاكر أن فلسطين و شعبها و قضيتها مفشة ضرّاطين,,,فكلا ثم كلا أيها الجبان ,فلفلسطين فرسانها ليدافعوا عن إهانة شرفها , و غداً انتظر ما سيفعل بك ياسر عبد ربه الأيوبي و صائب عريقات عامر ابن الجراح و يا ويلك و يا سواد ليلك من سيف السلام المسلول محمد بن دحلان ابن الوليد, الحق نفسك يا جدع و اعتذر للفلسطينيين عن اتهامك المهين لهم بأنهم أعداء لإسرائيل...............







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز