خليل كارده
khalilkarda58@msn.com
Blog Contributor since:
30 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
خطوة جريئة ومباركة ...

الكل يعلم ان حركة التغيير قد فازت بخمسة وعشرين مقعدا من مقاعد برلمان كوردستان بالاضافه الى عشرة مقاعد من مقاعد الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية على التوالي بحيث مجموع هذه المقاعد هو خمسة وثلاثين مقعدا من اصل 111 مقعدا يتألف منها برلمان كوردستان بينما يحوز التحالف الكوردستاني على تسعة وخمسين مقعدا وبذلك يكونون يضمنون الاغلبية وبامكانهم تمرير اي مشروع مهما كان مصيريا (يحتاج الى تفحص وروية ومناقشة) بسهولة لان الاغلبية اثناء التصويت تكون مضمونة , لذلك ارتأت حركة التغيير المعارضة ادخال بعض التعديلات على مشروع قانون تتيح لها صلاحية الثلث المعطل لاسيما ان الاقليم مقبل على احداث بالغة الاهمية لمستقبله منها الاستفتاءعلى دستوره وانتخابات مجالس المحافظات .

وحازت حركة التغيير على ثمانية مقاعد في مجلس النواب العراقي , وشكلوا مع الكتل الكوردستانية الفائزة ائتلاف سمي ائتلاف الكتل الكوردستانية في مجلس النواب , اتفقت فيما بينها على توحيد الخطاب الكوردستاني بشكل عام في بغداد وتفعيل ورقة الاصلاح السياسي في اقليم كوردستان و التي همشت عن سابق ترصد واصرار , مع العلم انها الشرط الرئيسي لحركة التغيير لموافته في الدخول في ائتلاف الكتل الكوردستانية , وقد لوحت حركة التغيير بامكانية الانسحاب من ائتلاف الكتل الكوردستانية على خلفية احتدام النقاش في البرلمان الكوردستاني بخصوص مشروع قانون الهيئة الكوردستانية المستقلة للانتخابات التي ستعني بتنظيم عمليات الانتخابات والاستفتاءات الخاصة في اقليم كوردستان .

ان الذي يريده التحالف الكوردستاني هو تمرير مشروع قانون الانتخابان والاستفتاءات بسهوله ضامنين ان الاغلبية ستكون لصالحهم بحكم عدد المقاعد الذي يستأثرون بها , مهمشين بذلك شريحة كبيرة من ابناء الشعب الكوردستاني , وفرض هيمنة التحالف الكوردستاني على الحياة السياسية في اقليم كوردستان.

ان التحالف يريد من حركة التغيير والمعارضة ان يتفقوا معهم في شأن توحيد الخطاب السياسي الكوردستاني في بغداد , ولكنهم في الوقت نفسه يحاربوننا في اقليم كوردستان تحت شتى الذرائع والمسميات , ويريدون من حركة التغيير ان تكون لهم غطاءا يمارسون هم فيها سرقاتهم بوضح النهار , وتهريب النفط والبترول ومشتقاته عبر الحدود , وتكديس الاموال في ارصدتهم .

ان التحالف الكوردستاني ينظرون بعينين مختلفتين الى المعارضة وحركة التغيير في اقليم كوردستان وفي بغداد , بينما يريدون من المعارضة توحيد الخطاب السياسي في بغداد , وفي النفس وقته يتم تهميش ورقة الاصلاح السياسي التي قدمته المعارضة , لتفعيل الثلث المعطل في برلمان كوردستان , بالسماح في مشاريع القوانين المصيرية الاحتكام الى تصويت الثلثين بدلا من النصف زائد واحد التي تتيح الهيمنه السياسية للتحالف الكوردستاني .

اننا نبارك هذه الخطوة الجريئة لكتلة التغيير في مجلس النواب من الانسحاب من ائتلاف الكتل الكوردستانية.

وفي الوقت نفسه نطالب من اعضاء مجلس النواب في الاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية ان يحذوان حذو حركة التغيير والوقوف والاصطفاف الى جانب الشعب الكوردستاني والانسحاب من ائتلاف الكتل الكوردستانية







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز