انور عصمت السادات
asadat@link.net
Blog Contributor since:
08 November 2007

وكيل مؤسسي حزب الاصلاح و التنمية المصري
عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية
عضو مجلس الشعب سابقا
هاتف 20224184919
فاكس 20224185069

 More articles 


Arab Times Blogs
لا عزاء للشرفاء

صدمت كما صدمت مصر لواقعة اغتيال حرية الصحافة التي حدثت بجريدة الدستور فعبر سنواتٍ من التعامل مع الصديق والأخ إبراهيم عيسى لمست فيه صدق الكلمة ووضوح الموقف وعزيمة النجاح, فهو رجلٌ يمتلك كل مقومات القيام بمؤسسة صحفية ناجحة.
 
وكانت الدستور رمزاً لحرية الصحافة كجريدة أثبتت نجاحها على مر السنين وبشهادة العديد من الصحفيين أن العمل بالدستور يطابق أعلى معايير مهنية وحرية الصحافة, ويصعب أن يوجد مثل ذلك في مكانٍ آخر تحت قيادةٍ أخرى.
 
إن ما حدث في جريدة الدستور ليست حادثة فردية بل هو توجه عام من النظام لإسكات أصواتٍ حرة مستخدما ً كل أدواته المشروعة وغير المشروعة للوصول لهدفه واحتواء الرأي العام وغلق متنفسات التعبير عن الرأي في هذه الفترة الحرجة من تاريخ مصر وكأن النظام يريد أن يحكم قبضته على الشعب في هدوء ودون أن يعلم أحد.
 
ولكن سنوات الدستور الماضية لن تذهب هباءاً فإن الوعي الذي غرسه إبراهيم عيسى وزملاؤه المحررين من خلال صفحات الدستور سيبقى لينير العقول حتى بعد الوفاه الإكلينيكية للجريدة التي حدثت الأسبوع الماضي.
 
أما ما إستوقفني حقاً وملأ قلبي بالأمل هو الموقف الشجاع لمحرري الدستور حينما أعلنوا رفضهم لإغتيال إرادتهم والمتاجرة بأقلامهم, واعتصموا بجريدتهم التي بنوها بآلامهم وجهدهم لسنوات وسنوات ورفضوا أي مساومة مادية للتفريط في حقوقهم.
 
أقف حائراً من موقف الدكتور السيد البدوى بعد أن يشترى الجريدة ثم يخليها من عيسى ويضيف إلى مساؤى مخرجات رأس المال منحنى جديدا وهو تقييد حرية الرأى أكثر مما هى فيه من معاناة , وأعلن تضامني مع صحفيى الدستور في كل مطالبهم وأؤكد على أن الدستورهي عيسى ومنصور وآخرين ولن تكون غير ذلك, فإن خرج منها فهو كخروج الروح من الجسد فسرعان ما يبلى الجسد وتأكله الرمال وتبقى الروح إلى الأبد.

أحمد   يعنى هى جت على دى بس؟   October 16, 2010 9:21 AM
وحياتك كام سؤال كده عال ماشى
هو سعر الطماطم وصل لكام؟
معلش سؤال تانى وكم وصل سعر البطاطس؟
طب اخر سؤال وإستحملنى
بيقولولك "الكوسة" مالية البلد ..هل ده صحيح؟؟؟!!!

ممدوح   تحية   October 16, 2010 9:58 AM
نعم تحية لابراهيم عيسى والعار لغير الشرفاء الذين هاجموه وما نشرته عرب تايمز ضده هو سقطة لعرب تايمز ونقطة سوداء في تاريخها

الفارس المصرى   اعمل حاجة   October 17, 2010 11:45 AM
اللى اعرفة انك وطنى وكمان مليونير طيب ما تعمل جريدة ويكون رئيسها ابراهيم عيسى بنفس المجموعة اللى طلعت معاة وتبقى ضربت عصفورين بحجر انك ساعدت على احياء قلم جرىء وكمان حافظت على نظافة كلمة هدفها مصلحة مصر ولا احنا شغلتنا الكلام وبس لكن نعمل حاجة للبلد لاء

ابو خلف   الى الفارس المصري رقم 3   October 20, 2010 3:39 AM
كلامك ميه ميه ولا يحتاج ان ازيد عليه سوى اللهم لا حسد الكابتن انور عنده امكانات يعملها, بس عاوزه زقه من عندك







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز