اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
المارد السوري يجابه النظام.....والصراصير معاّ

عندما تمخضت ثورة الياسمين السورية في الأسابيع الماضية عن غضب عارم وثورة مكبوتة وقرف عميق من أساليب نظام أكل الدرب عليه وشرب.

من نظام فجأة ظهر عاريا من كل أوراق التوت التي استمات أركانه والمنتفعون منه أن يلصقونها على جسده القبيح والمتقيح , ليظهر على حقيقته

نظام فوضوي يعتمد على القوة الغاشمة وإرهاب مواطنيه وابتزازالعالم من حوله على وجوده واستمراره. والحقيقة الواضحة كوضوح الشمس عن عدم شرعية هذا النظام وقابليته على الإستمرار بدون اجرام وارهاب وخطف وتقتيل.

مأساة طل الملوحي الصبية السورية التي تقضي شهرها الحادي عشر في زنازين المجرمين في المخابرات السورية لها جانب مشرق ساطع متفجر.

انها أغلقت أفواه النظام نفسه والمنافقين له ففجأة وقف النظام عاجزا أن يبرر احتجاز هذه الصبية .......ومع كل الخبرات "المخابراتية" في الكذب والفجور لم يستطع هذا النظام إلا أن يأتي بتهم أضحكت أكثر الناس غباء وأكثرهم عمالة له.

ولا يدل هذا إلا على محدودية ذكاء رجال النظام وفداحة جريمته وعدم استعداده وعلى الإطلاق لمواجهة إستنكارا عارما وشعبيا وواضح وعلنيا هذه المرة.

ومع تحشيد النظام لكل وسائله وخدمه ومأجوريه وعملائه المعروفين وغير المعروفين والذين ظهروا فجأة وفاجأونا نحن أيضا ولكن كل هذا ما نفع الجلاد أبدا .

وفي نهاية الجولة الاولى يقف النظام في زاويته مدمّى الوجه متورم الشفائف مدووخا

يفكر وعلى السريع بماذا قد يستطيع أن يفعل في الجولة القادمة لا محالة,

وكيف عليه أن يحاول تجنب الضربة القاضية القادمة لا محال في الجولات القادمة

فثورة الياسمين أذهلت وفاجأت النظام......فهو لا يستطيع فجأة أن يستخدم وسائل الدفاع المهترئة والجاهزة في مواجهة معارضيه التقليدين.

فثورة الياسمين شعبية خالصة , ليس لها وجه حزبي أبدا.....ولا طائفي......بالعلم محاولة البعض اليائسة والغبية من استخدام حجاب الأسيرة طل الملوحي للإيحاء بصلات عجيبة غريبة وما أنزل بها من سلطان من أصولية هذه الصبية فلا كتاباتها ولا تصرفاتها تدل وبأي شكل على أيّ "سلفية" أو تعصب بل يدل على حرية فكر وشموخ بريء وتحرر عظيم ضد التحجر والظلم والإستبداد

والأعجب من هذه المحاولة الصفيقة أنهم يذكرون وبنفس الوقت جدّ هذه الصبية الذي كان وزيرا في حكومة سابقة!!!! فهم يحاولون التلويح بالأصولية لجمهور وبالعمالة للنظام لجمهور آخر بنفس الوقت.....فما هذه يا هذا؟

كل هذا متوقع ومعروف فالنظام سوف يستخدم ما يستطيع للدفاع عن وجوده فلا مفاجآت هنا.

نأتي الآن للصراصير.....فالصرصور هو حشرة مقرفة ولكنها معروفة بصراعها للبقاء

وبقائها يعتمد كليا على أنها تكون تحت الرادار......تظهر في الوقت الضائع

وبينما كانت المعركة حامية الوطيس وفي عزها والغبار يحيط بساحة الصراع

ظهرت الصراصير على أطراف الساحة بعيدا عن الصراع وفي الوقت الضائع

لتكتب عن المعركة القائمة ولتحلل النتائج التي لم تظهر بعد

لا وبل لاتهاجم ما اعتقدوه خاطئين طبعا الجانب الخاسر . لا وبل "لتحلل" أسباب الخسارة أيضا.

فلا هم شاركوا في المعركة ولا صابهم حتى غبارها ولا أسعفوا المصابين ولا سقوا المحاربين ولكنهم وبكل وقاحة وقفوا على الشرفات يحتسون القهوة ويتفزلكون ويقيمون

ويحللون

حاول بعضهم أن ينزل بالمظلّة على الثورة وأراد فجأة قيادتها ولكنه تفاجأ بعفويتها وعدم وجود "قيادة" وأن استخدامهم لشهرتهم لن يفيد هذه المرة لأن الثورة القائمة هي حقيقية

وشعبية ومن ثم هربوا للجبال عندما أحسوا أن هذه الثورة بدأت تشكل خطرا حقيقيا على النظام وأن ردة فعل النظام ستكون خطرة وبحجم هذا الخطر

الثورة تعرف وتلقائيا عدوها والآن وشكرا لهذه الصراصير تعرف المتطفلين عليها

وها نحن ونحن نجهز أنفسنا للجولة القادمة نعرف "عدونا" أكثر" ونعرف أيضا "البلاليع"

ومن أين ستظهر صراصيرها

فمع قدوم يوم السابع والعشرين من كانون الأول يوم اعتقال الصبية وإكمالها سنة كاملة في سجون الإرهاب السورية

سيكون هذا موعدنا مع المخابرات السورية وموعد الجولة الثانية

فليجهز الجميع فالصراع قد بدأ وما هم مارد سوريا نظامها....ولا صراصيرها

وثورة ياسيمينية حتى النصر

ثائر الياسمين







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز