سوسن زهدي شاهين
sawsan444@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 October 2010

Political Affairs Specialist
Mobile#: +972 (0) 599759096
Jerusalem /Palestine



Arab Times Blogs
خوش آمديد نجاد في الساحة العربية

أهلا وسهلا بك محمود احمدي نجاد في الملعب الدولي اليوم انطلقت من لبنان وغدا الله اعلم من أين ، احمد نجاد الرئيس الإيراني في زيارة تاريخية للمنطقة ومشارفة على الحدود الفلسطينية ، انطلق نجاد بكل حماس واستقبل بحفاوة ، وحشد جماهيري يعتبر الثالث من نوعه في استقبال ضيف أجنبي في لبنان ، وكان اغلب الحشد من أنصار حزب الله ومن حركة أمل الشيعية التي تود أن تظهر مدى نجاح الزيارة سياسيا وشعبيا على كافة الأصعدة.
احمدي نجاد قبيل زيارته للبنان عقد ثالوث سياسي يثير التساؤل اتصل بالملك السعودي ليطمئنه قبيل الزيارة وهاتف الملك الأردني والسوري وتجاهل الطرف المصري ولا نعلم إذا كان هذا تكتيك إيراني جديد أم انه مجرد إجراء روتيني لان الأقرب إلى الساحة اللبنانية السورية والفلسطينية هي المساعي السورية السعودية في الملف اللبناني والدور الأردني البارز في الضفة الغربية وبالأخص مدينة القدس فكان لا بد لنجاد من أن يجري هذا الثالوث السياسي ليطمئن زعماء المنطقة انه لم يأتي ليأخذ دور أي منهم بل أتى ماداً يده لسلام ليصافحها العرب قبل المسلمين، ولربما عدم حديثة مع الطرف المصري هو بعد المصرين عن الساحة الفلسطينية بعد الحسم العسكري الذي وقع بغزه وأدى إلى الانقسام الفلسطيني الفلسطيني إذ أن الدور المصري كان على مدار التاريخ مكثف بشكل واضح ولا فت لنظر في قطاع غزه وليس الضفة الغربية كما هو الدور الأردني البارز.
احمدي نجاد في قراءة سريعة لزيارته التاريخية إلى لبنان حي الجماهير المحتشدة دون الخوف من أي محاولة اغتيال بل خرج ليحي الجماهير في مغامرة غير مسبوقة ووقف نجاد ليبرق رسالة إلى الفلسطينيين قبيل أي شيء يقوم به وحتى قبيل أن يتم استقباله بشكل رسمي ليحي الفلسطينيون القاطنين في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين الذين خرجوا لاستقباله ليقول لهم انتم معي أينما حللتم وهذه الزيارة وإن كانت رسميه لكم جزء منها بشكل غير رسمي.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي ألقاه مع الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون أكد نجاد على جملة من الأمور في الوضع الداخلي اللبناني وأهمها:
1. عدم التدخل الخارجي ورفضه جملة وتفصيل.
2. انه آتى إلى لبنان من أجل الوحدة والسلام وليس لأمر آخر بل هو يؤمن أن الوحدة اللبنانية هي أساس قوة لبنان وشعبه .
3. التعاون الإيراني اللبناني والذي تلاه توقيع ما يقارب 17 سبعة عشر اتفاقية تعاون تشمل كافة الجوانب" سياحية ، ثقافية، في مجال الطاقة، طبية، علوم وتكنولوجيا،..الخ" منوه بأن تطبيق هذه الاتفاقيات سوف يعود بالخير للمنطقة .والذي بدورنا نؤكد أنه سيكون داعم قوي للاقتصاد اللبناني بشكل سوف بيداء بالظهور في المراحل القادمة .
الثالث عشر من تشرين الثاني كان يوما حافلا بالخطب والكلمات الرسمية هذه الزيارة والاتفاقيات تلاها خطاب رسمي واحتفال جماهيري بنجاد من قبل أنصار حزب الله وحركة أمل في الضاحية الجنوبية التي قهرت الاحتلال الإسرائيلي في حرب تموز، ابتداء السيد حسن نصر الله برسالته وترحيبه بالرئيس نجاد موجه رسالة إلى العرب واللبنانيين في شهادة أعلنها السيد عندما تحدث عن أولئك الذين اعتبرهم يروجون إشاعات هنا وهناك عن المشروع الإيراني في المنطقة العربية وفي كل من لبنان وسوريا وفلسطين والغريب أن السيد نصر الله أعلن المنطقة العربية على حدا ووضع كل من سوريا ولبنان وفلسطين كل طرف لوحده وكأنهم خارج التوليفة العربية ، ليؤكد بذلك أن ما يريده الإيرانيين في فلسطين هو ما يريده الفلسطينيين لأنفسهم من دولة وانتصار وتحرر وكذلك الأمر سيان بالنسبة للبنانين والسورين والمنطقة فالمشروع الإيراني كما أعلن السيد نصر الله يتوافق مع ما تريده الحكومات والشعوب، وإيران ليست مصدر للفتنه بل هي حاضنه كبرى للعالم من الفتن مشير إلى المواقف الإيرانية في درء الفتن بين المسلمين والمسيحيين وما بين السنة والشيعة مشيد بموقف الخميني ، وكأن السيد نصر الله في كلمته يود أن يقول للمنطقة لا تخافوا من إيران بل افتحوا أبوابكم لها واستقبلوا نجاد هو النصر القادم للأمة العربية ، وأنا هنا اتفق مع السيد نصر الله ، علينا أن نحاور إيران وعلى الدول العربية أن تخرج نفسها من العزلة التي وضعتها لنفسها في التحاور مع إيران إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية يحاولون أن يجدوا طرق للحوار مع إيران فلماذا نقف نحن موقف المحايد لقد بادر نجاد في مد يده للمنطقة لماذا لا نصافحها دون خوف أو قلق وإن أدركنا أننا في خطر نسحبها لنضع مسافة وخط رجعه بيننا وبين إيران ولا نقرب المسافات بشكل كبير لكن لنصافح إيران ، لنحاورها ، إذا كنا نعقد اتفاقيات مع الكيان الصهيوني ، أليس الأولى أن نعقد هذا التحالف مع إيران الأقرب لنا منهم.
أما ما لفت نظري في خطاب نجاد هو مسك العصي من الوسط ، فليس ضد وليس مع بشكل كامل بل كان يخاطب الإنسانية ويحاور العالم من عاصمة عربية هي محط للأنظار قبيل زيارته فكيف بعد وخلال الزيارة ، خاطب نجاد العالم ومحبي العدالة وحذر الدول الاستعمارية من الاستمرار في جبروتها لكن أهم النقاط التي ذكرها وعلينا الوقوف عليها هي :
1. المطالبة في لجنة تحقيق دوليه لأحداث الحادي عشر من سبتمبر لمعرفة أسباب الأحداث من خلال فحص الصندوق الأسود
2. أن دول الاستعمار خلعت جلدها وبدلته بلباس الإنسانية والحريات والعدل وهي التي تنتهك هذه الحريات من خلال الكيان الصهيوني الذي زرعته في قلب المنطقة،  مشير إلا الانتهاكات الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني وضد المقدسات الإسلامية.
3. ذكر أن الاحتلال سوف يزول ويختفي في العراق وأفغانستان وفلسطين ولباكستان وان الذريعة الرئيسية التي كانت وراء الاحتلال هي توسيع النفوذ والاستعمار في المنطقة من خلال ابتكار أحداث الحادي عشر من سبتمبر .
4. إيجاد الخلافات في المنطقة والقلائل لخلق الفتنه وهذه احد أساليب الاستعمار مثل اللعب على الوتر السوري اللبناني  .
5.   علينا أن ننتبه بأن الأعداء وهم " أمريكا وإسرائيل" يلعبون على وتر الطائفية والنعرات الإقليمية على سبيل المثال العراق " سنه وشيعه اكرداد وتركمان ..الخ.
لكن ما لفت نظري أكثر أن احمدي نجاد أتى ومعه قضية تلامس مشاعر الفلسطينيين قبل الايرانين وهي الأسرى الاربعه الايرانين الذي تحدث عنهم وطالب بالإفراج العاجل عنهم بعد 28 عام من الأسر وحمل إسرائيل مسؤولية أي ضرر يصيبهم ، نجاد حمل في خطابه مساحة كبيرة جدا لفلسطين وأهلها وتحدث كثيرا عن ألمها هل هي رسالة ليصل بها إلى الشعوب قبيل الحكومات هل رسالته ليطمئن الشعب الفلسطيني أن لا علاقة لإيران بأحداث غزه وأن إيران هي داعمة للمشروع الوطني الفلسطيني . وغير ذلك أن نحد تحدث عن المقاومة وحيا الشباب اللبناني المقاوم وقال أن فخر ألامه هي المقاومة اللبنانية والفلسطينية والسورية والتركية والإيرانية وهي النصر القادم للمنطقة تحدث عن الهزائم التي لحقت بالكيان الصهيوني منذ حرب تموز والحرب على غزه وأشاد بها.
لكن ما كان لا فت لنظر انه عندما ختم الرئيس الإيراني كلمته وحيا الرئيس العماد مشيل عون صفق الجمهور وعندما حيا دولة رئيس مجلس الأعيان نبيه بري صفق الجمهور وعندما حيا سعد الحرير تذمر الجمهور وكأنهم يرفضون ذلك على الرغم من أننا شاهدنا كيف احتضن نجاد الشيخ سعد الحرير عند استقباله بحرارة.
لد كان خطاب نجاد غني وثمين ولا يمكن تلخيصه وتحليله في قراءة سريعة لأنه ركز على عدة نواحي فأراد أن يستغل الفرصة لمخاطبة العرب قبيل المسلمين والأعداء في آن واحد ليفتح صفحة بيضاء لإيران في المنطقة ليخرجها من العزلة لكن هذه المرة بشروط إيرانية وباقتصاد إيراني وانفتاح ونشر لثقافة الإيرانية ليتقبلها العرب من دولة الفرس وقد ابتدأت بالفعل من خلال نشر المسلسلات الإيرانية المد بلجة لتخاطب الجماهير العربية ، فأهلا وسهلا بك يا نجاد حللت أهلا ووطأت سهلا خوش أمديد نجاد .

زياد   حياك الله يا أحمدي نجاد   October 20, 2010 3:08 PM
ولعن الله السعوديه وخادم (الحرمين) الأمريكي والصهيوني .الأنجاس السعوديون سيشترون أسلحه بستين مليار دولار بعد موافقة أولاد عمومهم في أسرائيل ولكي يحاربوا دولة مسلمه مثل أيران ويواصلوا امداد السلاح الى مجرمي القاعده في العراق ولبنان

OBJECTIVE   This is a good example of a balanced and objective article.   October 20, 2010 5:34 PM
Very balanced and to the point.

WAlid   Correction   October 20, 2010 6:49 PM
The Lebanese president is Michele Souleiman and not Aoun.

من جزيرة العرب والمسلمين   أتشرف بالقائد المجاهد أحمدي نجلد   October 21, 2010 12:00 PM
رغم أني سني ومتشدد لأبعد الحدود لكن والله أن هذا الرجل شجاع ولا يهاب كلاب الغرب مثل حادم الحلمتين وكلب الأردن وشخاخ مصر وباقي خنازير الحضيرة الأمريكية فلك يا نجاد ألف سلام وسلام من جزيرة الإسلام المحتلة

العراقي   خوش تمهيد !   October 21, 2010 1:45 PM
مقالتك يا سوسن هي تمهيد لاستعمار فارسي جديد حالها كحال كثير من المقالات التي تطبل للمشروع الايراني حيث تصور القزم الفارسي القميئ نجاد بانه المدافع عن الفلسطينيين لمجرد انه ادعى ذلك ولانه يريد ان يمحو اسرائيل من الخريطة وعندما جد الجد وقف متفرجا مع المتفرجين على ذبح غزة ولم يطلق صاروخا واحدا من صواريخ شهاب وخلف !
وليه الخروف الفقيه دام ذله امر بمنع المجاهدين والمتطوعين الذين يريدون تالذهاب الى غزة , هذا على افتراض ان هناك متطوعين عجم , نجادك يا سوسن ذبح اهلك الفلسطينيين في العراق اسوة باخوانهم العراقيين المناهضين للاحتلال وسجن بعضهم وعذب بعضهم الاخر وشرد البقية الباقية وهم موجودون على الحدود العراقية السورية والاردنية يفترشون الارض ويلتحفون السماء ومنهم من انتشلتهم البرازيل وبكت على حالهم !
نجادك يا بن زهدي شق الصف الفلسطيني واعان طرفا ضد اخر في الوقت الذي انتم في امس الحاجة الى الوحدة والتوحد
نجادك مقاوم لامريكا الشيطان لكنه ينام في احضانها في بغداد المحتلة ويحل ضيفا عليها وعلى ذيول كلابها عملاء المزبلة الخضراء
وايران نجادك مزقت العراق وشاركت في غزوه واحتلاله وسرقة خيراته وقتل ابنائه
تؤيدين نجاد لانه اقنعك بانه سيحرر فلسطين فلا يهم ما يفعله نظام الولي الفقيه في معارضيه الذين يغتصب رجالا ونساء ويقتل العراقيين والفلسطينيين في العراق
مبروك عليك نجاد القزم-الفارسي-المجوسي-الشعوبي-الطائفي-القميئ

عادل شهاب   رأي موضوعي   October 22, 2010 12:43 AM
لأن كتابتك موضوعية متزنة تدل على نضج ونزاهة وشجاعة فلن يرضى عليها أيتام النظام العراقي المقبور مثل المتسمي ب "العراقي" رقم 5 وهو رياض العيوبي ، وكأنه هو الوحيد العراقي والآخرون ى! فلا تكترثي له ولا لأمثاله وواصلي الكتابه على هذاالنهج ما دامت الحقيقة هي هدفك ،لاحظي أن أكثر القراء لاتخفى عليهم الحقيقة ،شكرا لك.

ابن الخطاب   كاشف عبدة الفرج الاير   October 22, 2010 2:54 AM
لم يتأذى العرب من أية أقوام دخلوا الإسلام إلا من الفرس ، ولم يعاني العرب أسوأ معاملة إلا على يد اليهود الصهاينة ، فهل يا ترى جاء ذلك بالصدفة أم أن النوازع العدوانية والنفوس المريضة والشريرة لدى الفرس واليهود هي وراء ذلك ؟ ، فالعصر الحديث يؤكد على الالتقاء ما بين الفرس واليهود وما بين الأهداف الصهيونية و أهداف الشيعية الصفوية ، رغم الشعارات الدينية الكاذبة التي يرفعها ملالي طهران .
إن الأطماع الفارسية في الوطن العربي والأطماع الصهيونية أيضا ذات مدرسة واحدة ، هي العدوانية التوسعية على حساب الأرض العربية ، وان ما يقوم به الفرس في العراق المحتل لا يختلف عما قام ويقوم به الصهاينة في فلسطين المحتلة .
سيعيد التاريخ نفسه في تجديد التحالف اليهودي الفارسي بثوب التحالف الصهيوني مع الشيعية الصفوية ، وسيكون هذا التحالف بدعم وتأييد قوى الشيطان الأكبر الذي تحالفت معه ملالي طهران ، وكهنة اليهود في تل أبيب .

ابن الخطاب   كاشف المجوس (تكملة )   October 22, 2010 2:56 AM
إذا كان البعض قليل الاطلاع بالأطماع الفارسية في المنطقة العربية فإنها تمتد إلى ألاف السنين لم يعتدي فيها العرب مرة واحدة على جيرانهم سواء الفرس او غيرهم وان أول اعتداء كان عندما تحالف الفرس مع اليهود بعد أن أدبهم نبوخذ نصر الكلداني اثر نقضهم للعهود في بابل في العراق القديم حيث قام نبوخذ نصر بإجلاء اليهود من فلسطين مرتين مره في عام597 ق. م.،والمرة الثانية في عام 586 ق.م. وقد تمت العودة لليهود إلى ارض فلسطين مره اخرى بعد سقوط الدولة الكلدانيه علي يد كورش الأكبر حاكم فارس في ذلك الوقت،والذي وعد اليهود بالعودة إلى ارض فلسطين مره اخرى .ويعد هذا الوعد بأنه وعد بلفور الأول وهو الأمر الذي استمد منه بلفور وعده لليهود عام 1917 , وإذا ما أردنا الخوض في تفاصيل الاعتداءات الفارسية خصوصا على شعبنا لطالت القائمة كثيرا ولمن شاء الاطلاع على ذلك فالمكتبة العربية مليئة بآلاف الكتب منها .
أما في تاريخنا المعاصر فإذا استبعدنا فترة الحكم البهلوي واحتلاله للاحواز العربية وأطماعه في الخليج العربي واكتفينا بسياسة الخميني ومن تبعه من الساسة الملالي فخلال عام واحد بعد استيلائهم على السلطة رفعوا شعار تصدير الثورة فصدروا الإرهاب والتفجيرات إلى العراق والتي قام بها عملائهم الذين يتربعون على كرسي حكومة الاحتلال في المنطقة الغبراء .

محمد   المعلق ٥   October 22, 2010 4:15 AM
الرجال يفعلون ولا يقولون,وايران ان كنت معها او ضدّها كانت مع الشعوب العربية لكي تتحرر.تساند حزب الله الذي لايقاتل سوى اسرائيل,تساند حماس التي تنشد التحرير من ورثة عرفات الخونة واسرائيل,ساندت العراقيين وليس الامريكان في التخلص من صدام.اما جماعتك من العربان وعلى رأسهم مقبوركم,فلم نر منهم سوى التنديد والتهديد بالويل والثبور لاسرائيل علناً,وفي السر الاتفاقيات والمعاهدات وبوس الخدود والمؤخرات.
وبالنسبة لما تسميه(احتلال العراق) فقد ساعد به العرب عندما فتحوا اراضيهم وقواعدهم للجيوش (الكافرة المحتلة)للفتك بالعراق.لم نسمع بجندي اجنبي جاءنا من الشرق,ولا بطائرة انطلقت من دار العجم.
مبروك على المسلمين رجل مثل نجاد القزم كما تسميه,الذي يبرهن كل يوم انه الوحيد في المنطقة الذي تحسب له امريكا مليون حساب,وهو الرجل الاخف وزناً والاصغر حجماً من كل بغل عربي حاكم!

سيد ابطحي   الي العراقي   October 22, 2010 7:36 AM
يا ايها العراقي تو احمق والاغي ولعنة الله علي بطل الحفرة الذي القيناه في جهنم وبئس المصير

أنا العراقي   رقم 5: سل مضاجع أمك يا ابن الزنا .. من العراقي فينا أنت أم أنا؟ وما أنت غير تكفيري عارب من وجع العدالة وسنلقي القبض عليك قريبا فلا تأنس بعفونا   October 22, 2010 11:04 AM
يـا غـادرا إن رمـت تـسألـنـــي أجـيـبـك مـن أنـــــــــــا
فــأنـــا الـعـــربي ســـيـف عــــزمــــه لا مـا أنــثــنـــى
وأنا الإباء وأنا الــعــراق وسـهــلـه والمنحنـــــــــــــى
وأنـــا الـبـيـان وأنـا الـبـديــــع بـــه تـرونــق ضادنـــــا
أدب رفـيع غـزا الـــدنــــا عــطـر يــفـوح كـنـخـلــنــــــا
وأنا الــوفــاء وأنـا الـمـكـارم عـرسـهـا لـي ديـــدنـــــــا
أنا بـاســق رواه دجــلــــة والـشـمـوخ لــه أنــحــنـــــى
مـــن أنــت حـتـى تــدّعــي وصـلا فـلـيـلانــا لنـــــــــــــا
أَوَأَنـْت قـــاتـــل نــخــلـتـــي ذلاً بــمـسـمــوم الــقــنــــــا
أوأنت هـاتـك حــرمـــة الـشـجــر الـكـريـم الـمـجـتـنــــى
أوأنت مـن خـان الـعـهـــود لـكـي يــدنـّسـها الخنـــــــــى
لـولاك يـا أبــن الـخــيــس ما حــلّ الــخــراب بـأرضــنــا
لــولاك مـا ذبـحـوا الـولــــود مــن الــوريـد بـروضـنـــــا
لــولاك مـا عــبــث الــطــغــاة بــأرضــنــا وبـعــرضــنـــا
أنـا في الـنـفـوس وفي الـقـلوب وفي الـعـيـون أنـا الـسـنا
أوعــرفـت يا ابـن الـطـيـنـة الـسـوداء يا ابــن الـشـيـنـا ؟
أنـا الــعــروض أنـا الـقـوافـي والـقـريـض وما عــــــــــلا
سل مضاجع أمك يا ابن الزنا... من العراقي فينا أنت أم ‏أنا؟

هلة عيني هلة   الى ابن الخطاب   October 22, 2010 3:49 PM
ايباااااه.العرب ماكو احد ركبهم غير الفرس!طلعت اللي شايلة براسك كوم خرة مو دماغ..وفوقها راجع لي للتاريخ!يا بطل,ليش ما حررتوا الاحواز من الشاه؟ ليش ما تحررون فلسطين؟ليش ما تحررون الجولان؟ليش ما تحررون سبتة من الاسبان؟ وقبل كل شي ليش ما تتحررون من حكامكم اللي ناموا بفراش واحد ويّة رابين وشارون ونتنياهو؟
ومصمصوا خدود ثاتشر ورايس؟ورقصوا ويّة تشارلز وبوش؟
حقّك,انتوا لازم تتحضرون لمواجهة التحالف الصهيومجوسي ومن هسّة تلمّون الحلفاء...اويلي..كلّة من ورة الفرس المجوس,لوما هُمّة,العرب عايشين بألف خير!!
لك مو انتوا مطايا,ماظلّ واحد ما ركبكم.."واذا ابتليتم فأستتروا"..

العراقي   ردود سريعة على تقليعات وضيعة \ كلاكيت المرة الثالثة !   October 25, 2010 9:17 AM
6 كفاك تملقا للكاتبة السبيسيليست في السياسة !
انا العراقي صوتي صادح ابدا
ماهزني فأر على طول المدى اسدا
ولكنه من دواعي فخري واعتزازي ان يرتبط اسمي ياسم اخي العراقي الاصيل رياض الايوبي
5 ليست هناك شعوب عربية بل شعب واحد ينتمي الى امة واحدة
حزب حسن لا يقاتل اسرائيل فقط فقد كذبت ودلست فهو قاتل دجنبا الى جنب مع القوات الايرانية الخمينية المعتدية ضد القوات العراقية وهو قاتل ايضا ضد عرب الاحواز وساعد في قمع انتفاضتهم وهو قام بقتل عراقيين عندما فجر السفارة العراقية وعرب عندما اختطف طائرات عراقية وعربية واجانب عندما قام بخطف اناس لا ناقة لهم ولا جمل في سياسات دولهم
10 سيد كسكشي ابطحي الكريم تحية ونقول لك يا كوسخول ان الله وحده يلقي الناس في جهنم عقابا لهم فانت لم تلق سوى نفسك بجهنم فابشر بها يا نره خار!
11 سالني اينا ابن للزنا هو ام العراقي انا ؟
فسالت العراق وجاء الجواب باني العراقي وهو ابن الزنا
اما بخصوص تهديده فنقول نحن لا نهدد انما نوعد وعدا وهو وعد الله الحق باننا من سيلقي القبض عليك واننا من يعلقك على اعواد المشانق فانتظر انا معكم من المنتظرين-وانظر-الى-ويكيليكس-ياكلينيكس!

من جنوب العراق   احمدي نجاة لا اهلا ولا سهلا   October 27, 2010 1:07 PM
ايها المجوسي ... لا نرحب بك ولا نريد منك ان تحرر فلسطين .. انت كذاب ودجال ومنافق .. انتم تحتلون الجزر الاماراتية الثلاثة وتحتلون الاحواز العربية و انتم سبب عدم استقرار المنطقة في العراق ولبنان واليمن والخليج العربي وانتم وراء الطائفية المقيتة في العراق والبحرين و لبنان ودول عربية اخرى ... انتم وراء كل التفجيرات بالعراق والعبوات اللاصقة و كواتم الصوت والمليشيات والعصابات والاغتيالات .. ابعدوا عنا ايها الفرس وسنكون بأحسن حال لان كل اعمالكم تصب بمصلحة اسرائيل وامريكا الصهيونية ..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز